سرطان الدم (Leukemia) أنواعه وأسبابه

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 سبتمبر 2020
سرطان الدم (Leukemia) أنواعه وأسبابه
مقالات ذات صلة
كل ما تريدين معرفته عن هرمون التستوستيرون
اليوم العالمي لمرض الزهايمر
سرعة الترسيب، استخداماتها وأسباب انخفاضها وارتفاعها

أسمعت بمرض سرطان الدم؟ هل أصبتِ به أنت أو أحد أفراد عائلتك؟ هل سرطان الدم هو ذاته ابيضاض الدم وهو ذاته اللوكيميا؟ ماذا تعرف عن سرطان الدم؟ سنتعرف في هذا المقال على سرطان الدم، وأنواع سرطان الدم، وأسباب سرطان الدم.

ما هو سرطان الدم؟

يعرف سرطان الدم بأسماء أخرى هي ابيضاض الدم، اللوكيميا، ويعرف سرطان الدم باللغة الإنجليزية باسم (Leukemia) سرطان الدم هو نوع من السرطان يصيب الأنسجة المكونة للدم في الجسم، بما في ذلك نخاع العظام والجهاز الليمفاوي [1].

أنواع خلايا الدم

يحتوي الدم على ثلاثة أنواع من الخلايا [2]:

  • خلايا الدم البيضاء (كريات الدم البيضاء): التي تقاوم العدوى.
  • خلايا الدم الحمراء (كريات الدم الحمراء): التي تحمل الأكسجين.
  • الصفائح الدموية: التي تساعد على تجلط الدم.

يصنع نخاع العظم كل يوم مليارات من خلايا الدم الجديدة، ومعظمها خلايا حمراء، عندما يكون لديك سرطان الدم، فإن جسمك ينتج خلايا بيضاء أكثر مما يحتاج.

ما هي الخلايا التي يصيبها سرطان الدم؟

يصيب سرطان الدم عادةً خلايا الدم البيضاء، وهي خلايا مهمتها محاربة العدوى والبكتيريا والفيروسات التي تدخل الجسم، وعادة ما تنمو وتنقسم خلايا الدم البيضاء بطريقة منظمة، حيث يحتاجها جسمك [1].

ماذا يحدث لخلايا الدم البيضاء إذا أصابها سرطان الدم؟

 إذا كنت مصاباً بسرطان الدم – لا سمح الله-فسيقوم نخاع عظامك بإنتاج خلايا دم بيضاء غير طبيعية لا تعمل بشكل صحيح [1].

كيف يتشكل سرطان الدم؟

بشكل عام، يحدث سرطان الدم عندما تكتسب بعض خلايا الدم طفرات في حمضها النووي -التعليمات الموجودة داخل كل خلية التي توجه عملها، وقد تكون هناك تغييرات أخرى في الخلايا يمكن أن تسهم في سرطان الدم. ولكن كيف؟

تتسبب بعض التشوهات في نمو الخلية وانقسامها بسرعة أكبر وتعيش لفترة أطول من الخلايا الدم البيضاء الطبيعية.

عندما تموت الخلايا الدم البيضاء الطبيعية، لا تستطيع خلايا سرطان الدم هذه محاربة العدوى كما تفعل خلايا الدم البيضاء الطبيعية.

نظراً لوجود الكثير من خلايا سرطان الدم، فتبدأ بالتأثير على طريقة عمل أعضائك.

بمرور الوقت، قد لا يكون لديك ما يكفي من خلايا الدم الحمراء لتزويد الخلايا بالأكسجين، أو الصفائح الدموية الكافية لتخثر الدم، أو خلايا الدم البيضاء الطبيعية الكافية لمكافحة العدوى [1و2].

أنواع سرطان الدم

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل سرطان الدم نوع واحد أم عدة أنواع؟ في الواقع سرطان الدم ليس نوعاً واحداً بل عدة أنواع، تصنف وفق عدة تصنيفات سنستعرضها فيما يلي:

التصنيف الأول: أنواع سرطان الدم حسب مدى تقدم سرطان الدم

 يصنف الأطباء سرطان الدم وفق بناءً على سرعة انتشاره إلى الأنواع التالية [1]:

  • سرطان الدم الحاد أو ابيضاض الدم الحاد: خلايا الدم غير الطبيعية هي خلايا دم غير ناضجة، لا يمكنها القيام بوظائفها الطبيعية، وتتكاثر بسرعة.

بالتالي يتفاقم المرض بسرعة، يتطلب سرطان الدم الحاد أو ابيضاض الدم الحاد علاجاً قوياً وفي الوقت المناسب.

  • سرطان الدم المزمن أو ابيضاض الدم المزمن: هناك أنواع عديدة من سرطان الدم المزمن، ينتج بعضها عدداً كبيراً جداً من الخلايا وبعضها يتسبب في إنتاج خلايا قليلة جداً. ابيضاض الدم المزمن ينطوي على خلايا دم أكثر نضجاً.

تتكاثر خلايا الدم هذه أو تتراكم بشكل أبطأ ويمكن أن تعمل بشكل طبيعي لفترة من الزمن.

لا تنتج بعض أشكال سرطان الدم المزمن في البداية أي أعراض مبكرة ويمكن أن تمر دون أن يلاحظها أحد أو لا يتم تشخيصها لسنوات.

التصنيف الثاني هو نوع خلايا الدم البيضاء المصابة

يمكن تقسيم أنواع سرطان الدم حسب نوع الخلايا البيضاء المصابة به وفق ما يلي [1]:

  • سرطان الدم اللمفاوي أو ابيضاض الدم اللمفاوي: يؤثر هذا النوع من سرطان الدم على الخلايا الليمفاوية التي تشكل الأنسجة اللمفاوية، حيث تشكل الأنسجة اللمفاوية جهازك المناعي.
  • سرطان الدم النقوي أو ابيضاض الدم النقري: يؤثر هذا النوع من سرطان الدم على الخلايا النخاعية (نخاع العظام أو نقي العظام). تنتج الخلايا النخاعية خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والخلايا المنتجة للصفائح الدموية.

الأنواع الرئيسية لسرطان الدم

سنتعرف في هذا المقال على أنواع سرطان الدم الرئيسية والتي هي دمج بين التصنيفين السابقين عموماً، وهي [1]:

  • سرطان الدم اللمفاوي الحاد أو ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد (ALL): هذا هو النوع الأكثر شيوعاً من سرطان الدم لدى الأطفال الصغار. يمكن أن يحدث ALL أيضاً عند البالغين.
  • سرطان الدم النقوي الحاد أو ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML): هو نوع شائع من سرطان الدم، يحدث عند الأطفال والبالغين، وهو أكثر شيوعاً بين البالغين.
  • سرطان الدم اللميفاوي المزمن أو ابيضاض الدم الليمفاوي المزمن (CLL): أكثر شيوعاً لدى البالغين قد تشعر بالتحسن لسنوات دون الحاجة إلى علاج.
  • سرطان الدم النقوي الزمن أو ابيضاض الدم النقوي المزمن (CML): يصيب هذا النوع من اللوكيميا البالغين بشكل رئيسي، فإذا كنت مصاباً به فقد تعاني من أعراض قليلة أو معدومة لأشهر أو سنوات قبل الدخول في مرحلة تنمو فيها خلايا سرطان الدم بسرعة أكبر.

أسباب سرطان الدم

قد يخطر ببالك السؤال التالي: لماذا قد أصاب بسرطان الدم؟ في الواقع لا يفهم العلماء الأسباب الدقيقة لسرطان الدم، ولكن على ما يبدو فإن سرطان الدم يتطور بسبب مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية [1].

العوامل التي تزيد خطر الإصابة بسرطان الدم؟

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع سرطان الدم ما يلي [1]:

  • علاج السرطان السابق:

إذا كنت مصاباً بنوع معين من السرطان وخضعت للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي فأنت أكثر عرضة للإصابة بأنواع معينة من سرطان الدم.

  • الاضطرابات الوراثية:

إذا كان لديك تشوهات جينية واضطرابات وراثية مثل متلازمة داون فأنت أكثر عرضة للإصابة بسرطان الدم.

  • التعرض لمواد كيميائية معينة:

إذا تعرضت لبعض المواد الكيميائية، مثل البنزين، فأنت في خطر متزايد للإصابة ببعض أنواع سرطان الدم.

إذا كنت مدخناً وتحديداً للسجائر فأنت أكثر عرضة للإصابة بسرطان الدم النقوي الحاد المعروف أيضاً باسم ابيضاض الدم النقوي الحاد.

  • تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الدم:

إذا أصيب أحد أفراد عائلتك بسرطان الدم فقد يزداد خطر إصابتك به.

ومع ذلك، فإن معظم الأشخاص الذين لديهم عوامل خطر معروفة لا يصابون بسرطان الدم، وكثير من المصابين بسرطان الدم ليس لديهم أي من عوامل الخطر هذه، ويبقى الكشف المبكر لسرطان الدم خير وسيلة للتخلص منه بأسرع وقت ممكن.

المراجع والمصادر

[1] مقال سرطان الدم: الأسباب والأعراض، منشور في موقع mayoclinic.org.

[2] مقال ما هو سرطان الدم؟، منشور في موقع webmd.com.