أطعمة تسبب الإجهاض عليك تجنبها خلال فترة الحمل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 29 ديسمبر 2021
أطعمة تسبب الإجهاض عليك تجنبها خلال فترة الحمل
مقالات ذات صلة
الأطعمة التي تسبب الجلطات وتجنب آثارها الجانبية
أعشاب تسبب الإجهاض
الحمل بعد الإجهاض

تعتبر فترة الحمل من المراحل الهامة جدا بالنسبة لأي أسرة في العالم، حيث تنتظر العائلة فرداً جديداً بفارغ الصبر، ليضفي على حياة الأسرة المزيد من الفرح والسعادة.

وتخسر الأمهات هذه الفرصة في بعض الأحيان لأسباب صحية مختلفة، لكن بعض هذه الأسباب التي قد لا تكون معروفة، مثل الأطعمة، التي تحتوي على مواد أو عناصر من شأنها أن تسبب مشكلة لدى المرأة الحامل عند تناولها، لذلك تنصح أغلب الدراسات بالحذر منها، قدر الإمكان.

أطعمة ينصح بتجنبها خلال فترة الحمل:

ينصح أطباء النساء والتوليد بتجنب تناول بعض الأطعمة أثناء فترة الحمل، حيث تزيد فرص التعرض للنزيف والإجهاض، ومن ضمن الأطعمة التي تسبب الإجهاض: [1]

1. الأطعمة الملوثة بالبكتيريا

تُعدّ العدوى البكتيريّة المُنتقلة بالغذاء والتي تُسبّب التسمّم الغذائيّ أحد مُسبّبات الإجهاض؛ لذلك يجب تجنُّب الأطعمة التي يمكن أن تحتوي على السلالات البكتيرية المُرتبطة بالإجهاض لتقليل خطر حدوثه، ونذكر منها ما يأتي:

  • اللستيريا: (الاسم العلمي: Listeria)، التي تُسبّب داء الليستريات (بالإنجليزية: Listeriosis)، وتوجد في الحليب غير المُبستر، وبعض أنواع الأجبان الطريّة التي قد تُصنع من الحليب غير المُبستر مثل؛ الجبن الأبيض الطري، و جبنة غورغونزولا، وفيتا، و روكفور، بالإضافة إلى اللحوم الباردة أو ما يُسمّى باللانشون، والمأكولات البحريّة المُبرّدة أو المُدخّنة والتي لا تُطبخ جيداً، والباتيه المُبرّد (بالإنجليزية: Pâté)، وغيرها. 
  • السلمونيلا: (الاسم العلمي: Salmonella)، وتوجد بشكلٍ رئيسيّ في منتجات الدواجن غير المطبوخة جيداً؛ مثل الدجاج، والبيض، والديك الرومي. المقوسة الغوندية: (بالإنجليزية: Toxoplasma)، التي تُسبّب داء المقوسات (بالإنجليزية: Toxoplasmosis)، وتوجد في اللحوم النيئة غير المطبوخة جيداً. 
  • الإشريكية القولونية: (الاسم العلمي: Escherichia coli)، وتوجد في الأطعمة غير المطبوخة جيداً وغير الصحيّة، والفواكه والخضراوات غير المغسولة، و الماء المُلوّث في بعض البلدان. 

2. الأطعمة المحتوية على الكافيين

يمكن للكميات الكبيرة من الكافيين أن تزيد من خطر حدوث الإجهاض، بالإضافة إلى انخفاض الوزن عند الولادة، وزيادة صعوبة الولادة، ويتوفر الكافيين في القهوة، والشاي، والشوكولاتة، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة، كما قد تحتوي عليه بعض أدوية نزلات البرد والإِنفلونزا، ويُنصح بعدم استهلاك أكثر من 300 مليغرام منه في اليوم الواحد.

3. التوابل

إذ إنّ العديد من التوابل والأعشاب تُحفّز تقلصات الرحم، أو تُسبّب النزيف وبدء تدفق الطمث؛ وذلك فإنّها يمكن أن تسبّب الإجهاض وفقدان الحمل المُبكّر، أو فقدانه في وقتٍ لاحقٍ من فترة الحمل.

ومن الأمثلة على التوابل والأعشاب التي تُسبّب تقلصات الرحم: اليانسون، والريحان، والكراوية، والفليفلة الحريفة، وبذور الكرفس، ومسحوق الفلفل الحار، والقرفة، وزيت القرنفل، والكمون، والبردقوش، والأوريجانو، والبقدونس، وإكليل الجبل، والمريمية، والزعتر، وحشيشة الملاك، والنارنج، والحلبة، واللافندر، وزيت البابونج، وزيت النعناع، أمّا التوابل التي تُسبّب تدفق الطمث فهي: الزعفران، والعصفر، والزنجبيل البري، والكركم، ويجدر الذكر أنّ استخدام هذه الأعشاب والتوابل في الطبخ يُعدّ أمراً آمناً، إلّا أنّ تناول مُكمّلاتها الغذائية يمكن أن يكون ضارّاً للحامل.

شاهدي أيضاً: الحمل بعد الإجهاض

الأطعمة التي تسبب الإجهاض في الأشهر الأولى:

تُعد التغذية في الثلث الأول من الحمل مفتاحاً لصحتك وصحة جنينك، ومثلما توجد أطعمة ينصح بتناولها للحامل، توجد كذلك بعض الأطعمة الأخرى التي يجب أن تبتعد عنها تمامًا حفاظًا على صحتها وعلى صحة جنينها. [2]

يجب الاهتمام بما تتناولينه طيلة الثلاثة أشهر الأولى من حملك جيداً، لأن جسم المرأة في أثناء الحمل يكون أكثر عرضة للتأثر بملوثات الطعام، مثل بكتيريا السالمونيلا والليستيريا التي ذكرناها من قبل الموجودة في الأطعمة غير المطهية جيداً أو غير المبسترة.

كذلك تتسبب بعض المشروبات في مشكلات صحية لكِ ولجنينك، مثل المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة.

تعرفي على قائمة الأطعمة والمشروبات التي يجب عليكِ تجنبها خلال الثلث الأول من الحمل:

1. منتجات الألبان

تجنبي منتجات الألبان غير المبسترة، وخاصة الأجبان الطرية المصنوعة من اللبن غير المبستر، حيث قد تحتوي على بكتيريا إيكولاي أو الليستيريا، التي قد تسبب الإجهاض وتشوهات للجنين.

2. اللحوم المصنعة

اللحوم والدواجن النيئة أو غير الناضجة، مثل اللانشون والبسطرمة السلامي والببروني والروست بيف والهوت دوج والبرجر.

3. الأسماك

تُعد الأسماك مصدراً للبروتين والأوميجا 3، ولكن يجب تجنب الأسماك التي تحتوي على الزئبق بنسبة عالية، مثل سمكة أبو سيف وسمك الماكريل، حيث يؤثر الزئبق على نمو الجهاز العصبى للطفل، أيضاً الأسماك النيئة وغير المطبوخة جيداً، مثل المحار والسوشي والفسيخ والرنجة.

3. التمر

لا يفضل للحامل تناول التمر في الثلث الأول من الحمل، إذ إنه قد يتسبب في الإجهاض لأنه ينشط الرحم ويسهل الولادة.

4. البيض النيئ

يجب الحرص على عدم تناول البيض النيئ غير المطبوخ جيداً، أو الذي يدخل في صنع الكوكيز أو الكعك لاحتوائه على بكتيريا السالمونيلا.

5. الأناناس

يحتوي الأناناس على بروميلين الذي قد يسبب ضعف عنق الرحم مما يؤدي إلى بدء التقلصات الذي ينتج عنه حدوث الإجهاض.

6. الكابوريا

تعتبر الكابوريا مصدراً غنياً للكالسيوم، مما يجعلها هامة لصحة الأم والجنين ولكنها في نفس الوقت تؤدي إلى انكماش الرحم، الذي ينتج عنه حدوث نزيف داخلي وإجهاض.

7. الملح

يجب أيضاً الحرص على تناول الملح بكميات معقولة والابتعاد عن الأطعمة المالحة وعلى رأسها المخلل، حيث تتسبب زيادة الملح في تسمم الحمل.

8. العصائر المعلبة

تجنب العصائر والحليب غير المبستر فقد يحتوي على بكتيريا "إي كولاي"، كما تحتوي العصائر الجاهزة على نسبة عالية من السكر، فمن الأفضل استبدالها بالعصائر والحليب المبستر.

9. الكافيين

الشاي والقهوة والنسكافيه والمشروبات الغازية، حيث تحتوي على نسب عالية من الكافيين الذي يؤثر على النمو وجهاز الجنين.

10. حبوب السمسم

يجب على المرأة الحامل الابتعاد عن تناول بذور السمسم خلال المراحل الأولى من الحمل، لأنها تسبب حدوث مشاكل أثناء الحمل، منها الإجهاض.

11. البابايا

تحتوي البابايا غير الناضجة أو البابايا الخضراء على مكونات تعمل كمسهل للمعدة، ويمكن أن تسبب الإجهاض، كما إن بذور البابايا تحتوي على نسبة عالية من الإنزيمات التي قد تسبب انكماش الرحم، مما يؤدي إلى الإجهاض.

12. بعض الخضروات والأعشاب

البقدونس والزعتر والشبت والقرفة أو الحلبة أو النعناع، حيث تُعد من منشطات الرحم وأطباق السلطة المعلبة تجنباً للبكتيريا.

الأطعمة الممنوعة في الأشهر الوسطى من الحمل:

خلال الثلث الثاني من الحمل، يطرأ على جسم الحامل كثير من التغيرات، وطوال فترة الحمل يجب أن تحرصي على مراقبة نظامك الغذائي، والالتزام بتناول أطعمة صحية متنوعة، وتجنب تناول بعض أنواع الطعام التي قد تضر بصحتكِ وصحة جنينك مثل: [3]

  • الأطعمة المقلية والمملحة

يبدأ الجسم الانتفاخ قليلًا في هذه المرحلة، بسبب انحباس الماء، لذلك يُنصح بتقليل الملح في الطبخ، واستخدام الليمون بديلًا له، وتجنب الأطعمة الغنية بالملح، كشرائح البطاطس المقلية والمكسرات المملحة والمعلبات والصلصات والمخللات والزيتون، لأنها تزيد اضطرابات المعدة وعسر الهضم والانتفاخ في البطن.

  • الحلويات

تزداد فرص الإصابة بـ سكري الحمل في هذه المرحلة، لذلك يجب تجنب أكل الحلويات الدسمة، وتقليل تناول جميع الأطعمة التي تحتوي على السكريات بنسبة كبيرة، لأنها تؤدي إلى زيادة نسبة السكر في دم الأم ودم الجنين أيضاً، ويجب تغييرها بالفواكه والمكسرات غير المملحة أو بالحلويات الخفيفة، كاللبن بالفواكه أو الكيك السادة مع ملعقة مربى أو عسل.

  • الأطعمة الدسمة

ننصحكِ بعدم الإكثار من أكل الأطعمة الدهنية، خاصةً في المرحلة الثانية من الحمل، ومن بينها الزبد والسمن والزيوت، وتقليل الأطعمة التي تسبب السمنة بشكل عام، لأنها تحتوي على دهونٍ عالية جدّاً تتسبب في زيادة وزن الأم والجنين، ما قد يؤدي إلى صعوبة إخراج الجنين عبر المهبل وعسر الولادة، ما يشكل خطرًا عليهما. كذلك لا يفضل إضافة زيت الريحان أو زيت الثوم للطعام، لأنهما يتسببان في حدوث انقباضات قوية بالرحم في الشهر السادس، يمكن أن تتسبب في حدوث ولادة مبكرة.

  • الكافيين

يُفضل أن تواصل الحامل تقليل تناول الكافيين وشرب المنبهات، كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية، حتى انقضاء فترة الحمل، أو على الأقل تناول مقدار لا يتعدى 200 ملليجرام من الكافيين في اليوم، لأنه يمتص الماء من الجسم، ويمكنه أن يعبر المشيمة، ويؤثر في الجهاز العصبي للطفل.

كذلك مشروبات الطاقة من الممنوعات تماماً خلال فترة الحمل، إذ تزيد خطورة حدوث إجهاض للجنين 100 مرة أكثر من المشروبات الأخرى، وكذلك تحتوي على مواد تمنع الاستفادة من الفيتامينات والأملاح والبروتينات الموجودة في الطعام.

  • بعض المشروبات

يجب الابتعاد عن المشروبات التي تزيد انقباضات الرحم، حتى لا تتسبب في حدوث نزيف أو إجهاض، كمغلي القرفة والزنجبيل والميرمية والنعناع والكمون والحلبة.

  • الوجبات السريعة والمعلبة

يُنصح بتجنب الأكل من المطاعم، والحفاظ على مستوى نظافة الأطعمة في المنزل، والابتعاد عن تناول اللحوم غير المطبوخة جيداً أو النيئة، كاللحوم المصنعة والنقانق والفسيخ والملوحة والسردين والتونة والأنشوجة والرنجة، والابتعاد عن تناول البيض النيئ أو نصف المطبوخ والأجبان المدخنة والطرية والحليب غير المغلي أو غير المبستر، وكذلك سلطات المايونيز، لأن هذه الأطعمة ضارة وقد تحتوي على بكتيريا السالمونيلا والليستيريا التي لا يتحملها جهاز المناعة الضعيف لدى الحامل، ما قد يؤدي إلى تسمم الحمل، وارتفاع الضغط، وانخفاض نسبة وصول الأكسجين في الدم للأم، ومن ثم للجنين، وغير ذلك من مشكلات الحمل المختلفة التي تشكل خطراً على الأم والجنين.

  • الكبدة

تحتوي الكبدة على كميات كبيرة من فيتامين "أ" الذي قد يؤدي تناوله بكميات كبيرة إلى تشوهات لدى الجنين، لذا يُنصح بتجنب تناول الكبدة خلال أشهر الحمل، وإذا كنتِ تشتهينها بشدة، فيمكنكِ تناول كمية بسيطة جدّاً منها.

أطعمة تسبب الإجهاض في الأشهر الأخيرة من الحمل:

بشكل عام، ينصح أطباء النساء والتوليد، باتباع نفس الإرشادات الخاصة بالتغذية السليمة على مدى أشهر الحمل بالكامل، لتبقى المفاضلة بين شهور الحمل، مرهونة بالأسابيع الأولى والأخيرة فيما يتعلق بالحركة والنشاط البدني، وليس بنوعية الطعام؛ لذا فإن محاذير الطعام والشراب في الأشهر الأولى من الحمل، تنطبق تمامًا على الأشهر الأخيرة، إلا إذا كان للطبيب المتابع رأياً آخراً مرهوناً بطبيعة الحالة التي يتابعها وسيشرف على توليدها.

ختاما؛ يعتمد الجنين بشكل أساسي على نوعية الغذاء الذي تتناولينه خلال فترة الحمل، فوجود أي قصور في النظام الغذائي الخاص بك يؤثر على جنينك، لذلك ينصح بتجنب الأطعمة والمشروبات التي تؤثر بشكل سلبي على الحمل والجنين.