فوائد الثوم الذكر والخصائص العلاجية في الثوم

  • تاريخ النشر: السبت، 05 سبتمبر 2020
فوائد الثوم الذكر والخصائص العلاجية في الثوم
مقالات ذات صلة
فوائد الاشواجندا
المكملات الغذائية
فوائد البلوط الصحية

الثوم مادة غذائية معروفة ومتاحة، ومستخدمة على نطاق واسع، لكن قد لا يعرف البعض أن هناك صنفاً من الثوم يسمى بالثوم الذكر، وهو يحتوي على تركيز جيد مضاف من الفوائد التي ينطوي عليها العادي.. سنتعرف في هذا المقال على طبيعة الثوم الذكر وفوائده، إضافة لخصائص مركب الأليسين الغني به.

ما هو الثوم الذكر؟

الثوم الذكر هو أحد أنواع الثوم ولكنه أصغر من الثوم العادي لأنه يتكون من فص واحد فقط مكور وغشاء سليلوزى مغلق بالكامل وليس من عدة فصوص كما هو الحال مع الثوم المعروف، ويفضل تناول الثوم الذكر نيئاً غير مطبوخ لأن فعاليته تقل بشكل كبير عند التعرض للحرارة [1].

الخصائص العلاجية للثوم الذكر:

يتميز الثوم الذكر بخصائص غذائية وعلاجية أقوى من تلك الموجودة في الثوم العادي مثل [1]:

  1. يحتوي الثوم الذكر على كمية وافرة من الألياف اللازمة للحفاظ على صحة وقوة الجهاز الهضمي.
  2. يوجد في الثوم الذكر ضعف الكمية المذكورة من المضادات الحيوية مثل الأليسين التي تساعد في القضاء على الالتهابات والتخلص من السموم والمواد الكيميائية الضارة والبكتيريا والطفيليات.
  3. حسب بعض الدراسات فإن للثوم الذكر فعالية مضاعفة في تعطيل نمو الخلايا السرطانية وتقلص الأورام وإزالة البوليبات القولونية.

فوائد أخرى للثوم الذكر:

يحتوي الثوم الذكر على فوائد الثوم العادي نفسها لكن بدرجة أكبر، مثل [2]، [3]:

  1. تخفيف الأنفلونزا: تناول الثوم الذكر نيئاً سيساعدك على التخلص من الاحتقان ويعالج الأنفلونزا إضافة لتقوية مناعتك ضدها.
  2. الوقاية من أمراض القلب: يساعد تناول الثوم بشكل يومي على خفض مستويات الكولسترول بسبب الخصائص المضادة للأكسدة، كما أنه مفيد لتنظيم ضغط الدم ومستويات السكر فيه؛ لذا فهو يقي بشكل كبير من مشاكل القلب أو يخفف منها.
  3. مضاد للبكتيريا والطفيليات: يستخدم الثوم كمضاد حيوي لعلاج الالتهابات البكتيرية والفطرية والطفيلية، وتشير الدراسات إلى أن مستخلص الثوم المخفف يساعد الأطفال المصابين بعدوى الدودة الشريطية على الشفاء، كما أن تناوله أو وضعه في غسول للفم كل فترة يقضي على بكتيريا الفم.
  4. يكافح الاكتئاب: يساعد الثوم الذكر على موازنة المواد الكيميائية في الدماغ؛ ما يساعد في إبعاد الاكتئاب وتحسين المزاج.
  5. يحسن صحة الرئة: تناول الثوم بانتظام يمكن أن يطهر الجهاز التنفسي ويحارب أمراض الرئة الخطيرة مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية والسعال الديكي والسل، كما أنه يساعد على تخفيف احتقان الرئة ويحسن مستويات الأكسجين في الجسم.
  6. التحكم في سكر الدم: الثوم الذكر غني بشكل كبير بمركب الأليسين الذي يتحكم بمستويات السكر في الدم وخفضها؛ لذا يساعد تناوله على الريق في تحسين مستويات السكر لديك.
  7. تأخير أعراض شيخوخة الجلد: تحدث شيخوخة الجلد بسبب الإجهاد والعادات غير الصحية والالتهابات والجينات وما إلى ذلك. لكن الأليسين الموجود في الثوم الذكر يساعد على حماية الجلد من التلف الذي تسببه الأشعة فوق البنفسجية.
  8. تخفيف حب الشباب: الثوم بشكل عام والثوم الذكر تحديداً يستخدم كمضاد قوي للأكسدة وله خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات، لذا يمكن استخدامه لتخفيف ظهور حب الشباب الناتج عن تراكم السموم المفرطة والمسامات المسدودة والالتهابات البكتيرية.

العناصر الغذائية في الثوم الذكر:

يحتوي الثوم الذكر على العناصر الغذائية التالية الموجودة في الثوم العادي، حيث يحوي (3 جرام) من الثوم الخام [4]:

  1. السعرات الحرارية: 4.5
  2. الدهون: 0 غرام
  3. صوديوم: 5 ملغ
  4. الكربوهيدرات: 1 غرام
  5. الألياف: 1 غرام
  6. السكريات: 0 غرام
  7. البروتين: 2 غرام

ما هو الأليسين الموجود في الثوم الذكر؟

الأليسين (أليل 2-بروبينيثيوسلفات أو ديليل ثيوسلفات) هو المركب الأساسي النشط بيولوجياً الموجود في المستخلص المائي للثوم أو متجانس الثوم الخام. عندما يتم تقطيع الثوم أو سحقه، يتم تنشيط إنزيم الألينيز وينتج الأليسين الذي يسمى أيضاً في الطب لبديل (مقوي الثوم) لاحتوائه عليه بشكل كبير.

أظهرت العديد من الدراسات العلمية أن الأليسين الموجود في الثوم قد يقدم مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية مثل:

  • التحكم في ضغط الدم بشكل أفضل.
  • الوقاية من تصلب الشرايين [5].

مكملات الأليسين:

تباع مكملات الأليسين على شكل أقراص ومكملات، ويشار إليها إما بالثوم أو الأليسين، فيما لا توجد جرعة قياسية موصى بها من هذه المكملات. ويحتوي فص ثوم واحد على حوالي 5 ملغ إلى 18 ملغ من الأليسين.

الآثار الجانبية للأليسين:

هناك بعض الآثار الجانبية للمكملات التي تحتوي على الأليسين، منها [6]:

  1. الإسهال والحموضة والغازات والغثيان.
  2. وجدت الدراسات أن الأليسين الموجود في الثوم العادي والثوم الذكر قد يزيد من خطر النزيف، لذا من الضروري تجنب المكملات التي تحتوي على الأليسين قبل الخضوع لعملية جراحية.
  3. لا ينبغي تناول مكملات الأليسين والثوم مع أدوية ضغط الدم لأنها يمكن أن تخفض ضغط الدم.
  4. قد يخفض الثوم الذكر نسبة السكر في الدم لذا يجب استخدامه بحذر عند مرضى السكري الذين يتناولون الأدوية المضادة للسكري.
  5. لم يتم التأكد من سلامة المكملات الغذائية بالنسبة النساء الحوامل والأمهات المرضعات والأطفال والذين يعانون من حالات طبية أو الذين يتناولون الأدوية.

    شاهدي أيضاً: فوائد البصل

لا شك في أن الثوم بشكل عام يحوي من الفوائد ما يجعله عنصراً أساسياً في المائدة سواء كان نيئاً او مطبوخاً، وبالأخص الثوم الذكر سيّما مع احتوائه على نسبة مضافة من مركب الأليسين ذي الخواص العلاجية الهامة، ومع ذلك عند تناول أي مادة غذائية يجب الانتباه إلى عدم المبالغة في الكمية أو الجرعة المتناولة لعدم الوصول إلى عتبة الآثار الجانبية.

المصادر:

[1]. ذكر الثوم. معلومات منشورة على موقع alb3del.blogspot.com

[2]. مقال: 7 فوائد صحية مدهشة للثوم. منشور على موقع food.ndtv.com

[3]. مقال: 31 فائدة للثوم للبشرة والشعر والصحة. منشور على موقع stylecraze.com

[4]. مقال: حقائق غذائية عن الثوم. منشور على موقع verywellfit.com

[5]. مقال: الثوم.. مراجعة للتأثيرات الدوائية المحتملة. منشور على موقع ncbi.nlm.nih.gov/pmc

[6]. مقال: الفوائد الصحية للأليسين. منشور على موقع verywellhealth.com