كل ما تريد معرفته عن الكبد

  • تاريخ النشر: الإثنين، 16 نوفمبر 2020
كل ما تريد معرفته عن الكبد
مقالات ذات صلة
خَضار العروق (العروق الخضراء) أسبابها وعلاجاتها
أسباب وعلاج العضلة النائمة ومسمياتها
طريقة استخدام فيتامين سي الفوار

يُعد الكبد عضواً أساسياً في الجسم حيث يمتلك العديد من الوظائف الهامة مثل إنتاج البروتينات والتأثير على تخثر الدم وتصنيع ثلاثي غليسيريد الدم (Triglycerides) والكوليسترول وغيرها.

ما هو الكبد؟

الكبد هو أكبر عضو داخلي صلب وأكبر غدة في جسم الإنسان ويُصنّف كأحد أقسام الجهاز الهضمي، يقع الكبد فوق وإلى يسار المعدة وتحت الرئتين ويتراوح وزنه في العادة بين 1.44 و1.66 كيلو غرام وهو ذو لون بني محمر ونسيجٍ مطاطي.

يمتلك الكبد شكلاً قريباً من شكل المثلث ويتكون من فصين أيمن وأيسر يفصل بينهما الرباط المنجلي وهو عبارة عن شريط من الأنسجة التي تثبّته بالحجاب الحاجز، أما من الخارج يُغطى الكبد بطبقة من الأنسجة الليفية التي تُسمى كبسولة جليسون كما أنّ هذه الأنسجة ذاتها مغطاة بالغشاء البريتوني. [1]

ما هي وظائف الكبد؟

يمتلك الكبد العديد من الوظائف الحيوية في الجسم حيث تتجاوز وظائفه الـ500 وظيفة، بعضها يتعلق بموازنة المواد الكيميائية في الجسم وأخرى تتعلق باستقلاب الأدوية، ومن أهمّ هذه الوظائف:

  1. إنتاج العصارة الصفراية التي تُساعد على التخلص من الفضلات وتكسير الدهون في الأمعاء الدقيقة أثناء الهضم
  2. إنتاج بعض أنواع البروتين الضرورية من أجل بلازما الدم
  3. إنتاج الكوليسترول والبروتينات الخاصة بنقل الدهون عبر الجسم
  4. تحويل الغلوكوز الزائد إلى غليكوجين لتخزينه واستعماله لاحقاً عند الحاجة
  5. تنظيم مستويات الأحماض الأمينية في الدم
  6. معالجة خضاب الدم (الهيموجلوبين) لاستخدام محتواه من الحديد
  7. تحويل الأمونيا السامة إلى اليوريا حيث أنّ اليوريا هي المنتج النهائي لاستقلاب البروتين ويمكن طرحها في البول
  8. تنظيف الدم من الأدوية والمواد السامة
  9. تنظيم عملية تخثر الدم
  10. مقاومة الالتهابات عبر دعم الجهاز المناعي وإزالة الباكتيريا من مجرى الدم
  11. إزالة البيليروبين من خلايا الدم الحمراء حيث يمكن أن يؤدي تراكمه إلى تحويل لون الجلد إلى اللون والعينين الأصفر [2]

أمراض الكبد

هنالك العديد من الأمراض التي يمكن أن تُصيب الكبد وتؤثر على عمله، ومع وجود أكثر من 100 من أمراض الكبد فإنّ أكثر أمراض الكبد شيوعاً وفقاً لأسباب الإصابة بها هي:

أمراض الكبد التي تُسببها العدوى

  1. التهاب الكبد أ (Hepatitis A)
  2. التهاب الكبد ب (Hepatitis B)
  3. التهاب الكبد الفيروسي ج (Hepatitis C)

أمراض الكبد الناتجة عن مشاكل مناعية

  1. التهاب الكبد بالمناعة الذاتية
  2. التهاب الأقنية الصفراوية الأولي
  3. التهاب الأقنية الصفراوية المصلب الابتدائي

السرطان والأورام

  1. سرطان الكبد
  2. سرطان الأقنية الصفراوية
  3. الأورام الحميدة الكبدية

أمراض الكبد الوراثية

  1. داء ترسب الأصبغة الدموية
  2. فرط أوكسالات البول
  3. عوز مضاد التريبسين ألفا 1
  4. مرض ويلسون [3]

أعراض أمراض الكبد

مع اختلاف وتنوع أمراض الكبد فمن الطبيعي أن تتنوع الأعراض، لكن ورغم ذلك يوجد بعض الأعراض العامة التي تترافق في العادة مع وجود مرض في الكبد وهي:

  1. بشرة وعيون صفراء (اليرقان)
  2. تحول لون البول إلى لون داكن
  3. تحول لون البراز إلى لون شاحب أو دموي أو أسود
  4. تورم الكاحلين أو الساقين أو البطن
  5. الشعور بالغثيان
  6. التقيؤ
  7. انخفاض في الشهية
  8. تعب عام ومستمر
  9. الشعور بالحكة
  10. اكتساب الكدمات بسهولة [4]

علاج أمراض الكبد

تكون العديد من أمراض الكبد مزمنة ما يعني أنّها قد تستمر لديك لسنوات أو قد لا تختفي إطلاقاً، ولكنّها في العادة قابلة للسيطرة. في بعض الحالات يمكن التحكم في الأعراض من خلال تغيير نمط الحياة وهذه التغييرات تشمل:

  1. تقليل كمية الكحول التي تتناولها
  2. الحفاظ على وزن صحي
  3. شرب كمية أكبر من الماء
  4. تناول أطعمة صحية صديقة للكبد تتضمن الكثير من الألياف مع تقليل الدهون والسكر والملح

اعتماداً على حالة الكبد قد يوصي طبيبك ببعض التغييرات الغذائية المخصصة لك (مثل منع المصابين بمرض ويلسون من تناول الأطعمة التي تحتوي النحاس)، كما يمكن أن يطلب منك تناول بعض الأدوية والعلاجات الطبية مثل:

  1. الأدوية المضادة للفيروسات من أجل علاج التهاب الكبد
  2. الستيرودات من أجل تقليل التهاب الكبد
  3. أدوية من أجل ضغط الدم
  4. المضادات الحيوية
  5. أدوية لاستهداف أعراض معينة مثل حكة الجلد
  6. الفيتامينات والمكملات الغذائية [4]

سرطان الكبد

هناك نوعان من سرطان الكبد، سرطان الكبد الأولي وسرطان الكبد الثانوي، سرطان الكبد الأولي هو السرطان الذي يتشكل في خلايا الكبد أما سرطان الكبد الثانوي هو عندما تنتشر خلايا سرطانية من عضو آخر إلى الكبد.

هناك عدة أنواع مختلفة من سرطان الكبد حيث يمكن أن يبدأ سرطان الكبد في صورة كتلة واحدة تنمو في الكبد أو ضمن عدة أماكن في وقتٍ واحد، وبشكل عام يكون الأشخاص المصابون بتلفٍ شديد في الكبد أكثر عرضةً من غيرهم للإصابة بسرطان الكبد. أعراض سرطان الكبد لا تظهر عادةً ضمن المراحل الأولى، وهذه الأعراض قد تشمل:

  1. شعور بعدم الراحة في البطن مع وجود ألم
  2. اصفرار الجلد وبياض العينين
  3. يُصبح البراز أبيض ذو قوام طباشيري
  4. الشعور بالغثيان
  5. التقيؤ
  6. ضعف عام
  7. إرهاق

علاج سرطان الكبد يختلف بناءً على عددٍ من المعايير من أهمها:

  1. عدد وحجم وموقع الأورام في الكبد
  2. مدى تأثير الأورام على وظيفة الكبد
  3. وجود تشمع في الكبد أم لا
  4. انتشار أورام الكبد إلى أعضاء أخرى أم لا

بعد أخذ هذه العوامل بعين الاعتبار يمكن تحديد خطة علاج خاصة بك، وقد تشمل العلاجات أحد التالي:

استئصال جزء من الكبد أو كامل الكبد

  1. زرع الكبد
  2. العلاج الكيماوي
  3. العلاج بالأشعة
  4. الانصمام أو الانصمام الكيميائي (Embolization and Chemoembolization) [5]

بسبب فوائد الكبد الكبيرة من الضروري أن تحاول الحفاظ على كبدك من خلال اتباع نظام غذائي صحي وعدم إرهاقه بالكحول، كما يجب عليك أن تراقب أدويتك مع استشارة الطبيب بالطبع.

  1. "مقال ما هو الكبد وماذا يفعل" ، منشور على موقع https://www.medicalnewstoday.com
  2. "مقال الكبد تشريحه ووظائفه" ، منشور على موقع https://www.hopkinsmedicine.org/
  3. "مقال أمراض الكبد وما يجب عليك معرفته عنها" ، منشور على موقع https://www.webmd.com/
  4. أ ب "مقال أساسيات أمراض الكبد" ، منشور على موقع https://www.healthline.com/
  5. "مقال سرطان الكبد" ، منشور على موقع https://www.healthline.com/