دواء زانتاك والسرطان!

الأربعاء، 08 أبريل 2020
  • دواء زانتاك

    هل تعاني من حرقة المعدة وتستخدم دواء زانتاك لعلاجه، وتبحث عن بدائل له بعد سحبه من الأسواق؟ سنتعرف في هذه المقالة عن الآثار الجانبية لدواء زانتاك وما علاقته بالسرطان، وما هي بدائل دواء زانتاك:

    ما هو دواء زانتاك؟

    دواء زانتاك Zantac واسمه العلمي Ranitidine ينتمي إلى مجموعة الأدوية حاصرات الهيستامين التي تعمل عن طريق تقليل كمية الأحماض التي تنتجها المعدة، ويستخدم دواء زانتاك لعلاج بعض الأمراض مثل:

    • علاج ومنع القرحة في المعدة والأمعاء.
    • علاج الحالات التي تنتج فيها المعدة الكثير من الأحماض مثل متلازمة زولينجر إليسون Zollinger-Ellison syndrome.
    • علاج مرض الجزر المعدي المريئي Gastroesophageal reflux disease.

    يُنصح استشارة الطبيب المختص قبل تناول دواء زانتاك إذا كان الشخص يعاني من مرض الكبد والكلى والبورفيريا، وهو اضطراب إنزيمي وراثي يسبب أعراضاً على الجلد والجهاز العصبي خوفاً من تأثير الآثار الجانبية من تناول دواء زانتاك على صحة الإنسان؛ ومن هذه الآثار وفقاً لDrugs:

    • آلام في المعدة وفقدان الشهية.
    • اصفرار الجلد والعينين.
    • قد يزيد استخدام دواء زانتاك من خطر الإصابة بالإلتهاب الرئوي.
    • تزايد معدل ضربات القلب أو إبطاؤه.
    • الإسهال أو الإمساك.
    • الصداع الشديد والتعب ومشاكل النوم.

    سحب دواء زانتاك:

    أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بأن دواء زانتاك يحتوي على مادة النيتروزامين

    N-Nitrosodimethylamine (NDMA) صيغته العلمية (Ch3 )2 NNo وهي مادة سُميّة عالية في الكبد ومسرطنة معروفة حسب ما صرَّحت به كلية الطب بجامعة هارفارد مما اضطرت إلى طلب من الشركات المصنعة Novartis وApotex لدواء زانتاك إلى سحب منتجاتها من الصيدليات كما اتخذت كندا وفرنسا نفس الخطوات التي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية في شهر 9 من عام 2019 بعد أن كان ترتيبه 50 الأكثر وصفاً في البلاد.


    سحب دواء زانتاك

    توصلت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعد الدراسات والتحقيقات بشان تأثير دواء زانتاك إلى أن مستويات مادة NDMA في زانتاك تزيد بمرور الوقت وعند تخزينها في درجات حرارة أعلى من المعتاد مما تشكل خطراً على صحة الإنسان، كما قامت بإرسال إعلانات تطلب فيه من الشركات المصنعة بسحب منتجاتها  من الصيدليات حالياً وكذلك تطلب من المستلهكين بالتوقف عن تناول زانتاك والتخلص منها بطريقة صحية سليمة.

    دواء زانتاك والسرطان:

    يرتبط تناول دواء زانتاك على مدى طويل الأمد بإصابة بسرطان المعدة بالإضافة إلى:

    • سرطان الأمعاء الدقيقة
    • سرطان القولون
    • سرطان المريء
    • سرطان الكلى
    • سرطان المثانة
    • سرطان الكبد
    • سرطان البروستات
    • اللوكيميا
    • سرطان البنكرياس

    حيث تشمل أعراض سرطان الذي يسببه دواء زانتاك: فقدان الوزن بشكل واضح وضعف الشهية والغثيان والقيء وبراز فاتح اللون وآلام المعدة لا علاقة له بحرقة المعدة، واصفرار الجلد والعينين وظهور الحكة في الجلد.

    بدائل دواء زانتاك:

    يمكن استخدام عدة بدائل عن دواء زانتاك لعلاج حرقة المعدة ذلك لأنها لا تحتوي على النيتروزامين NDMA حيث تعمل عن طريق منع إفراز الحمض في المعدة بشكل نهائي عن طريق إنزيمات معينة، وهذه البدائل مثل:

    • Pepcid
    • Tagamet
    • Nexium
    • Prevacid
    • Prilosec
     جرثومة المعدة

    شاهدي أيضاً: جرثومة المعدة

    تحمي بدائل دواء زانتاك من الإصابة بالسرطانات لعدم احتوائها على مواد مسرطنة مع أن دواء زانتاك يعمل أكثر فعالية في علاج حرقة المعدة أكثر منهم، وقد تزيد هذه البدائل من خطر التهابات المعدة ويمكن أن تقلل أيضاً من امتصاص المغنيسيوم وفيتامين B12 إذا تم تناولها لفترات طويلة لذلك يجب استشارة الطبيب في حال أخذ الأدوية لعلاج حرقة المعدة وإيجاد بدائل عن تناول دواء زانتاك.

    المزيد:

    تعليقات