خطوات للتغلب على الإحباط

وأهم النصائح للتغلب على الإحباط

  • تاريخ النشر: الأحد، 10 مايو 2020
خطوات للتغلب على الإحباط
مقالات ذات صلة
عشر طرق لتكون أكثر فعالية في العمل
ماذا يحدث عندما لا تنظف أسنانك؟
مشكلات مرحلة المراهقة وعلاجها

نميل جميعاً إلى الشعور بالإحباط وحتى الغضب عندما نواجه تحديات أو نتيجة غير متوقعة، فهناك أشياء كثيرة يمكن أن تسبب الإحباط! وفي أغلب الأحيان، تنجم إحباطاتنا عن ظروف خارجة عن سيطرتنا، ومن الطبيعي أن تشعر بالإحباط بين الحين والآخر، بغض النظر عن السبب، ولكن الطرق التي نتعامل بها مع الإحباط هي الأهم.

خطوات للتغلب على الإحباط:

يمكن أن يشل الإحباط تفكير أي شخص، فهو شعور بالضيق أو الانزعاج نتيجة لعدم القدرة على تغيير أو تحقيق شيء ما، ولكن قد يكون من الصعب تحديد السبب الذي يجعلك مُحبط، لكن بمجرد العثور على المصدر ستتمكن من العودة إلى المسار الصحيح:

  1. اجعل من الفشل درساً: من الطبيعي أن تشعر بالإحباط بسبب الفشل، وغالباً ما تواجه فشلاً تلو الآخر، مما يؤدي إلى الإحباط، لكن يمكن للفشل أن ينتقل من الإحباط إلى قوة الإرادة، بالنظر إليه كبداية بدلاً من النهاية!
  2. ركز على يومك: بدلاً من التركيز المستمر على ما هو قادم، اليوم هو يوم واحد لديك، لا يمكنك العودة ولا يمكنك السيطرة على أي يوم آخر قادم، وإذا كنت تؤجل شيئاً فافعله اليوم، كما يمكنك عيش اللحظة الراهنة ومحاولة الهدوء، من خلال تركيز عقلك واهتمامك على ما هو الآن وهنا في هذه اللحظة.
  3. توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين.
  4. الامتنان: ركز على ما هو إيجابي في حياتك، اقضِ بضع دقائق في هذا وستجد الكثير مما يجب أن تكون ممتناً له.
  5. تغلب على الشعور بالعجز: هناك دائماً شيء لا يمكنك التحكم به، يمكن أن يكون الطقس، شخص في العمل، صديق لنا؛ الأمر الذي يقودنا إلى الشعور بالعجز، فإذا استطعت إخراج نفسك من الموقف الذي يجعلك تشعر بالعجز، ستكون النتيجة رائعة.
  6. اعترف بالألم أو الصدمة القديمة: قد يعاني البعض من صدمة في طفولتهم، أو من بعض الألم القديم من تجربة سيئة، سيؤدي الإحباط الناتج عن المشاكل التي لم يتم حلها؛ إلى شعورك بالسوء دون معرفة السبب، الطريقة الوحيدة لتجاوزه هي التعامل مع ماضيك بعقلانية، ولكن بمجرد الاعتراف بألمك يمكن أن يحررك ذلك، ومن خلال الحصول على فهم أفضل لنفسك وعواطفك وردود أفعالك على مواقف معينة، ستتمكن من التخلص من الإحباط.
  7. واجه مخاوفك: يمكن أن يكون الإحباط رد فعل على الخوف، ويمكن أن يكون الخوف كبيراً ولكنه قد يكون شيئاً بسيطاً كان يتراكم، وينتهي به الأمر إلى خلق الخوف والإحباط بداخلك، الشيء الوحيد الذي يمكنك فعله لمحاربة مخاوفك، هو البدء في اتخاذ خطوات صغيرة اليوم ومواجهة الشيء الذي تخاف منه. [1]
  8. تذكر أنك إنسان: وكذلك الجميع من حولك، لا يوجد شيء مثالي، وأنك في بعض الأحيان سترتكب الأخطاء، ولن تصل لأهدافك في كل مرة، لكن ركز على ما يمكنك تعلمه لتحسين الأداء في المرة القادمة.

نصائح للتغلب على الإحباط:

 يؤثر الإحباط والغضب على الأشخاص عاطفياً وجسدياً، يمكنك التعامل مع هذه المشاعر من خلال التحدث مع شخص موثوق أو من خلال النشاط البدني (مثل الجري أو تنظيف المنزل أو تفريغ الإحباط من خلال ضرب وسادة)، وتساعد ممارسة الرياضة على تخفيف توتر العضلات وقد تقلل من القلق، يمكن أن يسبب الإحباط والغضب غير المعبر عنهما؛ مشاكل أخرى مثل المرض الجسدي أو الاكتئاب، وهذه بعض النصائح للتغلب على الإحباط:

  • التركيز على التنفس: اجلس وأغلق عينيك وركز فقط على الهواء الذي يدخل من أنفك لمدة 1-2 دقيقة، خذ أنفاساً هادئة وأعمق قليلاً، أدخل الهواء إلى بطنك ثم أخرجه ببطء.
  • التحدث مع شخص تثق به: قد يساعدك التحدث لصديق؛ على أن تكون أكثر وضوحاً بشأن ما تشعر به.
  • التحدث بصوت عال إلى نفسك: يمكنك استخدام مسجل، ومن ثم الاستماع إلى ما قمت بتسجيله، يساعدك هذا على سماع نفسك وأنت تعبر عن مشاعرك كما لو كنت تستمع إلى شخص آخر.
  • الكتابة والتعبير عن مشاعرك: قد يكون من المفيد كتابة قائمة بكل ما يزعجك، يمكنك بعد ذلك تحديد الأمور التي يمكنك تغييرها وكتابة الطرق التي يمكنك تغييرها من خلالها.
  • التعرف على الأشياء التي لا يمكنك تغييرها: قد تكون هناك أمور لا يمكنك فعل شيء حيالها، ومن المفيد تذكير نفسك بأن بعضها خارج عن إرادتك، كما قد يكون من الصعب تجاهل الرغبة في تغييرها، قد تحتاج إلى تذكير نفسك يومياً أو عدة مرات على مدار اليوم بأن هذه الأشياء خارجة عن إرادتك.
  • إجراء تغييرات للمساعدة في تقليل غضبك وإحباطك: على سبيل المثال، إذا كانت البرامج التليفزيونية لطفلك تزعجك، انقل التلفزيون إلى غرفة حيث يمكنك إغلاق الباب، أو يمكنك ارتداء سدادات الأذن إذا كانت الضوضاء أعلى من المعتاد. [2]

نصائح للتغلب على الإحباط

أخيراً.. مفتاح إدارة الإحباط هو فهم مشاعرك وعواطفك قبل أن تخرج عن نطاق السيطرة وتفقد القدرة على التفكير بوضوح، لا يمكنك تجنب الإحباط في الحياة، ولكن يمكنك تعلم كيفية إدارته بشكل فعال منذ البداية، مثل العديد من الأشياء الأخرى، قد لا تكون إدارة مشاعر الإحباط سهلة في بعض الأحيان، ولا بأس أن تشعر بالإحباط، ولكن كلما فهمت مصدر الإحباط مبكراً، ستعرف كيف تتخلص منه، فلا تخف من مواجهة هذه الإحباطات، لن تعيش أفضل ما في حياتك إلا عندما تمرّ باللحظات الصعبة وتعرف كيفية التعامل معها بفعالية.

المصادر:

[1] مقال: “الشعور بالإحباط في الحياة؟ 8 طرق سريعة للعودة إلى المسار الصحيح" منشور على موقع lifehack.org

[2] مقال: "التغلب على الإحباط والغضب" منشور على موقع healthlinkbc.ca