فوائد الماء لجسم الإنسان وكمية شرب الماء

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 22 يوليو 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020
فوائد الماء لجسم الإنسان وكمية شرب الماء
مقالات ذات صلة
فوائد البلوط الصحية
فوائد الطماطم
العسل الحيوي

الماء هو أحد المكونات الأساسية التي يصنع منها جسم الإنسان فيدخل في تكوين الأعضاء ويساعد الخلايا على أداء وظائفها.

ويمكن بشرب الماء الحصول على فوائده الكبيرة للصحة التي نذكر معظمها في مادتنا التالية.

ما هو الماء؟

يعد الماء مادة كيميائية غير عضوية شفافة عديمة اللون تقريباً لا طعم لها ولا رائحة.

يشكل الماء نسبة 60% من جسم الإنسان ويعتمد عليه من أجل البقاء، إذ تحتاج إليه كل خلية في الجسم لتعمل بصورة صحيحة على الرغم من أنه لا يوفر سعرات حرارية أو عناصر غذائية عضوية [1].

وتمثل صيغة الماء الكيميائية (H2O) أي أنه يتألف من ترابط ذرتين من الهيدروجين مع ذرة أكسجين وعادةً ما تحتوي المياه المعدنية الطبيعية على الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والكلوريد والكبريتات وكربونات الهيدروجين وذلك بدرجات متفاوتة [2].

فوائد الماء للجسم

ليس بالأمر الخفي اهمية الماء في حياتنا فهو أساسي لعمل جميع وظائف الجسم ولا يمكن الاستغناء عن الحاجة إلى الترطيب بشرب كأس ماء كل حين ويمكن تلخيص فوائد الماء للجسم بالتالي [3] [4]:

  • الماء يحسن الأداء البدني:

يحتاج الجسم إلى البقاء رطباً حتى يتمكن من أداء مختلف المهام التي تتطلب جهداً بدنياً وبصورة خاصة في أيام الحرارة العالية أو خلال التمرين المكثف

فيشكل الماء نسبة 80% من العضلات ويوثر فقدان نسبة 2% وما فوق من ماء الجسم على جودة نشاط الإنسان.

وقد يطرح جسم الرياضي الماء عن طريق التعرق بكمية تصل إلى نسبة 6-10% من مجمل مخزون الماء في الجسم.

وفي حال خسارة القليل منه تظهر تغيرات في التحكم بحرارة الجسم بالإضافة إلى زيادة التعب وقلة الدافع وبالتالي صعوبة جسدية وذهنية في أداء المهام والنشاطات.

  • تليين المفاصل:

تتكون غضاريف المفاصل وأقراص العمود الفقري من نسبة 80% من الماء لذلك يوثر الجفاف على قدرة امتصاص المفاصل للصدمات وبالتالي حدوث آلام المفاصل.

  • الماء قد يمنع الصداع:

يحدث الصداع والصداع النصفي أحياناً نتيجة الجفاف بينما وجدت دراسات أن الترطيب وشرب الماء يخفف الصداع المتكرر.

ولكن تأثير الماء على علاج الصداع مازال بحاجة إلى المزيد من البحوث لتأكيد فعاليته.

  • توصيل الأكسجين إلى أنحاء الجسم:

​​​​​​​يحمل الدم الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم ويحتوي على نسبة 90% من الماء.

  • رفع الطاقة ودعم وظيفة الدماغ:

​​​​​​​الماء ضروري لأداء وظائف الدماغ إذ يؤدي نقصه إلى حدوث:

  1. ضعف المزاج.
  2. ضعف التركيز.
  3. زيادة تواتر الصداع.
  4. الشعور بالقلق.
  5. الشعور بالتعب.
  6. يضر بالذاكرة العاملة.

يمكن أن يحدث الجفاف الخفيف بسهولة خلال ممارسة الأنشطة اليومية العادية فضلاً عن ممارسة الرياضة أو التعرض لدرجة حرارة عالية ويتمثل بفقدان نسبة 1-3% من ماء الجسم.

  • يساعد الماء على امتصاص المعادن والمواد الغذائية:

​​​​​​​فتذوب المعادن في الماء بصورة تجعلها تصل إلى مختلف أجزاء الجسم.

  • الماء يساهم في تخفيف أعراض الإمساك:

​​​​​​​تساعد زيادة الماء في علاج الإمساك والوقاية منه فتعد المياه النظيفة مشروباً ممتازاً للأشخاص الذين يعانون من الإمساك وخاصة المياه المعدنية الغنية بالمغنيسيوم والصوديوم التي تحسن حركة الأمعاء.

  • الماء يعزز صحة البشرة:

فيحمل الماء فائدة جمالية إلى جانب فوائد الماء للصحة ففي حين يترك الجفاف البشرة عرضةً لاضطرابات الجلد والتجاعيد المبكرة يعمل الترطيب بشرب الماء على ضمان صحة وجمال البشرة.

  • تنظيم درجة حرارة الجسم:

يخزن الجلد الماء في الطبقة الوسطى قبل أن يطرحه على صورة عرق ليتبخر عند ارتفاع درجة حرارة الجسم وذلك بقصد تبريده.

بينما تسبب قلة الماء عدم قدرة الفرد على تحمل الإجهاد الحراري وبالتالي حدوث الإجهاد البدني.

  • طرح فضلات الجسم:

من أهمية الماء للجسم استخدامه من قبل الأعضاء كوسيلة لطرح السموم والفضلات، مع كل من العرق والبول والبراز.

  • الماء ضروري لعمل الأمعاء:

الماء أساسي لعمل الأمعاء بصورة صحيحة إذ يسبب الجفاف مشاكل في الجهاز الهضمي مثل: الإمساك وحرقة المعدة وقرحة المعدة.

  • تساعد المياه على علاج حصوات الكلى:

تتكون الحصوات البولية من الكريستال المعدني في الجهاز البولي وغالباً في الكلى بينما يزيد تناول الماء من حجم السوائل الذي تمر عبر الكلى، ما يخفف من تركيز المعادن ويقلل من احتمالية تبلورها وتشكل الحصى.

  • المسالك الهوائية تحتاج للماء:

مع تراجع كمية الماء في الجسم، يحدث الجفاف. ما يدفع الجهاز التنفسي إلى تقييد الممرات الهوائية في محاولة لتقليل فقدان الماء الأمر الذي يزيد من شدة الربو والحساسية.

  • يساعد الماء على فقدان الوزن:

تعد خسارة الوزن من فوائد شرب الماء الشائعة إذ يزيد الشعور بالشبع ويرفع التمثيل الغذائي بصورة طفيفة تزيد من حرق السعرات الحرارية.

فقد أظهرت دراسة "أن شرب 500 مل من الماء قبل الوجبات الرئيسية الثلاث يخفض بشكل كبير وزن الجسم والدهون"، حيث يعد توقيت شرب الماء مهم جداً لخسارة الوزن.

وللحصول على أفضل النتائج لخسارة الوزن يجب شرب الماء قبل نصف ساعة من موعد تناول الطعام.

ما هي كمية الماء التي يحتاجها الجسم يومياً؟

يمكن ضمان الحصول على كامل فوائد المياه بشرب الكمية المناسبة وتجنب الجفاف.

فالجسم يفقد الماء باستمرار عن طريق البول والتعرق وحتى بالتنفس فما هي كمية الماء الواجب شربها يومياً؟

تختلف الآراء حول الكمية المطلوبة من الماء فعادةً ما يوصى بشرب 8 أكواب ماء أي ما يعادل 2 لتر، ولكن يعتقد أخرون بضرورة شرب الماء باستمرار طوال اليوم لتجنب العطش[5].

ولكن في الحقيقة تختلف الاحتياجات باختلاف الفرد فهي تتوقف على عوامل مثل:

  1. الوضع الصحي.
  2. العمر.
  3. الجنس.
  4. مستوى وطبيعة نشاط الفرد.
  5. مكان الإقامة فيمكن لبعض الأشخاص إبقاء جسدهم رطباً دون الحاجة إلى شرب 8 أكواب من الماء وبالمقابل قد يحتاج أخرون إلى المزيد.

ويمكن إمداد الجسم بالماء بشرب المشروبات والأطعمة التي تحتوي عليه.

ويحتاج الشخص البالغ الصحي الذي يقيم في مناخ معتدل إلى:

  • 3.7 لتر من السوائل للرجال.
  • 2.7 لتر من السوائل للنساء.
  • ويكون مصدرها الماء بصورته السائلة إلى جانب الماء الموجود في الطعام وباقي المشروبات[6].

شاهدي أيضاً: ماء الورد للوجه

في الختام الماء عنصر أساسي للصحة فيمكن بإبقاء الجسم رطباً تجنب الكثير من المشاكل الصحية مثل التعب والإمساك وحتى قلة التركيز، لذلك حاول جعل الماء في متناول اليدين طوال النهار حتى تشحن طاقتك في أيام الحر وأوقات الجهد البدني.

المصادر:

[1] مقال "الماء" منشور على موقع wikipedia.org

[2] مقال "مكونات الماء" منشور على موقع gerolsteiner.de

[3] مقال Joe Leech "7 فوائد لشرب كمية كافية من الماء مثبتة علمياً " منشور على موقع healthline.com

[4] مقال Karen Cross "15 فائدة لشرب الماء" منشور على موقع medicalnewstoday.com

[5] مقال Kris Gunnars "كم من الماء يجب أن تشرب في اليوم؟" منشور على موقع healthline.com

[6] مقال Mayo Clinic Staff "الماء: ما الكمية التي يتوجب أن تشربها في اليوم" منشور على موقع mayoclinic.org