المعدل الطبيعي لضربات القلب

  • تاريخ النشر: السبت، 05 ديسمبر 2020
المعدل الطبيعي لضربات القلب
مقالات ذات صلة
تشخيص الربو بأنواعه بطرق مختلفة
أضرار البابونج للجسم والرجال والأطفال
العودة إلى الحياة بعد الموت: ما يجب معرفته عن متلازمة لازاروس

يعتبر معدّل ضربات القلب (The heart rate) أحد العلامات الحيوية المهمة الدّالة على صحة الإنسان؛ حيث يعدّ أحد المعايير المعتمدة لاكتشاف وجود خلل في عمل عضلة القلب، يختلف معدّل ضربات القلب بين الأطفال وكبار السن، كما يختلف معدّل ضربات القلب نتيجة النشاط البدني والحالة العاطفية وغيرها من العوامل المختلفة.

العوامل المؤثرة على نبضات القلب

قد تؤثر العديد من العوامل الخارجية على عدد ضربات القلب مثل [1] و [5] :

  • العمر
  • ممارسة التمارين الرياضية
  • وضعية الجسم في حالة الراحة أو الجلوس أو الوقوف
  • ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الرطوبة في الجو
  • الحالة العاطفية للشخص
  • السمنة المفرطة
  • التدخين
  • الإصابة بأمراض القلب والضغط والسكري
  • استخدام بعض الأدوية القلبية وأدوية الغدة الدرقية

معدل ضربات القلب الطبيعي

يعبّر معدّل ضربات القلب عن عدد ضربات القلب في الدقيقة الواحدة، يُقاس معدّل ضربات القلب بالاعتماد على الأماكن التي يُعثر عليها النبض عادةً مثل الرسغين وجانبي العنق، يتراوح معدّل ضربات القلب الطبيعي في أوقات الراحة والاسترخاء عند البالغين بين (60 إلى 100 نبضة) في الدقيقة، ويعتبر وقت الصباح الباكر أفضل وقت لقياس النبض وتحديد معدّل ضربات القلب [1] .

معدل ضربات القلب الطبيعي للرجال والنساء

تتأثر معدّل ضربات القلب بين النساء والرجال، حيث تلعب الهرمونات الجنسية دوراً مهماً في عمل عضلة القلب والاستجابة للأمراض المختلفة، يساعد هرمون الأنوثة (الأستروجين) في وقاية عضلة القلب لدى النساء من الإصابة بالأمراض القلبية؛ خاصّة تلك المتعلقة بعدم انتظام ضربات القلب، يختلف معدل ضربات القلب بين الجنسين بنسبة بسيطة حيث نجد [2]:

معدل ضربات القلب الطبيعي للرجال

يترواح متوسط عدد ضربات القلب لدى الرجال بين (70 و 72 نبضة) في الدقيقة الواحدة، يزداد حجم عضلة القلب لدى الرجال بنسبة (15-30)% بعد سن البلوغ بما يتناسب مع نموّ الجسم.

معدل ضربات القلب الطبيعي للنساء

يترواح متوسط عدد ضربات القلب لدى النساء بين (78 و82 نبضة) في الدقيقة الواحدة، يعود سبب الاختلاف بين النساء والرجال في اختلاف عدد ضربات القلب إلى حجم قلب المرأة الصغير مقارنة بالحجم الأكبر لدى الرجل؛ حيث يحتاج قلب المرأة لأن ينبض بشكل أسرع حتى يطابق المعدل الطبيعي لعدد ضربات القلب لدى الرجال.

معدل ضربات القلب الطبيعي للأطفال

يلاحظ الآباء عند وضع يدهم على منطقة الصدر لدى أطفالهم وجود سرعة في دقّات قلب الطفل، وهذا ليس بشيء غريب؛ حيث يكون معدّل ضربات القلب الطبيعي عند الأطفال أعلى من قيمته لدى البالغين،حيث يتراوح بين )80 إلى 160 نبضة( في الدقيقة الواحدة خلال السنة الأولى من عمر الطفل، يتناقص معدّل ضربات القلب تدريجياً مع نمو الطفل ليصل في عمر الـ 10 سنوات للمعدّل الطبيعي لضربات القلب لدى البالغين أي حواليّ (60 إلى 100 نبضة في الدقيقة الواحدة) [3].

معدل ضربات القلب الطبيعي لكبار السن

يعدّ معدل ضربات القلب من العلامات الحيوية المهمة للاستدلال على صحة كبار السن،يحافظ معدّل ضربات القلب على قيمته الطبيعية حتى مع تقّدم العمر (60 إلى 100 نبضة في الدقيقة الواحدة)، باستثناء بعض التغيرات التي تطرأ على عدد ضربات القلب لدى كبار السن عند ممارسة التمارين الرياضية؛ حيث قد يستغرق النبض وقتاً أطول حتى يزداد، وبذلك يكون معدّل ضربات القلب عند كبار السن أقلّ من الشباب عند ممارسة تمارين الرياضة [4].

معدل ضربات القلب الطبيعي أثناء ممارسة الرياضة

يزداد معدّل ضربات القلب عن ممارسة التمارين الرياضية؛ تلبيةً للحاجة المتزايدة لضخّ الأوكسجين وتوفير الطاقة للعضلات التي تبذل جهداً أثناء التمرين، يبلغ معدّل ضربات القلب  أثناء الراحة لدى الأشخاص الممارسين للرياضة بشكل كبير حوالي 40 نبضة في الدقيقة، يدلّ ذلك على كفاءة عمل عضلة القلب لديهم مع ممارسة التمارين بانتظام [1]

تنصّ جمعية القلب الأمريكية (The American Heart Association) على أنّ الحدّ الأعلى لمعدّل ضربات القلب أثناء التمرين يجب أن يساوي 220 نبضة في الدقيقة مطروحاً منه عمر الشخص (مثال شخص عمره 35 عاماً، يكون الحدّ الأعلى لضربات القلب لديه "220-35=185" نبضة في الدقيقة)

ومع وجود الفروقات الفردية بين الأشخاص في التفاعل مع التمرين؛ يؤخذ أيضاً قيمة معدّل ضربات القلب المستهدف أو المطلوب أثناء التمرين؛ والذي يتراوح بين (93 و157) نبضة في الدقيقة الواحدة لشخص عمره 35 عاماً، تتناقص قيمة معدّل ضربات القلب المستهدف أثناء التمرين مع التقدّم بالعمر، حيث تتراوح قيمته بعد التمرين لدى شخص عمره 60 عاماً  حوالي (80 إلى 136 نبضة) في الدقيقة [3].

ختاماً... معدّل ضربات القلب الطبيعي هو مؤشر هام على صحة عمل عضلة القلب،وقد يشير أي انخفاض أو ارتفاع في نبضات القلب إلى وجود مشكلة صحيّة حقيقية، فاحرص على  مراجعة طبيبك المختص عند الشعور بعدم انتظام ضربات قلبك؛ خاصّةً الذي يكون مترافقاً مع أعراض أخرى مثل الدوخة والإغماء وضيق التنفس، بهدف الاطمئنان على صحتك وتلقي العلاج الملائم عند الضرورة لذلك.