أعراض القولون العصبي

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الخميس، 25 فبراير 2021
أعراض القولون العصبي
مقالات ذات صلة
الزائدة الدودية وظائفها وفوائدها على الجسد
التهاب الزائدة الدودية أبرز الأسباب والأعراض مع العلاج
أنواع الإنزيمات الهاضمة وظائفها وأعراض نقصها

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي اضطراب معدي معوي شائع، يسبب أعراضاً غير مريحة مثل آلام البطن والتشنجات وهي بعض الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض القولون العصبي التي سنتعرف عليها في هذه المقالة.

أعراض القولون العصبي والهضمي:

متلازمة القولون العصبي هي اضطراب هضمي يؤثر على الأمعاء الغليظة، ويؤدي إلى التغييرات في أداء الجهاز الهضمي التي تسبب مجموعة الأعراض، ويكون لدى الشخص المصاب بمرض القولون العصبي جهاز هضمي حساس، وتشمل أعراض القولون العصبي والهضمي ما يلي: [1]

أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية:

قد يعاني مرضى متلازمة القولون العصبي من الأعراض النفسية مثل: [2] [3][4]

الاكتئاب والأرق: يوجد ما يقرب نسبة 25.7 ٪ من مرضى القولون العصبي لديهم اكتئاب حاد.

التوتر والقلق: يشعر الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي بالقلق الشديد من أن الإسهال والإمساك أو الأعراض الأخرى ستصيبهم في أي وقت لدرجة أنهم يتجنبون الذهاب إلى العمل أو المدرسة أو الخروج مع الأصدقاء، ولا يركزون على حياتهم الاجتماعية ويفقدون الاهتمام بأنشطتهم، ويشعرون بالقلق أو الانفعال وكل هذه من أعراض الاكتئاب أيضاً.

الإجهاد: يسبب القلق والتوتر الناجم عن أعراض القولون العصبي الإجهاد، كما أن الإجهاد وأعراض القولون العصبي مرتبطين ببعضهما البعض.

الحزن: يؤثر القولون العصبي على المشاعر، حيث أن التهيج في الجهاز الهضمي يمكن أن يؤدي إلى تغيرات في المزاج وقد يؤدي إلى الحزن.

تؤدي هذه الأعراض النفسية إلى تفاقم أعراض القولون العصبي الجسدية، وتجعل الأشخاص يعانون من بعض أو كل الأعراض التالية:

أعراض القولون العصبي عند النساء:

أظهرت الدراسات أن القولون العصبي أكثر شيوعاً لدى النساء، ويؤثر القولون العصبي على النساء من خلال الأعراض التالية: [5]

  • الإمساك: تعاني النساء المصابات بـمتلازمة القولون العصبي من آلام في البطن والانتفاخ كأعراض أساسية للإمساك.
  • الإسهال: تعاني النساء المصابات بـالقولون العصبي من الإسهال قبل الدورة الشهرية مباشرةً، ويرافق الإسهال آلام أسفل البطن وتشنجات قبل حدوثه، وقد تلاحظين أيضاً وجود مخاط في البراز.
  • الانتفاخ: تعاني النساء من الانتفاخ بسبب القولون العصبي، خاصة خلال الدورة الشهرية.
  • الإعياء أو التعب: إن سوء النوم والأرق يمكن أن يرتبطا بالإرهاق الناتج عن القولون العصبي، ويعتمد مستوى التعب على شدة الأعراض الأخرى.
  • سلس البول: يؤدي إلى تسرب البول، وكثرة التبول، والتبول المفرط في الليل، والألم عند التبول.
  • الاكتئاب: قد تصاب النساء بالاكتئاب بسبب الطريقة التي تؤثر بها متلازمة القولون العصبي على حياتهن اليومية.
  • القلق: تشعر النساء المصابات بالقولون العصبي بالقلق بسبب فقدان السيطرة على بعض وظائفهن الجسدية.
  • تدلي أعضاء الحوض: يحدث عندما تضعف العضلات والأنسجة التي تثبت هذا الأعضاء في مكانها أو ترتخي بسبب الإمساك المزمن والإسهال الذي يصاحب القولون العصبي.
  • ارتفاع خطر الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي (سماكة الرحم): إذا كنتِ تعانين من هذا المرض النسائي، فإن الأنسجة التي تشكل بطانة الرحم ستنمو خارج تجويف الرحم، وهذا ما يسمى تنسج بطانة الرحم، ويمكن أن ينمو بعد ذلك على المبايض، والأمعاء، والأنسجة المبطنة لحوضك.
  • آلام الحوض المزمنة: يعتبر ألم الحوض المزمن أكثر شيوعاً بين النساء المصابات بمرض القولون العصبي، مع ألم مستمر أسفل السرة، وعادة ما يستمر لأكثر من 6 أشهر.
  • ألم الجماع: قد تواجه النساء انخفاضاً في الرغبة الجنسية، لعدم الراحة والشعور بالألم أثناء الجماع.
  • آلام الحيض: تعاني النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي من تفاقم متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، وقد يكون لديهن أعراض متلازمة القولون العصبي أسوأ خلال فترات معينة من الدورة الشهرية، ويمكن أن يتسبب القولون العصبي في زيادة غزارة الدورة الشهرية أيضاً.

أعراض القولون العصبي عند الرجال:

يميل الرجال إلى التعرض لمشاكل شخصية نتيجة لمتلازمة القولون العصبي مثل النساء، فكيف تؤثر أعراض القولون العصبي على الرجال؟ [6]

  • آلم مستمر في المعدة أو انزعاج في الجهاز الهضمي.
  • تقل احتمالية إصابة الرجال بالألم مع متلازمة القولون العصبي، لأن القناة الهضمية الذكرية أقل حساسية لأعراض القولون العصبي، بسبب الاختلافات الهرمونية.
  • مع متلازمة القولون العصبي يكون الرجال أكثر عرضة للإصابة بالإسهال والبراز المتكرر، ويقل احتمال تعرضهم للألم.
  • قد يواجه الرجال المصابون بمتلازمة القولون العصبي مشكلة في العلاقة الحميمة.
  • قد يواجه الرجال المصابون بمرض القولون العصبي صعوبة في الوفاء بالتزاماتهم في العمل والمنزل والتزاماتهم الاجتماعية.

علاج القولون العصبي:

لا يوجد علاج محدد يناسب الجميع، ولكن معظم الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي يمكن أن يجدوا العلاج المناسب لهم، وتشمل خيارات العلاج ما يلي: [8]

التغييرات الغذائية:

تغييرات النشاطات والعادات اليومية:

  • تمرن بانتظام.
  • ابتعد عن التدخين.
  • اتبع واستخدم تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا والتأمل وتقنيات التنفس بعمق.
  • تناول وجبات أصغر كثيراً مما أنت معتاد على تناوله.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب نوبات القولون العصبي.

العلاجات الطبية:

  • الأدوية المضادة للاكتئاب، إذا كنت تعاني من الاكتئاب والقلق بسبب القولون العصبي.
  • أدوية علاج الإسهال والإمساك وآلام البطن.
  • البروبيوتيك تساعد هذه البكتيريا الجيدة في تحسين الأعراض المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي.

في بعض الحالات، لا تستجيب الأعراض للعلاج الطبي، قد يحيلك الطبيب إلى علاجات الصحة النفسية مثل:

وختاماً إذا كنت تعاني من متلازمة القولون العصبي، فقد يكون لديك أعراض غير مريحة أو مؤلمة في البطن، ويمكنك التحكم في الأعراض غالباً من خلال النظام الغذائي وتغيير نمط الحياة.