متلازمة القولون العصبي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 ديسمبر 2020
متلازمة القولون العصبي
مقالات ذات صلة
التهاب الكبد الوبائي أعراضه وأنواعه وعلاجه
الدودة الدبوسية وأعراض الإصابة بها
أسباب وعلاجات ارتجاع المريء

متلازمة القولون العصبي هي مشكلة شائعة الحدوث تُصيب الأمعاء الغليظة، ورغم أنها عادةً لا تؤذي الأمعاء إلا أنّها يمكن أن تُشكل إزعاجاً كبيراً لأصحابها.

أعراض متلازمة القولون العصبي

يمكن أن تختلف أعراض متلازمة القولون العصبي بشكل ملحوظ من شخص لآخر ولكنّ هذه الأعراض باختلافها تتميز باستمرارها لفتراتٍ طويلة، ومن أبرز الأعراض التي يمكن أن ترافق متلازمة القولون العصبي:

  • آلام في البطن أو تشنجات أو انتفاخ مرتبط بحركة الأمعاء
  • تغيرات في مظهر الفضلات التي يطرحها الجسم.
  • تغيرات في عدد المرات التي تحتاج فيها إلى الدخول إلى الحمام.
  • الانتفاخ وزيادة الغازات

قد تُشير بعض الأعراض الأخرى لمتلازمة القولون العصبي إلى وجود مشاكل أكثر خطورة مثل سرطان القولون وهو ما يتطلب استشارة طبيب بشكل مستعجل، ومن أهمّ هذه الأعراض:

  • فقدان الوزن
  • الإسهال في الليل
  • نزيف في المستقيم
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد
  • التقيؤ بدون سبب منطقي
  • الشعور بصعوبة في البلع
  • الشعور بألم مستمر لا يمكن تسكينه أو تخفيفه عن طريق التبرز أو إطلاق الغازات. [1]

شاهدي أيضاً: فوائد حليب اللوز

أسباب متلازمة القولون العصبي

حتى يومنا هذا ما زالت أسباب متلازمة القولون العصبي مجهولة ولكنّ الباحثين يعتقدون أنّها تحدث نتيجة بعض العوامل مثل التغيّر في حركة الجهاز الهضمي وإشارات الجهاز العصبي غير الطبيعية وزيادة الحساسية للألم وعدم تحمل بعض أنواع الطعام، ومن أهم العوامل التي يُعتقد أنّها تُسبب ملازمة القولون العصبي:

  • الحركات غير الطبيعية للقولون والأمعاء الدقيقة (مثل الحركات شديدة السرعة أو فائقة البطء)
  • فرط الحساسية للألم من الأمعاء الغليظة أو الغازات.
  • الحساسيات من الطعام والتي قد تكون ناجمةً عن سوء امتصاص السكريات أو الأحماض في الطعام.
  • التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي (تُسمى أيضاً بانفلونزا المعدة) وهي عدوى فيروسية أو بكتيرية في المعدة والأمعاء يمكن أن تهيج أعراض متلازمة القولون العصبي.
  • قد تلعب بعض الحالات النفسية مثل القلق والاكتئاب دوراً في تهييج أعراض متلازمة القولون العصبي (فهما منتشرتان بشكل كبير بين المصابين) ولكن لا يوجد ما يؤكد تماماً أنّها من المسببات المباشرة لها.
  • قد يكون عدم انتظام وتوازن الهرمونات الجنسية أو النواقل العصبية في الجسم من مسببات متلازمة القولون العصبي
  • فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة (SIBO)
  • يُعتقد أنّ العوامل الجينية والوراثية هي من الأسباب المحتملة ولكنّ هذا الأمر ما زال غير مثبت بشكل مؤكد. [2]

علاج متلازمة القولون العصبي

حتى اليوم لا يوجد علاج فعال لجميع المصابين بمتلازمة القولون العصبي و ويقتصر علاج متلازمة القولون العصبي على العلاجات المستخدمة للسيطرة على الأعراض الموجودة وإجراء تغييرات في نمط الحياة مثل أنواع الأغذية المستخدمة، وهذه العلاج تتضمن:

تغيرات في الحمية الغذائية

  1. تجنب بدائل السكر الموجودة في بعض أنواع العلكة والحلويات المخصصة للحمية.
  2. تناول كمية أكبر من الأطعمة المصنوعة من الشوفان.
  3. عدم تفويت الوجبات.
  4. تناول الطعام في الوقت نفسه كل يوم.
  5. تناول الطعام ببطء.
  6. تقليل استهلاك الكحول.
  7. التقليل من تناول بعض أنواع الخضار والفواكه.
  8. شرب 8 كؤوس من الماء على الأقل.
  9. تجنب الأطعمة الحاوية على الغلوتين.

التعامل مع القلق والإجهاد

  1. اتباع تقنيات الاسترخاء بما في ذلك تمارين التأمل.
  2. ممارسة نشاطات معينة مثل اليوغا أو التاي تشي.
  3. ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  4. حضور جلسات استشارية للتعامل مع الإجهاد.

الأدوية

  1. الأدوية المضادة للتشنج: تُقلل من تقلصات وآلام البطن عن طريق إرخاء عضلات الأمعاء.
  2. الأدوية الملينة للإمساك: تُساعد هذه الأدوية على تخفيف حالة الإمساك ويجب تناولها بحذر.
  3. الأدوية المضادة للحركة: تُساعد هذه الأدوية في تخفيف أعراض الإسهال.
  4. مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs): تُساعد في تقليل آلام البطن وتخفيف التشنج.

العلاج النفسي

في بعض الأحيان قد يُساعد العلاج النفسي في تقليل نوبات القولون العصبي وتخفيف الأعراض وتشمل أساليب العلاج النفسي:

  1. العلاج بالتنويم المغناطيسي: يمكن أن يُساعد هذا العلاج على تغيير طريقة استجابة العقل اللاواعي لأعراض المرض الجسدية.
  2. العلاج المعرفي السلوكي (CBT): يُساعد العلاج المعرفي السلوكي على تطوير استراتيجيات للتفاعل بشكل مختلف مع الحالة عن طريق تقنيات الاسترخاء والسلوك الإيجابي.  [3]

مثيرات متلازمة القولون العصبي

حتى تتمكن من التعامل مع متلازمة القولون العصبي وتخفيف الأعراض والنوبات فمن الضروري أن تعرف ما هي مثيرات متلازمة القولون العصبي لتتمكن من تجنبها.

المثيرات الغذائية المسببة للإمساك الناتج عن متلازمة القولون العصبي

من أهم الأطعمة التي تُسبب الإمساك المرتبط بمتلازمة القولون العصبي لدينا:

  1. الخبز والحبوب المصنوعة من الحبوب المكررة.
  2. الأطعمة المصنعة مثل رقائق البطاطس والبسكويت.
  3. القهوة والمشروبات الغازية والكحول.
  4. الحميات الغذائية عالية البروتين.
  5. منتجات الألبان.

المثيرات الغذائية المسببة للإسهال الناتج عن متلازمة القولون العصبي

من أهم الأطعمة التي تُسبب الإسهال المرتبط بمتلازمة القولون العصبي لدينا:

  1. الأطعمة التي تحوي الكثير من الألياف وخاصة النوع غير القابل للذوبان الموجود في قشور الفاكهة والخضار.
  2. الأطعمة والمشروبات التي تتضمن الشوكولا والكحول والكافيين والفركتوز والسوربيتول.
  3. المشروبات الغازية.
  4. الوجبات الكبيرة.
  5. الأطعمة المقلية والمليئة بالدهون.
  6. منتجات الألبان.

العوامل التي تُثير القلق والإجهاد

من العوامل التي يمكن أن تزيد من القلق والإجهاد:

  1. العمل
  2. السفر والتنقل
  3. المشاكل في المنزل
  4. المشاكل المالية
  5. الشعور بأنّ أمورك خارج السيطرة

المثيرات الدوائية

تزيد بعض الأدوية من سوء أعراض متلازمة القولون العصبي مثل:

  1. المضادات الحيوية
  2. بعض مضادات الاكتئاب
  3. الأدوية التي تتضمن السوربيتول

رغم أنّ متلازمة القولون العصبي تُعبر من الأمراض المعقدة وطويلة المد إلا أنّك تستطيع التعايش معه من خلال فهمه بشكلٍ أفضل وتعديل خياراتك الحياتية بشكلٍ مناسب، ومع أنّ المتلازمة قد تكون مزعجةً فإنّك تستطيع الاستفادة من العلاج النفسي لمساعدتك على التأقلم معها.