أضرار شرب القهوة على الريق

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 سبتمبر 2022
أضرار شرب القهوة على الريق
مقالات ذات صلة
أضرار شرب القهوة
أضرار شرب القهوة بكثرة
أضرار العسل على الريق

يبدأ العديد من الناس يومهم بفنجان من القهوة في الصباح الباكر للشعور بالهدوء وتحفيز التركيز، حتى أن معدل استهلاك بعض البلدان للقهوة وصل إلى المرتبة الثانية بعد استهلاك الماء مباشرة، لكن هناك الكثير من الشائعات التي تنذر من أضرار شرب القهوة على الريق، وأنها تضر بالجهاز الهضمي وتزيد من الشعور بالقلق والتوتر.

تابع قراءة هذا المقال لتتعرف على أضرار شرب القهوة على الريق هل هي حقيقة أم خرافة، وما هي الكمية المناسبة التي يمكن الحصول عليها يومياً للتمتع بفوائدها الصحية وتجنب آثارها الجانبية المحتملة. [1]

مما تتكون القهوة

يتبادر إلى الذهن عادة فور التفكير في القهوة مصطلح واحد، ألا وهو الكافيين، نعم تحتوي القهوة على الكافيين، لكنها تحتوي أيضاً على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، ولذلك فإن تناولها باعتدال يحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض.

أما عند تناولها بجرعات عالية يبدأ تأثيرها الضار في الظهور، مثل الصداع، والمعاناة من اضطرابات النوم، وقد يصل الأمر إلى إدمان الكافيين وظهور أعراض الانسحاب المزعجة عند تقليل الكمية اليومية المعتادة، مثل انخفاض الطاقة، والنعاس، والمزاج السيء. [2][3]

ما هي أضرار شرب القهوة على الريق

يتساءل البعض هل أضرار شرب القهوة على الريق حقيقة أم خرافة، سنوضح الآن هذه الأضرار بدقة.

مشاكل في الجهاز الهضمي

يعتقد الكثير من الناس أن تناول القهوة على معدة فارغة قد يسبب زيادة أعراض متلازمة القولون العصبي، وعسر الهضم، وحرقة المعدة، والغثيان، وارتجاع المريء، لكن تختلف استجابة كل شخص عن الآخر.

هناك من عانى بالفعل من هذه الأعراض عند تناولها على معدة فارغة ولذلك يفضلون تناولها بعد وجبة الإفطار، وهناك من لم يعاني إطلاقاً من أي أعراض عند تناولها على الريق. في حقيقة الأمر تزيد القهوة من إنتاج حمض المعدة، لكن لا يسبب هذا الأمر مشاكل في الجهاز الهضمي لدى أغلب الناس. [1]

رفع مستوى هرمون الكورتيزول

تنتج الغدة الكظرية هرمون الكورتيزول المسؤول عن تنظيم التمثيل الغذائي، وضبط ضغط الدم ومستوى السكر في الدم، وقد يسبب ارتفاع مستوى هذا الهرمون العديد من المشاكل الصحية، مثل ارتفاع ضغط الدم، وداء السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب.

يصل مستوى هرمون الكورتيزول أعلى مستوياته عند الاستيقاظ من النوم، وينخفض تدريجياً على مدار اليوم، مع العلم أن تناول القهوة في الصباح الباكر يسبب ارتفاع مؤقت لهرمون الكورتيزول، ولذلك هناك اعتقاد بأنها ضارة للصحة عند تناولها على الريق.

كما ذكرنا سابقاً إن القهوة تسبب ارتفاعاً مؤقتاً وليس دائماً لهرمون الكورتيزول، وهذا لا يسبب أي مشاكل صحية على المدى البعيد، خاصة لدى الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام لأن هذا التأثير يقل لديهم بشكل ملحوظ. [1]

ما هي أضرار القهوة الصحية الأخرى

إن أضرار القهوة على صحة الجسم تعتمد على الكمية التي يشربها كل شخص يومياً، لأن تناولها باعتدال لا يسبب أي أضرار، لكن الإفراط في تناولها قد يسبب المشاكل الصحية التالية: [2][3][4]

  • زيادة خطر الإصابة بكسور العظام خاصة لدى النساء.
  • تؤثر سلباً على الأجنة، فقد تسبب انخفاض الوزن عند الولادة.
  • تؤدي إلى تفاقم أعراض بعض الاضطرابات العقلية، مثل اضطراب ثنائي القطب والفصام.
  • زيادة خطر الانتحار.
  • تفاقم نوبات الهلع.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الأرق وصعوبة النوم.
  • الصداع النصفي.
  • القلق والتوتر.
  • الارتعاش.
  • كما أنها قد تتفاعل مع أدوية علاج اضطرابات الغدة الدرقية، والأدوية النفسية، والمضادات الحيوية.

ما هي الكمية اليومية المسموح بتناولها من القهوة

تعد الكمية اليومية المسموح بتناولها من القهوة هي 400 ملغ كحد أقصى، بما يعادل 3-5 أكواب، مع العلم أن الكوب 8 أونصات يحتوي على 95 ملغ من القهوة، ويمتد تأثيرها إلى 7 ساعات عند البالغين، ولذلك يفضل تجنب تناولها في المساء حتى لا تسبب الأرق.

أما خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية فيفضل تناول نصف الكمية المسموح بها، بمعدل 1-2 كوب يومياً، مع العلم أن تأثيرها خلال الحمل قد يمتد إلى 16 ساعة. [1][3]

ما هي فوائد القهوة الصحية

تمتلك القهوة العديد من الفوائد الصحية عند تناولها باعتدال، وتشمل فوائد القهوة ما يلي: [1][3][5]

  1. الوقاية من داء السكري: إن تناول القهوة بانتظام يقلل من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
  2. الوقاية من أمراض القلب: يساعد تناول كوب أو اثنين يومياً من القهوة على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، خاصة قصور القلب.
  3. الوقاية من السكتة الدماغية: يرتبط تناول فنجان واحد من القهوة على الأقل يومياً بتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، مع العلم أنها أحد الأسباب الرئيسية للوفاة خاصة لدى النساء.
  4. الوقاية من مرض باركنسون: لا تحمي القهوة من الإصابة بمرض باركنسون فحسب، بل تساعد المرضى المصابين بالفعل على التحكم في حركتهم بشكل أفضل.
  5. تعزيز وظائف المخ: يساهم شرب 2-3 أكواب من القهوة في الوقاية من الإصابة بالخرف والزهايمر، كما أنها تعمل على تعزيز الذاكرة طويلة المدى.
  6. الوقاية من أمراض الكبد: تساهم القهوة في الحفاظ على مستوى طبيعي لإنزيمات الكبد.
  7. الوقاية من السرطان: تقلل القهوة من تكسر خيوط الحمض النووي، مما يحمي من الإصابة بمختلف أنواع السرطانات، خاصة سرطان القولون والكبد.
  8. تعمل على إنقاص الوزن: تساعد القهوة على إنقاص الوزن وعلاج السمنة، خاصة أنها منخفضة السعرات الحرارية، فإن الفنجان الواحد يحتوي على 2 سعر حراري فقط دون استخدام الحليب أو السكر، لكن لا بد من اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن للوصول إلى الوزن المثالي، وتجنب الاعتماد عليها وحدها للحصول على أفضل النتائج.

ما هي طرق تجنب أضرار القهوة

لقد وضحنا حقيقة أن القهوة تمتلك العديد من الفوائد الصحية، وأن أضرارها ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالإفراط في تناولها، ولتجنب أضرار القهوة ينبغي الالتزام بالكمية المسموح بها كما ذكرنا في السابق، بالإضافة إلى اتباع الطرق التالية: [6]

  1. اختيار نوع القهوة المناسب: إن أنواع القهوة مختلفة ومتعددة، وتعتمد جودة القهوة على طريقة الزراعة والمعالجة، ولذلك يفضل شراء حبوب البن العضوية.
  2. تجنب المبيضات الاصطناعية: يفضل تجنب هذه المبيضات واستبدالها باللبن الطبيعي نظراً لأن محتوياتها مازالت حتى الآن موضع للعديد من التساؤلات.
  3. تجنب السكر: يجب تجنب إضافة السكر إلى القهوة لأنه من أسوأ المكونات في النظام الغذائي، لكن يمكن تحليتها باستخدام محلى طبيعي مثل سكر ستيفيا.
  4. إضافة القرفة: إن إضافة القرفة إلى القهوة تعطي مذاقاً طيباً، كما أنها تخفض نسبة السكر والدهون الثلاثية في الدم، وبذلك فإن إضافتها يرفع من القيمة الغذائية للقهوة ويزيد من فوائدها الصحية.
  5. استخدام مرشح ورقي: تحتوي القهوة على الكافستول الذي يرفع مستوى الكوليسترول في الدم، ويمكن تقليل مستوياته عن طريق تخمير القهوة باستخدام المرشح الورقي.

عليك بأن تفعل ما يناسبك، فإذا كان شرب القهوة على الريق يسبب لك بعض الأعراض المزعجة فتناول إفطارك أولاً ثم اشرب قهوتك، وإذا كانت القهوة لا تسبب لك أعراضاً مزعجة فلا بأس في أن تتناولها وقتما تشاء، ولا تنسى أن تلتزم بالجرعة اليومية من القهوة دون مبالغة للتمتع بفوائدها وتتجنب أضرارها المحتملة.