دلالات لون البراز مع الأسباب

  • تاريخ النشر: السبت، 22 أغسطس 2020
دلالات لون البراز مع الأسباب
مقالات ذات صلة
اضطراب الأعراض الجسدية
ما هو مرض العضال؟
طريقة تحليل (CBC) وتحليل (CBC) للحامل

قد يكون الحديث عن فضلات الجسم أمراً مثيراً للاشمئزاز وبشكل خاص التكلم عن لون وقوام البراز ولكن ما يطرحه الجسم يدل على الكثير حول الصح فيمكن بمعرفة لون البراز تشخيص بعض الحالات الصحية العابرة أو مشاكل الجهاز الهضمي الخطيرة، وسنتحدث في هذه المادة عن دلالات لون البراز وأبرز الأسباب التي تسبب تغير لون البراز.

ما هو البراز؟

يفرز الجسم البراز كجزء طبيعي من عملية الهضم ويتكون في الغالب من طعام غير مهضوم وبروتينات وبكتريا وأملاح وبعض إفرازات الأمعاء، وتعتبر كل عملية هضم فريدة بمكوناتها لذلك ينتج لون وحجم وشكل ورائحة مختلفة للبراز في كل عملية تبرز ولكن يوجد دلائل في البراز تدل على صحة الجسم.

كما أن خصائص البراز تتصف بالتنوع وتتفرد وفقاً لطبيعة الجسم الذي يصنعه ولكن الصفات العاملة للبراز الطبيعي تكون وفق التالي [1]:

  • اللون ويميل لون البراز الطبيعي إلى اللون البني الناتج عن البيليروبين (Bilirubin) المركب الصبغي الناتج عن تحلل خلايا الدم الحمراء.
  • الشكل فيخرج البراز على شكل أسطواني لولبي بسبب طريقة تكوينه داخل الأمعاء ومع ذلك قد يخرج بأشكال أخرى.
  • الحجم فيجب أن يكون طوله بضعة سنتمترات وسهل المرور ولا ينبغي أن يخرج على شكل حبيبات صغيرة.
  • التمازج فمن الطبيعي أن يكون البراز متجانساً تماماً وناعماً أو متسق فعدم التمازج يشير إلى وجود مشاكل بالأمعاء.

ما دلالات لون البراز؟

بينما تتعدد أسباب تغير لون البراز إلا أن لكل لون دلالة تشير إلى حدوث تغيرات في الجهاز الهضمي أو وجود مواد كيميائية في البراز نتيجة تعاطي أدوية أو أطعمة معينة وتكون دلالات لون البراز وفق التالي [2]:
براز أسود لا يترافق مع لزوجة أو رائحة: من أسباب البراز الأسود تناول حبوب الحديد أو أدوية تحتوي على البزموت (Bismuth-Containing) مثل البزموت سبساليسيلات (Bismuth Subsalicylate) أو بيبتو بيسمول (Pepto-Bismol) فتعطي هذه الأدوية اللون الأسود للبراز دون حصول لزوجة في قوامه أو وجود رائحة كريهة.
براز أسود قطراني لزج: يشير إلى وجود نزيف في المعدة نتيجة التهاب المعدة أو حدوث القرحة فيصبح البراز أسود ولزج إذا كان النزيف في المعدة أو في الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة ويكون للبراز رائحة كريهة نتيجة تفاعل الدم مع الأنزيمات الهاضمة داخل الأمعاء.
براز أحمر كستنائي: وذلك في حال حدوث النزيف في الأجزاء السفلية من الأمعاء أو القولون فلا يتعرض الدم للتحلل الكامل من قبل أنزيمات الأمعاء بسبب قرب محل النزيف من المستقيم، كما تُسرع لزوجة الدم من مرور البراز وبالتالي لا يأخذ وقتاً كافي للتغير فيصبح لون البراز أحمر داكن كستنائي، وأيضاً قد يتلون البراز باللون الأحمر نتيجة تناول الخضراوات الحمراء مثل الطماطم أو التوت البري أو صبغيات الطعام الحمراء.
براز رمادي بلون الطين: يكون البراز رمادي بلون الطين نتيجة احتوائه على القليل من الصفراء أو عدم وجود أي صفراء فيشير لون البراز الشاحب إلى انسداد القناة الصفراوية وإعاقة تدفق الصفراء إلى الأمعاء وينتج الانسداد عن ورم أو حصوة في القناة أو البنكرياس، وقد يحدث تغير لون البراز ببطء ويتطور حتى يصبح شاحباً مع الوقت.
البراز الأصفر: في دلالة إلى وجود دهن غير مهضوم في البراز نتيجة أمراض البنكرياس التي تقلل من وصول الأنزيمات الهاضمة إلى الأمعاء مثل:
-    التليف الكيسي الناتج عن تلف البنكرياس بسبب تعاطي الكحول.
-    التهاب البنكرياس بسبب تعاطي الكحول أيضاً.
-    انسداد قناة البنكرياس نتيجة سرطان البنكرياس
-    مرض الاضطرابات الهضمية مثل متلازمة سوء الامتصاص.
وأحياناً يظهر البراز باللون الأصفر ويكون لين ذو رائحة كريهة نتيجة تناول الأطعمة الغنية بالدهون أو نتيجة تناول أدوية خفض الوزن التي تسبب براز ضخم أصفر ودهني.
البراز الأخضر: في إشارة إلى مرور البراز بسرعة داخل الأمعاء نتيجة الإصابة بالإسهال ما يعطي القليل من الوقت للبيليروبين (Bilirubin) لكي يخضع للتغيرات الكيميائية المعتادة، وقد يظهر اللون الأخضر في البراز بسبب تناول الخضار الخضراء والأطعمة الممزوجة بالصبغيات الخضراء.

أسباب تغير لون البراز

تتراوح دلالات تغير لون البراز بين المشاكل الصحية غير الضارة والأمراض الصحية الخطيرة فيتدرج لون البراز الطبيعي من الأصفر الفاتح إلى البني والأسود تقريباً، أما إذا كان البراز أحمر أو كستنائي أو بلون الطين أو شاحب أو أصفر أو أخضر يدل ذلك أحياناً على وجود مشكلة وتكون أسباب تغير لون البراز أحد التالي [2]:

  • حدوث البواسير.
  • وجود نزيف في المعدة.
  • وجود نزيف في الأجزاء السفلية من الأمعاء أو القولون.
  • تناول الخضراوات ذات اللون الأخضر الغامق مثل السبانخ.
  • تناول أطعمة ملونة بصبغيات خضراء أو حمراء أو أرجوانية.
  • تعاطي الأدوية التي تحتوي على البزموت (Bismuth-Containing).
  • تناول مكملات الحديد.
  • انسداد القنوات الصفراوية.
  • وجود ورم.
  • وجود تليف كيسي.
  • التهاب البنكرياس المزمن.
  • انسداد قناة البنكرياس.
  • الإصابة بمرض الاضطرابات الهضمية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالدهون.
  • تعاطي أدوية خفض الوزن التي تحد من امتصاص الدهون في الأمعاء.

وفي معظم الحالات لا يوجد أعراض مصاحبة لتغير لون البراز ولكن في بعض الأحيان توجد عوارض مرافقة مثل:

  • غثيان.
  • دوخة.
  • إسهال.
  • وهن.

علاج تغير لون البراز

يتوقف علاج تغير لون البراز على السبب ففي حال حدث التغير بصورة عابرة يكون الأمر أقل مدعاة للقلق من حدوث التغير بصورة مستمرة وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب [2].

خاتمة (20) كلمة