فوائد وأضرار الصيام المتقطع

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 24 فبراير 2021
فوائد وأضرار الصيام المتقطع
مقالات ذات صلة
سحور خفيف بوصفات مختلفة
هل حبوب الإفطار صحية؟
فطور رمضان كيتو لمتبعي الكيتو دايت

حقق الصيام المتقطع انتشاراً واسعاً في مختلف دول العالم، وأصبحت تتبعه الناس بكثرة، بعد أن أثبت فعاليته في خسارة الوزن والحصول على لياقة بدنية عالية، إلى جانب تحقيق العديد من الفوائد الصحية، لذا سنتعرف ضمن هذا المقال على فوائد وأضرار الصيام المتقطع.

ماهو الصيام المتقطع؟

يتلخص مبدأ الصيام المتقطع، بأنه الامتناع عن تناول الطعام لعدد معين من الساعات، يتم تحديده تبعاً للطريقة التي يختارها الشخص عند اتباع الصيام المتقطع.

طرق الصيام المتقطع

يشمل الصيام المتقطع على 6 طرق مختلفة للامتناع عن تناول الطعام، وهي: [1]

  • طريقة 16 ساعة صيام مقابل 8 ساعات يتم فيها تناول وجبتين صحيتين أو ثلاثة.
  • طريقة صيام يومين كاملين من الأسبوع.
  • طريقة صيام يومين كاملين في الأسبوع، لكن يتم تناول 600 سعرة حرارية فقط في كل يوم منهما.
  • طريقة صيام يوم وإفطار اليوم التالي.
  • طريقة حمية المقاتل.
  • طريقة تخطي الوجبات.

فوائد دايت الصيام المتقطع

أظهرت العديد من الدراسات والأبحاث أن اتباع رجيم الصيام المتقطع يعود على الإنسان بالعديد من الفوائد الصحية، وهي: [2]

  • خسارة الوزن: تعتبر خسارة الوزن من أولى أسباب اتباع رجيم الصوم المتقطع، حيث أثبت فعاليته في إنقاص الوزن، وحرق الدهون المتراكمة في الجسم وخصوصاً في منطقة البطن، دون الحاجة إلى تقييد السعرات الحرارية.
  • يخفض خطر الإصابة بمرض السكري2: حيث من الممكن أن يعمل الصيام المتقطع على الحد من مقاومة الأنسولين، وخفض نسبة السكر في الدم بنسبة 3-6٪، بالإضافة إلى التقليل من مستويات الأنسولين بنسبة 20-31٪، ما يقي من مرض السكري من النوع 2.
  • الحد من الالتهابات: حيث أثبت الصيام المتقطع أنه يعمل على الحد من الالتهاب، والذي يعد السبب الرئيسي للعديد من الأمراض المزمنة.
  • يعزز صحة القلب: يساهم الصيام المتقطع في الحد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث يعمل على خفض مستوى الكوليسترول الضار LDL والدهون الثلاثية، إضافة إلى الحد من الالتهابات، وتنظيم نسبة السكر في الدم.
  • الوقاية من السرطان: حيث تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن الصيام المتقطع قد يمنع الإصابة بالسرطان، إلا أن ذلك بحاجة للمزيد من الدراسات على البشر.
  • يعزز صحة الدماغ: مع اتباع دايت الصيام المتقطع، يزداد هرمون الدماغ BDNF، ما يساعد على نمو خلايا عصبية جديدة، وبالتالي فمن الممكن أن يحمي أيضاً من الإصابة بمرض الزهايمر.
  • زيادة هرمون النمو البشري (HGH): يساهم الصيام المتقطع برفع مستويات هرمون النمو بشكل كبير، حيث تزيد بمقدار 5 أضعاف، ما يساهم في فقدان الدهون واكتساب العضلات.
  • يعزز الإصلاح الخلوي: يلعب الصيام المتقطع دوراً فعالاً في تعزيز عمليات الإصلاح الخلوي، ومنها الالتهام الذاتي، حيث تُهضم الخلايا وتزال البروتينات القديمة والمختلة التي تتراكم داخل الخلايا.
  • يزيد من عملية التمثيل الغذائي: يعمل الصيام المتقطع على تعزيز علمية الأيض، بعكس ما يعتقده الناس أنه يبطء عملية التمثيل الغذائي.

أضرار دايت الصيام المتقطع

على الرغم من الفوائد الصحية الكثيرة التي يحققها دايت الصيام المتقطع، إلا أنه يشمل أيضاً على مجموعة من الأضرار، وهي: [3]

  • قد يعاني بعض الأشخاص بسبب الصيام لفترات طويلة، من الصداع والخمول والإمساك.
  • غالباً ما يسبب إفراط في تناول الطعام.
  • التذمر والغضب بسبب الإحساس بالجوع وعدم القدرة على تناول الطعام.
  • قد يؤدي إلى الإرهاق وارتكاب الأخطاء، بسبب عدم القدرة على التركيز.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم، ما يؤدي إلى الغثيان أو الصداع أو الدوخة المستمرة، وهي حالة أكثر خطورة على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري2.
  • قد يؤدي فقدان الوزن المفاجئ أو نقص العناصر الغذائية المناسبة وخاصة البروتينات وفيتامين B، إلى تساقط الشعر.
  • كما يمكن أن يؤدي فقدان الوزن المفاجئ إلى حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • قد يسبب اضطرابات في النوم لدى بعض الناس.
  • من الممكن أن يؤثر على المزاج العام للشخص كونه نظاماً غذائياً مقيداً، فقد يسبب له الإحساس بالإحباط.

أشخاص يجب عليهم الامتناع عن اتباع دايت الصيام المتقطع

على الرغم من اتباع الصوم المتقطع أمناً بشكل كبير، إلا أن هناك العديد من الأشخاص الذين يجب أن يمتنعوا عن اتباعه، وهم: [2]

  • من يعاني من داء السكري.
  • في حال كان لدى الشخص مشاكل في تنظيم نسبة السكر بالدم.
  • من يعاني من انخفاض في ضغط الدم.
  • عند تناول الأدوية.
  • الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن.
  • من لديه تاريخ من اضطرابات الأكل.
  • المرأة التي تحاول الحمل.
  • المرأة التي لديها تاريخ من انقطاع الطمث.
  • المرأة الحامل أو المرضعة.

دايت الصيام المتقطع سالي فؤاد

أشادت خبيرة التغذية سالي فؤاد، بأهمية الصيام المتقطع من خلال تجربة شخصية لها مع هذا النوع من الدايت، إلا أن سالي لم تتبع الصيام المتقطع فقط، بدل دمجته مع ريجيم السبع خطوات الخاص بها، والذي يقوم على عدم تناول النشويات البيضاء كالسكر ودقيق القمح بشكل نهائي، والإكتفاء بتناول النشويات الصحية كالشوفان والبقوليات والتوقف عن تناولها عند الساعة 18:00، والاكتفاء بالبروتينات والسلطات، وتقسيم الوجبات على خمس وجبات كل واحدة منها 250 سعرة حرارية.

ومع دمج السبع خطوات بالصيام المتقطع، يصبح البرنامج اليومي على الشكل الآتي:

عن الصباح نشرب كوب من الماء، وبعد فترة قصيرة نشرب كوب ثاني من الماء مع ملعقة عسل صغيرة وعصرة ليمون أو ملعقة خل صغيرة، ثم نشرب بعدها قهوة أو شاي، وعند الساعة 12:00 نتناول وجبة الفطور، وفي الساعة 17:00 ناكل وجبة الغداء ونتوقف عن الطعام عن الساعة 18:00، ونكتفي بالمشروبات الخالية من السكر والسعرات الحرارية. [4]

ختاماً، إن فوائد اتباع رجيم الصوم المتقطع، لا تقتصر على خسارة الوزن فقط، حيث أثبت العديد من الدراسات في هذا المجال، أنه من الممكن أن يكون للصيام المتقطع تأثيرات إيجابية قوية على الجسم والعقل، ويساهم في حماية الإنسان من الأمراض المزمنة التي ترتبط في التقدم بالعمر.