القولون

أعراض القولون، التهاب القولون، القولون الهضمي والعصبي النفسي

  • تاريخ النشر: الخميس، 16 يوليو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 يوليو 2020
القولون
مقالات ذات صلة
مرض كرون
أعراض المرارة وعلاجها
تحليل وظائف الكبد

يمكن أن تكون تعرضت لآلام في منطقة معينة بالبطن دون أن تعلم السبب، قد يكون ذلك بعد تناول شيء معين أو مرافقاً لحالة نفسية مررت بها، هذه الآلام مع أعراض أخرى مرافقة قد تكون بسبب اضطرابات القولون التي يعانيها الكثيرون. في هذا المقال سنتعرف عليها، وعلى أسباب التهاب القولون.

ما هو القولون؟

القولون جزء من الأمعاء الغليظة في الجهاز الهضمي، فبعد طحن الطعام في المعدة وامتصاصه في الأمعاء الدقيقة يتم تمرير المواد الغذائية غير القابلة للهضم من خلال القولون، ليكون مسؤولاً عن امتصاص أي بقايا من الماء والأملاح والفيتامينات من المواد الغذائية وتكثيفها في المواد البرازية، ثم تنتقل المادة البرازية من القولون السيني إلى المستقيم، حيث يتم الاحتفاظ بها قبل إخراجها كفضلات. [1]

شاهدي أيضاً: التلبك المعوي

أعراض القولون:

عندما يعاني القولون من اضطرابات ولا يؤدي وظيفته بالنحو المطلوب فقد يسبب لك آلاماً شديدة في البطن وأعراضاً أخرى مثل [1]:

  1. إمساك.
  2. إسهال.
  3. غازات.
  4. حدوث نفخة وتطبّل بالبطن.
  5. تشنج.
  6. إعياء.

التهاب القولون:

يشير التهاب القولون إلى مجموعة من الحالات التي تسبب الاضطراب الشديد في هذا الجزء من الأمعاء، من بينها [2]:

  1. التهاب القولون التقرحي: هو أحد أنواع أمراض الأمعاء الالتهابية (IBD)، ويتميز وجود قروح في القولون ولاسيما عندما يكون مزمناً، ويؤثر فقط على القولون.
  2. مرض كرون: هو نوع آخر من التهاب الأمعاء، لكنه يمكن أن يؤثر على الجهاز الهضمي بأكمله.
  3. التهاب القولون المعدي: في هذه الحالة تسبب البكتيريا والفيروسات والطفيليات تهيج القولون وتورمه.
  4. التهاب القولون الإقفاري: تؤدي هذه الحالة إلى انخفاض تدفق الدم إلى القولون، مما قد يسبب الألم إضافة للضرر الناجم عن الالتهاب.
  5. التهاب القولون الإشعاعي: وهذا قد يحدث بسبب العلاج الإشعاعي لمرض السرطان في بعض الأحيان.
  6. التهاب القولون المجهري: في هذا النوع لا يظهر التهاب القولون إلا بعد الفحص المجهري لعينات الأنسجة، وتسبب هذه الحالة الإسهال المائي لكنها عادة ما تكون أقل حدة من الأنواع الالتهابية الأخرى.

أعراض التهاب القولون:

يمكن أن يسبب التهاب القولون عدداً من الأعراض المزعجة مثل [2]:

  1. ألم في القولون ومنطقة البطن.
  2. نزيف في المستقيم.
  3. زيادة في حركة الأمعاء.
  4. حمى.
  5. فقدان الوزن.
  6. إعياء.
  7. نقص في مغذيات الجسم.
  8. مخاط ودم في البراز.
  9. إسهال أو إمساك.

علاج التهاب القولون:

هناك أكثر من طريقة يمكن بها معالجة التهاب القولون، يمكن إيجازها فيما يلي:

  1. قد يحتاج المريض إلى الأدوية أو السوائل الوريدية أو المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب.
  2. قد يتطلب التهاب القولون الشديد إجراء جراحة في بعض الأحيان.
  3. يعتمد علاج آلام القولون على سببه، لذا فبعد تلقي التشخيص قد يحتاج المريض إلى إجراء تغييرات في نظامه الغذائي أو نمط الحياة، مثل:
  • استهلاك المزيد من الألياف الغذائية في الأطعمة.
  • تجنب الأطعمة التي تهيج القولون.
  • الاقلاع عن التدخين.

أعراض سرطان القولون:

قد تنبئ اضطرابات القولون عن مشاكل أكثر من الالتهاب، وتتعداه إلى الإصابة بسرطان القولون، فيما لا يعاني بعض المصابين من أعراض في مراحل المرض الأولى، كما تختلف الأعراض عند ظهورها غالباً حسب حجم السرطان وموقعه في الأمعاء الغليظة، وتتضمن علامات سرطان القولون ما يلي [3]:

  1. تغير مستمر في حركات الأمعاء الاعتيادية بما في ذلك الإسهال أو الإمساك أو تغيير في شكل البراز.
  2. نزيف المستقيم أو وجود دم في البراز.
  3. الانزعاج المستمر في البطن بسبب التقلصات أو الغازات أو الألم.
  4. شعور بعدم إفراغ الأمعاء تماماً.
  5. ضعف أو تعب.
  6. فقدان الوزن غير المبرر.

أعراض القولون الهضمي:

القولون الهضمي هو شكل من اضطراب الأمعاء الغليظة المرتبط بالقولون العصبي بشكل أو بآخر، وهو يؤثر على عملية الهضم لما يحدثه من انسداد معوي، وتكون أعراضه كما يلي [4]:

  1. ألم بطني متشنج يأتي ويذهب.
  2. فقدان الشهية.
  3. إمساك.
  4. تقيؤ.
  5. عدم القدرة على تحريك الأمعاء أو تمرير الغازات.
  6. تورم البطن.
  7. اضطرابات الجهاز الهضمي.

أعراض القولون العصبي النفسي:

هناك العديد من النظريات حول العلاقة بين القولون العصبي والتوتر والقلق، والتي خلصت إلى ما يلي [5]:

  • على الرغم من أن المشاكل النفسية مثل القلق لا تسبب اضطراب الجهاز الهضمي لكن قد يكون الأشخاص المصابون بالقولون العصبي أكثر حساسية للمشاكل العاطفية.
  • أحد الأبحاث أشار إلى أن التوتر والقلق قد يجعلان العقل أكثر وعياً بالتشنجات في القولون، فيتم تنبيه القولون العصبي عن طريق جهاز المناعة، الذي يتأثر بالضغط.
  • حسب دراسات طبية فإن أكثر الأشخاص الذين يعانون من مرض عقلي أو نفسي شائع مثل الاكتئاب أو اضطراب القلق العام لديهم متلازمة القولون العصبي.
  • في حين لم يتضح سبب ارتباط الإجهاد والقلق والتوتر النفسي بأعراض القولون العصبي، كما لم يتبين بعد أي منهما يحدث أولاً ويؤدي للآخر، إلا أن الأبحاث أكدت إمكانية حدوثهما معاً، وهذا ما يشير إلى ما يسمى بالقولون العصبي النفسي، وتشمل أعراضه:
  1. اضطراب في المعدة.
  2. رجفان وآلام في العضلات.
  3. الأرق أو النوم القلق.
  4. الدوخة.
  5. التهيج في الأمعاء.

كيف تتعامل مع القولون العصبي النفسي؟

باتخاذ إجراءات بسيطة قد يمكنك السيطرة على وضع القولون لديك إن كنت مدركاً لوجود سبب نفسي للاضطراب:

  1. حاول إبقاء ضغطك تحت السيطرة ما يساعدك على منع أو تخفيف أعراض القولون العصبي.
  2. اتباع تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق أو التأمل، أو الاستماع إلى الموسيقى.
  3. ممارسة الرياضة ولاسيما اليوغا، لما تمنحك من راحة للنفس والأعصاب.
  4. الحصول على قسط كافٍ من النوم وتناول نظام غذائي جيد.

إذاً.. القولون جزء مهم جداً في جهازك الهضمي لذا من الأفضل لك الانتباه إليه ولأي عرض قد يصيبه، لتلافي أي مشكلة قد تطرأ عليه في بدايتها والعمل على حلها.. مع الإشارة لضرورة اتباع نظام حياة صحي قدر الإمكان غذائياً وبدنياً ونفسياً.

المصادر:

[1]. مقال: آلام القولون. منشور على موقع https://www.healthline.com/

[2]. مقال: ما يجب أن تعرفه عن آلام القولون. منشور على موقع https://www.medicalnewstoday.com/

[3]. مقال: سرطان القولون. منشور على موقع https://www.mayoclinic.org/

[4]. مقال: انسداد معوي. منشور على موقع https://www.mayoclinic.org/

[5]. مقال: الإجهاد والقلق ومتلازمة القولون العصبي. منشور على موقع https://www.webmd.com/