تأثير القهوة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 04 نوفمبر 2020
تأثير القهوة
مقالات ذات صلة
شاي الكمبوتشا
فوائد الزعتر
فوائد الزعرور

تعد القهوة من أكثر المشروبات شهرة في العالم، وهي المشروب المفضل في الصباح للكثيرين، وذلك لسبب وجيه حيث تحوي العديد من الفوائد والعناصر التي تساعد الإنسان على بدء يومه بنشاط، نستعرض في هذا المقال تأثير القهوة على جسم الإنسان.

تأثير القهوة على الجسم

تؤثر القهوة على جميع أعضاء الجسم، منها ما هو مفيد، ومنها ما هو ضار، تشمل أبرز هذه التأثيرات:

1. تأثير القهوة على المعدة: يشمل: [2] [1]

  • تحتوي القهوة على عناصر قد تسبب إزعاجاً في المعدة، مثل الكافيين وأحماض القهوة، تختلف قوة هذه الأحماض من نوع لآخر.
  • يمكن أن تسبب العناصر المضافة للقهوة أحياناً مثل الحليب والكريما الضرر على المعدة.
  • يمكن أن يسبب الكافيين الإصابة بالإسهال أو يجعله أسوء خاصة عند شرب القهوة على معدة فارغة، كما تسبب الغثيان والتقيؤ.
  • يمكن تجنب هذه التأثيرات بتقليل الإضافات على القهوة واختيار نوع حبوب بن أكثر غُمقاً وأقل حموضة.

2. تأثير القهوة على الدماغ، يشمل: [2] [1]

  • تعزيز عمل الخلايا العصبية في الدماغ بسبب تحفيز إطلاق هرمونات ونواقل عصبية مثل الدوبامين، والنوربينفرين (Norepinephrin).
  • تحسين جوانب مختلفة من وظائف المخ مثل عمل الذاكرة، والمزاج العام، ومستويات طاقة الجسم.
  • تقليل خطر الإصابة بالأمراض الدماغية مثل الزهايمر والخرف.
  • تقليل خطر الإصابة بداء باركنسون بنسبة 42٪.
  • الحماية من الإصابة بالاكتئاب وتحسين الصحة النفسية.
  • الإفراط في تناول القهوة قد يسبب الإحساس بالقلق والتوتر العصبي.

3. تأثير القهوة على القلب، يشمل: [2] [1]

  • تقلل القهوة من خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 الذي يشكل خطر على صحة القلب.
  •  تناول القهوة قد يؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الجسم مما قد يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يمكن تجنب هذه التأثيرات السلبية من خلال تناول القهوة المفلترة باستخدام أحد أنواع الفلاتر مثل الورق مما يقلل من نسبة الكوليسترول فيها.
  • بينت أحد الدراسات أن تناول 5 أكواب يومياً من القهوة لا يشكل خطر على صحة القلب، بالنسبة للأشخاص الأصحاء لكن ينصح بتناول من 2 -3 أكواب في اليوم كحد أقصى.
  • يجب الامتناع عن شرب كميات كبيرة من القهوة بشكل مفاجئ.
  • تناول القهوة بكميات كبيرة يمكن أن يسبب عدم انتظام ضربات القلب.

4. على الضغط:

يؤدي شرب القهوة المحتوية على الكافيين إلى زيادة ضغط الدم عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، لكن، قد يكون هذا التأثير أقل عند الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام يومياً. [2]

5. على الكبد:

تعتبر القهوة مفيدة للكيد، حيث تقلل من خطر الإصابة بتشمع الكبد عند تناولها بكميات معتدلة. [1]

6. على البنات والدورة الشهرية، تشمل: [3] [5]

  • تشير الدراسات إلى ضرورة عدم تناول القهوة أثناء الدورة الشهرية، أو تناول كوب واحد يومياً فقط، لأن الكافيين يسبب تهيج الجهاز العصبي خلال الحيض وزيادة التقلصات التي تسببها الدورة الشهرية.
  • تسبب القهوة في الاحتفاظ بالسوائل داخل الجسم، مما قد يؤدي إلى تشكل وذمة واحتباس السوائل مما يزيد من سوء مشاكل الدورة الشهرية.
  • أشارت دراسة أن القهوة تغير من معدل ضربات القلب وضغط الدم أثناء الدورة الشهرية عند البنات المراهقات في سن البلوغ.

7. تأثير القهوة على النساء، تشمل:  [3]

  • الحمل: قد تكون القهوة التي تحتوي على الكافيين آمنة للنساء الحوامل بكميات قليلة وهي 2 كوب في اليوم أو أقل، توفر هذه الكمية من القهوة حوالي 200 ملغ من الكافيين، ومع ذلك، فقد تم ربط شرب أكثر من هذه الكمية بزيادة خطر الإجهاض والولادة المبكرة وانخفاض وزن الجنين عند الولادة، كما تزداد هذه المخاطر مع زيادة كمية القهوة التي تشربها الأم أثناء الحمل.
  • الرضاعة: شرب كوب أو كوبين من القهوة يومياً آمن للأمهات المرضعات وأطفالهن، لكن شرب كميات أكبر يمكن أن يهيج الجهاز الهضمي للرضيع ويسبب له مشاكل في النوم.
  • ترقق العظام: تزيد القهوة من نسبة الكالسيوم المطروحة مع البول، مما يؤثر على قوة العظام خاصة عند النساء بعد سن انقطاع الطمث والذين يعانون من مشاكل في معالجة فيتامين D طبيعياً، يجب استشارة الطبيب قبل تناولها.

8. تأثير القهوة على الرجال، يشمل:  [4]

  • يقل معدل ضربات القلب بالنسبة للمراهقين الشباب عند شرب القهوة.
  • أظهرت دراسة على مجموعة من الرجال أن شرب كوبين من القهوة يومياً يساهم في تحسين الأداء الجنسي.
  • شرب القهوة يخفض من احتمال الإصابة بضعف الانتصاب بنسبة 42 ٪.

9. على البشرة:

يؤثر تناول القهوة الحاوية على الكافيين بكميات كبيرة على البشرة من خلال: [3]

  • ظهور السيلوليت (وهي تغيير وتراكم الدهون في جسد المرأة خاصة في الوجه والأرداف) بدرجة كبيرة.
  • يسبب زيادة تجاعيد البشرة والوجه.
  • يزيد من جفاف البشرة مما يؤثر على نضارة البشرة.

10. على النوم:

يؤثر الكافيين الموجود في القهوة على النوم بشكل إيجابي وسلبي معاً: [6]

  • التأثير الإيجابي: يفيد الكافيين الموجود في القهوة في التنبيه، فهوة يعتبر كعامل منشط من الدرجة المتوسطة، مما يساعد على تحسين اليقظة والأداء العقلي، تتراوح جرعة الكافيين العادية من 50 مجم إلى 200 مجم أي من 2-3 فناجين يومياً.
  • التأثير السلبي: قد يسبب الكافيين في القهوة اضطرابات عديدة في النوم عند بعض الناس، فهو يسبب صعوبة في النوم، كذلك تقليل إجمالي ساعات النوم، كما يمكن أن يقلل من مقدار النوم العميق الذي يفيد الجسم.
  • يمكن أن تحدث هذه التأثيرات حتى عند تناول القهوة في فترة المساء أو بعد الظهر، أي قبل حوالي أكثر من 6 ساعات من وقت النوم، وتكون هذه التأثيرات أكبر عند كبار السن حيث تستغرق أجسامهم وقت اطول لمعالجة الكافيين.

في النهاية.. معظم تأثيرات القهوة السلبية على الجسم تأتي من الكافيين الذي تحتويه، عند استهلاك القهوة بانتظام يعتاد الجسم على كمية الكافيين اليومية فيصبح تأثيره أقل، لذلك ينصح بتناولها بكميات ثابتة يومياً وضمن الحدود الذكورة بالمقال، وذلك للاستمتاع بها وتفادي الأخطار الناتجة عن الإفراط في تناولها.