تثبيت الحمل

فوائد التمر للحامل

السجائر الإلكترونية

كيف تعمل؟ وما خطورتها على الصحة؟ وأساليب الإقلاع عن التدخين

  • الثلاثاء، 21 أبريل 2020 الثلاثاء، 21 أبريل 2020
السجائر الإلكترونية

لابد وأنك سمعت بالسيجارة الإلكترونية أو قمت بتجربتها بشكل ما، ولكن هل سألت عن ماهية هذا الاختراع ومكوناته وأضرار السيجارة الإلكترونية على جسم الإنسان؟ إن الشركات تبحث عن الربح والكسب فقط وهنا لابد أن تجد أجوبة لهذه الأسئلة حول أضرار السيجارة الإلكترونية، وفي حال كنت مدمناً على التدخين سنقدم لك أساليباً وطرقاً للإقلاع عنه.

ما هي السيجارة الإلكترونية؟

أداة تقوم بصناعة بخار يحتوي على نيكوتين ومواد أخرى، وذلك بعد تسخين سائل فيه نيكوتين ومنكهات ومواد الكيميائية، ثم يستنشق المدخن هذا البخار أو الهباء (‏جزيئات عالقة في الهواء).

اختراع السيجارة الإلكترونية:

يعود أول مرجع موثق للسجائر الإلكترونية إلى عام 1930، والذي يشير إلى أن أول براءة اختراع في هذه المجال حصل عليها المخترع الأميركي جوزيف روبنسون (Joseph Robinson)، لكن اكتشافه لم يُسوق في تلك الفترة ولم يُعثر على أي نماذج أيضاً، وفي عام 1960 أنشأ هربرت جيلبرت (Herbert A. Gilbert) أول جهاز يشبه إلى حد بعيد السجائر الإلكترونية الحديثة، ليحصل على براءة اختراع عام 1965، وأنشأ نماذج أولية لكنه فشل في تسويق اختراعه، كون التدخين التقليدي كان رائجاً بشكل أكبر، وينسب اختراع السيجارة الالكترونية الحديثة إلى الصيدلي الصيني هون ليك (Hon Lik) عام 2003، عندما كان يعمل لدى شركة (Golden Dragon Holdings) التي طورت المنتج، وطرح في السوق الصينية عام ٢٠٠٤ وتم توزيعه إلى العالم عام 2006 إلى أن حصلت الشركة على براءة اختراع عالمية في ٢٠٠٧ (1).

كيف تعمل السجائر الإلكترونية؟

تتكون معظم السجائر الإلكترونية من عدد من المكونات هي:

  • بطارية: تُصنع من الليثيوم وهو عنصر كيمائي ويمكن إعادة شحنها، لكن بعضها غير قابل لإعادة الشحن حيث تكون مصممة للاستخدام لمرة واحدة.
  • خزان المحلول (الخرطوش أو العلبة): يحتوي على سائل يتكون من كميات مختلفة من النيكوتين والمنكهات ومواد كيميائية أخرى منها:
  1. النيكوتين (Nicotine): هو مادة كيميائية موجودة في نبات التبغ، ويؤدي استهلاكها إلى الإدمان.
  2. منكهات: بطعم الفواكه كالفراولة والموز وبطعم القهوة وغيرها.
  3. الجلسرين (Glycerin): مادة حافظة تستخدم في الصناعات الغذائية والدوائية.
  4. البروبيلين جليكول (Propylene Glycol): يعمل على صناعة الدخان المتصاعد عندما يقوم الشخص بالتدخين.
  • عنصر أو ملف أو خلية التسخين: وهي المسؤولة عن توليد الحرارة لتسخين السائل وتحويله إلى بخار.
  • البخاخ: يعمل على نقل رذاذ السائل إلى خلية التسخين لإنجاز عملية التبخير، ويشغل البخاخ عن طريق مستشعر يوجد في السيجارة.
  • فلتر: وظيفته تنقية السيجارة من المواد السامة، دون أن ننسى أنها تحتوي على النيكوتين ومواد كيمائية.
  • ضوء: معظم السجائر الإلكترونية تحتوي على ضوء يعطي وميضاً عند أخذ نفس وكأن السيجارة تشتعل، ليولد لدى المدخن شعوراً وكأن هذه السيجارة تشبه التقليدية.

ويقوم المدخن بالنفخ أو أخذ سحبة من السيجارة، ثم تعمل خلية التسخين على تحويل السائل إلى بخار يستنشق منه الشخص المدخن (2).


آلية عمل السيجارة الالكترونية

أضرار السيجارة الإلكترونية

ما يزال هناك قلق كبير من أضرار استخدام السجائر الإلكترونية، كونه لم يُكتشف بعد معظم ما قد تتسبب به من أمراض، إلا أن الأبحاث مستمرة في ذلك، ومن أبرز ما اكتشف من أضرار السجائر الالكترونية:

  1. إن المكون الأساسي للسيجارة الإلكترونية هو النيكوتين والذي له آثار صحية ضارة، فهو يسبب الإدمان بدرجة كبيرة ويؤذي نمو الدماغ لدى المراهقين والشباب، حيث يضر الأجزاء التي تتحكم في الانتباه والتعلم والمزاج.
  2. تحتوي السجائر الإلكترونية على "البروبيلين جليكول والجلسرين"، وهذه المواد تزيد من تهيج الرئة وبالتالي مشاكل تنفسية كبيرة في الجسم.
  3. إن المنكهات التي تحتويها السيجارة الإلكترونية تحتوي على مستويات مختلفة من مادة كيميائية تسمى "ثنائي أسيتيل"، وهي مرتبطة بالتسبب بمرض رئوي خطير يسمى التهاب القصيبات المسد.
  4. تؤكد منظمة الصحة العالمية (WHO) على احتواء السيجارة الإلكترونية على مواد كيميائية سامة يمكن أن تسبب السرطان، كما ربطت المنظمة استخدام السيجارة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية واضطرابات الرئة (3).
  5. في حال استخدام السيجارة الإلكترونية من قبل الحوامل فإن النيكوتين مضر جداً، كونه يعيق نمو الجنين كما قد يؤدي إلى الولادة المبكرة وانخفاض وزن الطفل. 
  6. تشير جميعة السرطان الأميركية (ACS) إلى أن آثار استخدام السجائر الإلكترونية من قبل الشباب لا تتوقف على التأثيرات الضارة للنيكوتين فقط، بل يؤدي استخدامها إلى أضرار ومشاكل في الرئتين والمجاري الهوائية (4)، بينما تشعر جمعية الرئة الأمريكية بالقلق كون هناك جيل كامل معرض لخطر الفقدان بسبب الأمراض التي تسببها السجائر الإلكترونية (5).
  7. الوفاة نتيجة انفجار السجائر الإلكترونية، حيث توفي شخص أميركي عام 2019 في ولاية فلوريدا عندما انفجرت سيجارته ودخلت شظاياها لجمجمته وأدت إلى حروق غطت نسبة 80 % من جسده، كما توفي شاب أميركي آخر عام 2019 بعد انفجار سيجارته الإلكترونية ليصل جزء منها إلى حنجرته ما سبب تمزق الشريان السباتي، ثم وفاته قبل أن يصل إلى المستشفى (6).
  8. أصدرت الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب في أميركا، تقريراً أكد أن السجائر الإلكترونية تحتوي على عدد من المواد السامة، وأشار إلى وجود أدلة على أن الشباب الذين يستخدمون هذه السجائر معرضون بشكل متزايد لخطر السعال والصفير وزيادة في نوبات الربو.
  9. وجدت دراسة أجرتها جامعة نورث كارولينا الأميركية، أن المكونين الأساسيين في السجائر الإلكترونية (البروبيلين جليكول والجليسرين) سامان للخلايا في الجسم، وكلما زاد عدد هذه المكونات زادت أضرارهما وسميتهما.


أضرار السيجارة الالكترونية

ماهي أساليب الإقلاع عن التدخين؟

كثير من الناس لا يستطيعون ترك التدخين لأنهم يعتقدون أن فعل ذلك صعب للغاية، وبالتالي لا يحاولون ترك عادة التدخين السيئة، وصحيح أن الإقلاع عن التدخين ليس سهلاً خاصةً أن النيكوتين الموجود في السجائر، هو عقار يسبب الإدمان بقوة، ولكن وجود الرغبة لديك واتباعك لهذه الطرق سيساعدك في ذلك:

  1. إيجاد سبب للإقلاع عن التدخين: في طريقك للتخلص من التدخين لابد أن تحصل على حافز، وهذا يأتي من إيجادك سبب شخصي للقيام بذلك، قد يكون لحماية عائلتك من التدخين السلبي أو للتقليل من فرصت إصابتك بسرطان الرئة أو أمراض القلب، لذلك اختر سبباً قوياً بما يكفي لتحصل على رغبة كبيرة في الإقلاع عن التدخين.
  2. الحركة والنشاط: يمكن أن يكون النشاط طريقة جيدة للحد من الرغبة في التدخين، فعندما تريد الحصول على سيجارة ارتدي أحذية الركض وغادر المنزل، أو اذهب ومارس بعض التمارين الرياضية مثل المشي أو قم بنشاط مثل التخلص من الأعشاب الضارة في الحديقة.
  3. الاعتماد على الأصدقاء: أخبر أصدقاءك وعائلتك أنك تحاول الإقلاع عن التدخين، وبالتأكيد سيشجعونك على المحاولة والاستمرار بهذه الخطوة، وقد يقدمون لك حلولاً ومقترحات تساعد في ذلك.
  4. الحصول على راحة واسترخاء بديل: أحد أسباب التدخين هو أن النيكوتين يساعد على الاسترخاء، وبمجرد الإقلاع عنه ستحتاج إلى طرق جديدة للاسترخاء، وهناك العديد من الخيارات مثل ممارسة الرياضة أو الاستماع إلى الموسيقى أو التواصل مع الأصدقاء أو تخصيص وقت للقيام بهوايتك المفضلة. 
  5. تجنب الكحول والمحفزات الأخرى: عندما تشرب الكحول يكون من الصعب الإقلاع عن التدخين، لذا حاول الحد من الكحول عندما تبدأ الإقلاع عن التدخين، وفي حال كنت تدخن كثيراً عند شرب القهوة فانتقل إلى الشاي، وإذا كنت عادة تدخن بعد الوجبات فابحث عن شيء آخر تفعله مثل تنظيف أسنانك أو المشي أو مراسلة صديق.
  6. التنظيف: بعد تدخين السيجارة ارم كل منافض السجائر والولاعات، واغسل أي ملابس عليها رائحة الدخان ونظف السجاد والأقمشة والمفروشات، كما يمكنك استخدام معطرات الجو للتخلص من تلك الرائحة، وفي حال كنت تدخن في سيارتك فقم بتنظيفها أيضاً، فلا يجب أن ترى أو تشم أي شيء يذكرك بالتدخين (7).
  7. الحصول على مكافأة: بالإضافة إلى جميع الفوائد الصحية التي ستحصدها من الإقلاع عن التدخين، فإن إحدى مزايا ذلك هي كل الأموال التي ستوفرها من جراء الابتعاد عن التدخين، والتي يمكنك استخدامها في شراء ما تحبه كمكافأة لك.
  8. البقاء مشغولاً: اجعل فمك مشغولاً عبر مضغ العلكة مثلاً بدلًا من السيجارة، أو يمكنك الاحتفاظ بالحلوى معك أو شرب الماء لتبقى بعيداً عن السيجارة، وافعل شيئاً أخر عندما تحس بالرغبة الشديدة لتدخين السيجارة مثل صعود ونزول الدرج عدة مرات.
  9. الانتقال إلى منطقة خالية من التدخين: قم بزيارة مكان لا وجود للتدخين والمدخنين فيه، كالأماكن العامة التي لا تسمح بالتدخين أو اذهب لمشاهدة فيلم أو أي مكان آخر لا يمكنك التدخين فيه (8).
     خفقان القلب ❤

    شاهدي أيضاً: خفقان القلب ❤

في النهاية.. إن هذه الأساليب والطرق ستساعدك في التخلص والإقلاع عن التدخين، ولكن رغبتك وإرادتك في تحقيق ذلك هي الشيء الحاسم لنجاح ذلك، وحتى لو فشلت في البداية لابد أن تحاول وتحاول ما دمت تملك رغبة في الإقلاع عن التدخين، ما رأيك؟ شاركنا تجربتك في الإقلاع عن التدخين.

المصادر:

  1. مقال بعنوان "جدول زمني تاريخي للسجائر الإلكترونية"
  2. مقال بعنوان "حول السجائر الإلكترونية"
  3. مادة بعنوان " السجائر الإلكترونية ضارة بالصحة"
  4. مقال بعنوان "بيان موقف جمعية السرطان الأمريكية على السجائر الإلكترونية "
  5. مقال بعنوان " تأثير السجائر الإلكترونية على الرئة"
  6. مقال بعنوان " السجائر الإلكترونية"
  7. مقال بعنوان "أفضل 13 نصيحة للإقلاع عن التدخين على الإطلاق"
  8. مقال بعنوان " كيفية إدارة الرغبة الشديدة"
  9. تقرير الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب "العواقب الصحية العامة للسجائر الإلكترونية"
  10. دراسة بعنوان " تقييم سمية السائل الإلكتروني باستخدام مقايسة غربلة عالية الإنتاجية مفتوحة المصدر."