الطفح الجلدي

للطفح الجلدي العديد من الأنواع تعرف عليها وعلى أسبابها

  • بواسطة: هبة الصايغ الأربعاء، 22 يوليو 2020 الأربعاء، 22 يوليو 2020
الطفح الجلدي

قد يظن البعض أن الطفح الجلدي يحصل فقط بسبب الحفاض عند الأطفال والحساسية عند الكبار إلا أنه مصطلح واسع يشمل العديد من الحالات الجلدية سنعرفك عليها في مقالنا هذا.

طفح جلدي:

يكون الطفح الجلدي موضعياً في جزء صغير فقط من الجسم، وأحياناً يمكن أن يغطي مساحة كبيرة من الجلد، فللطفح الجلدي أشكال متعددة حيث يكون جاف؛ رطب؛ نافر؛ ناعم؛ متشقق؛ متقرح؛ كما يمكن أن يكون مؤلماً يرافقه احمرار وتورم وحكة، أو حتى تغير لون الجلد.

أسباب الطفح الجلدي:

هناك الكثير من الأسباب المحتملة للطفح الجلدي، بما في ذلك الحساسية والأمراض كذلك قد ينجم عن عدوى بكتيرية أو فطرية أو فيروسية أو طفيلية وإليك بعض أسبابه:

  1. التهاب الجلد التماسي: أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للطفح الجلدي وهو ناتج عن رد فعل الجلد على تلامسه مع شيء، قد يصاب الجلد بالاحمرار والالتهاب وتشمل الأسباب الشائعة ما يلي:
  • الأصباغ في الملابس.
  • منتجات التجميل.
  • نباتات سامة، كاللبلاب السام.
  • المواد الكيميائية، مثل اللاتكس أو المطاط.
  1. الأدوية: يمكن أن تسبب بعض الأدوية طفحاً جلدياً لدى بعض الأشخاص؛ قد يكون هذا تأثيراً جانبياً أو رد فعل تحسسي.
  2. الالتهابات: يمكن أن تسبب العدوى بالبكتيريا والفيروسات والفطريات طفحاً جلديّاً، ويختلف مظهر هذا الطفح الجلدي تبعاً لنوع العدوى.
  3. أمراض المناعة الذاتية: يعني ذلك أن الجهاز المناعي في جسمك يبدأ بمهاجمة الأنسجة السليمة وهناك العديد من أمراض المناعة الذاتية، وبعضها يمكن أن يسبب الطفح الجلدي، على سبيل المثال، الذئبة هي حالة تؤثر على عدد من أجهزة الجسم، بما في ذلك الجلد.

إذاً للطفح الجلدي أشكال عديدة وتتطور لأسباب عديدة.

علاج الطفح الجلدي:

هناك بعض التدابير الأساسية التي يمكن أن تسرع الشفاء وتخفف من بعض الانزعاج [1]:

  • استخدم صابوناً خفيفاً غير معطر.
  • تجنّب الغسيل بالماء الساخن استخدم الماء الدافئ بدلاً عنه.
  • لا تغطي الطفح بضمادة.
  • لا تفرك الطفح الجلدي وجفّفه جيداً.
  • إذا كان الطفح جافاً، مثل حالة الأكزيما، استخدم مرطبات غير معطرة.
  • لا تستخدم مستحضرات التجميل أو المستحضرات التي تسبب الطفح الجلدي.
  • تجنّب حك الطفح لتقليل خطر العدوى.
  • يمكن أن تخفف كريمات الكورتيزون من الحكة.
  • يمكن أن يخفف مستحضر الكالامين من بعض أنواع الطفح الجلدي، على سبيل المثال اللبلاب السام وجدري الماء والبلوط السام.
  • إذا رافق الطفح الجلدي ألماً خفيفاً، فقد يكون الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين مفيداً لكنه ليس حلاً طويل الأمد فهو لن يعالج سبب الطفح الجلدي.
  • بالنسبة لبعض أنواع الطفح تزول لوحدها بعد فترة من الزمن.

من المهم التحدث إلى الطبيب قبل تناول أي دواء.

الطفح الجلدي عند الرضع والأطفال:

يمكن للعديد من الأمور أن تتسبب في حدوث طفح جلدي للأطفال مثل:

  1. طفح جلدي مع حمى:
  • الحمى واحمرار الخدين: يمكن أن يرافق الحمى طفح جلدي أحمر ولامع على الخدين ويمكن أن ينتشر إلى الجسم لكن عادة تزول خلال أسبوع إذ يقلّل دواء باراسيتامول الأطفال من الحمى.
  • بثور على اليدين والقدمين والفم: هو مرض شائع في مرحلة الطفولة ويسبب تقرحات في اليدين والقدمين وتقرحات على اللسان أيضاً كما أنّه يسبب الحمى لطفلك.
  • طفح جلدي أحمر وردي: تتسبب الحمى القرمزية في ظهور طفح جلدي أحمر اللون يشبه ورق الصنفرة ويشبه حروق الشمس.
  • طفح جلدي أحمر بني: تبدأ الحصبة عادةً بالحمى والتهاب في العين وبعد بضعة أيام، يظهر طفح جلدي بني أحمر على الرأس أو الرقبة وينتشر إلى بقية الجسم.
  1. طفح جلدي مع حكة:
  • طفح جلدي بسبب الحرارة: يمكن أن تتسبب الحرارة والتعرق في ظهور بقع حمراء صغيرة تعرف بالحرارة الشائكة أو الطفح الحراري. وترافقه حكة.
  • الجلد المتشقق: الجلد المصاب بالحكة، ذو اللون الأحمر، الجاف والمتشقق قد يكون أكزيما إنّه شائع خلف الركبتين والمرفقين والرقبة، ولكن يمكن أن يظهر في أي مكان.
  • أثار بقع بسبب الحكة: يمكن أن يظهر الطفح الجلدي الأحمر النافر والمسبب للحكة كرد فعل تحسسي للدغات الحشرات أو الأدوية أو الطعام.
  • بقع صغيرة وبثور: يتسبب جدري الماء في ظهور بقع حمراء تتحول إلى بثور وتسبب الحكة.
  • حكة أو تقرحات حمراء: يمكن أن تكون التقرحات أو البثور الحمراء التي تظهر وتترك بقعاً قشريّة ذهبية بنيّة اللون تسمى القوباء. يمكن أن تسبب القروح أو البثور الحكة كما أنها قد تكبر أو تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم غالباً ما تظهر على الوجه أو اليدين أو حول منتصف الجسم.
  • بقع صغيرة وترافقها حكة قويّة: قد تحدث هذه البثور بسبب الجرب (العث الصغير الذي يحفر في الجلد).
  1. طفح جلدي بدون حمى أو حكة:
  • بقع بيضاء عند الأطفال: غالباً ما تظهر بقع بيضاء صغيرة على وجه الطفل عندما يكون عمره بضعة أيام وتزول مع مرور الوقت.
  • بقع حمراء وصفراء وبيضاء عند الأطفال: يمكن أن تظهر بقع حمراء وصفراء وبيضاء نافرة على بشرة طفلك عند ولادته، حيث تظهر عادة على الوجه والجسم والذراعين والفخذين.
  • بقع وردية أو من لون البشرة: البقع الصغيرة والنافرة التي يمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم شائعة لدى الأطفال وتعرف باسم المليساء المعدية.
  • بقع حمراء على أسفل ظهر الطفل: يكون طفح الحفاض عبارة عن بقع حمراء في أسفل ظهر طفلك أو حول منطقة الحفاض بأكملها. عادة ما يكون مؤلماً ويسبب الاحساس بالحرارة والحرقة، كما قد ترافقه بقع أو بثور مما يجعل طفلك يشعر بعدم الارتياح أو بالضيق.
  • البثور على الخدين والأنف والجبين: يمكن أن يظهر حب الشباب عند الطفل في غضون شهر بعد الولادة ولكنه يختفي بعد بضعة أسابيع أو شهور حيث يساعدك غسل وجه طفلك بالماء ووضع مرطب خفيف على شفائه بسرعة.
  • بقع صفراء متقشرة على فروة الرأس: قبعة المهد ما يعرف بخبز الرأس انتشار بقع صفراء متقشرة دهنية على فروة رأسه، وعادة ما تتحسّن بدون علاج في غضون أسابيع أو أشهر قليلة. [2]

    شاهدي أيضاً: الحكة الفرجية

وفي النهاية ستفيدك هذه المقالة بالتعرف على أنواع الطفح الجلدي والأسباب وطرق العلاج لكنها لا تكفي لتشخص الحالة التي ليديك لذا استشر طبيبك دائماً قبل استخدام أي علاج.

المصادر والمراجع:

[1] مقالTim Newman "ما الذي يسبب طفح جلدي؟" المنشور على موقع medicalnewstoday.com.

[2] مقال "الطفح الجلدي عند الرضع والأطفال" المنشور على موقع nhs.uk.