هل مشروبات الطاقة ضارة بالصحة؟ رأي الخبراء

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 أكتوبر 2020
هل مشروبات الطاقة ضارة بالصحة؟ رأي الخبراء
مقالات ذات صلة
في أي عمر يمكن تقديم العسل للأطفال؟
أخطر عشرة سموم
الفوائد الغذائية لفاكهة الدراق

تأتي مشروبات الطاقة بعلب وزجاجات عليها رسومات ملونة وجذابة وشعارات لأحداث رياضية كبرى، إنها مشروبات تحظى بشعبية كبيرة، وهناك استراتيجية تسويق قوية تدعمها. لكن ما هي خصائص وتأثيرات مشروبات الطاقة على أجسامنا؟ تعدنا الشعارات والإعلانات بزيادة في الطاقة والحيوية، هذا أحد الأسباب التي تجعل الشباب يفضلون هذه المشروبات، لكن الخبراء يتحدثون عن محتوى عالٍ من المنشطات والسكر فيها، والضرر الكبير الذي يمكن أن تسببه. سنحاول في هذا المقال معرفة المزيد عن المخاطر المرتبطة باستهلاك مشروبات الطاقة.

ما هي مشروبات الطاقة؟

في الماضي، كانت المشروبات تقتصر على أنواع من المشروبات الغازية والمشروبات المدعمة بالمكملات الغذائية والمشروبات الحاوية على الفيتامينات (مثل بعض عصائر الفاكهة)، وكذلك اللبن الذي يحتوي على البروبيوتيك.

ظهرت مشروبات الطاقة في السوق منذ 25 عاما، وبمرور الوقت زاد استهلاكها، وخاصة من قبل الفئة العمرية 12 -24 سنة. السبب الذي جعلها منتشرة ليس طعم هذه المشروبات، بل حقيقة أنها تساعد في تأمين الطاقة وتضمن مقاومة التعب لفترة أطول.

آثار مشروبات الطاقة: هل هي ضارة بصحتك؟

في بعض البلدان، نظرًا للزيادة الهائلة في الاستهلاك من قبل المراهقين، تم حظر هذه المشروبات أو تقديم اقتراحات للحد من استهلاكها (بريطانيا على سبيل المثال فرضت قيود على شراء هذه المشروبات من قبل القصر).

يؤدي استهلاك مشروبات الطاقة إلى بعض الآثار الجانبية السلبية. فقد أظهر بحث كندي من جامعة واترلو بأونتاريو أن 55.4٪ من الشباب الذين يستهلكون مشروبات الطاقة بشكل معتاد يعانون من صعوبة في النوم والصداع وتسرع ضربات القلب. وعانى بعضهم من الغثيان والتقيؤ أو الإسهال.

تحتوي مشروبات الطاقة على كمية كبيرة من السكر

على الرغم من عدم وجود الكثير من الدراسات حول الآثار السلبية المحتملة لهذه المشروبات، إلا أن ما تحتويه هو أمر يدعو للقلق. فأولاً وقبل كل شيء، يؤدي شرب هذه المشروبات إلى الحصول على سعرات حرارية فقط، لأنها تحتوي على الكثير من السكريات غير المرتبطة بأي عناصر غذائية أخرى، وغالبًا ما تكون كمية السكر الموجودة في علبة واحدة تعادل الحصة اليومية الموصى بتناولها. من الواضح أن هذه الكمية كبيرة جدًا، فمعظم التوصيات تشير إلى أن السكريات البسيطة لا ينبغي أن توفر أكثر من 15٪ من السعرات الحرارية اليومية. حتى أن منظمة الصحة العالمية تنصح بعدم تجاوز نسبة 10٪.

كمية الكافيين

كمية السكريات الموجودة في هذه المشروبات غير صحية لجسمنا، لكن هذه ليست المشكلة الوحيدة، فالمواد المحفزة هي مشكلة أخرى. تحتوي مشروبات الطاقة على نفس محتوى الكافيين الموجود في فنجان القهوة (أي حوالي 100 ملغ). يجب أن يقتصر المدخول على 300 ملغ من الكافيين في اليوم وفقًا للهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية. لذلك، إذا كنت تشرب 3 علب من مشروبات الطاقة في اليوم، سوف تتجاوز هذا الحد. بالنسبة للكثيرين، يؤدي شرب القهوة بعد الساعة 6 مساءً إلى قضاء ليلة بلا نوم.

يمكن أن تؤدي الكميات الكبيرة للكافيين في هذه المشروبات إلى:

  • خفقان القلب
  • مشاكل النوم
  • الشعور بالقلق والتوتر

أكثر الأشخاص الذين يستهلكون مشروبات الطاقة هم المراهقون

أجرت جامعة واترلو في كندا بحثًا على أكثر من 2000 مراهق لمعرفة عدد المرات التي يشربون فيها مشروبات الطاقة والتأثيرات التي تسببها. من بين أولئك الذين استهلكوا هذه المشروبات، اعترف ما يقرب من 25٪ بأنهم عانوا من تسرع ضربات القلب، ونفس النسبة عانوا من صعوبة في النوم، بينما عانى 0.2٪ من نوبات الصرع. بالإضافة إلى ذلك، كان 18.3٪ يعانون من الصداع و 5.1 يعانون من الغثيان والتقيؤ أو الإسهال و 3.6٪ يعانون من آلام في الصدر.

أكثر ما أدهش الباحثين هو أن الغالبية العظمى من أولئك الذين عانوا من آثار جانبية استهلكوا أقل بكثير من الحد الأقصى الموصى به وهو علبة واحدة أو اثنتين.

تزيد خطر السقوط وحوادث السيارات والمشاجرات

مشروبات الطاقة تزيد من خطر السقوط وحوادث السيارات والمشاجرات، فقد أظهر تحليل لثلاثة عشر دراسة أكاديمية سابقة حول هذا الموضوع أن مشروبات الطاقة أدت إلى ازدياد حالات السقوط على الأرض وحوادث السيارات والغضب والشجار في تأثير مماثل لتأثير الكحول ولكن بدرجة أقل.

السبب في ذلك هو أن مشروبات الطاقة تدفعك إلى النشاط حتى لو كنت متعبًا، ما يعني أنك ستبقى نشطاً حتى لو شعرت بالتعب.

مشروبات الطاقة: علبتان في اليوم خطر على القلب

تكفي علبتان في اليوم لتغيير إيقاع القلب ورفع ضغط الدم. هذا ما تقوله دراسة قدمت في المؤتمر السنوي لجمعية القلب الأمريكية من قبل باحثين من جامعة المحيط الهادئ في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

أظهرت النتائج أن مشروبات الطاقة تغير بشكل كبير من إيقاع القلب (وتؤثر على قراءات مخطط القلب الكهربائي بمقدار 6 مللي ثانية)، بالإضافة إلى رفع قيم ضغط الدم بشكل طفيف.

  1. "مقال مشروبات الطاقة" ، المركز الوطني الأمريكي للصحة التكميلية والتكاملية
  2. "مقال محتوى الكافيين في القهوة والشاي والصودا وغيرها" ، مايو كلينك