أعراض القولون العصبي

أعراض القولون العامة، أعراض القولون عند النساء

  • تاريخ النشر: الجمعة، 17 يوليو 2020 آخر تحديث: الخميس، 16 يوليو 2020
أعراض القولون العصبي
مقالات ذات صلة
مرض كرون
أعراض المرارة وعلاجها
تحليل وظائف الكبد

كم مرة عانيت من آلام في البطن مترافقة مع إسهال أو إمساك دون معرفة السبب؟ وكم شعرت ببعض التوتر والضيق النفسي ثم تلا ذلك بعض الآثار السلبية على جهازك الهضمي؟ هذا كله قد يكون السبب فيه متلازمة القولون العصبي، حيث سنتعرف في هذا المقال على أعراضها العامة، والأعراض المميزة لها عند النساء.

ما هي متلازمة القولون العصبي (IBS

متلازمة القولون العصبي (IBS) أو القولون العصبي المتهيج، هي حالة من الاضطراب تحدث للجهاز الهضمي بسبب تعطل الإشارات العصبية بين الأمعاء والدماغ، ولأسباب أخرى تواصل الدراسات البحث عنها، وتؤدي إلى حدوث خلل في تقلصات الأمعاء الغليظة التي قد تزيد عن الحد المطلوب أو تنخفض، وهي في الحالتين تسبب شعوراً بالانزعاج لدى المريض، إضافة للألم وعدم الراحة. قد يكون القولون العصبي حالة مزمنة تهدأ حيناً ويتم تحريضها حيناً آخر بسبب بعض الأطعمة أو الضغوط النفسية والإجهاد وتؤدي إلى القولون العصبي الحاد أحياناً [1].

أعراض القولون العصبي:

يستدل على هذه متلازمة القولون العصبي بوجود عدد من العلامات مثل [1]:

  • الألم والتشنجات:

من بين الأعراض الرئيسية للإصابة بالقولون العصبي، وتتركز في أسفل البطن كما قد تسبب الحساسية المفرطة للأمعاء. حيث يؤثر القولون العصبي على كيفية عمل الدماغ والأمعاء معاً، ما قد يؤدي لانقباض عضلات الأمعاء أكثر من اللازم.

  • الغازات المفرطة:

قد يعاني الأشخاص المصابون بالقولون العصبي من الغازات المفرطة، حيث تشير إحدى الدراسات إلى أن القولون العصبي يسبب خللاً للبكتيريا الموجودة في الأمعاء، وهي بدورها تفرز بعض السموم التي قد تسبب الغازات المفرطة. فيما تشير دراسة أخرى إلى أن أمعاء المصابين بالقولون العصبي أقل قدرة على تحمل الغازات ونقلها، لذا يشعرون ببقاء هذه الغازات في أمعائهم.

  • النفخة:

الشعور بالانتفاخ من أعراض القولون العصبي، ويدل على وجود الغازات في القناة الهضمية، والتي يمكن أن تجعل البطن ممتلئاً ويبدو أكثر استدارة من المعتاد، حيث إن نفس العوامل التي تسبب الغازات المفرطة في القولون العصبي قد تسبب الانتفاخ.

هو عرض رئيسي من أعراض القولون العصبي يرتبط الإسهال بكيفية تواصل الدماغ والأمعاء، ويحدث بسبب الانقباض الزائد لعضلات الأمعاء، وقد يصاحبه شعور بتشنجات عضلية.

يحدث عندما يجد الشخص صعوبة في إخراج البراز، خاصة إذا كانت حركات الأمعاء أقل من ثلاثة في الأسبوع، وعند خروج البراز يكون بشكل صلب أو جاف أو متكتل مترافقاً مع صعوبة أو ألم وشعور بحركة أو تقلصات غير مكتملة في الأمعاء.

هناك العديد من الأسباب المحتملة للإمساك بما في ذلك الجفاف ونقص الألياف في النظام الغذائي والإجهاد، ما يجعل عضلات الأمعاء لا تنقبض بالقدر الكافي.

1. الحساسية للأغذية أحادية السكريات والبوليولات:

قد يكون الأشخاص المصابون بالتهاب القولون العصبي أكثر حساسية تجاه هذه الأغذية وهي أنواع الكربوهيدرات التي يمكن أن تسبب التهاباً أو تهيجاً في الأمعاء، حيث يمكن أن تزيد كمية المياه التي تدخل إلى القناة الهضمية وحدوث التخمر في القناة الهضمية التي توجد فيها البكتيريا، ما يزيد من الغازات المعوية. ومن هذه الأطعمة: (البصل، الأفوكادو، العدس، الثوم، الفاصوليا، اللوز، الكاجو).

2. الإحساس بالتوتر:

وجدت الأبحاث ان هناك صلة قوية بين القولون العصبي والتوتر، حيث يتحكم الجهاز العصبي بالقناة الهضمية ويستجيب للضغوط النفسية، فيؤدي الشعور بالتوتر إلى تفاقم أعراض القولون العصبي، وبالعكس أيضاً فقد يمكن أن تسبب الأعراض الجسدية للقولون العصبي ضيقاً نفسياً.

أعراض القولون العصبي عند النساء:

أثبتت الدراسات والأبحاث أن النساء أكثر تأثراً بالقولون العصبي من الرجال حيث يؤدي إلى العديد من الأعراض لديهن منها ما يشترك مع الأعراض العامة للقولون العصبي مثل [2]:

1. الإمساك: هو أحد أعراض القولون العصبي الأكثر شيوعاً عند الإناث بالإضافة لآلام البطن والانتفاخ.

2. الإسهال: القولون العصبي مع الإسهال، والذي يسمى (IBS-D) أكثر انتشاراً لدى الرجال ولكن غالباً ما تعاني النساء من زيادة الإسهال قبل بدء الدورة الشهرية مباشرة.

3. النفخة: النساء المصابات بالتهاب القولون العصبي أكثر عرضة للإصابة بالنفخة خلال مراحل معينة من الدورة الشهرية من النساء اللواتي ليس لديهن هذه المتلازمة، كما يمكن أن يؤدي الانتفاخ إلى تفاقم أمراض تصيب النساء مثل أمراض بطانة الرحم.

4. سلس البول: وجدت إحدى الدراسات أن النساء المصابات بالتهاب القولون العصبي أكثر عرضة للإصابة بأعراض المسالك البولية السفلية التي تعاني منها النساء. وشملت الأعراض الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • كثرة التبول.
  • التبول الليلي: التبول المفرط في الليل.
  • التبول المؤلم.

5. تدلي أعضاء الحوض: النساء المصابات بالتهاب القولون العصبي أكثر عرضة للإصابة بهبوط الحوض، لأن العضلات والأنسجة التي تمسك أعضاء الحوض تصبح ضعيفة أو فضفاضة ما يؤدي إلى سقوط الأعضاء في مكانها. ويزيد الإمساك المزمن والإسهال المرتبط بالقولون العصبي من خطر الهبوط، كما تشمل أنواع تدلي أعضاء الحوض ما يلي:

  • تدلي المهبل.
  • هبوط الرحم.
  • تدلي المستقيم.
  • تدلي الإحليل.

6. آلام الحوض المزمنة: تتركز أسفل زر البطن، حيث تشير دراسة للمؤسسة الدولية لاضطرابات الجهاز الهضمي إلى أن ثلث النساء المصابات بالتهاب القولون العصبي يعانين من وجود ألم طويل في الحوض.

7. الجنس المؤلم: من الأعراض الشائعة للقولون العصبي لدى الإناث الألم أثناء الجماع وأنواع أخرى من الخلل الجنسي. كما تحدثت إحدى الدراسات أن النساء المصابات بالقولون العصبي لديهن نقص في الرغبة الجنسية وصعوبة بالإثارة، ما قد يؤدي إلى عدم كفاية التشحيم لدى النساء فيجعل الجنس مؤلماً.

8. تفاقم أعراض الدورة الشهرية: يؤدي القولون العصبي لدى النساء إلى تفاقم أعراض الدورة الشهرية ولاسيما خلال مراحل معينة من الدورة، حيث يشار إلى إمكانية وجود دور للتقلبات الهرمونية في ذلك، كما يمكن أن يجعل القولون العصبي فترة دورتك الشهرية أصعب وأكثر إيلاماً.

9. الإرهاق: التعب عرض شائع من أعراض القولون العصبي لدى الجميع، لكنه قد يؤثر على النساء أكثر من الرجال من الناحيتين الجسدية والنفسية.

في الختام.. طبيعة الأجسام بين الرجال والنساء تؤدي لتفاوت في طريقة تأثير القولون العصبي على الحالة العامة للشخص بشكل عام، ومع أن الأعراض تتشابه وتشترك بين الجنسين إلا أن العلامات الإضافية التي قد تشعر بها المرأة المصابة بمتلازمة القولون العصبي تزيد الانزعاج لديها وتجعلها أكثر تأثراً.

المصادر:

[1]. مقال: 10 علامات وأعراض متلازمة القولون العصبي. منشور على موقع medicalnewstoday.com

[2]. مقال: أعراض القولون العصبي الشائعة في الإناث. منشور على موقع healthline.com