إفرازات التبويض

ما هي أشكال وأنواع المهبل؟ وكيف تعتنين به؟

أسباب الإجهاض

أسباب الإجهاض المبكر وأسباب الإجهاض المتكرر وكيفية تثبيت الحمل ومنع الإجهاض

  • بواسطة: بابونج الأحد، 28 يونيو 2020 الأحد، 28 يونيو 2020
أسباب الإجهاض

هل عانيتِ من الإجهاض؟ هل كان الإجهاض مرة واحدة أم تكرر أكثر من مرة؟ ما هي الأسباب التي أدت إلى الإجهاض؟ هل اتخذت إجراءات لمنع الإجهاض؟ وهل نجحت في حماية جنينك وإنقاذ حياته؟ سنتعرف في هذا المقال على أسباب الإجهاض، وأسباب الإجهاض المبكر، وأسباب الإجهاض المتكرر إضافةً لكيفية تثبيت الحمل ومنع الإجهاض.

أسباب الإجهاض

يعرف الإجهاض أيضاً باسم الإجهاض المفاجئ أو العفوي ويحدث لأحد الأسباب التالية [1]:

  • تشوهات الكروموسومات: حيث تحدث حوالي نصف جميع حالات الإجهاض التي تحدث في الثلث الأول من الحمل بسبب تشوهات الكروموسومات (والكروموسومات هي هياكل صغيرة داخل خلايا الجسم تحمل العديد من الجينات، وهي الوحدات الأساسية للوراثة، وتحدد الجينات جميع السمات الجسدية للشخص مثل الجنس والشعر ولون العين ونوع الدم).
  • مجموعة من العوامل الأخرى أبرزها: العدوى، التعرض للمخاطر البيئية ومخاطر مكان العمل مثل المستويات العالية من الإشعاع أو العوامل السامة، زرع غير صحيح للبويضة الملقحة في بطانة الرحم، سن الأم، تشوهات الرحم، قصور عنق الرحم، عوامل نمط الحياة مثل التدخين وشرب الكحول أو تعاطي المخدرات، اضطرابات الجهاز المناعي، أمراض الكلى الحادة، مرض قلب خلقي، داء السكري، مرض الغدة الدرقية، التعرض للإشعاع، أخذ أدوية حب الشباب، سوء التغذية الحاد.

    شاهدي أيضاً: البطانة المهاجرة

أسباب الإجهاض المبكر

يحدث الإجهاض المبكر بسبب وجود عدد غير طبيعي من الكروموسومات لدى الجنين، حيث تحتوي معظم الخلايا على 23 زوجاً من الكروموسومات أي مجموعها 46 كروموسوماً. يحتوي كل من الحيوانات المنوية وخلايا البويضات على 23 كروموسوم. أثناء الإخصاب، عندما تنضم البويضة والحيوانات المنوية، تلتقي مجموعتا الكروموسومات معاً، إذا كان لدى البويضة أو الحيوانات المنوية عدد غير طبيعي من الكروموسومات، فسيكون للجنين أيضاً لديه عدد غير طبيعي مما سيؤدي إلى الإجهاض [2].

أسباب الإجهاض المتكرر

إذا كنت تعانين من الإجهاض المتكرر فهناك العديد من الأسباب المختلفة التي تقف وراء الإجهاض المتكرر ومنها [3و4]:

  • مشاكل وراثية: مشاكل الجينات أو الكروموسومات للطفل هي السبب الأكثر شيوعاً للإجهاض، فغالباً ما يحدث هذا فجأة، عن طريق الصدفة، في الجنين.
  • مشاكل في الرحم: يمكن أن تتسبب مشاكل الرحم في الإجهاض في الثلث الأول والثاني من الحمل، كالرحم المزدوج أو الحاجز الرحمي، أو وجود مشاكل أخرى كالأورام الحميدة، والأورام الليفية، والأنسجة الندبية داخل تجويف الرحم.
  • قصور عنق الرحم: إذا كان لديك قصور في عنق الرحم، فسوف تفقدين الحمل بعد حوالي 20 أسبوعاً، حيث يمكن معالجة هذه المشكلة باستخدام إبرة البروجسترون للمساعدة على إبقاء عنق الرحم مغلقاً أو مكملات البروجسترون.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية: إذا تعرضت أنت أو شريكك لبعض المواد الكيميائية، فقد يتسبب ذلك في فقدان الحمل، ومن هذه المواد الكيميائية التي قد تكون سبب للإجهاض: غازات التخدير (أكسيد النيتروز)، والمبيدات الحشرية، والبنزين، وأكسيد الإيثيلين، والزرنيخ، والرصاص والزئبق، والكادميوم، عليك إخبار الطبيب إذا كنت تتعرضين أنت أو شريكك للمواد الكيميائية.
  • مشاكل الغدد الصماء: مثل مرض السكري (الذي لا يتم التحكم فيه)، أو مشاكل الغدة الدرقية الشديدة.
  • عوامل نمط الحياة: مثل التدخين والشرب وتعاطي المخدرات، حيث يمكن أن يتسبب التدخين والشرب وتعاطي المخدرات في فقدان الحمل المتكرر، لذا لا يجب أن تدخني، وعليك تجنب الكحول والمخدرات أثناء الحمل إذا أردتِ أن يكتمل حملك.
  • جلطات الدم: تسبب جلطات الدم المعروفة بمتلازمة الفوسفوليبيد (APS) في فقدان الحمل المتكرر لدى بعض النساء، ويمكن معالجة هذه المشكلة بجرعة منخفضة من الأسبرين والهيبارين.

كيفية تثبيت الحمل ومنع الإجهاض

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل يمكنني أيقاف الإجهاض ومنه؟ في الواقع بمعظم الحالات، لا يمكنك إيقاف الإجهاض بمجرد أن يبدأ، حيث تشير أعراض الإجهاض عادةً إلى انتهاء الحمل بالفعل ووفاة الجنين، ولكن في بعض الحالات، قد تكون الأعراض علامة على حالة تسمى الإجهاض المهدد، فقد تعانين من نزيف حاد، ومع ذلك، إذا كان قلب الجنين ينبض فهناك أمل في استمرار الحمل، لذا أخبري الطبيب كي يساعدك في إنقاذ جنينك وتثبيت الحمل من خلال ما يلي [4]:

  • الراحة والتمدد على السرير: قد يطلب منك الطبيب التمدد على السرير لفترة لإنقاذ جنينك.
  • تجنب الجماع: إحدى النصائح التي يوصيك بها الطبيب لإنقاذ جنينك هو تجنب الجماع لفترة حتى يثبت الحمل.
  • معالجة أي مشاكل تعانين منها كالنزيف.
  • حقن هرمون البروجسترون (injection of the hormone progesterone): قد يعطيك الطبيب حقنة البروجسترون لتثبيت الحمل.
  • حقن الغلوبولين المناعي الريسي (injection of Rh immunoglobulin): قد يعطيك الطبيب هذه الحقنة إذا كانت زمرة دمك سلبية وزمرة دم جنينك سلبية.

حقائق الإجهاض والمفاهيم الخاطئة

سنتعرف في هذه الفقرة على بعض المفاهيم الخاطئة عن الإجهاض وحقيقتها [4]:

  • الإجهاض نادر الحدوث: هذا الاعتقاد خاطئ فحوالي 10 في المائة من حالات الحمل المعروفة تنتهي بالإجهاض.
  • ممارسة الرياضة يمكن أن تسبب الإجهاض: هذا المفهوم خاطئ، فالتمارين الرياضية المنتظمة أثناء الحمل مهمة. ومع ذلك عليك استشارة الطبيب كي يحدد لك التمارين الآمنة أثناء الحمل.
  • النزيف دائماً يعني أنك تعاني من الإجهاض: وهذه معلومة خاطئة فالبقع شائعة في الأسابيع الأولى من الحمل، إذا كنت تعانين من النزيف، فتحدثي مع طبيبك حول ما هو طبيعي ومتى يكون النزيف مؤشر للإجهاض.
  • الإجهاض هو خطأ الأم: وهذا خطأ شائع أيضاً حيث تحدث غالبية حالات الإجهاض في وقت مبكر من الحمل وهي نتيجة شذوذ الكروموسومات، وهذا ليس خطأ أي من الوالدين.
  • بعض الأطعمة يمكن أن تسبب الإجهاض: هذه المعلومة صحيحة فإذا كنت تتوقعين الإجهاض، فهناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها لأنها قد تحتوي على بكتيريا ضارة يمكن أن تزيد من خطر الإجهاض، مثل الليستريا والسالمونيلا والأطعمة التي يجب تجنبها هي: المحار والأسماك النيئة (السوشي)، لحوم غير مطبوخة أو نيئة، اللحوم المصنعة (مثل النقانق)، الحليب والجبن غير المبستر، البيض النيء.

صحيح أنه لا يمكنك منع الإجهاض في غالبية الحالات، لكن إذا كان حملك مهدداً فيمكنك إنقاذ جنينك وتثبيت الحمل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وإجراء الفحوصات الدورية السابقة للولادة، وقد يعطيك طبيبك حقنة البروجسترون لتقبيت الحمل، وحقنة الغلوبولين المناعي الريسي إذا كانت زمرة دمك سلبية وزمرة دم جنينك سلبية.

المراجع والمصادر

[1] مقال الإجهاض، منشور في موقع my.clevelandclinic.org.

[2] مقال ما هو فقدان الحمل المبكر؟، منشور في موقع acog.org.

[3] مقال فهم فقدان الحمل المتكرر، منشور في موقع urmc.rochester.edu.

[4] مقال كيفية منع الإجهاض: هل هو ممكن؟، منشور في موقع healthline.com.