أعراض القولون

أعراض أمراض القولون المختلفة، وأهم طرق الوقاية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 يوليو 2020 آخر تحديث: الخميس، 09 يوليو 2020
أعراض القولون
مقالات ذات صلة
ما هي أعراض مرض السكري؟
حساسية الخريف أنواعها وأعراضها وعلاجها
الدوالي - كل ما تحتاج إلى معرفته

القولون هو أنبوب طويل وأجوف يشكل آخر جزء من الجهاز الهضمي في جسم الإنسان، يسمى أيضاً بالأمعاء الغليظة، حيث يتم تخزين الفضلات والبراز فيه، حتى يتم التخلص منها خارج الجسم، يعاني العديد من الأشخاص من مشاكل في القولون تمنعه من القيام بمهامه بالشكل المطلوب، كما تسبب الكثير من المتاعب والألم للشخص المصاب، نستعرض في هذه المقال أعراض بعض الاضطرابات الأكثر شيوعاً التي يصاب بها القولون.

أعراض سرطان القولون

غالباً ما يبدأ سرطان القولون على شكل أورام حميدة، أو زوائد لحمية في القولون، تتحول مع مرور الوقت إلى سرطانات، لذلك ينصح بالفحص الدوري للقولون لتحديد هذه الأورام وإزالتها قبل تحولها إلى سرطان، في المراحل المبكرة لسرطان القولون لا تظهر الأعراض على الشخص المصاب، عندما تبدأ الأعراض بالظهور، تختلف في شدتها حسب حجم السرطان وموقعه في القولون، تشمل أهم أعراض سرطان القولون ما يلي: [1]

  • التغير المستمر في عمل الأمعاء، بما في ذلك الإسهال، أو الإمساك الشديد، أو ظهور الدم مع البراز، أو تغير في اتساق البراز.
  • الانزعاج الدائم في البطن، مثل التقلصات، أو الغازات، أو الألم.
  • الشعور بعدم إفراغ القولون بشكل كامل.
  • الضعف والتعب.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

أعراض القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي (IBS)، أو القولون العصبي النفسي، هي اضطراب شائع يصيب الأمعاء الغليظة، يسبب الألم والضيق للشخص المصاب، حيث يعد القولون العصبي مرض مزمن يتطلب التعامل معه على المدى الطويل، لا يسبب القولون العصبي تغير في أنسجة الأمعاء، أو يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، تشمل أهم أعراض القولون العصبي ما يلي:[2]

  • تشنج القولون.
  • وجع البطن.
  • الشعور بالانتفاخ، والغازات.
  • الإمساك.
  • تناوب بين الإسهال والإمساك.
  • الإسهال.
  • مخاط في البراز.

ينصح باستشارة الطبيب مباشرة عند حدوث الأمور التالية، التي تعد من أعراض القولون العصبي الحاد: [2]

  • فقدان الوزن.
  • الإسهال في الليل.
  • نزيف المستقيم.
  • فقر الدم بسبب نقص الحديد.
  • القيء بدون سبب.
  • صعوبة البلع.
  • ألم مستمر في البطن لا يتم تخفيفه عن طريق إطلاق الغازات أو التغوط.

يطلق على القولون العصبي، اسم القولون العصبي النفسي، حيث يوجد علاقة تبادلية بين العوامل النفسية، والقولون العصبي، من خلال: [2]

  • يسبب القولون العصبي الشعور بالاكتئاب والقلق، كما يؤدي الاكتئاب والقلق إلى الزيادة من حدة أعراض القولون العصبي إلا أنه لا يسببها بشكل مباشر،
  • يسبب التوتر والضغط النفسي زيادة شدة أعراض القولون العصبي بشكل ملحوظ.
  • يعد الأشخاص المصابون بحالات نفسية مختلفة مثل الاكتئاب، أو القلق، وباقي مشاكل الصحة العقلية عرضة أكبر للإصابة بالقولون العصبي.
  • يعد الأشخاص الذين عانوا من اعتداء جسدي أو نفسي سابق، أكثر قابلية للإصابة بالقولون العصبي.
  • تساعد تقنيات الاسترخاء والراحة مثل التأمل في التخفيف من أعراض القولون العصبي.

أعراض القولون العصبي عند النساء

عادةً ما يتم تشخيص القولون العصبي عند النساء خلال فترة الإنجاب، حيث تعاني النساء المصابات بالقولون العصبي بالمزيد من الاضطرابات المتعلقة بالأمراض النسائية تبعاً لعدة عوامل، منها: [3]

فترة الحيض: تختلف الأعراض عند النساء المصابة بالقولون العصبي حسب الدورة الشهرية، قبل الإباضة تعاني النساء من المزيد من ألم البطن، والإسهال، أما بعد يوم الإباضة (اليوم 14 من الدورة الشهرية)، تعاني النساء المصابة بالقولون العصبي من المزيد من الانتفاخ والإمساك، فيما يلي أهم اعراض القولون العصبي عند النساء خلال فترة الحيض:

  • الإعياء.
  • الأرق.
  • حساسية الغذاء.
  • آلام الظهر.
  • الحيض المؤلم.
  • التشنج.
  • متلازمة ما قبل الحيض (PMS).

الحمل: قد تعاني بعض النساء من زيادة في أعراض القولون العصبي أثناء الحمل، مثل حرقة في المعدة، والغثيان، والإمساك. مقارنة بالأعراض قبل الحمل.

الانتباذ البطاني الرحمي: النساء التي تعاني من مرض الانتباذ البطاني الرحمي (Endometriosis)، أكثر عرضةً للزيادة في أعراض القولون العصبي.

العلاقة الجنسية: قد تشهد بعض النساء المصابة بالقولون العصبي من نقص في الرغبة الجنسية، كما من الممكن أن تعاني من الألم أثناء الجماع.

الحياة اليومية: تسبب بعض أعراض القولون العصبي مثل الحاجة الدائمة لاستخدام الحمام، والألم، والانزعاج العام، في صعوبة بالقيام بالأعمال اليومية، والمناسبات الاجتماعية بالشكل المناسب، لذا قد تعاني بعض النساء المصابة بالقولون العصبي من الاكتئاب والعزلة نتيجة ذلك.

أعراض القولون الهضمي

القولون الهضمي، أو مرض التهاب الأمعاء (IBD)، هو مصطلح يشمل أنواع الالتهاب المزمن في الجهاز الهضمي، مثل: [4]

التهاب القولون: يسمى أيضاً بالتهاب القولون التقرحي، وهو التهاب مزمن، وتقرحات تصيب البطانة الداخلية للقولون، والمستقيم.

مرض كرون (Crohn's disease): وهو عبارة عن التهاب البطانة الداخلية للجهاز الهضمي، التي غالباً ما ينتشر بكثرة داخل الأنسجة المصابة.

تشمل أعراض القولون الهضمي المرافقة لهذه الالتهابات كل من، الإسهال الشديد، وآلام البطن، والتعب، وفقدان الوزن، من الممكن أن يكون التهاب الأمعاء شديداً عن بعض الأشخاص ويشكل خطر على الحياة حسب موقع الالتهاب وشدته، لكن بشكل عام تتناوب الأعراض من خفيفة إلى شديدة، فيما يلي أهم الأعراض الشائعة لالتهاب الأمعاء:

  • الإسهال
  • الحمى والتعب.
  • آلام وتقلصات في البطن.
  • دم في البراز.
  • قلة الشهية.
  • فقدان الوزن بدون سبب.

قد تحدث مضاعفات خطيرة لالتهاب القولون إذا ترك بدون علاج، مثل:

  • تضخم القولون السام: وهي حالة خطيرة تسبب اتساع القولون وانتفاخه بطريقة سريعة.
  • انثقاب القولون: غالباً ما يترافق حدوث القولون المثقوب نتيجة تضخم القولون السام، لكن من الممكن أن يحدث لوحده.
  • الجفاف: من الممكن أن يسبب الإسهال الشديد في الجفاف.

نصائح للحفاظ على صحة القولون

لتجنب الإصابة بأمراض القولون المتعددة، يوجد مجموعة من الطرق تساعد في الحفاظ على صحة القولون، تشمل: [5]

  • تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة غنية بالألياف، والكالسيوم، وفيتامين D.
  • تناول الخضار الطازجة.
  • شرب الماء للحفاظ على الجسم رطباً ومنع الجفاف.
  • تجنب المبالغة في تناول اللحوم الحمراء، والأطعمة المعالجة لأنها ترتبط بسرطان القولون.
  • تناول أطعمة تحوي البروبيوتيك (probiotics)، وهي أطعمة غنية بالبكتيريا المفيدة لصحة الأمعاء، مثل الزبادي، والملفوف، وبعض أنواع الجبن.
  • تناول نظام غذائي يشمل الاطعمة التالية، البروكلي، الحليب، التوت، دقيق الشوفان، السبانخ والجرجير.

    شاهدي أيضاً: علاج ميفا

ختاماً.. تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة أفضل طريقة للحفاظ على صحة القولون، وقد تكون هذه الطريقة كافية لعلاج أمراض محددة في القولون، أما الأمراض الأكثر شدةً تتطلب التدخل الدوائي والجراحي في بعض الحالات.

المراجع

[1] مقال سرطان القولون منشور على موقع mayoclinic.org

[2] مقال القولون العصبي منشور على موقع mayoclinic.org

[3] مقال Ann Pietrangelo القولون العصبي عند النساء والرجال 2017 منشور على موقع healthline.com

[4] مقال التهاب الأمعاءIBD منشور على موقع mayoclinic.org

[5] مقال نظام غذائي لتطهير القولون 2017 منشور على موقع healthline.com