فاكهة البابايا فوائدها وأضرارها

  • تاريخ النشر: الخميس، 12 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 03 يناير 2023
فاكهة البابايا فوائدها وأضرارها
مقالات ذات صلة
فاكهة الكاكا للرجيم فوائده وأضراره
أضرار فاكهة الكاكا ومحاذير تناولها
فاكهة الخرمة وفوائدها الصحية

تعتبر فاكهة البابايا (بالإنجليزية: Papayas) أحد أنواع الفواكه الاستوائية المحبّبة لدى من يتناولها، وذلك لطعمها اللذيذ ولونها النابض بالحياة، تُضاف فاكهة البابايا للسلطات أو تُقدّم كأحد أنواع العصائر اللذيذة بمفردها أو بخلطها مع أنواع الفواكه الأخرى.

القيم الغذائية في فاكهة البابايا

تملك البابايا العديد من الفوائد الصحية الكثيرة لصحة أعضاء الجسم، مع قدرتها المميزة على مكافحة الأمراض، حيث تعتبر البابايا مصدراً ممتازاً لفيتامين سي، بالإضافة إلى غناها بالعناصر الغذائية المميزة مثل:[1] 

  • حمض الفوليك أو فيتامين ب9. 
  • فيتامين أ.
  • المغنيزيوم.
  • الكالسيوم والبوتاسيوم.
  • فيتامينات ب.
  • فيتامين ي.
  • فيتامين ك.

فوائد البابايا للصحة

تقدّم العناصر الغذائية الموجودة في البابايا العديد من الفوائد الصحية لتعزيز صحة أجسامنا مثل:[1]  [2]

  • دور وقائي مهم للحفاظ على صحة العين وحمايتها من خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر، والمسبّب لضعف أو فقدان البصر عند كبار السن.
  • تساعد المواد المضادة للأكسدة الموجودة في البابايا في تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • يساعد المحتوى العالي من مضادات الأكسدة في البابايا أيضاً على مكافحة الالتهابات المزمنة المؤدية للإصابة بالأمراض المزمنة، مثل السكري وأمراض القلب.
  • المحافظة على صحة العظام وتقويتها
  • تحسين عملية الهضم والوقاية من الإصابة بالإمساك.
  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الوقاية من الإصابة بمرض الربو.

فوائد البابايا للشعر

تعتبر فاكهة البابايا من الفواكه الرائعة لصحة الشعر، وذلك لغناها بفيتامين أ الذي يساهم في إنتاج مادة الزّهم؛ وهي المادة الزيتية التي تفرزها الغدد الدهنية في الشعر، والتي تساعد في الحفاظ على رطوبة الشعر وحيويته بالإضافة إلى تعزيز نمو الشعر وتقويته.[2]

فوائد البابايا للبشرة

تساعد البابايا على إضافة النضارة والإشراق لبشرتك، وإعطائها مظهراً شبابيّاً أكثر من خلال: [2]

  • يساعد المحتوى الغني بفيتامين ج لفاكهة البابايا على إعادة تجديد أنسجة البشرة وتقليل علامات تقدم العمر.
  • تؤمن مضادات الأكسدة في البابايا حماية بشرتك من تجاعيد الوجه وأضرار أشعة الشمس.
  • تعزيز التئام الجروح.
  • منع تطوّر التهابات جلدية في مناطق الجلد المحروق.

فوائد البابايا للرحم

يساعد تناول ثمرة البابايا عند النساء على تخفيف آلام الدورة الشهرية، حيث تساعد هذه الفاكهة الاستوائية على انقباض عضلات الرحم وتخفيف آلام الحيض، بالإضافة إلى غناها بمادة الكاروتين (بالإنجليزية: Carotene) التي تساعد في تنظيم عمل هرمون الأستروجين في الجسم، ومنه تنظيم الدورة الشهرية غير المنتظمة لدى الفتيات. [3] 

فوائد البابايا للكبد

تملك فاكهة البابايا تأثيرات قوية مضادة للأكسدة، تساعد هذه الخاصيّة على محاربة الجذور الحرة؛ والتي قد تعزز من الإصابة ببعض أمراض الكبد، يساعد التناول المنتظم لفاكهة البابايا أيضاً على مكافحة الالتهابات المسببة لحدوث أمراض الكبد، وذلك لاحتواء البابايا على نسبة عالية من مادة الكاروتين المقويّة لجهاز المناعة.[4]

فوائد البابايا للأطفال

تضيف فاكهة البابايا عند تقديمها لطفلك فوائد عديدة ومميزة، بالإضافة إلى مذاقها اللذيذ لهم، يمكن إدخال ثمرة البابايا في نظام طفلك الغذائي بدءً من عمر 7 شهور عن طريق تقديمها لوحدها بعد هرسها جيداً أو تقديمها كعصير ذي طعم لذيذ محبّب للأطفال، ومن أهم فوائدها  للأطفال نذكر التالي:[5]

  • دعم صحّة الجهاز المناعي لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات.
  • تحتوي البابايا على كمية وافرة من الألياف الغذائية والماء للمساعدة في تحسين عمل الجهاز الهضمي لدى الطفل وحمايته من الإمساك.
  • تساعد البابايا في حماية الطفل من الإصابة بالديدان المعوية.
  • تدعم البابايا صحة الدماغ وتساعد في نمو الطفل، لاحتوائها على كميات كبيرة من حمض الفوليك أو فيتامين ب9.
  • تقدّم البابايا فائدة مهمة للمحافظة على صحة العينين لدى الطفل.

فوائد بذور البابايا

فوائد البابايا غير محصورة فقط بتناول فاكهتها اللذيذة، بل تملك بذور البابايا أيضاً قيمة غذائية عالية، وتقّدم فوائد عديدة عند تناولها مثل:[6]

  • مصدر غذائي جيد للعديد من العناصر الغذائية مثل الألياف ومضادات الأكسدة.
  • لها دور مميز في مكافحة الالتهابات وتحسين كفاءة جهاز المناعة.
  • الحفاظ على صحة ووظائف عمل الكليتين.
  • يساعد مستخلص بذور البابايا على تقليل الالتهابات وتقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • تحسين عمل الجهاز الهضمي من خلال التخفيف من الإمساك، والحماية من الإصابة ببعض الأمراض الهضمية، مثل أمراض الأمعاء الالتهابية والقرحة الهضمية.

فوائد ورق البابايا

تحتوي أوراق البابايا أيضاً على مركبات نباتية مميزة أظهرت فوائد كثيرة للصحة، يمكن تقديم أوراق البابايا بشكل شاي أو عصائر أو مستخلصات، للاستفادة من خصائصها المميزة مثل:[7]

  • تستخدم أوراق البابايا في الطب التقليدي لتخفيض مستويات سكر الدم المرتفعة.
  • تحتوي أوراق البابايا على مركبات ذات تأثيرات محتملة لتخفيف الالتهابات.
  • تعمل الإنزيمات الموجودة في ورق البابايا كمقشّر لإزالة خلايا الجلد الميتة وتقليل ظهور الندبات.
  • قد يحسّن عصير ورق البابايا من كفاءة عمل الجهاز الهضمي.

أضرار البابايا

لا تحوي فاكهة البابايا على أي أضرار صحية خطيرة، باستثناء بعض التحذيرات الواجب أخذها بعين الاعتبار عند تناول البابايا لدى بعض الأشخاص مثل:[8]

  • قد يعاني الأشخاص المصابون بحساسية اللاتكس (بالإنجليزية: Latex allergy) وهي البروتينات الموجودة في المطّاط الطبيعي، من حساسية تجاه نبات البابايا أيضاً لاحتوائها على أنزيمات مشابهة لهذه البروتينات.
  • يسبّب تناول البابايا غير الناضجة اضطرابات وتقلصّات في المعدة، خاصّة لدى الأطفال لذلك يجب الحرص على تقديم البابايا الناضجة للطفل لضمان سهولة هضمها.

بالإضافة إلى لذّة مذاقها، تتميز فاكهة البابايا بفوائدها الصحية العديدة في تحسين عمل الجهاز الهضمي ومكافحة الالتهابات وتحسين صحة البشرة والشعر، كما يمكنك الاستفادة من عناصر هذه الفاكهة المميزة بالكامل والموجودة في بذورها وأوراقها، فاحرص على تقديمها كوجبة غنية ولذيذة لك ولأطفالك بين والوقت والآخر.