أسباب البرود الجنسي لدى الزوجة

تعرفي معنا على أهم أسباب، أعراض، وطرق علاج البرود الجنسي لدى السيدات

  • تاريخ النشر: السبت، 30 مايو 2020
أسباب البرود الجنسي لدى الزوجة
مقالات ذات صلة
أفضل وضعيات جُماع أو مجامعة لحدوث الحمل
العقم عند النساء.. أسبابه وتشخيصه وعلاجه وتأثيره على الحياة الزوجية
أنواع وأسباب مرض الهربس (Herpes disease)

لطالما كانت الحياة الجنسية من أهم ما يدرسه ويتعلمه الناس في جميع الحضارات ولعل الحياة الجنسية الصحية والسعيدة تؤثر بشكل إيجابي كبير على حياتنا على الرغم من خجل وتحفظ الكثير من السيدات في مجتمعنا للبحث والتعلم أو حتى الاستمتاع بعلاقاتهم الحميمة مع أزواجهم لذا سنتحدث اليوم عن البرود الجنسي وهو إحدى المشاكل الشائعة لدى الرجل والمرأة.

البرود الجنسي لدى الزوجة:

تتقلب الرغبات الجنسية للمرأة بشكل طبيعي على مر السنين مع تغييرات كبيرة في الحياة، مثل الحمل أو انقطاع الطمث أو المرض، كما يمكن أن تتسبب بعض الأدوية المستخدمة لاضطرابات المزاج أيضاً في انخفاض الدافع الجنسي لدى النساء، فإذا كنت منزعجة من انخفاض الدافع الجنسي لديك، فهناك تغييرات في نمط الحياة وتقنيات جنسية قد تضعك في المزاج في كثير من الأحيان كما قد تقدم بعض الأدوية بعض الحلول أيضاً.

أسباب البرود الجنسي لدى الزوجة:

تعتمد الرغبة في ممارسة الجنس على تفاعل معقد لكثير من الأشياء التي تؤثر على العلاقة الحميمة، بما في ذلك الرفاهية الجسدية والعاطفية، والخبرات، والمعتقدات، وأسلوب الحياة، وعلاقتك الحالية، إذا كنت تواجه مشكلة في أي من هذه المجالات، فقد يؤثر ذلك على رغبتك في ممارسة الجنس وتنقسم الأسباب كالتالي:

الأسباب الجسدية لبرود المرأة:

يمكن أن تتسبب مجموعة كبيرة من الأمراض والتغيرات الجسدية والأدوية في انخفاض الدافع الجنسي مثل:

  1. الألم أثناء ممارسة الجنس أو عدم وصولك للنشوة.

  2. تؤثر العديد من الأمراض الجسدية، بما في ذلك التهاب المفاصل والسرطان والسكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض الشريان التاجي والأمراض العصبية.
  3. بعض الأدوية، وخاصة مضادات الاكتئاب.
  4. نمط الحياة غير الصحي مثل تناول الكثير من الكحول، المخدرات والتدخين.
  5. بعض العمليات الجراحية: مثل جراحة متعلقة بصدرك أو مسالكك التناسلية تؤثر على صورة جسدك ووظيفتك الجنسية ورغبتك في ممارسة الجنس.
  6. يسهم الإرهاق بسبب العمل ورعاية الأطفال الصغار وشؤون المنزل أو الإرهاق الناتج عن المرض أو الجراحة دوراً في انخفاض الرغبة الجنسية.
  7. التغييرات الهرمونية فقد تسبب التغيرات في مستويات الهرمون لديك بتغيير رغبتك في ممارسة الجنس ويمكن أن يحدث هذا خلال:
  • سن اليأس: تنخفض مستويات الأستروجين أثناء الانتقال إلى سن اليأس، هذا يمكن أن يخفض الاهتمام بالجنس ويسبب جفاف أنسجة المهبل مما يؤدي إلى الألم وعدم الراحة أثناء ممارسة الجنس.
  • الحمل والرضاعة: يمكن أن يؤدي تغير الهرمونات أثناء الحمل، ومباشرة بعد إنجاب طفل وأثناء الرضاعة الطبيعية، إلى تغير الدافع الجنسي كما يمكن للإرهاق والتغيرات في صورة الجسم وضغوط الحمل أو رعاية المولود الجديد أن يساهم في تغير رغبتك الجنسية.
  • أسباب نفسية: يمكن أن تؤثر حالتك العقلية على رغبتك الجنسية، هناك العديد من الأسباب النفسية لانخفاض الدافع الجنسي، بما في ذلك مشاكل الصحة العقلية، مثل القلق أو الاكتئاب والضغوط المالية أو ضغوط العمل، انخفاض تقدير الذات تاريخ الاعتداء الجسدي أو الجنسي التجارب الجنسية السلبية السابقة والتربية المتحفظة لبعض السيدات.

أسباب البرود الجنسي لدى الزوجة

أعراض البرود الجنسي لدى الزوجة:

تشمل أعراض انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء ما يلي:

  • عدم الاهتمام بأي نوع من النشاط الجنسي، بما في ذلك الاستمناء.
  • انعدام التخيلات أو الأفكار الجنسية.
  • أن تكون قلقاً من قلة النشاط الجنسي أو التخيلات.

علاج البرود الجنسي لدى الزوجة:

الخطوة الأولى في العلاج هي معرفة ومراجعة أي عوامل بيولوجية نفسية واجتماعية قابلة للحل مثل الحالات الصحية الأساسية والأدوية قد يكون التدخل بسيطاً مثل إيقاف مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية والتحول إلى مضادات أخرى للاكتئاب أو تثقيف المرأة حول الاستجابة الجنسية.

  • التدخلات غير الطبية: يمكن يتحسن الدافع الجنسي من خلال المشاركة في العلاج بالحديث أو باستخدام الأجهزة التي يتم تسويقها كمساعدات جنسية أو ألعاب.
  • الاستشارة أو العلاج النفسي: قد يكون من المفيد تقديم المشورة النفسية حيث يمكن أن تحول المرأة إلى أخصائي صحة نفسية أو معالج جنسي.
  • الأجهزة: يمكن لمنبهات البظر والمضخات الاهتزازية والأجهزة المماثلة التي يتم تسويقها كمساعدات أو ألعاب جنسية أن تعزز الإثارة الجنسية لدى النساء.
  • التدخلات الطبية: تتضمن الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب المختص، مثل الأدوية الهرمونية، والعديد من الأدوية المستخدمة.
  • التستوستيرون: أثبتت الدراسات فعالية التستوستيرون عبر الجلد بمفرده أو مع علاج الاستروجين أو الاستروجين مع البروجستيرون، في تخفيف أعراض انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء بعد انقطاع الطمث.
  • هرمون الستيرويد الداخلي (Dehydroepiandrosterone): أظهرت مراجعة منهجية لتقييم تأثير هرمون (DHEA) على جوانب الوظيفة الجنسية أن العلاج باستخدام هرمون الستيرويد الداخلي هذا أدى إلى تحسين الاهتمام الجنسي، والترطيب، وتخفيف الألم، والإثارة، والنشوة الجنسية لدى المرأة.
  • المؤثرات العقلية: تشير الدلائل القصصية إلى أن المنشط النفسي مثل ديكستروأمفيتامين أو ميثيل فينيدات قد يساعد في العلاج في حالات محددة حيث قد يساعد المرأة التي تواجه صعوبة في "التركيز" على الاستمتاع بالجنس.
  • خيارات طبية أخرى لعلاج برود الزوجة: إذا لم تكن أي من العلاجات المذكورة أعلاه فعالة، يمكنك زيارة الطبيب أو الأخصائي.

علاج البرود الجسني لدى الزوجة

العلاج البديل للبرود الجنسي لدى المرأة:

إذا كنتي تريدين تجنب استخدام الأدوية التقليدية فالعلاج البديل يحسّن الوظيفة الجنسية أيضاً، تم إجراء دراسة تأثير المكمل الغذائي، ArginMax، الذي يحتوي على L-أرجينين وأظهر آثار مفيدة بشكل ملحوظ على مستوى الرغبة الجنسية، والرضا عن الحياة الجنسية العامة.

  • دواء فليبانسرين :(Flibanserin) هو الدواء الأول والوحيد الذي وافقت عليه إدارة الأغذية والعقاقير لعلاج البرود الجنسي لدى النساء قبل انقطاع الطمث. الآثار الجانبية الشائعة لـه هي الدوخة والنعاس والغثيان والتعب. يحذر من تناول المشروبات الكحولية أثناء تناوله، والتي قد تزيد من خطر الإصابة بنقص ضغط الدم الشديد والإغماء.
  • دواء بريملانوتايد (Bremelanotide): وافقت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) على طلب دواء جديد لـ BMT، وهو ناهض مستقبلات الببتيد ميلانوكورتين، وهو دواء يستخدم لعلاج الرغبة الجنسية المنخفضة لدى النساء، بحيث يتم استخدامه لانخفاض الرغبة الجنسية التي تحدث قبل انقطاع الطمث وليس بسبب مشاكل طبية أو مشاكل نفسية أو مشاكل في العلاقة.

في النهاية.. إذاً عزيزتي لا تيأسي من أي مشكلة تواجهك على العكس تماماً ابحثي عن الحلول اقرأ مقالاتنا واتبعي النصائح، وشاركينا رأيك.

المصادر والمراجع:

[1] مقال "انخفاض الدافع الجنسي لدى النساء" المنشور على موقع  .mayoclinic.org

[2] مقال "علاج انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء" المنشور على موقع npwomenshealthcare.com.