غثيان الحمل

العلاقة بين غثيان الصباح وجنس الجنين

  • بواسطة: فدوى حمد الأربعاء، 29 أبريل 2020 الأربعاء، 29 أبريل 2020
غثيان الحمل

لعل من أكثر الأمور الشائعة بداية الحمل هو غثيان الصباح، حيث تشعر المرأة بالغثيان عادة في الصباح ولكن يصيب بعض النساء أيضاً في أوقات مختلفة من النهار، بل قد يستمر مع بعض النساء الحوامل طوال اليوم مما يشكل مصدر إزعاج لهن، ولكن هناك معلومة جيدة وهي أن غثيان الحمل يزول عند معظم النساء بين الأسبوع 16 و20 من الحمل [1].

أسباب غثيان الحمل:

أسباب غثيان الحمل غير معروفة تماماً، ولكن يظهر أنها مرتبطة بتغير هرمونات المرأة الحامل ومن النظريات حول أسباب غثيان الحمل [2]:

  1. إفراز هرمون الحمل: لأن المرأة تبدأ بالشعور بالغثيان عادة في نفس الفترة التي يقوم جسمها فيها بإفراز هرمون الحمل عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم.
  2. ارتفاع هرمون الاستروجين خلال الفترة الأولى من الحمل ربما يكون مسبباً في الشعور بالغثيان.
  3. الإجهاد الذي يصيب المرأة الحامل نتيجة تغيرات الحمل قد يكون سبباً أيضاً في الغثيان والقيء.
     مضاعفات الحمل

    شاهدي أيضاً: مضاعفات الحمل

أعراض غثيان الحمل:

يحدث غثيان الحمل عادةً في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، وقد يترافق مع الغثيان قيء، ومن الأعراض التي قد ترافق الغثيان [3]:

  • الشعور بالدوار أو الدوخة.
  • تحسن في حاسة الشم.
  • حساسية تجاه الروائح.
  • الشعور بالتعب.
  • الشعور بالعطش.


أعراض غثيان الحمل

غثيان الحمل وجنس الجنين

يوجد العديد من الاعتقادات حول جنس الجنين، حيث يعتقد البعض أنه عندما يكون الغثيان شديداً فهذا يعني أن المرأة تحمل بحنين أنثى، ويفسرون ذلك بأن هرمونات المرأة التي تحمل بأنثى ذات مستويات عالية وهذا ما يزيد من قوة الغثيان الصباحي بينما المرأة الحامل بذكر يكون مستوى هرموناتها أقل وبالتالي الغثيان أخف.

قليل من الدراسات بحثت في هذه الاعتقادات، وكانت النتائج متضاربة؛ ففي عام 1999 أيدت إحدى الدراسات الاعتقاد الشائع أن المرأة الحامل بأنثى تصاب بغثيان شديد صباحاً.

ولكن دراسة أُخرى أُجريت على 2450 امرأة حامل عام 2013 بينت، أن معدلات الغثيان والقيء أعلى قليلاً عند المرأة الحامل بذكر [4].


غثيان الحمل وجنس الجنين

علاج غثيان الحمل بالأعشاب

تلجأ السيدات إلى علاج الغثيان بالأعشاب لكونها متوفرة دوماً في المنزل، إضافةً إلى أنها تعتبر بديلاً آمناً عن الأدوية خاصة بالنسبة للحوامل، ومن هذه الأعشاب نذكر5 أنواع يمكن إضافتها إلى الماء المغلي وشربها كشاي لذيذ [5]:

  • دور الشاي في علاج غثيان الحمل: بالإضافة إلى كونه مشروب شعبي، يعتبر الشاي علاج فعال لتهدئة أوجاع البطن واضطرابات المعدة مثل الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الزنجبيل: من العلاجات التي تستخدم منذ القديم للغثيان، ولكن على الحامل ألا تكثر من شرب الزنجبيل لأن كثرته تسبب الإجهاض.
  • البابونج: إضافة إلى نكهة نبتة البابونج المميزة، وفوائدها الصحية العديدة، يمكن استخدام البابونج لعلاج الغثيان. وفي احدى الدراسات على النساء الحوامل كان تأثير تناول مشروب البابونج أكثر فعالية من الزنجبيل في التخفيف من عدد مرات القيئ والغثيان، وأيضاً يجب عدم الإكثار من شربه لأنه يشكل خطراً على الحمل.
  • شراب الليمون والعسل: تستطيعين الحصول عليه من خلال إضافة ملعقتين صغيرتين من الليمون وملعقتين صغيرتين من العسل إلى كأس من الماء الدافئ، يحمي شراب الليمون والعسل من الالتهابات التي قد تكون هي السبب أحياناً في حدوث الغثيان، كما أن رائحة الليمون أو شم زيت الليمون العطري يخفف من الغثيان والقيئ كما تبين في إحدى الدراسات التي استمرت لأربعة أيام على مئة امرأة حامل
  • الشمر: يعتبر من العلاجات القديمة أيضاً، وله دور في تحسين صحة الجهاز الهضمي ومحاربة الإسهال والإمساك، والتخفيف من الغثيان.

أدوية علاج غثيان الحمل:

تحاول السيدات علاج غثيان الحمل بشرب الشاي أو الزنجبيل او أحد أنواع الأعشاب إضافة إلى تغيير في نمط الحياة والنظام الغذائي المتبع، ولكن قد لا يفلح ذلك في بعض الحالات حيث تعاني المرأة الحامل من غثيان وقيئ شديد فتحاول اللجوء إلى الأدوية للتخفيف منه، وإن أهم ما يجب على الحامل معرفته في هذه الحالة هو ضرورة عدم استخدام أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب المختص الذي يتابع سلامة الحمل، حيث يقدر الطبيب الدواء المناسب ويحدد إذا ما كان على المرأة دخول المستشفى للمتابعة وخاصة في بعض الحالات التي يستمر بها الغثيان والإقياء الشديد بشكل متواصل طول اليوم مما يسبب فقدان في الوزن والجفاف وعدم رغبة في تناول أي طعام. ومن الأدوية التي قد يصفها الطبيب في هذه الحالات:

  1. دواء مضاد للقيئ، يؤخذ لمدة قصيرة فقط (غالباً ما يكون الدواء أحد أنواع مضادات الهيستامين) [1].
  2. فيتامين B6 (البيريدوكسين) ودوكسلامين: حيث ثبت أمان استخدام الدواء المركب من فيتامين B6 مع دوكسلامين، والذي يؤخذ عادة كمساعد للنوم.
  3. أوندانسيترون: وتشير بعض التقارير مؤخراً أن تناول الدواء في الفترة الأولى من الحمل قد يرافقه زيادة قليلة في معدل بعض العيوب الخلقية للجنين، كما أن آثاره الجانبية تشمل الإمساك والشعور بالدوار والصداع في الرأس وإرهاق الجسم.
  4. بالإضافة إلى أنواع من الأدوية المصنفة كدواء للحمل من الفئة C أي لا توجد دراسات كافية تثبت كونها آمنة، لذا لا يتم وصفها إلا عندما تكون الفائدة منها أكبر من الخطر الذي قد تتعرض له المرأة الحامل أو جنينها [6].

مضاعفات غثيان الحمل:

هناك مضاعفات كثيرة لغثيان الحمل الصباحي، لا سيما في الأشهر الأولى من الحمل، وبعض من أكثر مضاعفات الغثيان الصباحي للحمل نذكر [7]:

  • تراجع رغبة المرأة الحامل في الطعام، مما قد يصيبها بالقلق والخوف من نتائج ذلك على جنينها، ولكن مالم يكن فقدان الشهية شديداً فذلك غير ضار بشكل عام.
  • الغثيان وما يرافقه من رفض للطعام أو التقيؤ قد يؤدي إلى عدم اكتساب المرأة للوزن الزائد، ويجب إطلاع طبيبها على ذلك.
  • عادة يكون غثيان الحمل مرافقاً للمرأة في فترة الحمل الأولى فقط ولكن قد يستمر إلى ما بعد ذلك، ويجب إطلاع الطبيب.
  • في بعض الحالات يكون زيادة الشعور بالغثيان والقيئ أو ظهور بعض الأعراض المرافقة موجباً لتدخل الطبيب للاطمئنان على صحة المرأة وجنينها، لذا في حال ظهرت أي من الأعراض التالية يجب على الحامل الاتصال بطبيبها لأخذ الاستشارة:
  1. القيئ المستمر ويسمى (فرط التقيؤ الحملي): بحيث لا تحافظ المرأة على الطعام أو السوائل في جسمها. وتبدأ في فقدان الوزن مما قد يؤثر على صحتها وصحة جنينها.
  2. فتور الجسم.
  3. في حال كان لون البول داكناً أو كان التبول بكميات صغيرة.
  4. وجود نزيف عند المرأة.
  5. تسارع ضربات القلب.


مضاعفات غثيان الحمل

الوقاية من غثيان الحمل:

يمكن للمرأة الحامل البدء بإجراء تعديل على نظامها الغذائي للتخفيف من حدة الغثيان، كما يمكن للمرأة التي تخطط للحمل البدء بتعديل البرنامج الغذائي لكي تمنع حدوث الغثيان مستقبلاً أو تخفف منه ما أمكن، ويمكن الاطلاع على النقاط التالية المساعدة في عملية تعديل النظام الغذائي [8]:

  1. إضافة بعض الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم إلى النظام الغذائي مثل الفاصولياء، فعدم وجود كمية كافية من المغنيسيوم في غذاء الحامل قد يساعد في زيادة انزعاجها من الغثيان.
  2. وجود الكالسيوم وكل من فيتامينات (B6-B12-D) ضروري من أجل امتصاص المغنيسيوم، لذا يجب الاهتمام بتوافرها بالنسب التي يحتاجها الجسم في نظام المرأة الغذائي.
  3. استقرار نسبة السكر في الدم يساهم في منع غثيان الصباح: يساعد على ذلك تناول بعض المكسرات حال الاستيقاظ صباحاً، والوجبات الصغيرة التي تحتوي على البروتين والدهون الصحية خلال اليوم، وتناول وجبة جبن خفيفة قبل النوم.
  4. الاهتمام بالحصول على ما يحتاجه الجسم من فيتامين ب 6 من الأغذية الغنية به مثل البروكلي والدجاج والبطاطا.
  5. لا تنسي أن الفواكه والخضار الطازجة وليس المعلبة، من أساسيات أي نظام غذائي صحي.
  6. منع الأطعمة المصنعة والجاهزة أو تقليلها ما أمكن.

في النهاية.. إن غثيان الحمل من أشد أعراض الحمل التي تسبب ضيقاً للمرأة الحامل، لذا فإن اتباع الحامل لنظام غذائي صحي ومحاولة التقيد به ما أمكن، سيوفر لها البعد عن أعراض الغثيان المزعجة والعلاجات الدوائية التي تخشى من أثرها على جنينها وسيسمح لها بالتمتع بحمل صحي وسعيد.

المصادر والمراجع: 

{1} مقال  " القيء وغثيان الصباح أثناء الحمل  2018 " منشور على موقع nhs.uk

{2} مقال  " الغثيان أثناء الحمل " منشور على موقع americanpregnancy.org

{3} مقال Melissa Conrad Stöppler " غثيان الصباح: الأعراض والعلامات " منشور على موقع medicinenet.com.

{4} مقال Jayne Leonard "كيف تعرفين إذا كنتي حامل بصبي أو فتاة 2018 " منشور على موقع medicalnewstoday.com

{5} مقال Rachael Link " أفضل 6 أنواع شاي للغثيان2019 " منشور على موقع healthline.com

{6} Zara Husaini Hanawalt ، مقال " أدوية الغثيان ومرض الصباح: ما هو الآمن أثناء الحمل؟   " منشور على موقع parents.com

{7} مقال Euna Chi " كل ما تحتاجين لمعرفته حول غثيان الصباح2019 " منشور على موقع  healthline.com

{8} مقال Jacqueline Silvestri Banks " منع غثيان الصباح من خلال النظام الغذائي  2015 " منشور على موقع  foxnews.com