آلام الدورة الشهرية: أسبابها وطرق العلاج

  • الأحد، 12 أبريل 2020 الأحد، 12 أبريل 2020
آلام الدورة الشهرية: أسبابها وطرق العلاج

تعاني العديد من السيدات، من آلام الدورة الشهرية التي تعرف بعسر الطمث، وقد تكون هذه الآلام بين المتوسطة والحادة، نتيجة لعسر الطمث، مما يستدعي الحصول على الاستشارات الطبية، وتتواجد هذه الآلام في أسفل البطن، وفي الظهر، أو الفخذين أيضاً، وقد تظر أعراض الشعور بالغثيان، أو الإسهال خلال فترة الحيض.  


آلام الدورة الشهرية: أسبابها وطرق العلاج

آلام الدورة الشهرية

تحدث الدورة الشهرية نتيجة لسقوط بطانة الرحم في كل شهر، ويتم إخراج هذه البطانة عن طريق فتحة صغيرة متواجدة في عنق الرحم، إلى خارج الجسم من خلال قناة المهبل، ويعد حدوث بعض من الآلام والتقلصات وعدم الإحساس بالراحة المصاحب للحيض أمر طبيعي، على عكس الألم الشديد الذي يؤدى إلى الرغبة بالتغيب عن وظيفة العمل، أو الدراسة، والذي يتطلب الحصول على استشارة الطبيب، وقد تظهر هذه الآلام قبل وخلال الدورة الشهرية، وقد تكون آلام الدورة غير طبيعية  وتشخص في هذه الحالة بأنها نتيجة لوجود مرض في أعضاء الحوض أو الرحم كالأورام الليفية الرحمية أو البطانة الرحمية المهاجرة.

أعراض الدورة الشهرية

تظهر للدورة الشهرية الكثير من الأعراض التي تبين قرب موعدها والتي تلاحظها بعض من الفتيات والسيدات، وذلك قبل الوقت المحدد بأسبوعين، ومن هذه الأعراض والعلامات فيما يلي:

  • ظهور حب الشباب: تظهر البثور على البشرة عند موعد اقتراب الدورة الشهرية، وذلك بسبب ارتفاع نسبة الهرمونات التي ينتج عنها تنشيط الغدد التي تفرز الكثير من الزيوت الدهنية، مما يؤدي لسد مسامات البشرة، وظهور البثور عليها.
  • حدوث تغير في الثديين: يظهر لدى الأنثى الإحساس بحدوث تغيرات كثيرة في ثدييها، منها حدوث الانتفاخ والإحساس بالألم عند ملامستهما، وقد يعود نتيجة لحدوث بعض من التغيرات التي تتسبب بإرتفاع نسبة هرمون البرولاكتين؛ الذي يعد الهرمون المسؤول عن إنتاج مادة الحليب في الثديين.
  • الإجهاد وعدم القدرة على النوم: قد ينتج عن حدوث التغيرات الهرمونية المصاحبة للدورة الشهرية، الاحساس بالتعب، عند اقتراب موعدها مما يؤدي إلى حدوث تغيير في أسلوب النوم المعتاد أثناء تلك الفترة.
  • تشنّج البطن: تُعاني العديد من الإناث من مشكلة تشنجات البطن خلال الدورة الشهرية، وتختلف هذه الأعراض في أنّها لا تبدو عادةً قبل بدء الدورة الشهرية بأسبوع إلى أسبوعين، ولكنها تظهر عند بداية نزول دم الحيض، وتستمر لمدة من 2-3 أيام.
  • الإمساك أو الإسهال: عند اقتراب موعد الدورة الشهرية، تبدأ أعراض الجهاز الهضمي بالظهور، الذي يتسبب بالإمساك أو الإسهال.
  • الانتفاخ: تتسبب الهرمونات في احتباس الماء داخل الجسم، مما يؤدي إلى حدوث الانتفاخ، لذلك يفضل التخفيف من الملح في هذه المدة، قبل الدورة الشهرية، وتناول العديد من الفواكه والخضروات، والانتظام بممارسة التمارين الرياضة، للحد من احتباس السوائل في الجسم.
  • الصداع: يظهر الألم في الرأس للكثير من الإناث، نتيجة لحدوث بعض من التغييرات في مستويات هرمون، ويمكن أن تزداد أعراض الصداع النصفي في فترة الدورة الشهرية بسبب تأثير هرمونات الجسم.
  • التقلّب المزاجي: تتسبب التغيرات الهرمونية في تغير المزاج.
  • القلق والاكتئاب: يمكن أن تشعر السيدة بالتوتر والاكتئاب خلال الدورة الشهرية.

أسباب آلام الدورة الشهرية

تظهر آلام الدورة الشهرية أو ما يسمى بعسر الطمث، عند السيدات اللواتي يعانين من الألم قبل وأثناء الدورة الشهرية، حيث يطلق عليه مصطلح عسر الطمث الأولي، أما اذا كان آلام الحيض بسبب حالة يمكن أن تصيب الرحم أو غيرها من أعضاء الحوض، مثل بطانة الرحم أو الأورام الليفية الرحمية فيطلق عليه، عسر الطمث الثانوي، وسنتحدث عن أسباب آلام الدورة الشهرية ومنها فيما يلي:

  • متلازمة ما قبل الدورة الشهرية: تظهر بشكل منتشر بسبب حدوث بعض من التغيرات في هرمونات الجسم، التي تظهر قبل حدوث النزيف من أسبوع إلى أسبوعين، وتذهب هذه الأعراض بعد بدء النزيف.
  • بطانة الرحم الهاجرة: تعتبر حالة طبية، حيث يحدث فيها نمو لخلايا بطانة الرحم المتواجدة في أجزاء أخرى من الجسم، وعادةً ما تكون على قناة فالوب أو المبايض أو الأنسجة التي تبطن الحوض، وتتسبب بظهور آلام الدورة الشهرية.
  • الأورام الليفية في الرحم: تعرف الأورام الليفية بأنها أورام غير سرطانية، قد تضغط على الرحم أو تتسبب بظهور الدورة الشهرية وحدوث الألم بشكل حاد وغير طبيعي، على الرغم من أنها لا تتسبب في ظهور أعراض في كثير من الأحيان.
  • مرض التهاب الحوض: يؤدي هذا المرض إلى حدوث التهاب في الرحم، أو قناة فالوب، أو المبايض، وفي معظم الأحيان يظهر هذا المرض بسبب البكتيريا أو الأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس، والتي ينتج عنها حدوث التهاب في الأعضاء التناسلية وتعد من أسباب آلام الدورة الشهرية.
  • العضال الغدي: يعد سبب نادر، حيث تنمو فيها بطانة الرحم داخل جدار العضلات المتوفرة في الرحم، مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب والضغط والألم خلال الدورة الشهرية، وقد تتسبب أيضاَ بجعل مدة الدورة الشهرية أطول.
  • تضيق عنق الرحم: تضيق عنق الرحم من الأساب التي تؤدي لحدوث الألم أثناء الحيض ويعد سبب نادر، حيث يكون فيه عنق الرحم صغير الحجم، أو ضيق جدًا، بحيث يؤدي إلى إبطاء تدفق الدورة الدموية، عند حدوث الدورة الشهرية، وبالتالي يتسبب بزيادة الضغط داخل الرحم.

طرق علاج آلام الدورة الشهرية

هناك العديد من الطرق الطبية والعلاجية، التي تساعد على التخفيف من آلام الدورة الشهرية، ومنها فيما يلي:

علاجات منزلية لآلام الدورة الشهرية

تساعد هذه العلاجات المنزلية البسيطة على التخفيف من آلام الدورة الشهرية، ومنها:

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، تبين خلال العديد من الدراسات والأبحاث أن اتباع نظام غذائي صحي، يشمل تناول مقدار عالي من الخضراوات، وتناول الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم، والمكملات الغذائية، والتي تعمل على التخفيف من ألم الحيض، والتخفيف أيضاً من تشنجات عضلات الرحم خلال مدة الحمل، وتناول كميات قليلة من الدهون، للحصول على علاج آلام الدورة الشهرية، وذلك لأن التقليل من تناول الأطعمة الدهنية يعمل على السيطرة وضبط اضطرابات هرمونات الجسم، التي تعاني منها معظم الفتيات والنساء خلال فترة الحيض.
  • الشاي، بينت الأبحاث أن هناك بعض من أنواع الشاي، خاصةً شاي النعناع، سوف يعمل على التقليل من آلام الدورة الشهرية، بالإضافة إلى ضبط اضطرابات هرمون الإستروجين المصاحبة لفترة الحيض.
  • زيت السمك، يعد زيت السمك من مكمل غذائي يعمل على التقليل من آلام الحيض، وذلك لأنه يحتوي على أحماض دهنية صحية أوميجا 3، تعمل على تهدئة الرحم، ويمتلك أيضاً زيت السمك خصائص مضادة للأكسدة تساعد على التقليل من الإصابة بالتشنجات العضلية أثناء فترة الدورة الشهرية.
  • التدليك باستخدام الزيوت الطبيعية التي لاتتسبب بظهور التلف لبشرة الجلد، من خلال تدليك منطقة أسفل البطن ببعض من هذه الزيوت الطبيعية مثل زيت اللافندر، أو زيت المردقوش، والتي تعمل على التقليل من آلام الدورة الشهرية.
  • قربة مياه دافئة، يساعد وضع قربة مياه دافئة على منطقة أسفل البطن في التقليل من آلام الطمث، حيث تعد هذه الطريقة أكثر فعالية من تناول الأدوية العلاجية المسكنة للألم.
  • الشمر، يتكون الشمر من مواد كيميائية مضادة للتقلصات، تعمل على التخفيف من آلام الدورة الشهرية بقدرة فعالة، وذلك من خلال تناوله قبل أن تبدأ الدورة الشهرية، بمقدار 30 ملغ من مستخرج الشمر، أربع مرات في اليوم لمدة ثلاثة أيام.
  • القرفة، تعد القرفة من التوابل الصحية التي تحتوي على خصائص فعالة مضادة للالتهابات، تعمل على تعزيز صحة الجسم، والتخفيف من آلام الدورة الشهرية بفاعلية قوية، وذلك من خلال تناول منقوع القرفة، مرتين في اليوم، ويمكن تناوله مع الحليب أو حتى مع الشوكولاتة الساخنة أو عصير التفاح.
  • الإذخر، لهذه العشبة الكثير من المسميات، مثل الليمونية أو عشبة الليمون، وهي من العلاجات الطبيعية الفعالة في التخلص من التشنجات التي تظهر بسبب الدورة الشهرية، وتساعد هذه النبتة على تهدئة وتسكين الآم، وذلك من خلال نقعها وتناولها ثلاث مرات في اليوم، وينصح بشربها قبل الذهاب إلى النوم، للحصول على الراحة والإسترخاء في النوم وعدم الشعور بالألم.
  • عرق السوس، يعتبر عرق السوس علاج طبيعي بسيط يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات تعمل على إزالة الانقباضات التي تظهر خلال الدورة الشهرية، وفي معظم الأحيان يتم استخدام عرق السوس كنوع من التوابل، لإضافة النكهة المميزة واللذيذة للأطباق الطعام، ولكن يجب تناول عرق السوس بشكل معتدل وغير مفرط بمعدل مرة واحدة في اليوم، وذلك لأنه يحتوي على مادة تسمى خلاصة عرق السوس، قد تتسبب في ظهور بعض الأضرار والآثار الجانبية المزعجة.
  • الشيح، تتكون عشبة الشيح من الكثير من الخصائص الطبية الفعالة، والخصائص المضادة الحيوية التي تعمل على التقليل من حدة آلام الدورة الشهرية، وتعد هذه العشبة مسكن ومهدء طبيعي للألم، حيث يتم تناولها من خلال نقعها بالماء، وتناولها مرتين أو ثلاث مرات خلال اليوم.

علاجات طبية لآلام الدورة الشهرية

هناك بعض من العلاجات الطبية التي تلجأ لها السيدات للتخفيف من آلام الدورة الشهرية المزعجة، ومنها فيما يلي:

الأدوية

  • العلاج باستخدام مضادات الالتهابات اللاستيروئيدية،

.(NSAIDS)، خاصة من نوع مثبطات (COX-2)

  • ادوية منع الحمل التي تتكون من هورمونات الاستروجين والبروجسترون، ويتم تناولها عن طريق الفم، الحقن أو إجهزه يتم تركبها داخل الجهاز التناسلي.
  • مثبطات الفوسفودياستيراز . (phosphodiesterase inhibitors) كالسايدنفيل (sildenafil)
  • العلاج البديل او العلاج المكمل كالوخز بالإبر الصينية وغيرها.
  • علاج عصبي كهربائي يعمل على علاج أعصاب الحوض عمن خلال الجلد.
  • العلاج الجراحي، الذي يعمل على قطع الاعصاب في مناطق الحوض والتي ينتج عنها ظهور الالام في فترة الدورة الشهرية.

طرق الوقاية

هناك بعض من الخطوت والطرق الصحيحة التي تعمل على الحد من ظهور آلام الدورة الشهرية ومنها فيما يلي:

  • التخفيف من تناول مشروبات الكفايين، مثل القهوة، وتجنب تناول المشروبات الكحولية أيضاً.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الملح والسكريات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل ثابت ومنتظم ومعتدل.
  • ممارسة النشاط البدني لمدة 30 دقيقة، أربع أو خمس مرات في الأسبوع.
  • التقليل من الضغوطات النفسية والتعب بشكل يومي، للتخفيف من لحدة الام عسر الطمث.
  • الابتعاد عن التدخين وكافة منتجات التبغ الأخرى.
  • تجربة علاج الارتجاع البيولوجي، وممارسة تمارين اليوغا، للحصول على الاسترخاء والراحة، والتقليل من حدة آلام الحيض.

ذكرنا في هذا المقال موضوع شامل للتخفيف من آلام الدورة الشهرية، وطرق الوقاية وعلاجات طبية ومنزلية، وهناك بعض من الأطعمة التي يتم تناولها للمساعدة على التخفيف من آلام الدورة الشهرية وتعزيز صحة الجسم أثناء الدورة الشهرية، ومن هذه الأطعمة التي تحتوي على فيتامينالخرشوف، والحبوب الكاملة، وحبوب الكينوا، والفشار، بالإضافة إلى السلمون المشوي، والخضروات والفواكه

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا