فوائد الثوم الأسود للجسم وقيمه الغذائية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 05 أبريل 2021 آخر تحديث: الأحد، 04 أبريل 2021
فوائد الثوم الأسود للجسم وقيمه الغذائية
مقالات ذات صلة
سحور صحي وسريع غني بالمغذيات وكل ما يحتاجه الجسم
فطور رمضاني صحي بوجبات عديدة
فطور رمضان صحي للرجيم

من المرجح أنك تعرف الثوم العادي النيء خاصة من خلال رائحته وطعمه القوي واللاذع، لكن ما الذي تعرفه عن الثوم الأسود بالمقابل؟ وما هي أبرز فوائده للجسم؟

ما هو الثوم الأسود؟

الثوم الأسود هو ثوم طازج نيئ (Allium sativum) يتم تخميره في درجة حرارة ورطوبة عالية لعدة أسابيع وقد تصل لمدة 40 يوم، خلال هذه العملية، تتحول فصوص الثوم إلى لون أسود مميز، كما يتغير ملمس ونكهة الثوم ويصبح أكثر طراوة وقابلية للمضغ وأحلى بالمذاق من الثوم النيء العادي.[1]

القيمة الغذائية للثوم الأسود

الثوم الأسود غني بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم، يحوي 15 جرام من الثوم الأسود المقشر ما يلي: [1]

فوائد الثوم الأسود للجسم

بينما يحتوي الثوم الأسود على نسبة أقل من مركب الأليسين وهو المركب الفعال الذي يعطي الثوم العادي بعضاً من فوائده الصحية، إلا أنه غني بالأحماض الأمينية والمغذيات النباتية ومضادات الأكسدة بتركيزات أعلى، والتي قد تكون مسؤولة عن العديد من الفوائد الصحية التي يوفرها الثوم الأسود، مثل: [1]

  • ضبط سكر الدم: يساعد الثوم الأسود في تنظيم مستويات السكر في الدم، فيفيد خفض نسبة السكر في الدم في منع حدوث مشكلات صحية خطيرة، مثل أعراض مرض السكري، واختلال وظائف الكلى، كما يساعد ارتفاع مستويات مضادات الأكسدة في الثوم الأسود في منع المضاعفات المتعلقة بمرض السكري.
  • حماية القلب: قد يوفر الثوم الأسود نفس التأثير الوقائي التي يوفره الثوم النيئ الطازج بقدرته على المساعدة في تحسين صحة القلب، كما أنه يساعد الثوم الأسود في خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، مما يقلل بدوره من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • صحة الدماغ: يحتوي الثوم الأسود على مضادات الأكسدة التي تساعد في التقليل من الالتهابات في الجسم والوقاية من الأمراض المعرفية مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون، كما قد يفيد في تحسين الذاكرة وغيرها من الوظائف الإدراكية في الجسم.
  • زيادة المناعة: عن طريق الحد من الالتهابات، يمكن لمضادات الأكسدة الموجودة في الثوم الأسود أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة، تحارب مضادات الأكسدة الجذور الحرة وتمنع الإجهاد التأكسدي الذي يؤدي إلى تلف الخلايا، يعني نظام المناعة الصحي أن جسمك قادر على محاربة العدوى والبكتيريا بشكل أكثر فعالية.
  • تعزيز صحة الكبد: قد يساعد الثوم الأسود في تحسين صحة الكبد، تظهر بعض الأبحاث أن الطعام يمكن أن يساعد في تقليل علامات إصابة الكبد بعد تلف الكبد، وتقليل الترسبات الدهنية في الكبد، وإعادة التوازن إلى حجم خلايا الكبد.

فوائد الثوم الأسود للشعر والبشرة

الثوم الأسود مركب فعال جداً للشعر يساهم في تحفيز نمو الشعر، لذلك يفيد استخدام زيت الثوم الأسود في: [2] [1]

  • استخدم زيت الثوم الأسود منذ القدم لصحة الشعر فهو من الزيوت المغذية التي تدعم نمو الشعر، وتبطئ تساقطه.
  • يتم وضع بضع قطرات من زيت الثوم الأسود على جذور شعرك.
  • دلكي جذور الشعر لعدة دقائق.
  • اغسلي شعرك بعد ذلك.
  • كرري العملية كل يومين للحصول على نتيجة فعالة.
  • الثوم الأسود غني بمضادة الأكسدة التي تساعد على محاربة الجذور الحرة المسببة للأمراض في الجسم بالإضافة إلى التقليل من عملية الإجهاد التأكسدي التي تضر خلايا الجلد وتسبب تلفها مما يجعل إضافة الثوم الأسود إلى نظامك الغذائي مفيد لصحة البشرة.

فوائد الثوم الأسود للسرطان

تظهر العديد من الدراسات أن الخصائص المضادة للأكسدة للثوم الأسود والمركبات الفينولية، يمكن أن تساعد في محاربة بعض أنواع السرطان: [3] [1]

  • وجدت إحدى الدراسات أن الثوم الأسود يمكن أن يساعد في تقليل نمو خلايا سرطان القولون.
  • يمكن للمركبات الموجودة في الثوم الأسود أن تمنع الجذور الحرة في الجسم، مما يقلل من تلف الخلايا ويمكن أن تساعد في الحد من نمو الخلايا السرطانية وانتشارها المحتمل في الجسم.
  • أظهرت دراسة في المختبر عام 2014 أن مستخلص الثوم الأسود كان قادراً على قتل خلايا سرطان القولون وتقليل نموها بشكل فعال.
  •  أفادت دراسة مخبرية أن مستخلص الثوم الأسود قد قلل من نمو وانتشار خلايا سرطان الدم.

محاذير تناول الثوم الأسود

لا يبدو أن الثوم العادي أو الأسود لهم آثار جانبية كبيرة، ومع ذلك، تشمل بعض محاذير استهلاك الثوم الأسود ما يلي: [3]

  • قد يؤدي تناول الثوم النيء بكميات كبيرة إلى زيادة خطر النزيف، لذلك يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية تسييل الدم تجنب تناول الثوم الأسود بكميات كبيرة أيضاً.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية بعد تناول الثوم النيء تجنب تناول الثوم الأسود.
  • يسبب الثوم الأسود رائحة قوية عند تناوله لكن ليس بنفس قوة رائحة الثوم العادي.
  • قد يسبب بعض الأعراض الهضمية مثل الانتفاخ وحموضة المعدة.

تخزين الثوم الأسود

يجب تخزين الثوم الأسود بطريقة صحيحة حتى لا يفقد صلاحيته، من خلال: [4]

  • يمكن تخزين الثوم الأسود الذي لم يتم فتحه في درجة حرارة الغرفة.
  • بعد فتحه يجب تخزينه في الثلاجة في وعاء محكم الإغلاق مع إضافة منشفة ورقية أو قطعة قماش إلى الوعاء حتى يمتص أي ماء يقطره الثوم الأسود وتجنب ظهور العفن عليه.
  • بمجرد استخدامه، يجب تخزينه في الثلاجة، سيبقى الثوم الأسود لمدة شهر تقريباً صالح للاستهلاك بعد ذلك.

    شاهدي أيضاً: علاج لدغات البعوض

ختاماً.. يمكن إضافة الثوم الأسود إلى الأطباق المتنوعة بسهولة وينصح باستشارة الطبيب أولاً قبل إضافته إلى نظامك الغذائي للتأكد من سلامة تناوله بشكل كامل.