جهاز المناعة في جسم الإنسان

الجهاز المناعي الفطري، الجهاز المناعي السلوكي، الجهاز المناعي النفسي، الجهاز المناعي العصبي، الجهاز المناعي الذاتي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 يونيو 2020
جهاز المناعة في جسم الإنسان
مقالات ذات صلة
فوائد الجنس
العاب الأطفال
مراحل الطفولة وخصائص كل منها في علم النفس

الجهاز المناعي هو الجهاز المسؤول عن منظومة العمليات الحيوية التي تقوم بها الأعضاء والخلايا داخل جسم الكائنات الحية، بهدف حمايتها من الأمراض والجسيمات الغريبة عن الجسم، حيث تقوم هذه المنظومة بالتعرف على مسببات المرض، مثل الميكروبات أو الفيروسات، والعمل على مهاجمتها والقضاء عليها، تندرج أنواع مختلفة للمناعة تحت اسم الجهاز المناعي سنتعرف عليها في هذا المقال.

الجهاز المناعي الفطري

تشير المناعة الفطرية ((Innate Immune System، إلى آليات الدفاع العامة التي يقوم الجسم بتنشيطها، إما مباشرةً أو في غضون ساعات قليلة من ظهور مستضد ((Antigen ما في الجسم (والمستضد هو أي شيء يثير الاستجابة المناعية في الجسم مثل جرثوم أو فايروس داخل الجسم)، حيث يتم تنشيط الاستجابة المناعية الفطرية في الجسم بواسطة الخصائص الكيميائية للمستضد. [1]

تصنف آليات الدفاع في المناعة الفطرية أنها عامة وغير محددة، أي أنها تهاجم أي شيء يتم تحديده على أنه غير ذاتي أو غريب عن الجسم دون تخصص.

يشمل جهاز المناعة الفطري في الجسم ما يلي: [2]

  • حواجز طبيعية: تعمل هذه الحواجز على إبقاء مسببات المرض خارج الجسم، أو الحد من قدرتها على الانتشار والتكاثر داخل الجسم، ومن هذه الحواجز:
  1. الجلد.
  2. الأغشية المخاطية في الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي.
  3. البلعوم الأنفي.
  4. الأهداب والرموش، وباقي شعر الجسم.
  • آليات دفاعية: مثل الإفرازات المختلفة من الغدد أو الخلايا المناعية، والمخاط، وحمض المعدة، واللعاب والدموع والعرق.
  • استجابات المناعة العامة: مثل الاستجابة الالتهابية، حيث يحدث الالتهاب كرد فعل مناعي من الجسم نتيجة الإصابة أو التلوث في الأنسجة، وذلك بسبب توسع الأوعية الدموية لتسمح بوصول المزيد من الخلايا الدفاعية إلى منطقة الإصابة، حيث تجلب الاستجابة الالتهابية الخلايا المناعية إلى منطقة المرض عن طريق زيادة تدفق الدم إليها.

كما تعمل خلايا الجهاز المناعي الفطري التي تنتقل عن طريق الدورة الدموية؛ على مهاجمة الجسيمات الغريبة ومسببات المرض المختلفة داخل الجسم والقضاء عليها. من بين هذه الخلايا:                                                                        

  • الخلايا البلعمية أو الخلايا البالعة (Phagocytes): تنتشر الخلايا البالعة في جميع أنحاء الجسم بحثاً عن تهديدات محتملة، مثل البكتيريا أو الفيروسات، حيث تقوم بمهاجمتها وابتلاعها.
  • البلاعم (Macrophages): تمتلك البلاعم القدرة على التجول خارج الدورة الدموية، مما يتيح لها كشف مسببات الأمراض بمناطق مختلفة من الجسم والعمل على مهاجمتها، وتنبيه باقي الخلايا الدفاعية في الجسم إلى منطقة الإصابة.

الجهاز المناعي النفسي

جهاز المناعة النفسي (Psychological Immune System)، هو مصطلح يعبر عن الآليات والانحيازات المعرفية التي يقوم بها الشخص بشكل غير مقصود، بهدف حمايته من تجربة المشاعر السلبية الشديدة.

مثلاً تفكيرك بالإصابة بمرض ما أو رؤية شخص يعاني من مرض ما، يقود إلى شعورك بمشاعر سلبية، لذا لتجنب هذه المشاعر يعمل جهازك المناعي على تحفيزك للابتعاد عن مسببات هذا المرض، مما يدفعك إلى اتباع أساليب وقائية في الوقت الحالي تبقيك بعيداً عن أي خطر محتمل قد يسبب نتائج سيئة مع مرور الزمن. [3]

الجهاز المناعي السلوكي

يمكن اعتبار نظام المناعة السلوكي ((Behavioral Immune System، نوع من أنواع الطب الوقائي، فهو يشمل مجموعة من الآليات النفسية المصممة لكشف عوامل الخطر في البيئة المحيطة بنا والعمل على تجنب الاحتكاك بهذه العوامل، حيث يشمل جهاز المناعة السلوكي آليات الكشف والاستجابة لمسببات المرض نفسها الذي يتبعها جهاز المناعة الفطري.

تعد حاستي الشم والرؤية (البصر) إحدى هذه الآليات التي تعمل على الكشف عن أشياء قد تشكل خطر على الشخص مثل: (البراز، النفايات، الأكل الفاسد..)، أو قد تكون عوامل الخطر أشخاص آخرين تبدو عليهم عوامل الخطر، إما لأنهم مصابون بالفعل بمرض ما، أو لأنهم يتصرفون بطريقة تزيد من احتمال انتشار العدوى للآخرين (على سبيل المثال عدم مراعاة ممارسات النظافة المتعارف عليها).

عندما يتم الكشف عن أحد هذه الأمور التي قد تكون مصدر عدوى للشخص، تحدث سلسلة من الاستجابات النفسية السلوكية التكيفية بطريقة غير واعية، مثل الاشمئزاز والنفور والابتعاد عن مصدر الخطر، وإثارة نظام تحفيزي يعمل على تنبيهنا بضرورة تجنب الاتصال مع هذه العوامل. [4]

الجهاز المناعي العصبي

نظام المناعة العصبية Neuroimmune System، هو نظام يشمل العمليات والتفاعلات البيو-كيميائية والكهرو-فيزيولوجية، التي تحدث بين الجهاز العصبي والجهاز المناعي في الجسم، حيث تعمل هذه التفاعلات على حماية الخلايا العصبية في الجسم من مسببات الأمراض، وذلك عن طريق الجهاز المناعي الذي يقوم بمهام مختلفة لحماية الأجهزة العصبية منها: 

  • مهاجمة مسببات المرض المختلفة والقضاء عليها.
  • تشكيل حواجز تمنع مسببات المرض من الوصول إلى الأجهزة العصبية في الجسم، مثل الحاجز الدموي الدماغي، حاجز السائل الدموي الشوكي. 
  • تقوم هذه الحواجز بفلترة المواد الداخلة إلى الأجهزة العصبية لتسمح بمرور الدم والمواد المفيدة إليها، بينما تمنع مسببات المرض المختلفة من المرور. 
  • المساعدة على شفاء الالتهاب في الأعصاب والخلايا العصبية التالفة، 
  • تنبيه الخلايا الدفاعية في الجسم ضد أي مسبب محتمل للمرض.

يتكون الجهاز المناعي العصبي في المقام الأول من الخلايا الدبقية (Glial cells)، كما تعد الخلايا البدينة جزء من نظام المناعة العصبية. [5]

الجهاز المناعي الذاتي

المناعة الذاتية ((Autoimmune system، هي وجود الأجسام المضادة ((antibody في الجسم، حيث يتم استخدام هذه الأجسام من قبل الجهاز المناعي للكشف عن الأجسام الغريبة في الجسم مثل الفيروسات والبكتيريا ومهاجمتها.

توجد المناعة الذاتية إلى حد ما عند جميع الأشخاص، وعادة ما تكون غير ضارة، إلا أنها قد تسبب مجموعة واسعة من الأمراض للإنسان في ظروف معينة، مثل فشل الجهاز المناعي في التمييز بين أجهزة وخلايا الجسم وبين الأجسام الغريبة المسببة للأمراض، عندها يقوم الجهاز المناعي للجسم بمهاجمة الجسم نفسه أو عضو معين عن طريق الخطأ، والتسبب بالعديد من الأمراض تعرف باسم أمراض المناعة الذاتية، يحدث هذا الفشل في الجهاز المناعي نتيجة عدة عوامل تشمل الصفات الوراثية للشخص والمؤثرات الخارجية المختلفة، أمثلة عن أمراض المناعة الذاتية في الجسم: [6]

  • مرض السكري من النوع 1((Type 1 diabetes
  • التهاب المفاصل الروماتويدي (RA-Rheumatoid arthritis).
  • الذئبة الحمامية الجهازية (Systemic lupus Erythematous -SLE).

شاهدي أيضاً: مرض السكري

ختاماً... يعد الجهاز المناعي خط الدفاع للجسم ضد الأمراض المختلفة، وتلعب العوامل الوراثية دوراً كبيراً في تشكيله واستجابته للأمراض، إلا أن اتباع أسلوب حياة صحي وممارسة التمارين الرياضية من أهم الأمور التي تساعدك على تقوية الجهاز المناعي وتحسين أدائه.

المراجع

  1. مقال Christine A. Biron"المناعة الفطرية 2016" منشور على موقع sciencedirect.com
  2. مقال المناعة الفطرية  منشور على موقع khanacademy.org
  3. مقال " Douglas T.Kenrickالجهاز المناعي النفسي 2010" منشور على موقع psychologytoday.com
  4. مقال Mark Schaller "الجهاز المناعي السلوكي 2011" منشور على موقع sceintificamerican.com
  5. مقال Paul J. Marvar, David G. Harrison " الجهاز المناعي العصبي 2012" منشور على موقع sciencedirect.com
  6. مقال Stephanie Watson " المناعة الذاتية 2019 منشور على موقع healtheline.com