ألم أسفل البطن

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 فبراير 2021 آخر تحديث: منذ يوم
ألم أسفل البطن
مقالات ذات صلة
أسباب ألم أسفل البطن الأيمن ولأيسر
ألم أسفل الظهر
هل الحمل يسبب ألم أسفل البطن؟

تعتبر آلام أسفل البطن من الآلام الشائعة والتي عادةً ما تكون آلام عرضية، ترتبط بنوعية الطعام ووقته وانتفاخ البطن العرضي أو تشنجات الأمعاء والقولون، وعادةً ما تزيد هذه الأعراض مع التقدم بالعمر.

في بعض الحالات تكون هذه الآلام مستمرة أو شديدة أو مترافقة ببعض الأعراض مثل الحمى والقيء والغثيان، أو بعض النزوف الشرجية أو المهبلية، مما يستدعي استشارة طبية في الحالات الشديدة . [1]

سنعرض فيما يلي ومن خلال هذا المقال بعض إشكال آلام أسفل البطن..

ألم أسفل البطن عند الاستيقاظ من النوم:

ويكون لهذا الألم عدة أسباب محتملة من أعراض هضمية بسيطة ومؤقتة إلى حالات الجهاز الهضمي الخطيرة: [2]

  • التهاب الأمعاء: وعادة ما تكون الإصابة بكتيرية أو فيروسية، وقد تستهدف المعدة وتسبب الألم والإسهال.
  • التهاب الزائدة الدودية: وهو سبب شائع لآلام أسفل البطن وقد تشمل الأعراض الأخرى الغثيان والحمى وغالباً ما يتطلب عملاً جراحياً.
  • مرض كرون: وهو مرض التهابي يصيب أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي، وتسبب تقلصات وألم في البطن وإسهال أو إمساك وفقدان في الوزن وإرهاق، وهو مرض مزمن تظهر أعراضه واضحة بعد الاستيقاظ من النوم.
  • مرض رتجي: وهو انتفاخ أجزاء من القولون للخارج (كيسات) ويصيب عادة الأشخاص فوق 60 سنة، وهو عادة ما يكون مؤلم بعد الاستيقاظ من النوم لكنه لا يشكل خطراً إلا إذا أصيبت الأكياس بالالتهابات نتيجة عدوى مسبباً مرض التهاب الرتج.
  • مرض التهاب الحوض: وهو مرض ينتج عن عدوى تصيب المبايض والرحم وقناتي فالوب وعنق الرحم، تكون أعراضه واضحة في الصباح الألم والحمى والإفرازات المهبلية غير العادية.
  • وقد يكون ألم أسفل البطن بعد الاستيقاظ ناتجاً عن عوامل أخرى منها الإضرابات الهضمية والحساسية الغذائية والإمساك وإلتصاقات البطن بعد العمليات الجراحية ومتلازمة القولون العصبي.

أسباب الألم أسفل البطن بعد العادة السرية:

تحدث آلام أسفل البطن بعد العادة السرية في بعض الأحيان وبعضها غير مفهوم الأسباب التي قد يكون لها علاقة بتشنج العضلات المترابطة، أو حساسية الأعصاب المشتركة: [3]

  • التشنج المهبلي: قد يؤدي التشنج المهبلي إلى تقلصات في المهبل والرحم التي بدورها تؤدي إلى آلام أسفل البطن.
  • فولفودينيا: قد يمتد الانزعاج حول الفرج وفتحة المهبل بالنسبة للذين يعانون من هذا الاضطراب بشكل مكثف إلى أسفل البطن مشكلاً ألماً مؤقتاً يستمر لبعض الوقت.
  • الإنتباذ البطاني الرحمي: عند ممارسة العادة السرية أثناء نمو بطانة خارج الرحم ستؤدي التقلصات المرافقة إلى ألم أسفل البطن، وعادة ما تستمر هذه الآلام خلال فترات زوال البطانة.
  • العوامل النفسية: يمكن أن تؤدي الأسباب العاطفية والنفسية إلى شد عضلات قاع الحوض جراء الخوف أو الشعور بالذنب المرافق لبعض الحالات المحيطة بالاستمناء إلى ألم وشد في منطقة الأعضاء الجنسية وأسفل البطن.
  • الممارسة الشديدة للعادة السرية: قد تؤدي ممارسة العادة السرية العنيفة عند بعض الرجال إلى التشنج والألم في الخصيتين وينتقل بواسطة الأعصاب المشتركة إلى أسفل البطن.

أسباب ألم أسفل البطن والظهر:

قد يترافق ألم أسفل البطن مع ألم الظهر في عدد من الحالات نذكر بعضها [4]:

  • الحيض: يحدث الحيض عند سقوط بطانة الرحم مرة واحدة شهرياً، ويقترن في عدة حالات بألم أسفل البطن وأسفل الظهر.
  • الحمل: من أبرز الأعراض المبكرة للحمل هو الشعور بألم أسفل البطن وأسفل الظهر.
  • حصى الكلى: تؤدي حصى الكلى إلى ألم أسفل البطن ثم ينتشر ليمتد إلى أسفل الظهر ومنطقة الحوض والحالبين.
  • التهابات المسالك البولية: تسبب التهابات المسالك البولية آلام متنوعة تمتد من أسفل البطن إلى أسفل الظهر والكليتين.
  • كييسات المبايض: يتنوع ألم كييسات المبيض من خفيف إلى شديد، في حالات الأكياس المبكرة، ويمتد هذا الألم في حالات معينة مثل: انفجار الكيس إلى آلام شديدة أسفل البطن والظهر.
  • قد تسبب الكثير من الحالات آلاماً في أسفل الظهر والبطن، مثل سرطان المبيض، ومتلازمة القولون العصبي، والحمل خارج الرحم، وأمراض الاضطرابات الهضمية وشلل الأطفال.

أسباب ألم أسفل البطن قبل وأثناء الدورة الشهرية:

تعاني النساء عادةً من آلام مختلفة الشدة أسفل البطن قبل وأثناء فترة الدورة الشهرية ويعود ذلك لعدة أسباب: [5]

  • تقلصات الرحم الاعتيادية: حيث يتقلص الرحم للمساعدة في طرد البطانة تحت تأثير المواد الشبيهة بالهرمونات (البوستاجلاندين) وهي التي تسبب الألم والالتهابات وتسبب آلام البطن.
  • الإنتباذ الرحمي البطاني: حيث تنتشر بطانة الرحم خارج الرحم مسببة آلام أسفل البطن والحوض وأعلى الفخذين.
  • الأورام الليفية الرحمية: تسبب آلام فوق جدار الرحم وهي أورام غير سرطانية.
  • العضال الغدي: ينمو النسيج الرحمي على جدار العضلات الخاص بالرحم، عند بعض النساء يكون عنق الرحم ضيقاً، بحيث يعيق خروج الدورة الشهرية، مما يسبب في زيادة مؤلمة للضغط داخل الرحم وأسفل البطن.

آلام أسفل البطن أثناء الحمل:

تكون آلام أسفل البطن أثناء الحمل من الأعراض الطبيعية، والقليل منها يستدعي تدخلاً طبياً: [6]

  • توسع الرحم وتمدد الأربطة وتغير الأعضاء يسبب شعور بعض الألم في مختلف مناطق البطن وخاصة القسم السفلي.
  • الإمساك والغازات: يعتبران جزء لا يتجزأ من الحمل، حيث يبطئ البروجسترون عمل الجهاز الهضمي بالكامل، مما يسبب تشكل الغازات والإمساك، اللذان يسببان آلام أسفل البطن.
  • المخاض الكاذب (انقباضات براكستون هيكس): وهي انقباضات تحدث في وقت مبكر قبل المخاض، لا تستلزم دائماً تدخلاً طبياً، قد تحدث وتنتهي فجأة، وتسبب آلاماً أسفل البطن.
  • الحمل خارج الرحم: سيؤدي نمو البيضة الملحقة خارج الرحم إلى آلام شديدة وتفتقات في قناة فالوب.
  • قد تدل آلام البطن الدائمة والمتكررة على احتمال من 5-20% إلى حدوث إجهاض.
  • المخاض المبكر: يسبب المخاض في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل آلاماً مستمرة في الظهر وأسفل البطن، وتكون من دلائل المخاض المبكر.
  • انفصال المشيمة: في حالة واحدة من كل 200 حالة تنفصل المشيمة عن جدار الرحم وهو من المضاعفات الخطيرة، ويسبب ألماً حاداً ومستمراً يتفاقم أسفل البطن.
  • تسمم الحمل: ويحدث عادة في أي وقت بعد الأسبوع 20 من الحمل، ويتميز بارتفاع ضغط الدم وزيادة البروتين في الدم، مما يؤدي إلى تضيق الأوعية التي تزود الجنين بالأوكسجين والمواد الغذائية، ويرفقها احتمال انفصال المشيمة وتوقف نمو الجنين، والشعور بآلام في مختلف مناطق البطن.

ختاماً: في آلام أسفل البطن سيكون إحساسك هو المؤشر الذي يخبرك إذا كان الألم سيزول قريباً أو يتوجب عليك زيارة الطبيب.

  1. "مقال:"أسباب آلام البطن"" ، منشور على موقع medicinenet.com.
  2. "مقال:"أسباب الم البطن عند الاستيقاظ"" ، منشور على موقع medicalnewstoday.com.
  3. "مقال:"أسباب الألم بعد العادة السرية"" ، منشور على موقع netdoctor.co.uk.
  4. "مقال:"ألم أسفل البطن والظهر"" ، منشور على موقع healthline.com.
  5. "مقال:"تقلصات الدورة الشهرية"" ، منشور على موقع mayoclinic.org.
  6. "مقال:"آلام البطن أثناء الحمل"" ، منشور على موقع parents.com.