علاج التهاب المعدة بالأدوية

  • بابونجبواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 09 يناير 2021 آخر تحديث: الجمعة، 08 يناير 2021
علاج التهاب المعدة بالأدوية
مقالات ذات صلة
علاج الشيخوخة المبكرة
دواء لورينيز
علاج ألم الأسنان بوصفات منزلية

يشير التهاب المعدة إلى التهاب بطانة المعدة نتيجة للعدوى أو تناول مسكنات الألم بشكل متكرر وشرب الكثير من الكحول، ويجب العمل على علاج التهاب المعدة على الفور كونه قد يؤدي إلى الإصابة بالقرحة وسرطان المعدة.

في هذا المقال سنتعرف على علاج التهاب المعدة وعلاج التهاب فم المعدة، والتهاب رأس المعدة والتهاب المعدة والقولون.

علاج التهاب فم المعدة

التهاب فم المعدة مرض يحدث إثر تهيج البطانة المخاطية في المعدة، والتي تحتوي على غدد تفرز حمض الهيدروكلوريك الذي يعمل على تكسير وتحطيم الطعام للهضم، وعند حصول التهاب فم المعدة يقل إفراز الأحماض والإنزيمات من هذه البطانة، وينخفض إفراز المُخاط والمركبات التي تساهم في حماية المعدة من الأحماض.

يعتمد علاج التهاب فم المعدة على السبب الذي أدى للالتهاب، ويمكن تخفيف التهاب فم المعدة وعلاجه عن طريق بعض الأدوية التي يصفها الطبيب منها:

  1. المضادات الحيوية: يوصي الطبيب بمجموعة من المضادات الحيوية لقتل الجرثومة أو البكتريا في المعدة بعد إجراء التحاليل اللازمة، مثل أدوية كلاريثروميسين (Clarithromycin) وأموكسيسيلين (Amoxicillin)، أو ميترونيدازول (Metronidazole).
  2. الأدوية التي تمنع إنتاج الحمض وتعزز الشفاء: مثل أوميبرازول (Omeprazole)، ولانسوبرازول (lansoprazole)، ورابيبرازول (Rabeprazole).
  3. تبديل مسكنات الألم: إذا كان المريض يستخدم مسكنات الألم لعلاج التهاب فم المعدة، يجب سؤال الطبيب إذا كان الأسيتامينوفين (Acetaminophen) خياراً مناسباً للعلاج أم لا، كونه قد يؤدي إلى تفاقم مشاكل المعدة.

ويحب أن يترافق تناول الأدوية الخاصة بعلاج التهاب فم المعدة، باتباع بعض العادات التي تساعد على الشفاء منه:

  1. تجنب الأطعمة المهيجة: يجب الابتعاد عن الأطعمة التي تهيج المعدة، وخاصة الحارة أو الحمضية أو المقلية أو الدهنية.
  2. تجنب الكحول: يمكن للكحول أن يهيج الغشاء المخاطي للمعدة.
  3. تقسيم الطعام: يجب توزيع الوجبات على أوقات متعددة وأن تكون صغيرة الحجم.

    شاهدي أيضاً: شاي الكمبوتشا

علاج التهاب رأس المعدة

هو التهاب يصيب رأس المعدة وبطانتها في نفس الوقت، ويحدث نتيجة إصابة الجسم بعدوى بكتيرية، ومن أهم طرق علاج التهاب رأس المعدة [2]:

  1. حاصرات الهيستامين: تساعد على تقليل إنتاج أحماض المعدة.
  2. المضادات الحيوية، تعمل على علاج الالتهابات الناتجة عن بكتيريا الملوية البوابية.
  3. تناول وجبات خفيفة: يمكن أن يؤدي تناول وجبات كبيرة غنية بالكربوهيدرات إلى إجهاد الجهاز الهضمي وتفاقم التهاب رأس المعدة، لذلك ينصح بتناول وجبات قليلة.
  4. استخدم الزيوت الأساسية: تساعد الزيوت مثل الليمون والنعناع والبابونج في زيادة مقاومة جرثومة المعدة والتخلص منها.
  5. اتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات: يجب أن يشمل النظام الغذائي للوقاية من التهاب رأس المعدة؛ البروكلي وزيت الزيتون فهي تساهم في علاج الالتهاب والتخلص منه.
  6. تناول البروبيوتيك (probiotics): يساعد البروبيوتيك الذي هو أطعمة أو مكملات غذائية تحتوي على البكتيريا المفيدة للأمعاء في تحسين الهضم وتشجيع حركات الأمعاء المنتظمة، كما يعمل البروبيوتيك على إدخال البكتيريا النافعة إلى الجهاز الهضمي مما يساعد في وقف انتشار البكتيريا الحلزونية البوابية وعلاج الالتهابات، ويمكن أن تجد البروبيوتيك في هذه الأطعمة:
  • الزبادي.
  • الكيمتشي (طعام كوري من نوع المخللات).
  • الملفوف النيء والمطهو وبشكل خاص المخلل.

علاج التهاب جدار المعدة

التهاب جدار المعدة هو الالتهاب الذي يصيب جدار أو بطانة المعدة، وتختلف شدة هذا الالتهاب من حالة إلى أخرى؛ فقد يكون خفيفاً أو شديداً ولكنه قد يستمر لسنوات إذا لم يتم علاجه.

يحدث التهاب جدار المعدة بسبب البكتيريا أو استخدام مضادات الالتهاب الستيرويدية وغيرها من الأسباب، ويمكن علاج التهاب جدار المعدة بعدة طرق منها [3]:

  • مضادات الحموضة: تعمل على تحييد حمض المعدة.
  • أدوية المضادات الحيوية لقتل البكتيريا.
  • تجنب العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.

بالإضافة إلى العلاجات الدوائية من الضروري إجراء بعض التغييرات الحياتية لعلاج التهاب جدار المعدة منها:

  • الحد من التوتر والإجهاد.
  • الابتعاد عن تناول الكحول.
  • تناول وجبات صغيرة خلال اليوم..
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب تهيجاً للمعدة.

علاج التهاب المعدة والمريء

إن التهاب المريء هو حدوث التهاب في المريء وله العديد من الأنواع بما في ذلك التهاب المريء الارتجاعي والتهاب المريء المعدي، في حين أن التهاب المعدة هو التهاب بطانات المعدة، وعند المعاناة من الحالتين يجب مراجعة الطبيب ليقوم بإجراء تشخيص شامل للحصول على صورة واضحة لما يحدث داخل الجسم، وقد يتم إجراء تنظير داخلي وخزعة وبمجرد الحصول على النتائج، يصف الطبيب العلاج المناسب الذي قد يشمل [4]:

  1. في حالة التهاب المريء: توجد عدة أنواع من الأدوية التي تساعد بالشفاء منه، على سبيل المثال إذا كان من الضروري إيقاف إنتاج الحمض، فقد يطلب الطبيب من المريض تناول مثبطات مضخة البروتون التي تمنع أو توقف إطلاق الحمض.

أو قد يصف الطبيب المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا، وفي الحالات الحرجة والقصوى من التهاب المريء قد تكون الجراحة مطلوبة خاصةً عندما يكون هناك ثقب في جدار المريء.

  1. في حالة التهاب المعدة: يكون التشخيص مشابهاً لالتهاب المريء، وبالنسبة للعلاج يمكن استخدام مثبطات مضخة البروتون أو مثبطات الأحماض التي لا تستلزم وصفة طبية تقليل كمية الحمض المنتج في الأمعاء.

كما قد ينصح الأطباء باستخدام المضادات الحيوية لوقف انتشار العدوى.

علاج التهاب المعدة والقولون

التهاب القولون هو التهاب يصيب القولون، ويُعرف أيضاً باسم الأمعاء الغليظة، وعند الإصابة بهذا الالتهاب سوف يشعر الشخص بعدم الراحة والألم في البطن.

وقد يصاب الشخص بنفس الوقت بالتهاب المعدة نتيجة لعدوى جرثومية أو مرض ما في الجهاز الهضمي، مما يتطلب مراجعة الطبيب على الفور الذي قد يصف العديد من العلاجات منها [5]:

  • أدوية مضادة للالتهابات لعلاج التورم والألم.
  • مثبطات مضخة البروتون أو مثبطات الأحماض لتقليل كمية الحمض المنتج في الأمعاء.
  • المضادات الحيوية لوقف انتشار العدوى.

علاج التهاب المعدة والأمعاء

التهاب المعدة والأمعاء هو مرض تسببه عدوى أو التهاب في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى ظهور عدد من الأعراض منها تقلصات البطن والإسهال والقيء، وهذا يتطلب مراجعة الطبيب لعلاج الحالة قبل تطورها حيث تتوفر العديد من علاجات التهاب المعدة والأمعاء منها [6]:

  • المضادات الحيوية إذا كانت البكتيريا هي السبب.
  • أدوية لقتل الطفيليات إذا كانت الطفيليات هي السبب.
  • الأدوية المضادة للقيء أو الإسهال.

بالإضافة إلى هذه العلاج يطلب الطبيب من المريض المصاب بالتهاب المعدة والأمعاء اتباع العادات التالية:

  • شرب الكثير من السوائل.
  • تناول مشروبات تعالج الجفاف.
  • الحصول على قسط وافر من الراحة.
  • تجنب الأطعمة الصلبة للسماح للمعدة بالاستقرار.
  • تجنب منتجات الألبان والكافيين والكحول والنيكوتين.
  • تجنب الأطعمة السكرية أو الدهنية أو كثيرة التوابل.

علاج التهاب المعدة.. جابر القحطاني

قدم أستاذ علم العقاقير وخبير طب الأعشاب الأستاذ الدكتور جابر القحطاني العديد من الوصفات لعلاج التهاب المعدة، ومن هذه الوصفات [7]:

  1. البابونج: يساعد البابونج على التخلص من التهاب المعدة ويمكن تحضيره عن طريق وضع نصف ملعقة من البابونج بكوب ماء مغلي، ثم تركه حتى يبرد وبعدها تصفيته وتناوله لمرة واحدة يومياً.
  2. الكتان: يساعد الكتان على تسكين الآلام وعلاج التهاب المعدة، ويمكن تحضير الكتان عبر القيام بغلي مسحوق بذور الكتان في كأس ماء وتركه حتى يبرد، ثم شربه على فترات خلال اليوم.
  3. البردقوش: يمكن اللجوء إلى البردقوش لعلاج التهاب المعدة من خلال صنع الخلطة التالية:

في النهاية.. تعرفنا على علاج التهاب المعدة والتهاب فم المعدة والتهاب رأس المعدة، إضافة إلى علاج التهاب جدار المعدة والتهاب المعدة والمريء، ومن الضروري استشارة الطبيب قبل تناول أي علاج تجنباً لأي آثار سلبية قد تضر بالجسم.