البهاق.. أسبابه وعلاجه

الوقاية من داء البلهارسيا.. تشخيصه وعلاجه

النيكوتين (Nicotine).. أسباب إدمانه وأعراضه وعلاجه

  • بواسطة: بابونج الثلاثاء، 28 يوليو 2020 الثلاثاء، 28 يوليو 2020
النيكوتين (Nicotine).. أسباب إدمانه وأعراضه وعلاجه

كل من يدخن يقل لك لا أستطيع ترك التدخين؟ وبأنه حاول مرات ومرات ولكنه لم ينجح؟ ما هو السبب؟ إنه النيكوتين الموجود في السجائر والذي يجعلك تدمن التدخين وتعجز عن تركه والإقلاع عنه.. سنتعرف في هذا المقال على النيكوتين وأعراض إدمان النيكوتين وأسباب إدمان النيكوتين وعلاج إدمان النيكوتين.

ما هو النيكوتين؟

يُعرف النيكوتين باللغة الإنجليزية باسم (Nicotine) وهو مادة كيميائية تحتوي على النيتروجين (Nitrogen)، والتي تصنعها عدة أنواع من النباتات، أبرزها التبغ، كما يتم إنتاجه صناعياً، على الرغم من أن النيكوتين غير مسبّب للسرطان أو ضار للغاية، إلا أنه يسبب الإدمان بشكل كبير ويعرضك للآثار الناجمة عن التدخين [1].

أسباب إدمان النيكوتين

ذكرنا سابقاً أن النيكوتين مادة كيميائية في التبغ تجعلك تدمن على التدخين، ولكن كيف؟ هذا ما سنعرفه في هذه الفقرة، فعندما تتناول النيكوتين عبر التدخين على سبيل المثال، يصل النيكوتين إلى الدماغ في غضون ثوان، وفي الدماغ، يزيد النيكوتين من إطلاق مواد كيميائية في الدماغ تسمى الناقلات العصبية، والتي تساعد على تنظيم المزاج والسلوك وأحد هذه الناقلات العصبية الدوبامين (Dopamine) وهو مادة كيميائية في الدماغ تؤثر على العواطف والحركات وأحاسيس المتعة والألم ويحسن حالتك النفسية والمزاجية، وهكذا كلما دخنت أكثر، كلما زادت حاجتك إلى النيكوتين للشعور بالراحة، فيصبح النيكوتين جزءاً من حياتك اليومية يصعب عليك الاستمرار من دونه [1و2].

المواقف التي تشجع الإدمان على النيكوتين والتدخين

تشمل المواقف الشائعة التي تشجع الإدمان على النيكوتين والتدخين ما يلي [2]:

  • شرب القهوة أو أخذ فترات راحة في العمل.
  • التحدث على الهاتف.
  • شرب الكحول.
  • قيادة سيارتك.
  • قضاء الوقت مع الأصدقاء.

عوامل خطر الإدمان على النيكوتين

إذا كنت تدخن فأنت أكثر عرضة للإدمان على النيكوتين، وتزيد العوامل التالية من خطورة الإدمان على النيكوتين [2]:

  • العمر: كلما بدأت بالتدخين في سن أبكر كلما زادت احتمالات إدمانك على النيكوتين بالتالي زيادة التدخين.
  • العوامل الوراثية: قد تلعب العوامل الوراثية دوراً في التدخين والإدمان على النيكوتين حيث تؤثر العوامل الوراثية على كيفية استجابة المستقبلات الموجودة على سطح الخلايا العصبية في الدماغ للجرعات العالية من النيكوتين التي تنقلها السجائر.
  • الآباء والأصدقاء: فإذا كان أحد والديك مدخناً أو أحد أصدقائك فهذا يزيد احتمال أن تجرب التدخين بالتالي تصبح أكثر عرضة للإدمان على النيكوتين.
  • الاكتئاب: فإذا عانيت من الاكتئاب أو الفصام أو اضطراب ما بعد الصدمة أو أشكال أخرى من الأمراض العقلية كلما كنت أكثر عرضة للتدخين بالتالي الإدمان على النيكوتين.
  • تعاطي الكحول والمخدرات: إذا كنت مدمناً على الكحول والمخدرات فأنت أكثر عرضة للتدخين والإدمان على النيكوتين.

أعراض إدمان النيكوتين

إذا كنت تدخن فأنت ستصبح أكثر إدماناً على النيكوتين وتشمل أعراض إدمان النيكوتين ما يلي [2]:

  • صعوبة التوقف عن التدخين: حيث تحاول ترك التدخين عدة مرات وبطرق مختلفة ولكن لا تنجح.
  • ظهور أعراض الانسحاب عليك عندما تحاول ترك التدخين: وتشمل أعراض الانسحاب: الرغبة الشديدة في التدخين، والقلق، والتهيج، والأرق، وصعوبة التركيز، والمزاج المكتئب، والإحباط، والغضب، وزيادة الجوع ، والإمساك أو الإسهال.
  • مواصلة التدخين رغم إدراكك عواقبه الصحية عليك: فعلى الرغم من إدراكك لخطورة التدخين على صحتك إلا أنك لا تستطيع الإقلاع عنه وتركه وتستمر في تناوله.
  • توقف أنشطتك الاجتماعية ولا توقف التدخين: فإذا سمعت أن مطعم معين يمنع التدخين فستقوم بالتخلي عن فكرة الذهاب إلى ذلك المطعم كي لا يمنعوك من التدخين، وإذا عرفت أن أصدقائك ينزعجون من التدخين وقد يمنعوك عنه فقد تفضل الابتعاد عنهم كي لا يجبروك على عدم التدخين خلال وجودك معهم.

الآثار الصحية لإدمان النيكوتين

يمكن أن يسبب النيكوتين مجموعة واسعة من الآثار الصحية في جسمك وتشمل هذه الآثار ما يلي [1]:

  • أثر إدمان النيكوتين على الدورة الدموية: يسبب الإدمان على النيكوتين زيادة خطر التجلط، وتصلب الشرايين، وتضخم الأبهر.
  • أثر إدمان النيكوتين على الدماغ: يسبب الإدمان على النيكوتين الدوخة والدوار، نوم غير منتظم ومضطرب، كوابيس.
  • أثر إدمان النيكوتين على الجهاز الهضمي: يسبب الإدمان على النيكوتين استفراغ وغثيان، جفاف الفم، عسر الهضم، القرحة الهضمية، إسهال، حرقة في المعدة.
  • أثر إدمان النيكوتين على القلب: يسبب الإدمان على النيكوتين: تغيرات في معدل ضربات القلب، زيادة في ضغط الدم، تقلصات وأمراض الشريان التاجي، زيادة خطر السكتة الدماغية.
  • أثر إدمان النيكوتين على الحامل: إذا كنت امرأة حامل وتدخنين أثناء الحمل، فمن المحتمل أن تعرضي طفلك للمخاطر التالية: البدانة، ارتفاع ضغط الدم، داء السكري من النوع الثاني، صعوبات في الجهاز التنفسي، العقم، مشاكل في نمو الدماغ، القضايا السلوكية.
  • التأثيرات الأخرى للإدمان على النيكوتين: تشمل ما يلي: تشنجات في الرئتين، التهاب رئوي، ألم في العضلات، زيادة مستويات الأنسولين ومقاومة الأنسولين، مما يساهم في خطر الإصابة بمرض السكري، ألم المفاصل.

علاج إدمان النيكوتين

إذا كنت تعاني من الإدمان على النيكوتين، فهذه ليست نهاية الكون، بل لكل داء دواء، حيث تشمل خيارات العلاج من تعاطي النيكوتين ما يلي [1]:

  • العلاج ببدائل النيكوتين : يتوفر هذا  العلاج على شكل في بخاخات للأنف وأجهزة الاستنشاق أو فركها في اللثة، هذه البدائل تحل محل جزء من النيكوتين الموجود في دخان السجائر وتقلل من شدة الرغبة للحصول على النيكوتين.
  • بوبروبيون (Bupropion): يستخدم كمضاد للاكتئاب، وهو يقلل الرغبة الشديدة في الحصول على النيكوتين (إدمان النيكوتين).
  • فارينكلين (Varenicline) يباع تحت اسم (Chantix): هذا الدواء يثير جزئياً مستقبلاً معيناً في الدماغ يستجيب عادةً للنيكوتين فقط، ثم يمنع المستقبل، ويمنع النيكوتين من فعل الشيء نفسه، هذا يقلل من حث الشخص على الإقلاع عن التدخين، ويقلل من الرضا الذي يحصل عليه الفرد من التدخين، مما يقلل بدوره من خطر الانتكاس.

وإذا فشلت العلاجات السابقة في إيقاف إدمانك على النيكوتين فهناك علاجات أخرى يمكن استخدامها لكنها تسبب آثار جانبية شديدة وهذه العلاجات هي [1و2]:

  • الكلونيدين (clonidine): دواء مضاد لارتفاع ضغط الدم أظهر أيضاً أنه يقلل من أعراض انسحاب النيكوتين ولكنه يمكن أن يسبب أيضاً انخفاض ضغط الدم وجفاف الفم والإمساك وبطء ضربات القلب.
  • نورتريباتلاين (nortryptyline): مضاد للاكتئاب يمكن أن تحل آثاره محل آثار النيكوتين.

النيكوتين مادة كيميائية تشعرك بالسعادة كي تجذبك لها، وعندما تتمكن من دماغك تجعلك تتعلق بها ولا تتركها فإن حصلت عليها من تدخين السجائر على سبيل المثال فلن تستطيع ترك التدخين بسهولة، لذا فكر جيداً قبل أن تجرب أي شيء يسبب لك الإدمان على النيكوتين لاسيما الدخان.

المراجع والمصادر

[1] مقال كل ما تريد معرفته عن النيكوتين، منشور في موقع medicalnewstoday.com.

[2] مقال إدمان النيكوتين، منشور في موقع mayoclinic.org.