فوائد الثوم الصحية والتجميلية للشعر والبشرة والتخسيس

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 16 يونيو 2020 آخر تحديث: الخميس، 12 يناير 2023
فوائد الثوم الصحية والتجميلية للشعر والبشرة والتخسيس
مقالات ذات صلة
فوائد البقدونس للتخسيس والشعر والبشرة
فوائد حمض الفوليك لغير الحامل للتخسيس وصحة الشعر والبشرة
فوائد الطين الأخضر التجميلية للبشرة والشعر

قد تستعين بالثوم في طعامك وطبخاتك المختلفة لإضفاء نكهة لذيذة، لكن الأهم أن هذا الصنف الغذائي يحمل الكثير من الفوائد لجسمك بشكل عام ولتقوية مناعتك ووقايتك من الأمراض بشكل خاص.

في مقالنا هذا سنتعرف على كثير من فوائد الثوم الصحية، كما نتطرق بشيء من التفصيل إلى فوائده للشعر، والجلد، ولخفض الوزن وغير ذلك.

فوائد الثوم الصحية

نبات الثوم يتكون من عناصر غذائية غاية في الأهمية لجسم الإنسان، فهو يحمل منافع كثيرة تنعكس على الصحة العامة، التي نذكر منها التالي:[1]

فوائد الثوم للقلب

يساعد تناول الثوم بشكل يومي على خفض مستويات الكولسترول بسبب الخصائص المضادة للأكسدة، كما أنه مفيد لتنظيم ضغط الدم ومستويات السكر فيه؛ لذا فهو يقي بشكل كبير من متاعب القلب أو يخفف منها.[1]

مضاد للبكتيريا والطفيليات

يستخدم الثوم كمضاد حيوي لعلاج الالتهابات البكتيرية والفطرية والطفيلية منذ نحو 7 آلاف سنة، وتشير الدراسات إلى أن مستخلص الثوم المخفف يساعد الأطفال المصابين بعدوى الدودة الشريطية على الشفاء، كما أن تناوله أو وضعه في غسول للفم كل فترة يقضي على بكتيريا الفم.[1]

يساهم في الوقاية من السرطان

أشارت العديد من الدراسات إلى أنه من فوائد أكل الثوم رفع مناعة الجسم ضد السرطان، حيث توصلت تلك الدراسات إلى وجود علاقة بين الاستهلاك اليومي له والوقاية من سرطانات المعدة والقولون والمستقيم.[1]

يكافح الثوم الاكتئاب

للثوم له خصائص طبيعية لرفع المزاج حيث له دور بموازنة المواد الكيميائية في جسمك ولا سيما في الدماغ؛ مما يساعد في إبعاد الاكتئاب الذي يحدث لاختلال توازن تلك المواد.[1]

الثوم وصحة الرئة

يساعد على تطهير الجهاز التنفسي؛ لذا فإن تناوله بانتظام يمكن أن يحارب أمراض الرئة الخطيرة مثل التهاب الشعب الهوائية، والربو، والسعال الديكي، والسل، كما أنه يساعد على تخفيف احتقان الرئة ويحسن مستويات الأكسجين في الجسم.[1]

فوائد الثوم للفيروسات وتطهير الجسم من السموم

يوفر الراحة من أعراض البرد والزكام عند تناول 2-3 فصوص منه نيئاً أو مطبوخاً؛ فسيساعدك على التخلص من الاحتقان، ويعالج الأنفلونزا، إضافة لتقوية مناعتك ضدها، كما أن تناول فصين من الثوم مع بعض الماء الدافئ صباحاُ كل يوم سيساعدك على تطهير جسمك وطرد السموم منه.[1]

فوائد الثوم على الريق

للحصول على فوائد الثوم الفعلية ينصح بتناوله على معدة فارغة لأنه يحقق عدداً من المنافع، مثل:[2]

  1. تخفيف الوزن: تناول بضعة فصوص من الثوم على معدة فارغة يساعدك على فقدان الوزن، حيث إنه يحتوي  على مكونات تساعد على حرق الدهون السيئة والمفرطة في جسمك، أضف إلى ذلك أنه يسرع عملية التمثيل الغذائي في الجسم.
  2. التحكم في سكر الدم: الثوم غني بمركب الأليسين الذي يتحكم بمستويات السكر في الدم وخفضها؛ لذا يساعد تناوله على الريق في تحسين مستويات السكر لديك.
  3. يحارب الالتهابات: فوائد بلع فص ثوم على الريق وبانتظام يمكن أن يغنيك عن الدواء، حيث يبقي أشكال العدوى بعيدة عنك كونه مضاداً طبيعياً للبكتيريا.
  4. فوائد الثوم على الريق للضغط: الثوم الخام يساعد في مكافحة أعراض ارتفاع ضغط الدم؛ لذا يوصي الأطباء بتناوله على معدة فارغة كل يوم كإجراء وقائي لأولئك الذين قد يكونون عرضة لارتفاع الضغط.
  5. ينقي الدم: تناول الثوم على معدة فارغة مفيد جداً لدمك، حيث تساعد عوامل إزالة السموم ومضادات الأكسدة فيه على إزالة الشوائب من مجرى الدم ويمكن أن تحسن صحة الأوعية الدموية.
  6. فوائد الثوم للمعدة: الثوم غني بمضادات الأكسدة والبروبيوتيك التي تساعد على زيادة صحة الأمعاء، وإيقاف زيادة إفراز حمض المعدة، كما يحتوي أيضاً على المعادن والفيتامينات التي تعمل على تحسين صحة الكبد والمثانة والكلى.

فوائد الثوم للبشرة

عند تناولك للثوم فإنك تقدم لبشرتك عدداً من الفوائد العظيمة والتي نذكر منها التالي:[3]

تقليل حب الشباب

من فوائد الثوم أنه أحد مضادات الأكسدة القوية وله خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات؛ لكل ما سبق من مميزات فيمكن استخدامه لتخفيف ظهور حب الشباب الناتج عن تراكم السموم المفرطة، والمسامات المسدودة، بالإضافة إلى الالتهابات البكتيرية.[3]

تخفيف أعراض الصدفية

مرض الصدفية هو مرض جلدي مناعي ذاتي لا يمكن علاجه، لكن تناول الثوم يمكن أن يساعد في تقليل أعراضه، إذ تحدث الصدفية بسبب الالتهاب، وبما أن الثوم عامل قوي مضاد للالتهابات فيوصى باستخدامه للحد من الصدفية.[3]

تأخير الشيخوخة

تحدث شيخوخة الجلد بسبب الإجهاد، والعادات غير الصحية، والالتهابات، بالإضافة إلى الجينات وما إلى ذلك، لكن مادة اس-أليلسيستين (بالإنجليزية: S-allycysteine) الموجودة في الثوم تساعد على حماية الجلد من التلف الذي تسببه الأشعة فوق البنفسجية والجذور الحرة الناتجة عن الإجهاد التأكسدي أي العمليات الكيميائية المختلفة في الجسم.[3]

تهدئة الأكزيما

تُعرف البشرة الجافة والمصابة بالحكة والقشور والخشونة في ذات الوقت بأنها مصابة بالأكزيما، وهذا يحدث بسبب التهاب ناتج عن رد فعل تحسسي، وهنا تفيد خصائص الثوم المضادة للالتهابات لتقليل أعراض الأكزيما.[3]

فوائد الثوم للشعر

يستخدم الثوم موضعياً أو كجزء من نظامك الغذائي للحفاظ على شعر صحي، ومن مميزات استخدام الثوم للشعر:[4]

  1. يحتوي الثوم الخام على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن، مثل: فيتامين ب6، وفيتامين ج، والمنغنيز، ومادة السيلينيوم التي تعزز نمو الشعر الصحي.
  2. تساهم الخصائص الطبيعية المضادة للميكروبات والمضادة للفطريات الموجودة في الثوم في قتل البكتيريا ومحاربة الجراثيم، والحفاظ على صحة وفروة رأسك.
  3. وجدت دراسة أن الثوم يحمي الخلايا الكيراتينية من تلف الأشعة فوق البنفسجية، حيث توجد هذه الخلايا على الطبقة الخارجية من جلدك بما في ذلك جلد فروة رأسك وفي بصيلات شعرك.
  4. أظهرت بعض الدراسات تحسن نمو الشعر عند وضع جل الثوم على بقع صلعاء من فروة الرأس لمن يعانون داء الثعلبة.

فوائد الثوم للتخسيس

قد يقدم الثوم العديد من الفوائد عند دمجه في نظام غذائي صحي ومتوازن، فهو يساعد على فقدان الوزن من خلال امتلاكه للخصاص التالية: [5]

  • يعمل على زيادة حرق الدهون من خلال خصائصه في تنقية الجسم وتخليصه من السموم التي تعوق الجهاز الهضمي.
  •  إضافة الثوم إلى نظامك الغذائي تعزز مستويات الطاقة إضافة لزيادة التمثيل الغذائي لديك.
  • يضيف نكهة للطعام دون زيادة السعرات الحرارية.

بعد التعرف على كل هذه الفوائد الصحية والجمالية للثوم يمكن اعتباره صيدلية صغيرة الحجم متوافرة في منزلك، كما يمكن الاستعانة بها بسهولة وإضافتها إلى غذائك للحصول على جسم صحي بعيد عن أشكال عديدة من العدوى وذي مناعة قوية.