القهوة العربية.. فوائدها وأضرارها وطرق تحضيرها

  • تاريخ النشر: الأحد، 26 يوليو 2020 آخر تحديث: السبت، 17 سبتمبر 2022
مقالات ذات صلة
فوائد عشبة المليسة للمرأة وطرق تحضيرها
فوائد شاي الكركم للتنحيف وطرق تحضيره
فوائد الشيح وأضراره وطرق تناوله

يشمل مصطلح القهوة العربية جميع أنواع القهوة في المنطقة العربية، يتم الحصول على البن العربي من حبوب البن لنبتة أرابيكا (بالإنجليزية: Arabica)، التي تعد من أكثر أنواع القهوة شهرةً في العالم، تزرع على ارتفاعات عالية من 1000 إلى 2000 متر، وتمثل 60 -70 ٪ من إجمالي صناعة البن في العالم.

القيمة الغذائية للقهوة العربية

تُعد القهوة العربية من أكثرأنواع القهوة فائدةً لأجزاء الجسم المختلفة؛ وذلك بفضل احتوائها على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة، مثل

 الفيتامينات والمعادن والتي تتوفر بها بكميات مقبولة، حيث يحتوي حوالي 230 مل منها  على العناصر التالية:[1][2]

  • 7 ملليغرام من المغنيسيوم،
  • 0.6 ملليغرام من المنغنيز
  • 0,7 ملليغرام من فيتامين ب.
  • 116 ملليغرام من البوتاسيوم.

ملاحظة: تتوفر مادة الكافيين في القهوة العربية بنسبةٍ أقل، إذا قورنت بأنواع القهوة الأخرى؛ مما يجعلها بطبيعة الحال أكثر فائدةً وأقل ضرراً على الصحة العامة للجسم.[1][2]

فوائد القهوة العربية

هذا النوع من القهوة يملك لوناً أسود داكناً، وطعم لذيذ يميل إلى المرارة، وتتميز برائحتها العطرة القوية، كما أنها ترتبط بمختلف جوانب الحياة الاجتماعية عند العرب، وتضيف في جميع المناسبات، وتعد من أهم طقوس إكرام الضيف، بالإضافة إلى فوائدها العديدة لجميع أجزاء الجسم، ونذكر من تلك الفوائد التالي: [2][1]

  • تنشيط الجسم: تنشط الدماغ والجهاز العصبي، وتمد الجسم بالطاقة؛ لذلك فإن شربها في الصباح طريقة فعالة لبدء يومك بحيوية، خاصةً إذا رافقها التمر أو المكسرات.
  • تحسين عملية الهضم: القهوة العربية مفيدة للجهاز الهضمي، من خلال علاج المشاكل الهضمية، مثل الإمساك، كما تعمل على تنظيف الجهاز الهضمي من السموم وتحسين عملية الاستقلاب في الجسم.
  • تقوية المناعة: من خلال احتوائها على مضادات الأكسدة مثل فيتامين ه، وفيتامين ب2 المفيد لصحة الجهاز المناعي.
  • تساعد على الاسترخاء وتقليل التوتر: تزيد من الانتعاش والتقليل من الإجهاد والضغط النفسي، بالإضافة إلى زيادة التركيز من خلال تخليص الجسم من السموم، وتعويضها بمضادات الأكسدة التي ترفع من طاقة الجسم، كما تفيد في تنشيط الهرمونات المسؤولة عن السعادة في الدماغ، مثل الأكسيتوسين والسيروتونين.
  • تقليل الوزن: تفيد في حرق الدهون في الجسم، وتقليل ترسب الكوليسترول في الأوعية الدموية؛ مما يحمي من الإصابة بأمراض القلب المرتبطة بالسمنة.
  • مفيدة لصحة البشرة: تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على ترطيب البشرة، والتخفيف من مشاكل البشرة، مثل حب الشباب والالتهابات الجلدية.
  • غنية بمضادات الأكسدة والمركبات النباتية: مثل جميع أنواع القهوة في العالم، تعتبر غنية بمضادات الأكسدة التي تحارب الالتهاب في الجسم، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض مزمنة وخطيرة، كما تحتوي مركبات نباتية مضادة للأكسدة مثل حمض الكلوروجينيك (بالإنجليزية: Chlorogenic)، وحمض الكينيك (بالإنجليزية: Quinic)، تعمل على منع النمو غير الطبيعي للخلايا في الجسم مما يقي من مرض السرطان.
  • تزود الجسم بالماء: تملك القهوة بشكل عام سمعة سيئة فيما يخص التسبب في جفاف الجسم، لكن القهوة العربية تملك خصائص مدرة للبول لأن نسبة 95٪ منها عبارة عن ماء.
  • خفض ضغط الدم: تحتوي القهوة العربية على نسبة ضئيلة من الصوديوم، ونسبة جيدة من البوتاسيوم، حيث تعتبر من الأغذية الغنية بالبوتاسيوم وقليلة الصوديوم والمفيدة لتنظيم ضغط الدم، والحفاظ على توازن السوائل في الجسم.
  • الكافيين: تحتوي على مادة الكافيين بنسب أقل من باقي أنواع القهوة لذلك تعتبر أكثر صحةً، يساعد الكافيين على تنشيط الجسم عند تناوله بكميات معتدلة، لكن زيادته من الممكن أن تسبب مشاكل صحية في الجسم؛ لذلك ينصح ألا تزيد الكمية اليومية عن 3 فناجين، و2 فنجان كحد أقصى بالنسبة للمرأة الحامل والمرضع.
  • مرض السكري: تحمي من الإصابة بمرض السكري، بشرط عدم إضافة السكر، أو الكريمة والحلويات إليها.

أضرار القهوة العربية

يعد تناول القهوة آمناً عند معظم الأشخاص إذا تم استهلاكها بمعدل لا يزيد عن 3 فناجين في اليوم كحد أقصى، حيث يؤدي الإفراط في تناولها أو تناول أي نوع من أنواع القهوة إلى الأضرار التالية: [2][1]

  • القهوة تسبب الأرق والقلق وعدم القدرة على النوم.
  • رفع ضغط الدم خاصة عند المصابين بارتفاع في ضغط الدم.
  • شرب 5 فناجين أو أكثر في اليوم يزيد من خطر الجفاف في الجسم.
  • تسبب حرقة المعدة أو تزيد من أعراضها.
  • الكافيين مفيد لتنشيط الأعصاب، لكن كثرته تؤدي إلى صداع في الرأس، وزيادة معدل نبضات القلب.

طريقة عمل القهوة العربية

تختلف طريقة تحضيرها  من بلد إلى آخر من خلال طريقة تحميص البن العربي، والمنكهات المضافة إليه، حيث كلما زادت فترة التحميص كان تركيز القهوة أقوى، يتم التحضير في وعاء خاص يدعى الدلة، وفيما يلي طريقة القهوة العربية: [3]

المكونات

  • 3 ملاعق كبيرة من حبوب البن العربي المطحون.
  • 3 أكواب من الماء.
  • ملعقة كبيرة من الهيل المطحون.
  • 5-6 فصوص من القرنفل (اختياري).
  • قليل من الزعفران (اختياري).
  • ملعقة صغيرة من ماء الورد (اختياري).[3]

الخطوات

  1. يمكن شراء حبوب البن المحمصة بشكل جاهز، أو شراء حبوب القهوة وتحميصها في المنزل.
  2. طحن القهوة إذا لم تكن مطحونة، من خلال استخدام مطحنة القهوة اليدوية أو الكهربائية، البعض يفضل طحنها بشكل خشن، والبعض الآخر يفضها مطحونة بشكل ناعم جداً.
  3. استخراج بذور حبوب الهيل، باستخدام المدقة والهاون، أو بالجزء الخلفي من الملعقة.
  4. طحن بذور الهيل في مطحنة القهوة، حتى تصبح ناعمة جداً.
  5. تسخين 3 أكوب من الماء في الدلة على نار متوسطة حتى الغليان.
  6. ارفع الدلة عن النار واتركها حتى تبرد قليلاً، ثم أضف القهوة إلى الماء، أعدها إلى الموقد حتى تغلي على مهل، لا يوجد حاجة لتحريكها لأن الغلي يخلط المكونات.
  7. دع القهوة تتخمر على نار هادئة، بعد 10-12 دقيقة ستبدأ الرغوة بالارتفاع إلى أعلى الدلة.
  8. إضافة الهيل، والقرنفل إذا أحببت، إلى الدلة.
  9. أعد الدلة إلى النار واتركها حتى تغلي لمدة 3 دقائق.
  10. بعد الغليان، ترفع الدلة من على الموقد وتغطى لوقت قليل.
  11. يضاف إليها الزعفران عند الرغبة وتقدم ساخنة في الفناجين.[3]

تتشابه القهوة العربية مع القهوة التركية في اللون الأسود الداكن، وكلاهما مصنوع من حبوب البن المطحونة، الفرق الرئيسي في أن القهوة التركية لا تحتوي الهال، في حين أن القهوة العربية تشتهر بإضافة الهال لها أو بعض المنكهات الأخرى.