أسباب ألم أسفل البطن الأيمن ولأيسر

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 30 يناير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أسباب ألم أسفل البطن الأيمن ولأيسر
مقالات ذات صلة
ألم أسفل البطن
أسباب ألم باطن القدم وعلاج ألم أسفل القدم
ألم أسفل الظهر

ألم أسفل البطن هو ألم شائع ومتعدد الأسباب، وكما أن شكل الألم قد يختلف حسب توضع الألم ومكانه وشدته. فقد يتدرج من الخفيف إلى المتوسط والشديد جداً، حتى يصل إلى حدود غير محمولة، كما يكمن أن يتغير شكل الألم من وخز إلى شد أو تقلص، وقد يكون موضعياً أو ممتداً، من الممكن أن يمتد إلى الجانبين أو أسفل الظهر أو إلى أسفل الحوض، كل هذا يعتمد على سبب الألم، أو العضو الداخلي المصاب، وقد لا تشكل بعض آلام أسفل البطن مشكلة، حيث يمكن أن تزول تلقائياً، بينما قد يتطلب في بعض الأحيان تدخلاً طبياً. سنعرض في هذا المقال عدد من أسباب وتموضعات آلام أسفل البطن.[1]

ألم أسفل البطن الأيمن:

تتعدد أسباب ألم الجزء الأيمن من أسفل البطن، حيث يتومضع جزء من القولون وإحدى الكلى، والمبيض الأيمن لدى النساء، قد لا يشكل هذا الألم قلقاً في كثير من الأحيان، بينما تتطلب بعض الحالات عناية طبية: [2]

  • التهاب الزائدة الدودية: هو أحد أكثر أسباب ألم الجزء السفلى الأيمن من البطن شيوعاً، وهي عبارة عن أنبوب صغير ورفيع يقع في مكان التقاء الأمعاء الدقيقة بالغليظة، وعند التهابها تعطي العديد من الأعراض بالإضافة إلى ألم الجزء الأيمن من أسفل البطن، منها الغثيان والتقيؤ والحمى، وإسهال وانتفاخ البطن، وغالباً ما تتطلب عناية طبية فورية.
  • الفتق: ويحدث عندما يتدفق جزء من الأجهزة الداخلية من خلال الأنسجة والعضلات التي تحيط بمكان وجوده، ويحدث في معظم مناطق الجسم وعدة منها يحدث في البطن، وتشمل الأعراض انتفاخ في مكان الفتق، ألم موضعي، ألم عند السعال أو الضحك أو البكاء وعند التعب.
  • عدوى الكلى: وهي التي تصيب إحدى الكليتين أو كلاهما، وتسببها البكتيريا التي تأتي عادة من المثانة أو الحالب أو مجرى البول، وتسبب ألم وحمى، قشعريرة وغثيان، تقيؤ وحاجة شديدة للتبول، وألم وحرقة.
  • حصى الكلى: وهي عبارة عن تراكم قوي للمعادن والأملاح تتكون داخل إحدى الكليتين أو كلاهما وتسبب ألم شديد، تشعر به في إحدى جهات البطن، وقد ينتشر مع استمرار الألم.
  • متلازمة الأمعاء الغليظة: وتسبب ألماً متنوعاً في مجمل البطن وعادة ما يسبب ألماً في الجهة السفلي اليمنى من البطن.
  • مرض التهاب الأمعاء: داء (IBD) وهو مجموعة من اضطرابات الجهاز الهضمي المنهكة، التي تسبب تغيرات في أنسجة الأمعاء وتزيد خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، قد يسبب إسهال حاد، إعياء، فقدان الوزن والحمى، دم في البراز، وألم شديد في البطن، وقد يشعر به المريض في مختلف مناطق البطن وفي الجزء الأيمن.
  • قد تؤثر عدة أسباب في ألم الجزء الأيمن السفلي من البطن مثل عسر الهضم والغازات.

هناك عدة أسباب تؤثر على النساء فقط وتعتبر هذه الحالات أكثر خطورة عندما تصيب أسفل البطن لدى المرأة وهي:

  1. تشنجات الحيض: عسر الطمث وتقلصات الدورة الشهرية، إحدى الأعراض الشائعة، يمكن أن تحدث قبل أو أثناء الدورة الشهرية غالباً ما تسبب تشنجات في إحدى جانبي أسفل البطن.
  2. بطانة الرحم: قد تكون آلام أسفل البطن ناتجة عن الإنتباذ البطاني الرحمي، وذلك عندما تنمو بطانة الرحم على بعض الأجزاء الخارجية مسببة ضغط وألم أسفل البطن والورك، أو في أحد الجانبين.
  3. كيس المبيض: لا تشكل الكييسات الصغيرة عادة مشكلة وقد تختفي من تلقاء نفسها، بينما كيس المبيض الكبير يكون مؤلماً عادةً، خاصة إذا تمزق سيؤدي إلى أعراض خطيرة، منها ألم خفيف أو حاد أسفل البطن، انتفاخ، ثقل وامتلاء في البطن، وقد تتطور إلى ألم بطني شديد، حمى، تقيؤ وتنفس سريع.
  4. الحمل خارج الرحم: ويحدث عندما تنغرس البويضة في إحدى قنوات فالوب، وتسبب ألم والكثير من الأعراض الأخرى مثل النزيف المهبلي، التبول المؤلم، والإسهال، وإذا تمزق الحمل خارج الرحم سنواجه المريضة دوخة وإعياء وشحوب وتشتد الأعراض مع نمو البويضة.
  5. وقد يحدث ألم الجزء السفلى الأيمن عند النساء نتيجة لالتواء المبيض أو مرض التهاب الحوض المنقول جنسياً.

وهناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى ألم أسفل البطن الأيمن عند الرجال فقط وأهمها:

  1. الفتق الإربي: وهو أحد أكثر أنواع الفتق شيوعاً، وأكثر شيوعاً عند الرجال منها عند النساء، ويحدث عندما تندفع الدهون أو جزء من الأمعاء الدقيقة عبر جزء ضعيف من أسفل البطن، أشهر أعراضه ألم أسفل البطن، انتفاخ مكان العنق أو في كيس الصقن، ضعف وثقل في منطقة الفتق.
  2. التواء الخصية: ويحدث عندما تدور الخصية حول الحبل المنوي، يسبب انخفاض في تدفق الدم إلى المنطقة، ويؤدي إلى تورم مفاجئ، وألم في البطن باتجاه الخصية الملتوية، وتشمل الأعراض، الغثيان والتقيؤ وتبول مؤلم وحمى.

أسباب الألم في أسفل البطن الأيسر:

غالباً ما يكون الجزء السفلي الأيسر مقلقاً للغاية، لكن يجب مراعاة بعض حالات الألم والأعراض الشديدة، ومن أهم أسبابه:

  • التهاب الرتج: وهو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً، وتحدث عندما تصاب الرتج (الجيوب الصغيرة في جدار الأمعاء) تصاب بالعدوى هذه الرتوج التي يزداد عددها مع تقدم العمر فيكون الألم أكثر شيوعاً عند كار السن، وتشمل الأعراض ألم أيسر وأسفل البطن، حمى وغثيان وتقيؤ.
  • القوباء النطاقية أو الهربس النطاقي: يسببه نفس الفيروس الذي يسبب جدري الماء، حيث يبقى الفيروس بعد الإصابة بالجدري في الجسم طوال حياته، وفي بعض الأحيان يظهر الفيروس مرة أخرى، مما يسبب ألماً وطفح جلدي يلتف حول جانب واحد من البطن.

كما يصيب الجانب السفلي الأيسر من البطن الألم نتيجة للأسباب نفسها التي تؤثر في الجانب الأيمن، إما كل على حدا، أو ألم مشترك في الجانبين،مثل:

  1. عدوى التهاب الكلى.
  2. حصوات الكلى.
  3. الفتق الإربي.
  4. متلازمة القولون العصبي.
  5. عسر الهضم.
  6. أمراض الأمعاء الالتهابية.
  7. غازات البطن.
  8. مرض الاضطرابات الهضمية (حساسية الغلوتين).
  9. عدم تحمل اللاكتوز.
  10. الإمساك.
  11. الانسداد المعوي.

    شاهدي أيضاً: أسباب ألم كعب القدم

الخاتمة: للآلام أسفل البطن العديد والعديد من الأسباب والتي تكون في مجملها عرضية وتزول بعد فترة قصيرة، إذا ازدادت واستمرت الأعراض يفضل الإسراع في استشارة الطبيب.