أسباب هبوط الضغط وأهم الأعراض

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أبريل 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أسباب هبوط الضغط وأهم الأعراض
مقالات ذات صلة
أسباب وأعراض ومضاعفات هبوط الرحم
أسباب وأعراض ارتفاع الضغط وطرق علاجه
أعراض ارتفاع ضغط العين وأسبابه وعلاجه

هبوط الضغط.. هو ما يعرف طبياً بانخفاض ضغط الدم إلى مادون 90/60، حيث يعطي الرقم الأعلىA  قياس الضغط الانقباضي أو ضغط الدم على جدران الشرايين عند ضغط الدم، بينما يعطي القياس الأدنى B الضغط الانبساطي، أي ضغط الدم عندما يرتاح القلب بين الضربات.. في مقالنا هذا ينتعرف على أبرز الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض الضغط.

أهم أعراض هبوط الضغط:

يعتبر الضغط طبيعياً عندما يكون في حدود قياس 120/80 عادةً ما يكون هبوط الضغط لدى الأشخاص الأصحاء أمراً طبيعياً، حيث لا يشكل هبوط الضغط غير المترافق مع الأعراض أية مشاكل، ولا يحتاج إلى تدخل طبي.

لكن هبوط الضغط (انخفاض ضغط الدم) يكون حالة صحية مقلقة؛ عندما يصيب كبار السن، أو في الحالات التي تبدأ فيها الأعراض بالظهور والتكرار، وأهم أعراض انخفاض ضغط الدم [1] [2] [3]

  • الدوار والدوخة.
  • الشعور بتعب عام.
  • رطوبة الجلد والتعرق.
  • قلة التركيز.
  • غثيان.
  • ضبابية في الرؤية.
  • إغماء.

تتراوح الأعراض بين الخفيفة ولمدة قصيرة إلى الأعراض الشديدة التي تستمر طويلاً، وقد تتطلب إسعافاً وتدخلاً طبياً سريعاً، وقد تكون بعض حالات هبوط الضغط مهددة للحياة.

أسباب انخفاض ضغط الدم:

عادة ما يختلف قياس ضغط الدم خلال أوقات اليوم المختلفة، وقد تتأثر عملية قياس الضغط بعدة عوامل أهمها: [2] [3] [4]

  • وضعية الجسم.
  • إيقاع التنفس وشدته.
  • مستويات التعب والإجهاد.
  • الحالة الفيزيائية للجسم ودرجات الحرارة الداخلية والخارجية.
  • أنواع الأدوية التي من الممكن أن تكون قيد الاستخدام.
  • نوعية الطعام ووقته.
  • يكون ضغط الدم في أدنى مستوياته عادة خلال الليل ويرتفع بشكل ملحوظ بعد الاستيقاظ.

الآن.. هذه هي أهم أسباب انخفاض ضغط الدم:

  • الحمل: تتوسع الدورة الدموية للمرأة الحامل بسرعة أثناء الحمل، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم غالباً، ويترافق هذا الانخفاض أعراضاً معينة، وهو أمر طبيعي، وعادةً ما يعود ضغط الدم إلى وضعه الطبيعي بعد الولادة.
  • مشاكل قلبية: قد تسبب بعض أمراض القلب انخفاضاً في الضغط، وذلك يشمل انخفاض معدل ضربات القلب بشكل شديد (بطء القلب) ومشاكل صمامات القلب وفشل القلب.
  • خلل الغدد الصم: قد تسبب أمراض الغدد جارة الدرقية، وقصور الغدة الكظرية، وانخفاض سكر الدم في بعض الأحيان إلى هبوط في ضغط الدم.
  • الجفاف: تعدل السوائل ضغط الدم، وقد تسبب خسارة كمية كبيرة من الماء والسوائل في الجسم أعراض هبوط الضغط مثل الدوخة والضعف والإرهاق، وقد يحدث الجفاف نتيجة للحمى أو الإسهال والقيء، أو الإفراط في استخدام مدرات البول والتمرين الشاق أيضاً.
  • فقدان كميات من الدم: قد يسبب النزيف وخسارة الكثير من الدم إلى انخفاض ضغط الدم، خاصة بعد الإصابات الكبيرة أو حالات النزف الداخلي الشديد.
  • الصدمة الإنتانية (تسمم الدم): قد تسبب عدوى مرضية شديدة إلى انخفاض الضغط، وقد تكون مهددة للحياة.
  • الحساسية المفرطة (رد الفعل التحسسي): هو ناتج عن تفاعلات شديدة في الجسم عند تناول أطعمة معنية أو أنواع من الأدوية أو لسعات النحل وبعض الحشرات، وقد تسبب هذه التفاعلات ضيقاً في التنفس وانخفاضاً في الضغط.
  • خلل في النظام الغذائي: قد يسبب نقص في بعض العناصر الغذائية، مثل فيتامين ب12 والحديد وحمض الفوليك إلى منع الجسم من إنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء مما يتسبب في انخفاض ضغط الدم.
  • بعض الأدوية قد تسبب انخفاضاً في ضغط الدم ومنها:
  1. مدرات البول، مثل فوروسيميد (لازيكس) وهيدروكلوروثيازيد (ميكروزيد) وغيرها.
  2. حاصرات ألفا.
  3. حاصرات بيتا.
  4. أدوية مرض باركنسون.
  5. بعض أنواع الأدوية المضادة للاكتئاب.
  6. أدوية علاج ضعف الانتصاب.

انخفاض ضغط الدم عند المرأة الحامل:

الحمل من أهم أسباب هبوط  الضغط كما ذكرنا، حيث تعاني النساء عادة من انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل، أو على الأقل في فترة معينة من الحمل.

ينتج ذلك عن إعادة توجيه كمية من الدم إلى الجنين، ويحدث أيضاً من تمدد الأوعية لاستيعاب المزيد من كميات الدم.

ينخفض الضغط عند الحامل في الأشهر الستة الأولى أو خلال الأسابيع الـ 24 الأولى من الحمل، وخلال هذه الفترة تحتاج المرأة الحامل إلى رقابة طبية منتظمة، والحصول على رعاية صحية مباشرة إذا انخفض ضغط الدم أقل من 90/60. [5]

  • قد يسبب انخفاض الضغط عند الحوامل أثار عديدة مختلفة الشدة:
  1. التعب وضيق التنفس.
  2. الشعور بالعطش الدائم، حتى بعد شرب الماء.
  3. دوخة وضعف النظر أو رؤية ضبابية.
  4. الإغماء.

قد يسبب الإغماء سقوط المرأة الحامل، مما يؤدي إلى تعرضها وتعرض الجنين إلى العديد من الأخطار.

  • في معظم الحالات لا تحتاج المرأة الحامل إلى علاج مشكلة انخفاض الضغط، حيث يعود الضغط إلى طبيعته بعد الولادة، يمكن إتباع إجراءات منزلية لمنع المضاعفات، أهمها:
  1. نظام غذائي غني بالمغذيات والفيتامينات والمعادن.
  2. ممارسة رياضات خاصة بالحوامل.
  3. الراحة الكافية والتنفس العميق والجيد.
  4. شرب الكثير من السوائل.

الأشخاص المعرضون لانخفاض الضغط:

هناك مجموعة من الأشخاص الذين قد يكونون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بهبوط الضغط: [1] [2] [3]

  • كبار السن فوق 65 سنة وخاصة ممن يعانون من بعض الأمراض مثل السكري وأمراض القلب.
  •  المصابون بأمراض القلب وخاصة مرض فشل القلب أو بطء القلب.
  • المصابون بداء السكري أو داء باركنسون.
  • المصابون بخلل وظائف الغدة الدرقية أو الغدة الكظرية، وغيرها من الغدد الصم.
  • الأشخاص الذين يتناولون باستمرار بعض أنواع الأدوية التي تسبب انخفاض الضغط مثل مدرات البول أو أنواع حاصرات بيت وألفا.
  • الأشخاص المصابون بسوء التغذية أو أمراض الجهاز الهضمي النازفة، مثل تقرحات المعدة النازفة.

علاج انخفاض ضغط الدم:

عادة ما يتم علاج انخفاض ضغط الدم بعلاج السبب الكامن خلف الحالة، فقد يقترح المعالجون على سبيل المثال [2][3] [4] :

  • تغير الأدوية في حال كانت الأدوية هي السبب في هبوط الضغط.
  • ارتداء الجوارب الداعمة لضغط الدم، أو الجوارب الضاغطة التي تُستخدم عادة لمعالجة الدوالي في القدمين، مما يؤدي إلى تحسين الدورة الدموية.
  • تناول بعض الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ب12 والحديد وحمض الفوليك، في حالات فقر الدم.
  • علاج القرحات النازفة في المعدة والقولون إذا كانت هي السبب.
  • نادراً ما يكون هناك حاجة لتناول أدوية رفع الضغط.

الوقاية من انخفاض ضغط الدم:

إذا كنت تتعرض عادة لانخفاض ضغط الدم بين الحين والآخر، فعليك إتباع الخطوات التالية للوقاية من مخاطر هبوط الضغط المفاجئ: [3] [4]

  • تدرج في عملية النهوض، وخاصة في الصباح، من الاستلقاء إلى الجلوس ببطء وثم النهوض.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل خلال اليوم.
  • ارفع رأس سريرك حوالي 15سم عن الجهة الأخرى.
  • تناول وجبات صغيرة متكررة، واستلقي قليلاً بعد الوجبات.
  • اتبع نظام غذائي غني بالمغذيات والمعادن والفيتامينات.

في النهاية.. هبوط ضغط الدم ليس أمراً خطيراً عادة، لكن عدة إجراءات بسيطة قد تبعد عنك أعراضه وأضراره الخطرة.