البروكلي (Broccoli)

ما فوائد البروكلي؟ هل طهيه يؤثر على فوائده؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 23 يوليو 2020
البروكلي (Broccoli)
مقالات ذات صلة
فوائد الاشواجندا
المكملات الغذائية
فوائد البلوط الصحية

تدخل الخضار بشكل رئيسي ضمن أي نظام غذائي صحي، وذلك لما تحتويه من فيتامينات ومعادن ومضادات أكسدة وألياف غذائية وأملاح معدنية، إضافة إلى أنها منخفضة السعرات الحرارية، ما يجعل فوائدها أكبر بكثير من مخاطرها، ومن أبرزها البروكلي، الذي يعتبر واحداً من الخضروات الأكثر صحة بسبب تركيبته الغذائية. لذا سنتعرف في هذا المقال على فوائد البروكلي، وعما إن كان للطهي تأثير على فوائده.

البروكلي (Broccoli)

ينتمي البروكلي إلى فئة الخضروات الصليبية، التي تشمل الملفوف والقرنبيط والرشاد والكرفس والخردل والفجل والجرجير واللفت، ويتربع على قائمة الخضروات الأكثر فائدة، بفضل العناصر الغذائية التي يحتويها.

شاهدي أيضاً: فوائد الخس

فوائد البروكلي

يعتبر البروكلي مصدراً جيداً للألياف والبروتينات والكاربوهيدرات، كما يعد من الخضروات الغنية بالحديد والبوتاسيوم والكالسيوم والسيلينيوم والمغنيسيوم، وفيتامينات A و C و E و K ومجموعة جيدة من فيتامينات B إضافة إلى حمض الفوليك. لذا يتمتع بروكلي بالكثير من الفوائد الصحية، وهي: [1] [2] [3]

  1. مضاد أكسدة فعال: يحتوي البروكلي على العديد من مضادات الأكسدة القوية، التي تساهم في دعم الخلايا والأنسجة السليمة بالجسم، ومنع الإجهاد التأكسدي، كما يحتوي أيضاً على مستويات عالية من الجلوكورافانين (Glucoraphanin)، الذي يتم تحويله أثناء الهضم إلى مضاد أكسدة يسمى سلفورافان (Sulforaphane).
  2. الوقاية من السرطان: فتناول الخضراوات الصليبية عموماً، يقي من الإصابة بالعديد من أنواع السرطانات، كسرطان الثدي والبروستاتا والمعدة والكولون والمستقيم والكلى والمثانة، كما يعمل على خفض مستوى تلف الخلايا الناجم عن بعض الأمراض المزمنة، إضافة إلى أن مادة السلفورافان (Sulforaphane) والتي تعطيه طعماً مراً خفيفاً، تساهم في إزالة السموم المحمولة بالهواء كدخان السجائر.
  3. تنظيم مستوى السكر في الدم: يعتبر البروكلي مصدراً غنياً جداً بالألياف الغذائية ومضادات الأكسدة، التي تلعب دوراً فعالاً في تنظيم مستوى السكر في الدم، وخفض مقاومة الأنسولين لدى مرضى السكري2، إضافة إلى التقليل من تلف خلايا البنكرياس.
  4. حماية القلب والأوعية الدموية: يعمل البروكلي على تعزيز صحة القلب، ومكافحة العوامل الرئيسية لأمراض القلب، من خلال خفض مستوى الكوليسترول الضار (LDL)، والدهون الثلاثية، كما يمكن لمضادات الأكسدة فيه أن تساهم في تقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية، إضافة إلى أن براعم البروكلي قد تشكل عاملاً وقائياً ضد تلف الخلايا والإجهاد التأكسدي في أنسجة القلب.
  5. يعزز صحة الجهاز الهضمي: حيث تساهم الألياف الغذائية في تنظيم حركة الأمعاء وزيادة مستوى البكتيريا الصحية فيها، ما يعزز من صحة الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى خفض خطر الإصابة بالتهابات القولون.
  6. يدعم وظائف الدماغ: قد تلعب بعض العناصر الغذائية والمركبات النشطة بيولوجياً في خفض خطر الإصابة بالخرف المرتبط بتقدم في العمر، كما تعمل على دعم مختلف وظائف الدماغ، إضافة إلى إمكانية تقليل التهاب الأنسجة العصبية.
  7. مكافحة الشيخوخة: على الرغم من أن الشيخوخة أمر لا مفر منه، إلا أنه من الممكن تأخيرها أو التقليل من الأعراض المرافقة لها، من خلال جودة النظام الغذائي، حيث يعتبر الإجهاد التأكسدي وانخفاض التمثيل الغذائي أحد أهم أسباب الشيخوخة، لذا قد يلعب البروكلي دوراً في إبطاء الشيخوخة، من خلال عنصر السلفورافان (Sulforaphane)، لكن ذلك بحاجة للمزيد من الأبحاث والدراسات، لتقييم هذه الفائدة بشكل أفضل.
  8. تقوية المناعة: يعتبر البروكلي مصدراً غنياً بفيتامين C الذي يعد من أهم العناصر الغذائية التي تدعم الجهاز المناعي، وتساعد بخفض مستوى العدوى بالعديد من الأمراض.
  9. حماية العين: يعمل البروكلي على تعزيز صحة العين، وخفض خطر الإصابة باضطرابات العين المرتبطة بالتقدم في العمر، من خلال احتوائه على اللوتين وزياكسانثين، كما أن فيتامين A يساهم في مكافحة مرض العمى الليلي.
  10. صحة الفم: يحتوي البروكلي على مجموعة من العناصر الغذائية التي تعزز صحة الفم، ومنها الكاليسوم وفيتامين C، اللذان يساهمان في خفض خطر الإصابة بأمراض اللثة، كما تلعب الفلافونويد (Flavonoid) فيه دوراً بمنع التهاب اللثة، فيما يمكن أن يساهم عنصر السلفورافان (Sulforaphane) في تقليل خطر الإصابة بسرطان الفم، بالإضافة إلى أن تناول البروكلي النيئ يساعد في إزالة البلاك وتبييض الأسنان.
  11. مكافحة أمراض العظام والمفاصل: يضم البروكلي مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي تعزز صحة العظام وتمنع الاضطربات المرتبطة بها، ومنها الكالسيوم والزنك والفوسفور، وفيتامينات CوKوA، إذ يساهم فيتامين C في عملية إنتاج الكولاجين، والذي يشكل مع الكالسيوم أساساً للعظام الصحية والقوية، كما يمكن للسلفورافان الموجود في البروكلي أن يساعد في منع التهاب المفاصل، إلا أن ذلك بحاجة لدراسات أكثر على البشر.
  12. تقوية الحمل: يحتوي البروكلي مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن والبروتينات التي تحتاجها الامرأة أثناء فترة الحمل، إضافة إلى أنه مصدر جيد لحمض الفوليك، وهو عنصر غذائي أساسي لنمو الدماغ والحبل الشوكي للجنين.
  13. حماية البشرة: يساهم البروكلي في حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية التي نتعرض لها خلال اليوم، ما يجعله فعالاً في خفض خطر الإصابة بسرطان الجلد، كما يعمل على تجديد خلايا البشرة ومكافحة التجاعيد المرتبطة بالشيخوخة، من خلال فيتامين C الذي يساهم بشكل رئيسي في إنتاج الكولاجين بالجسم.
  14. مكافحة الالتهاب: إذ تساهم المركبات النشطة بيولوجياً في البروكلي  بتقليل نسبة الالتهاب في أنسجة الجسم.

فوائد البروكلي المسلوق

تقتصر فوائد البروكلي المسلوق فقط على زيادة مستويات المركبات المعززة للأكسدة فيه، وتحسين قدرتها على الارتباط بالأحماض الصفراوية، ما يعزز من إمكانيتها في خفض مستوى الكوليسترول الضار، ففي دراسة أجريت حول أثر طرق الطبخ المختلفة على الخصائص الغذائية والفيزيائية والكيميائية لعدد معين من الخضروات، تبين أن الطهي بالماء المغلي والبخار قد حافظ على المركبات المضادة للأكسدة بشكل أفضل، وخاصة الكاروتينات. [4]

شاهدي أيضاً: فوائد الخروب (Carob)

ختاماً، احرص على تناول البروكلي نيئاً، لأن طهيه يؤدي إلى خفض مستوى الفيتامينات والمعادن فيه، ونقص فيتامين C بنسبة 25%، وخسارة 20% من حمض الفوليك، إضافة لانخفاض مستويات الثيامين وفيتامين A والكاروتين والليكوبين. بنسبة 10%.

المصادر والمراجع:

[1]. مقال Ansley Hill "أفضل 14 فائدة صحية للبروكلي" منشور على موقع healthline.com.

[2]. مقال Nicola Shubrook "الفوائد الصحية للبروكلي" منشور على موقع bbcgoodfoodme.com.

[3]. مقال Miho Hatanaka "الفوائد الصحية للبروكلي" منشور على موقع medicalnewstoday.com.

[4]. دراسة "أثر طرق الطبخ المختلفة على الخصائص الغذائية والفيزيائية والكيميائية لخضروات مختارة" منشورة موقع pubs.acs.org.