ألم أسفل الظهر

أسباب ألم أسفل الظهر وعلاج ألم أسفل الظهر

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 يوليو 2020
ألم أسفل الظهر
مقالات ذات صلة
اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD
أعراض الروماتيزم
الكوليسترول الضار والكوليسترول النافع والفرق بينهما

هل تعاني من ألم أسفل الظهر؟ هل تعرف ما هو السبب؟ كيف عالجت ألم أسفل الظهر؟ سنتعرف في هذا المقال على أسباب ألم أسفل الظهر، وتشخيص ألم أسفل الظهر، وعلاج ألم أسفل الظهر.

أسباب ألم أسفل الظهر

قد يخطر ببالك سؤال، ما هي أسباب الم أسفل الظهر؟ تقف أسباب عديدة خلف هذا الألم الذي تعاني منه وهذه الأسباب هي [1]:

  • الشد العضلي: يحصل الشد العضلي اللا -إرادي في عضلاتك أو الأربطة الموجودة في ظهرك أو تتمزق بسبب النشاط الزائد، مما يسبب ألماً وتشنجاً في أسفل الظهر.
  • انزلاق غضروفي: يحدث الانزلاق الغضروفي عندما يتم ضغط أحد الأقراص بين الفقرية (Intervertebral Disc)، التي تسند فقراتك وتنتفخ وتمتد إلى الخارج، يمكن أن يؤدي هذا في النهاية إلى تمزق القرص.
  • عرق النسا: هو عرَض ناتج عن ضغط أو إصابة العصب الوركي، وهو أطول عصب في جسم الإنسان، يمتد من العمود الفقري السفلي إلى الأرداف وأسفل الساقين.
  • تضيق العمود الفقري: بسبب تضيق المسافة بين فقرات العمود الفقري، مما يضغط على الحبل الشوكي والأعصاب الشوكية، حيث يسبب تضيق العمود الفقري الخدر والتشنج والضعف.
  • انحناء العمود الفقري غير الطبيعي: الذي يضغط بدوره على العضلات والأوتار والأربطة والفقرات.
  • أسباب أخرى: قد يكون سبب وجع أسفل الظهر عوامل مثل:
  • التهاب المفاصل.
  • الألم العضلي الليفي، هو ألم طويل الأمد يحدث في العضلات والأوتار.
  • التهاب الفقار، هو التهاب في المفاصل بين عظام العمود الفقري.
  • داء الفقار، هو اضطراب تنكسي قد يسبب فقدان بنية ووظيفة العمود الفقري الطبيعية.
  • مشاكل الكلى والمثانة.
  • رفع الأثقال.
  • أحد أعراض أمراض السرطان.

أسباب ألم أسفل الظهر عند النساء

إضافةً للأسباب السابقة لآلام الظهر والتي تحصل للجنسين الذكور والإناث، هناك أسباب خاصة بالنساء تنتج ألم أسفل الظهر وهذه الأسباب هي [2]:

  • متلازمة ما قبل الحيض(PMS) : حيث تسبب الدورة الشهرية آلاماً في أسفل الظهر.
  • الانتباذ البطاني الرحمي: عندما تنمو الأنسجة التي تبطن الرحم، والمعروفة باسم أنسجة بطانة الرحم، خارج الرحم ما يسبب ألماً أسفل الظهر.
  • عسر الطمث: يسبب عسر الطمث ألماً أسفل الظهر أيضاً.
  • الحمل: يسبب ألماً في ظهرك نتيجة تغير مركز ثقل جسمك، وازياد وزنك.

تشخيص آلام الظهر

إذا استمرت معاناتك من آلام أسفل الظهر أكثر من 72 ساعة فعليك مراجعة الطبيب لتشخيص حالتك، حيث سيقوم بما يلي [1]:

  • استفسارات: سيسألك الطبيب عن تاريخ معاناتك من إصابة ألم أسفل الظهر، وما قمت به لإيقاف هذا الألم وهل كان هذا الألم متكرر أم أنه يصيبك للمرة الأولى.
  • فحص بدني: سيقوم الطبيب بفحص جسمك لتحديد مكان شعورك بالألم، وتحديد ما إذا كان الألم يؤثر على حركتك، كما سيتحقق طبيبك أيضاً من ردود أفعالك على أحاسيس معينة ليحدد ما إذا كان ألم أسفل الظهر يؤثر على أعصابك أم لا.
  • اختبارات إضافية لمعرفة أسباب ألم أسفل الظهر: قد يطلبها الطبيب إذا كنت قد جربت العلاجات المنزلية لأسفل الظهر ولم تنفع (سنتعرف على هذه العلاجات في الفقرة التالية)، وتشمل الاختبارات الإضافية: الأشعة السينية والتصوير المقطعي، والموجات فوق الصوتية، والتصوير بالرنين المغناطيسي، وهي ضرورية حتى يتمكن طبيبك من التحقق مما إذا كنت تعاني مشاكل في العظام أو القرص بين الفقري أو الأربطة والأوتار في ظهرك.
  • فحص للعظام أو اختبار كثافة العظام: يجري الطبيب هذا الاختبار إذا اشتبه بوجود مشكلة في عظام ظهرك.
  • تخطيط كهربية العضل (EMG) أو اختبارات التوصيل العصبي: كي تساعد على تحديد أي مشاكل في أعصابك إذا كان سبب ألم أسفل الظهر متعلق بالأعصاب.

العلاجات المنزلية لآلام أسفل الظهر

يمكنك القيام بالعلاجات التالية في المنزل للتخفيف من آلام الظهر [1]:

  • توقف عن ممارسة أنشطتك البدنية الطبيعية لبضعة أيام وضع الثلج على أسفل ظهرك.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل إيبوبروفين (Ibuprofen) أدفيل (Advil)، وموترين آي بي (Motrin IB)، أو أسيتامينوفين (acetaminophen) (تايلينول) (Tylenol)، لتخفيف الألم.
  • الاستلقاء على الظهر ووضع وسادة أو منشفة ملفوفة تحت فخذيك لتقليل الضغط على أسفل الظهر.
  • حاول الاستلقاء على جانبك مع ثني ركبتيك ووضع وسادة بين ساقيك إذا كان الاستلقاء على الظهر يزعجك.
  • يمكن للحمام الدافئ أو التدليك في كثير من الأحيان أن يريح عضلات الظهر المتيبسة والمتشنجة.

العلاجات الطبية لآلام أسفل الظهر

قد تشمل خيارات العلاج التي يحددها طبيبك ما يلي [1و2]:

  • مرخيات العضلات.
  • الأدوية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية).
  • حقن الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid)
  • حقن الكورتيزون.
  • جراحة الانتباذ البطاني الرحمي، والتي تنطوي على إزالة أنسجة بطانة الرحم من المناطق التي نمت فيها خارج الرحم.

عمليات جراحية لتخفيف آلام الظهر

يمكن لطبيبك القيام بإحدى العمليات التالية لتخفيف آلام الظهر [1]:

  • استئصال القرص الغضروفي (discectomy): حيث سيقوم الجراح بإزالة قطعة صغيرة من القرص، وهي جزء عظمي من القناة الشوكية.
  • بضع الثقب (foraminotomy): هو إجراء جراحي هدفه التخفيف من الضغط على الأعصاب.
  • العلاج الحراري الكهربي (Intradiscal electrothermal therapy):(IDET) يكون عبر إدخال إبرة من خلال القسطرة في القرص وتسخينها لمدة 20 دقيقة. وهذا يجعل جدار القرص أكثر سمكاً ويقلل من انتفاخ القرص الداخلي وتهيج العصب.
  • عملية رأب النوى (nucleoplasty): يستخدم جهاز يشبه العصا يتم إدخاله من خلال إبرة في القرص، يمكن بعد ذلك إزالة مادة القرص الداخلية، ثم يستخدم الجهاز موجات الراديو لتسخين وتقليص الأنسجة.
  • عملية استئصال الأعصاب أو تدميرها (Radiofrequency lesioning or ablation): يقوم الجراح بإدخال إبرة خاصة في الأعصاب ويسخنها، مما يؤدي إلى تدمير الأعصاب التي ترسل إشارات الألم إلى الدماغ.
  • استئصال الصفيحة الشوكية: لجعل حجم القناة الشوكية أكبر، وهذا يخفف الضغط على الحبل الشوكي والأعصاب بالتالي يخفف ألم أسفل الظهر.

الوقاية من ألم أسفل الظهر

يمكنك حماية نفسك من ألم أسفل الظهر المزعج عبر اتباع النصائح التالية [1]:

  • ممارسة التمارين الرياضية لاسيما تمارين عضلات البطن والظهر.
  • التخلص من البدانة والوزن الزائد إذا كنت تعاني من زيادة الوزن.
  • رفع الأشياء بشكل صحيح عن طريق الانحناء إلى وضع القرفصاء ومن ثم حمل الأشياء والوقوف من جديد.
  • الحفاظ على ظهرك مستقيماً وفي وضع صحي أثناء الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، ما يخفف الضغط عن أسفل ظهرك.

ربما جربت آلام أسفل الظهر، وعانيت منها، وربما لم تتعرض لإزعاجات ألم الظهر على الإطلاق، بكل الأحوال اتباع النصائح التي أوردناها في نهاية المقال حتى تمنع أو تخفف آلام أسفل ظهرك وستحافظ على ظهرك قوياً سليماً معافى.

المراجع والمصادر

[1] مقال ما يجب أن تعرفه عن آلام أسفل الظهر، منشور في موقع healthline.com.

[2] مقال ما الذي يمكن أن يسبب آلام أسفل الظهر لدى النساء؟، منشور في موقع healthline.com.