فوائد القهوة

فوائد القهوة للصحة والجمال

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 30 يونيو 2020 آخر تحديث: منذ ساعة
مقالات ذات صلة
فوائد القهوة السوداء للتخسيس
فوائد القهوة التركية للبشرة
قهوة كيتو

القهوة (بالإنجليزية: Coffee) من المشروبات العالمية التي يفضل ملايين الأفراد حول العالم بدء يومهم بشربهان كذلك فإنها المشروب المفضل أثناء فترات العمل والراحة، لاحتوائها على مادة الكافيين التي تساهم في تحسين المزاج وإمداد الجسم بالطاقة.

نتناول في السطور القادمة فوائد القهوة وتأثيراتها المختلفة على أجزاء الجسم، تابع القراءة لتستمتع بمزيد من المعلومات عن القهوة.

فوائد شرب القهوة للصحة العامة

قد يظن البعض أن القهوة مجرد نوع من المشروبات يُتناول أغلب الأحيان صباحاً للمساعدة على الاستيقاظ، متجاهلين فوائدها الصحية الأُخرى والتي نذكر منها الآتي:[1]

  • تقوية الطاقة: بسبب احتواء القهوة على مادة الكافيين؛ فهي تزيد من مستوى الطاقة عند الأفراد، إضافة إلى تحسين المزاج، والعديد من وظائف الدماغ كالتذكر.
  • حرق الدهون: بينت بعض الدراسات أن مادة الكافيين الموجودة في القهوة قد ترفع معدل حرق الدهون في الجسم حتى نسبة 10% لدى الأشخاص مفرطي البدانة، وتصل نسبة حرق الدهون لدى الأشخاص النحيلين حتى 29%، لكن قد يقل حجم هذا التأثير مع مرور الوقت.
  • تساعد القهوة في الأداء الأفضل: يرفع شرب القهوة من نسبة هرمون الأدرينالين في الدم (وهو هرمون يتم إفرازه لتحضير الجسم للقيام بالأمور التي تحتاج إلى طاقة كبيرة)، ولذلك فإن شرب القهوة يجعل أداء الفرد البدني أفضل بنسبة تصل حتى 12%؛ لذا يفضل البعض تناول كوب من القهوة قبل ممارسة أعمالهم، أو حتى قبل ممارسة الرياضة.
  • تحتوي القهوة على فيتامينات وعناصر غذائية مفيدة: يمكن لفنجان من القهوة أن يمدك بنسبة 11% من حاجتك من فيتامين ب 2 (الريبوفلافين) وبنسبة 6% من حاجتك لفيتامين ب 5 (حمض البانتوثنيك) إضافة إلى نسبة 3% من حاجة جسمك من المنغنيز والبوتاسيوم.
  • قد تخفض القهوة من احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني: فقد ربطت بعض الدراسات بين الإكثار من تناول القهوة وبين انخفاض نسبة التعرض للإصابة بمرض السكري 2 حتى 67%.
  • قد تقي القهوة من الإصابة بالزهايمر والخرف: يصيب مرض الزهايمر في العادة الأفراد فوق عمر الـ 65، والذي قد يتطور فيما بعد إلى الخرف، ولا يوجد علاج معتمد له حتى الآن، لكن هناك مجموعة من الخطوات المتبعة للوقاية من الإصابة بالمرض، مثل اتباع نظام غذائي صحي والالتزام بالرياضة، ويمكن الاعتماد على شرب القهوة إضافة للخطوتين السابقتين حيث أظهرت بعض الدراسات احتمالية أقل للإصابة بالزهايمر تصل حتى نسبة 65 ٪ بالنسبة للأفراد الذين يشربون القهوة.
  • تقليل نسبة الإصابة بأمراض الكبد: أثبتت العديد من الدراسات أنه كلما زاد استهلاك الفرد من القهوة خلال اليوم، كلما قلت نسبة الخطر في إصابته بتصلب الكبد أو تندب نسيجه.
  • إطالة العمر: وجدت العديد من الدراسات أن شرب القهوة التي تحتوي على الكافيين يزيد من عمر الإنسان ويقلل من فرصة الوفاة، آخذين في الاعتبار بالطبع عامل الوزن والعمر واستهلاك الكحول والتدخين، فكلها عوامل خطر ترفع نسبة الوفيات.
  • الحماية من الإصابة بمرض باركنسون:  حيث تقل نسبة الإصابة بالمرض لدى شاربي القهوة بنسبة تصل حتى 60%، بل إن تناول القهوة يحسن من الحالة الصحية لمرضى الشلل الرعاش، ويقلل من تدهور الحالة المرضية لهم.
  • تقليل نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية: حيث إنه من المؤكد علمياً أن المتناولات للقهوة من النساء بشكل يومي تقل لديهن نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية، والتي تُعد رابع سبب للوفاة بين النساء.
  • مميزات القهوة الأُخرى: مثل تقليل احتمالية الإصابة بالاكتئاب ودورها المحتمل في الوقاية من بعض أنواع السرطان.

فوائد القهوة للقلب

يرتبط استهلاك القهوة بانخفاض نسب الوفيات بشكل عام متضمنة الوفيات بسبب أمراض القلب، كما يرتبط شرب القهوة عند النساء بشكل خاص بانخفاض الإصابة بأمراض القلب التاجية، لكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الفوائد قد تتلاشى في حال إضافة السكر إلى القهوة. [2]

وتشير بعض الدراسات إلى أن شرب القهوة مرتبط بانخفاض حالات الفشل القلبي، وحالات الجلطة الدماغية بالنسبة للنساء، ويعتبر شرب من 3- 5 أكواب من القهوة يومياً (بشرط ألا تتجاوز كمية الكافيين 400 ملغ) آمناً بالنسبة للنساء، باستثناء الحوامل والمرضعات، حيث يجب أن يتبعن تعليمات الطبيب فيما يتعلق باستهلاك الكافيين.[3]

فوائد القهوة للشعر

تعتمد قوة الشعر ونوعيته وطوله على صحة جذر الشعرة؛ لذلك فإن تطبيق القهوة بشكل موضعي يمكن أن يساهم في تقوية الشعر: [4]

  • من الممكن للقهوة أن تمنع تساقط الشعر إذا ما تم تطبيقها على فروة الرأس.
  • يقوم الكافيين بتحريض جذر الشعرة على النمو؛ وبالتالي ينمو الشعر بفاعلية أكبر.
  • حيث أن الكافيين يقوم بتقوية الشعر وجعله أكثر ليونة؛ فيساعد في جعل تصفيف الشعر أسهل.
  • بالإمكان إضافة القهوة إلى ماسكات الشعر، على سبيل المثال قومي بخلط معلقة من كل من العسل وزيت الزيتون مع معلقتين من القهوة المطحونة، لتصنعي عجينة رخوة، قومي بتطبيق هذا المزيج على الشعر لمدة نصف ساعة قبل أن تقومي بغسله.
  • من أجل شعر ناعم بإمكانك أن تغلي القهوة بشكل جيد ثم انتظري حتى تبرد القهوة واستخدميها بعد الماء بعد الانتهاء من غسيل شعرك بالشامبو ثم اشطفيه جيداً.
  • وأخيراً فإنه يمكن استخدام القهوة كصبغة للشعر أو لإخفاء الشيب.

فوائد القهوة للبشرة

فوائد القهوة للبشرة متعددة، وذلك بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة، وقد تتفاجئين بمعرفة بعضها ومنها: [5]

  • التقليل السيلوليت: يعتقد بأن الاستخدام الموضعي للقهوة على الجلد يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية السطحية وتحسين الدورة الدموية؛ مما يعطي البشرة منظراً أكثر شباباً؛ ويخفف من الترهلات.
  • تأثير مهدئ: على العكس من تأثيرها على الجهاز العصبي، فإن للقهوة تأثيراً مهدئاً على البشرة عند استخدامها بشكل موضعي.
  • بشرة أكثر شباباً: سواء قمتي بشرب القهوة أو باستخدامها موضعياً فإنها تخفف من آثار بقع الشمس على بشرتك والخطوط الدقيقة والاحمرار الظاهر على الجلد؛ مما يعطي البشرة منظراً متجانساً وأكثر شباباً.
  • الوقاية من سرطان الجلد: عند تحميص حبوب القهوة فإن بعض مكوناتها تتحول إلى فيتامين ب 3 (نياسين) والمعروف بتأثيره الوقائي من سرطان الجلد.
  • تقليل الالتهابات: بسبب احتواء القهوة على حمض الكلوروجينيك (بالإنجليزية: CGA) بالإضافة إلى أن القهوة تخفف التصبغات الزائدة، أو فرط التصبغ (بالإنجليزية: Hyperpigmentation) والتي ترتبط أيضاً بالتهابات البشرة.
  • تخفيف البثرات: بسبب احتوائها على حمض الكلوروجينيك وبسبب تأثير القهوة المقشر للجلد؛ فإنها تعتبر دواءً موضعياً جيداً للتخلص من البثرات.
  • الهالات حول العينين: بسبب قدرة القهوة على جعل الأوعية الدموية السطحية أكثر توسعاً؛ فبالإمكان استخدامها لمعالجة الهالات السوداء حول العينين وإعطائهما منظراً صحياً.

أضرار القهوة

القهوة بشكل عام مشروب آمن للغالبية العظمى من الناس عند استهلاكها بشكل معتدل (أقل من 4 أكواب يومياً)، لكن الاستهلاك الزائد عن الحد قد يؤدي إلى آلام في الرأس، وقلق وطنين في الأذنين واضطراب في دقات القلب.

كما أن شرب القهوة قد يكون له مضار صحية عند مرضى القلب؛ لأنها قد تزيد من فرص إصابتهم بجلطة قلبية، أما بالنسبة للحوامل والمرضعات فيجب عليهن تناول كميات أقل من القهوة، وتحديداً يجب أن تكون خفيفة أو خالية الكافيين، كما يجب الاستماع لنصائح الطبيب فيما يتعلق باستهلاك الكافيين، إضافة إلى وجوب الحذر في الاستخدام لبعض الأفراد الذين يعانون من اضطرابات صحية، كالقلق، وانفصام الشخصية، والمصابين بمرض السكري، وحالات الإسهال، وارتفاع الضغط، إضافة إلى المصابين بمتلازمة القولون العصبي، وهشاشة العظام؛ حيث قد تتسبب القهوة في تراجع حالة هؤلاء المرضى بشكل أكبر؛ أو ظهور أعراض أسوء لديهم.[6]

إن القهوة مشروب عالمي يحمل العديد من الفوائد فيما يتعلق بالصحة والبشرة والشعر، لكنه كأي منتج آخر قد تؤدي كثرة تناوله إلى نتائج عكسية، لذا ينبغي الانتباه إلى عدم تجاوز الكمية التي يُنصح بتناولها يومياً، إضافة إلى تجنب الإضافات كالسكر والكريمة؛ للحصول على الفوائد المرجوة.