هرمون الدوبامين (Dopamine).. وظيفته وعلاج نقصه بالأعشاب

  • تاريخ النشر: الأحد، 26 يوليو 2020
هرمون الدوبامين (Dopamine).. وظيفته وعلاج نقصه بالأعشاب
مقالات ذات صلة
طريقة تحليل (CBC) وتحليل (CBC) للحامل
كل ما تريدين معرفته عن هرمون التستوستيرون
اليوم العالمي لمرض الزهايمر

يلعب الدوبامين دوراً في شعورنا بالسعادة، إنّه جزء كبير من قدرتنا البشريّة الفريدة على التفكير والتخطيط كما يساعدنا على السعي، والتركيز، والعثور على أشياء مثيرة للاهتمام، تعرّف معنا على المسؤول الأساسي عن مزاجك وسعادتك.

هرمون دوبامين:

الدوبامين هو نوع من الناقلات العصبيّة يصنعها جسمك ويستخدمها جهازك العصبي لإرسال رسائل بين الخلايا العصبية، لهذا السبب يطلق عليه اسم الرسول الكيميائي.

ينتشر بجسمك في أربعة مسارات رئيسية في الدماغ كمعظم الأنظمة الأخرى في الجسم، لا تلاحظها (أو ربما لا تعرف عنها) حتى تحدث مشكلة.

حيث يؤدي نقصان أو زيادة مستوى الدوبامين إلى العديد من المشكلات الصحية بعضها خطير، مثل مرض باركنسون. [1]

ما هي وظيفة هرمون الدوبامين:

يرتبط الدوبامين بالمتعة والمكافأة بالطبع، الأمر ليس بهذه البساطة في الواقع، إذ يحتاج الدماغ الكثير لهذه المادة الكيميائية المعقدة.

يشارك الدوبامين في الوظائف العصبية والفسيولوجية، ويعتبر عامل مساهم في الوظيفة الحركية، والحالة المزاجية، واتخاذ القرار أيضاً كما يرتبط ببعض اضطرابات الحركة والنفسية.

ويتم إطلاق هرمون الدوبامين عندما يتوقع دماغك مكافأة. بالإضافة إلى وظيفته "الشعور بالرضا والسعادة"، يشارك الدوبامين في العديد من وظائف الجسم منها [2]:

  • تدفق الدم.
  • الهضم.
  • وظائف القلب والكلى.
  • الذاكرة والتركيز.
  • المزاج والعواطف.
  • التحكم في المحركات.
  • معالجة الألم.
  • وظيفة البنكرياس وتنظيم الأنسولين.
  • متعة السلوكيات والمكافأة.
  • النوم.
  • الاستجابة للتوتر.

أعراض انخفاض مستوى هرمون الدوبامين:

  • صعوبة في التركيز.
  • انخفاض الدافع والحماس.
  • ضعف التنسيق.
  • صعوبات الحركة.
  • الشعور بالنعاس لكن بالمقابل عدم النوم قد يقلل أيضاً من الدوبامين.

بعض الحالات التي قد تترافق مع انخفاض الدوبامين هي:

  • مرض الشلل الرعاش؛ تشمل الأعراض الهزات، وتباطؤ الحركة، وأحياناً الذهان.
  • الاكتئاب؛ تشمل الأعراض الحزن ومشاكل النوم والتغيرات المعرفية.

أعراض زيادة مستوى هرمون الدوبامين:

يمكن أن تجعلك مستويات عالية جداً من الدوبامين تشعر بأنّك على قمة العالم، على الأقل لفترة من الوقت، يمكن أن يضعك أيضاً في حالة زيادة خطيرة مثل [2]:

  • الهوس.
  • الهلوسة.
  • الأوهام.
  • البدانة.
  • الإدمان.
  • الفصام.

علاج نقص الدوبامين بالأعشاب:

يمكنك زيادة مستوى الدوبامين لديك من خلال الكثير من العناصر الغذائية والمكملات الهامة مثل [3]:

  • البروبيوتيك: تُعرف البروبيوتيك باسم بكتيريا الأمعاء الجيدة، وهي تعالج مشاكل صحية مختلفة إضافةً إلى أنّها تفيد صحة الأمعاء، بما في ذلك اضطرابات المزاج. إذ وجدت دراسة أجريت على الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS) أن أولئك الذين تلقوا مكملات البروبيوتيك لديهم انخفاض في أعراض الاكتئاب، مقارنة مع أولئك الذين تلقوا علاجاً وهمياً ولقد ثبت أنها تزيد من إنتاج الدوبامين وتحسن المزاج في كل من الدراسات الحيوانية والبشرية.
  • موكونا برورينس (Mucuna Pruriens): هو نوع من أنواع الفول الاستوائي الأصلي يوجد في أفريقيا والهند وجنوب الصين من أهم المركبات الموجودة فيه هو حمض أميني يسمى ليفودوبا levodopa (L-dopa) الذي يحتاجه دماغك لإنتاج الدوبامين حيث أظهرت الأبحاث أنه يساعد على تعزيز مستويات الدوبامين عند الإنسان وخاصة أولئك الذين يعانون من مرض باركنسون (وهو اضطراب في الجهاز العصبي يؤثر على الحركة وينتج عن نقص الدوبامين). كذلك وجدت إحدى الدراسات أن تناول 5 جرامات من مسحوق Mucuna pruriens لمدة ثلاثة أشهر زاد من مستويات الدوبامين لدى الرجال المصابين بالعقم، كما وجدت دراسة أخرى أن له تأثير مضاد للاكتئاب في الفئران بسبب زيادة إنتاج الدوبامين.
  • الجنكة بيلوبا (Ginkgo biloba): الجنكة بيلوبا هو نبات موطنه الأصلي الصين تم استخدامه لمئات السنين كعلاج لمختلف الحالات الصحية. وجدت بعض الدراسات أن تناوله على المدى الطويل يزيد من مستويات الدوبامين في الفئران، مما ساعد على تحسين الوظيفة الإدراكية والذاكرة والتحفيز، حسناً فلقد ثبت أن مكملات الجنكة بيلوبا تزيد من مستويات الدوبامين في الدراسات الحيوانية وأنبوب الاختبار. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لاستنتاج ما إذا كانت الجنكة ناجحة في زيادة المستويات في البشر.
  • الكركمين: وهو العنصر النشط في الكركم ويعتقد أن له تأثيرات مضادة للاكتئاب لأنها تزيد من إفراز الدوبامين، كما وجدت إحدى الدراسات الصغيرة الخاضعة للرقابة أن تناول جرام واحد من الكركمين كان له تأثيرات جيدة على تحسين الحالة المزاجية لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب اكتئابي.
  • زيت الأوريجانو: يحتوي زيت الأوريجانو على العديد من الخصائص المضادة للأكسدة والمضادة للبكتيريا والتي من المحتمل أن تكون بسبب مكونه النشط (كارفاكرول)، أظهرت إحدى الدراسات أن تناول كارفاكرول عزز إنتاج الدوبامين وقدم تأثيرات مضادة للاكتئاب في الفئران نتيجة لذلك فقد ثبت أن مكملات زيت الأوريجانو تزيد من مستويات الدوبامين وتنتج تأثيرات مضادة للاكتئاب في الفئران. لكن لا يوجد أبحاث كافية على الإنسان.
  • المغنيسيوم: لا يزال المغنيسيوم وصفاته المضادة للاكتئاب غير مفهومة تماماً، ولكن هناك أدلة على أن نقص المغنيسيوم قد يساهم في انخفاض مستويات الدوبامين وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب.
  • الشاي الاخضر: يحتوي أيضاً على الأحماض الأمينية L-theanine، التي تؤثر بشكل مباشر على دماغك يمكن أن يزيد إل-ثيانين من بعض الناقلات العصبية في دماغك، بما في ذلك الدوبامين.
  • فيتامين د: يلعب فيتامين د العديد من الأدوار في جسمك، بما في ذلك تنظيم بعض الناقلات العصبية مثل الدوبامين لكن هناك حاجة إلى دراسات على البشر لمعرفة ما إذا كانت مكملات فيتامين د تزيد من مستويات الدوبامين في أولئك الذين يعانون من نقص فيتامين د.
  • زيت السمك: تحتوي مكملات زيت السمك في المقام الأول على نوعين من أحماض أوميجا -3 الدهنية حيث اكتشفت العديد من الدراسات أن مكملات زيت السمك لها تأثيرات مضادة للاكتئاب وترتبط بتحسين الصحة العقلية أي قد تزيد مكملات زيت السمك من مستويات الدوبامين في الدماغ وتمنع أعراض الاكتئاب وتعالجها.
  • الكافيين: وجدت الدراسات أن الكافيين يمكن أن يعزز الأداء المعرفي، بما في ذلك تحسين وظائف الدماغ عن طريق زيادة مستويات مستقبلات الدوبامين في الدماغ.
  • الجينسنغ (Ginseng): أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات وفي المختبرات؛ زيادة في مستويات الدوبامين بعد تناول الجينسنغ. فقد يزيد الجينسنغ مستويات الدوبامين في البشر، خاصةً المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

في نهاية المطاف بما أنك تعرفت على هرمون السعادة والرضا المميز الذي ينتجه عقلك حاول المحافظة على أعلى مستويات منه.

المصادر والمراجع:

[1] مقال "ما هو الدوبامين" المنشور على موقع webmd.com.

[2] مقال Ann Pietrangelo "كيف يؤثر الدوبامين على الجسم؟2019" المنشور على موقع healthline.com

[3] مقال Kaitlyn Berkheiser"12 مكمل للدوبامين لتعزيز مزاجك2018" المنشور على موقع healthline.com