درجة حرارة الجسم الطبيعية

كيفية فحص درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعية بدقة

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 يونيو 2020
درجة حرارة الجسم الطبيعية
مقالات ذات صلة
الوقاية من الأمراض المعدية
أسباب وأعراض وعلاج أمراض المسالك البولية
ارتجاع المريء عند الحامل

تعتبر حرارة الإنسان مؤشراً على صحته وارتفاعها أو انخفاضها عن الحد الطبيعي قد يكون نتيجة لحالات التهابية ومرضية عدة لا تتم معرفتها بشكل صحيح من دون معرفة درجة حرارة الشخص وقياسها بطريقة دقيقة. وفي هذا المقال سنتعرف على الحد الطبيعي لدرجة حرارة الإنسان عند الكبار والأطفال إضافة للطرق الأفضل والأنسب في قياس الحرارة.

درجة حرارة الجسم الطبيعية للكبار:

يمكن أن تتراوح درجة حرارة الجسم الطبيعية للبالغين عند قياسها عن طريق الفم من 97 درجة فهرنهايت (36.1 درجة مئوية) إلى 99 درجة فهرنهايت (37.2 درجة مئوية).

وعند البالغين فوق سن 65 يقل متوسط درجة حرارة الجسم عن 98.6 درجة فهرنهايت (36.2 درجة مئوية).

وتشير درجات الحرارة التالية لدى الكبار إلى أن الشخص يعاني من الحمى:

  • أقل من 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية)
  • أعلى من 103.1 درجة فهرنهايت (39.5 درجة مئوية)
  • فوق 105.8 درجة فهرنهايت (41 درجة مئوية) حمى عالية جداً.

وقد وجد الباحثون أن بعض الحالات الطبية يمكن أن تؤثر على درجة حرارة جسم الشخص، إذ يميل الأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية إلى انخفاض درجات الحرارة، في حين أن الأشخاص المصابين بالسرطان لديهم درجات حرارة أعلى.

درجة الحرارة الطبيعية عند الأطفال:

درجة حرارة الطفل أعلى لأن مساحة سطح الجسم أكبر بالنسبة لوزن جسمه كما أن أجسامهم أكثر نشاطاً في التمثيل الغذائي ما يولد الحرارة، وهذه بعض الملاحظات الأخرى المتعلقة بدرجة حرارة الأطفال [1]:

  1. تتراوح درجة حرارة الجسم الطبيعية لدى الأطفال والرضع من 97.9 درجة فهرنهايت (36.6 درجة مئوية) إلى 99 درجة فهرنهايت (37.2 درجة مئوية).
  2. في بعض الأحيان يكون لدى الرضع والأطفال الصغار درجات حرارة أعلى للجسم من البالغين لقياسات الإبط والأذن.
  3. تتراوح درجة حرارة الجسم الطبيعية للرضع حتى عمر السنتين من 97.9-100.4 درجة فهرنهايت عند قياسها عن طريق المستقيم، وقد ترتفع درجة حرارة الجسم قليلاً عند تسنين الطفل.
  4. يبلغ متوسط درجة حرارة الجسم عند الوليد 99.5 درجة فهرنهايت.
  5. أجساد الأطفال لا تنظم درجة الحرارة مثل البالغين، ويفرزون عرقاً أقل أي أن أجسامهم تحتفظ بحرارة أكثر قد يكون من الصعب تبريدها أثناء الحمى.
 طعام الرضيع

شاهدي أيضاً: طعام الرضيع

فحص درجة حرارة الجسم الطبيعية بدقة:

حتى تحصل على درجة حرارة الجسم الدقيقة ينبغي قياسها بشكل صحيح، وفيما يلي بعض النصائح للوصول إلى النتيجة المطلوبة [2]:

اختر الجزء المناسب الجسم:

  • قياس المستقيم: يعد قياس المستقيم الطريقة الأكثر موثوقية للحصول على قيمة درجة الحرارة الأساسية، حيث إن احتمال اختلاف النتيجة مع هذا النوع من القياس منخفض والدقة عالية، يتراوح نطاق درجة الحرارة العادية بين 36.6 و38.0 درجة مئوية تقريباً.
  • قياس الفم: يمكن أخذ القياس الفموي كقياس شدقي (في الخد) أو تحت اللسان، وفي كلتا الحالتين تكون درجة الحرارة المقاسة أقل من القيمة المقاسة عن طريق المستقيم بنحو 1.1 درجة مئوية. وتتراوح درجة حرارة الفم الطبيعية ما بين 35.5 و37.5 درجة مئوية.
  • قياس الإبطين: عادةً ما يتم إجراء قياس درجة حرارة سطح الجسم في المشافي بهذه الطريقة، لدى المرضى البالغين تكون درجة حرارة القياس الإبطي أقل من قياس المستقيم -حتى 1.9 درجة مئوية، ويتراوح نطاق درجة الحرارة الإبطية الطبيعية بين 34.7 درجة مئوية و37.3 درجة مئوية تقريباً.

اختيار مقياس الحرارة الصحيح:

هناك موازين حرارة مختلفة للاختيار من بينها اعتماداً على منطقة الجسم التي ترغب في أخذ القياسات منها:

  • ترمومتر الأذن: يتم قياس درجة حرارة طبلة الأذن باستخدام مستشعر الأشعة تحت الحمراء؛ يتم إدخال طرف مقياس الحرارة ببساطة في قناة الأذن والحصول على نتيجة القياس في ثانية واحدة فقط. وبالإضافة إلى سهولة الاستخدام فإن طريقة القياس هذه أيضاً موثوقة جداً شرط إثبات الموثوقية للأغراض السريرية. تتراوح درجة حرارة الأذن الطبيعية ما بين 35.5 و37.7 درجة مئوية.
  • ترمومتر الجبهة: يُنظر إلى هذه الأداة على أنها أقل اضطراباً وبالتالي الطريقة الأكثر راحة لقياس درجة حرارة الجسم، يوضع مقياس حرارة الجبين على جبهة الشخص ويكتشف مستشعر الأشعة تحت الحمراء أعلى قيمة تم قياسها، بينما يقيس المستشعر الثاني درجة الحرارة المحيطة. الفرق بين هاتين القيمتين المقاستين مع مراعاة حسابات المعادلة السريرية يعطي درجة حرارة الجسم التي تظهر على شاشة (LCD). تتراوح درجة الحرارة العادية على الجبهة ما بين 35.4 و37.4 درجة مئوية.

لاحظ دقة قياس درجة الحرارة:

من المهم التمييز بين الدقة التقنية التي يأخذ بها مقياس الحرارة القراءة والموثوقية السريرية لطريقة القياس المحددة، ويتم تحديد دقة مقياس الحرارة في ظروف مثالية وفقاً للمعايير التقنية ذات الصلة، من أجل ضمان جودة أداة القياس. مقاييس الحرارة الحديثة عالية الجودة بدقة +/-0.1 درجة مئوية.

كما لا ينبغي الخلط بين الدقة التقنية والموثوقية السريرية في استخدام مقياس الحرارة، كذلك تختلف درجة حرارة جسم الإنسان حسب مكان أخذ درجة الحرارة في الجسم ووقت القياس. ويرجع ذلك إلى العوامل الفيزيولوجية ويجب تمييزه عن خلل في مقياس الحرارة، وتعتمد دقة القياس في المقام الأول على ما إذا كان مقياس الحرارة يستخدم بشكل صحيح.

درجة حرارة الإنسان دليل يمكن الاسترشاد به لمعرفة حالته بين الطبيعية وعكسها وبين صحته ومرضه لذلك يكون من المهم اختيار المقياس المناسب والمنطقة المناسبة في الجسم للوصول إلى النتيجة المطلوبة ومعرفة الحرارة بدقة.

المصادر:

[1]. مقال: ما هو نطاق درجة حرارة الجسم الطبيعي؟. منشور على موقع medicalnewstoday.com

[2]. مقال: كيفية قياس درجة حرارة الجسم بشكل صحيح. منشور في موقع microlife.com