علاج مقاومة الأنسولين

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 ديسمبر 2020
علاج مقاومة الأنسولين
مقالات ذات صلة
شراب فيفادول مكوناته وتركبيته
حبوب الحساسية أنواعها واستخداماتها
علاج الشقيقة في الطب النبوي

الأنسولين هو هرمون يساعد الجسم على التحكم في مستوى السكر في الدم، تُعرف حساسية الأنسولين المنخفضة بمقاومة الأنسولين، وفيها لا تمتص خلايا الجسم الكثير من الجلوكوز، مما يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل مفرط، مما قد يتطور هذا إلى مرض السكري من النوع 2.

علاج مقاومة الأنسولين بالأعشاب

أظهرت الأعشاب والتوابل نتائج واعدة في زيادة حساسية الأنسولين، لكن معظم الأبحاث في هذا المجال حديثة وتم إجراؤها على الحيوانات فقط، لذلك تحتاج إلى المزيد من الدراسات والأبحاث، من هذه الأعشاب: [1]

  • بذور الحلبة: تحتوي على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان، مما يساعد على جعل الأنسولين أكثر فعالية.
  • الكركم: يملك خصائص قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، يزيد من حساسية الأنسولين عن طريق تقليل الأحماض الدهنية والسكر في الدم.
  • الزنجبيل: يرتبط الزنجبيل بزيادة حساسية الأنسولين، يحتوي على عنصر (gingerol) الذي يجعل مستقبلات السكر في خلايا العضلات فعالة أكثر، مما يزيد من امتصاص السكر.
  • الثوم: الثوم يحسن إفراز هرمون الأنسولين، كما يملك خصائص مضادة للأكسدة تزيد من حساسية الأنسولين.
  • القرفة: القرفة تزيد من حساسية الأنسولين من خلال جعل مستقبلات الجلوكوز في خلايا العضلات أكثر فعالية في نقل السكر إلى أعضاء وخلايا الجسم.
  • الشاي الأخضر: خيار رائع للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 أو المعرضين لخطر الإصابة به، شرب الشاي الأخضر يمكن أن يزيد من حساسية الأنسولين ويقلل نسبة السكر في الدم.

علاج مقاومة الأنسولين دكتور بيرج

يمكن خفض الأنسولين في الجسم من خلال القيام بالأمور التالية وذلك تبعاً لنصائح دكتور بيرج: [2]

  • عدم استهلاك سكر أبداً: لعكس مقاومة الأنسولين، امنع نفسك من تناول الأطعمة السكرية بشكل كامل، واستبدلها بالمحليات الطبيعية التي لا تحتوي على السكر عند الحاجة.
  • زيادة تناول البوتاسيوم: يساعد زيادة تناول البوتاسيوم في على خفض تخزين السكر في الجسم، يتواجد البوتاسيوم في الأطعمة النباتية خاصة الخضروات الصليبية مثل الملفوف والقرنبيط.
  • احصل على المزيد من فيتامين B1: يتواجد فيتامين B1 في الخميرة الغذائية، ويساعد بشكل كبير في خفض الجلوكوز في الدم، عند استهلاك كمية كبيرة من السكر، يتم إفراغ فيتامين B1 وعناصر غذائية أخرى من الجسم مع البول، يلعب هذا الفيتامين دوراً مهماً في استقلاب الجلوكوز في الدم.
  • تناول البروتين: خاصة وجبة الإفطار، لأن البروتين مغذي ويعمل على موازنة مستوى السكر في الدم، كما يساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول.
  • ممارسة الرياضة: التمرين المنتظم مفيد لزيادة حساسية الأنسولين وتحسين الصحة العامة، كما يساعد على انتقال السكر إلى خلايا العضلات، مما يزيد من طاقة الجسم والحركة لإنقاص الوزن، يمكنك البدء بتمارين خفيفة، مثل المشي لمدة 30 دقيقة، ثم زيادتها لاحقاً.
  • تقليل الإجهاد والتوتر: يؤثر الإجهاد بشكل كبير على نسبة السكر في الدم، عند الإجهاد المزمن، يرتفع مستوى هرمونات التوتر في الجسم، مما يجعله أكثر مقاومة للأنسولين، اتبع طرق معينة لتقليل التوتر مثل المشي أو ممارسة اليوغا وغيرها.

طرق طبيعية لعلاج مقاومة الأنسولين

أفضل علاج لمقاومة الأنسولين هو اتباع نظام حياة صحي إلى جانب تناول الأدوية عند الضرورة، من الطرق الطبيعية لعلاج مقاومة الأنسولين: [3]

  • ممارسة التمارين الرياضية: قد تؤدي أنواع معينة من التمارين إلى زيادة حساسية الأنسولين أكثر من غيرها، الجمع بين التمارين الهوائية وتمارين القوة كان فعالًا في تخفيف مقاومة الأنسولين.
  • يجب على الأشخاص غير المصابين بداء السكري ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل خمس مرات في الأسبوع، يجب أن تشتمل على تمارين هوائية عالية الكثافة ثلاث مرات في الأسبوع وتمارين القوة في جميع مجموعات العضلات الرئيسية مرتين في الأسبوع.

علاج مقاومة الأنسولين لمرضى السكري

إلى جانب النصائح السابقة، فإن ممارسة التمارين الرياضية أمر مهم جداً عند مرضى السكر لعلاج مقاومة الأنسولين: [3]

  • يجب أن يمارس الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 30 دقيقة على الأقل من التمارين الرياضية، خمس مرات في الأسبوع. يجب أن تشمل تمارين هوائية طويلة الأمد ومتوسطة الشدة ثلاث مرات في الأسبوع، وتمارين المقاومة أو القوة في جميع مجموعات العضلات الرئيسية مرتين في الأسبوع.
  • يجب على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 ومحدودي الحركة ممارسة أكبر قدر ممكن من التمارين الرياضية، يجب أن تهدف إلى تضمين تمارين هوائية منخفضة الكثافة، مع تمارين القومة منخفض الكثافة في جميع مجموعات العضلات الرئيسية ثلاث مرات في الأسبوع.

علاج مقاومة الأنسولين بالحجامة

الحجامة هي أحد طرق علاج مقاومة الأنسولين بالطب البديل، من فوائدها: [4]

  • أثناء العلاج بالحجامة، يتم سحب الجلوكوز المتبقي من الجسم عن طريق أكواب خاصة ساخنة يتم وضعها على الجلد، كما تسبب زيادة تدفق الدم إلى أنحاء الجسم.
  • يتم تحفيز الدم الجديد الخالي من السكر نسبياً على الدوران عن طريق التدليك بالحجامة وجريانه نحو مناطق الخلايا التالفة عن طريق تحريك الأكواب.
  • يغذي الدم الأنسجة بالعناصر الغذائية التي تحتاجها للعمل بالشكل الأمثل.
  • بسبب إزالة محتوى الجلوكوز الضار والنفايات الخلوية الأخرى، يتم تقليل خطر حدوث مزيد من الضرر للخلايا بشكل كبير.
  • على الرغم من أن الحجامة قد لا تعالج السكري أو مقاومة الأنسولين بشكل كامل، إلا أنا تساعد في إدارة الأعراض.
  • لكن قد تشكل الحجامة خطراً على المرضى الذين يستغرقون وقتاً طويلاً للشفاء من آثار الحجامة، لأن الشفاء البطيء يترك الجسم معرضاً للعديد من أنواع العدوى لفترات طويلة، الأمر الذي يتطلب مزيداً من العلاج مما يؤدي إلى معاناة المريض أكثر من الحصول على الراحة التي يبحث عنها.

علاج مقاومة الأنسولين بالطب النبوي

يعد استخدام حبة البركة وزيت الزيتون من الأمور المفيدة لحالات مقاومة الأنسولين: [5]

  • حبة البركة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام).
  • زيت الزيتون: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كلوا الزيتون وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة).

في النهاية..، لا تعد هذه الطرق بديلاً عن تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب، بل مكملة لها لذلك يجب اتباع تعليمات الطبيب المختص قبل القيام باي إجراء.