تشخيص الروماتيزم وكيف تعرف أنك مصاب بالروماتيزم

  • تاريخ النشر: الإثنين، 26 يوليو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
تشخيص الروماتيزم وكيف تعرف أنك مصاب بالروماتيزم
مقالات ذات صلة
الحمى الروماتيزمية والروماتيزم عند الأطفال
أعراض الروماتيزم
ما هي الثآليل الشائعة؟ وكيف يتم تشخيصها وعلاجها؟

ما هو الروماتيزم وأنواعه وكيف يتم تشخيصه قد تتبادر إلى ذهنك العديد من الأسئلة حول هذا الموضوع سنجيبك عليها في هذا المقال

الروماتيزم

يتم تصنيف الأمراض الروماتيزمية تحت أمراض "التهاب المفاصل"، وهي أمراض مناعية ذاتية إذ تجعل هذه الالتهابات جهاز المناعة يهاجم المفاصل والعضلات والعظام والأعضاء.

تكون الأمراض الروماتيزمية، مؤلمة ومزمنة ومتقدمة، مما يعني أنها تسوء بمرور الوقت. [1]

ويأتي مصطلح "الروماتيزم" عبر التاريخ ليشير إلى مجموعة واسعة من اضطرابات المفاصل الالتهابية

 كما تستخدم العديد من البلدان مصطلح الروماتيزم لوصف متلازمة الألم العضلي الليفي ومن هنا نستطيع أن نصنفه إلى شكلين   [3]:

أنواع الروماتيزم

للروماتيزم أنواع كثيرة وعديدة ليس فقط آلام المفاصل لنتعرف على أكثرها شيوعاً  [2]:

  • التهاب الفقرات التصلبي: مرض مزمن أو طويل الأمد يؤثر بشكل أساسي على العمود الفقري وقد يؤدي إلى تصلب الظهر.
  • التهاب كيسي: وهي أكياس صغيرة مملوءة بالسوائل تقلل الاحتكاك بين العظام والهياكل المتحركة وتسبب الألم.
  • مرض كرون: التهاب القولون أو الأمعاء الدقيقة.
  • النقرس: وهو نوع من التهاب المفاصل حيث تتطور بلورات مجهرية من حمض البوليك على المفاصل وتسبب الالتهاب والتورم والألم.
  • التهاب المفاصل المعدي: وهو من أشكال التهاب المفاصل التي تتطور نتيجة للعدوى مثل التهاب المفاصل الفيروسي الصغير ومرض لايم.
  • التهاب المفاصل الرثياني الشبابي: هو الشائع لالتهاب المفاصل عند الأطفال. تشمل الأعراض الشائعة الألم والتصلب والتورم وفقدان وظيفة المفاصل.
  • التهاب العمود الفقري: تتميز هذه الحالة المزمنة بانهيار غضروف المفصل مما يؤدي إلى احتكاك العظام ببعضها البعض، مما يسبب تيبس وألم وفقدانًا للحركة في المفصل.
  • هشاشة العظام: انخفاض كتلة العظام وكثافتها.
  • ألم العضلات الروماتيزمي (PMR): ومن أعراضها الألم والتيبس بالعضلات الأوتار والأربطة والأنسجة حول المفاصل في الكتفين والوركين والرقبة وأسفل الظهر وهو بداية لالتهاب الشرايين.
  • التهاب العضلات: يمكن أن يؤثر هذا المرض الروماتيزمي على الجسم كله مسبباً الالتهاب وضعف العضلات، مما يؤدي في النهاية إلى الإعاقة.
  • التهاب المفاصل الصدفية: التهاب المفاصل الصدفي مرض مزمن يتميز بالتهاب الجلد (الصدفية) والمفاصل (التهاب المفاصل).
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: وهو التهاب البطانة أو الغشاء الزليلي للمفاصل يمكن أن يؤدي إلى تلف المفاصل على المدى الطويل مما يؤدي إلى الألم المزمن وفقدان الوظيفة والعجز غالباً ما يؤثر على مفاصل اليدين والقدمين.
  • تصلب الجلد: كما يعرف باسم التصلب الجهازي ويحدث تصلب الجلد عندما يكون هناك إفراط في إنتاج الكولاجين في الجلد كما قد يؤثر على الجلد والأوعية الدموية والمفاصل وربما الأعضاء الداخلية، مثل الرئتين والكلى.
  • متلازمة سجوجرن: أحد أمراض المناعة الذاتية الذي يسبب جفاف العين والفم.
  • اعتلال المفاصل الفقارية: هذه مجموعة من الأمراض الروماتيزمية التي تصيب العمود الفقري بشكل أساسي
  • الذئبة الحمامية الجهازية: مرض الذئبة الحمراء هو مرض روماتيزمي مزمن (طويل الأمد) يصيب المفاصل والعضلات وأجزاء أخرى من الجسم.
  • التهاب الأوتار: التهاب الأوتار هو حالة يحدث فيها التهاب في الأوتار التي تربط العضلات بالعظام.

كيفية تشخيص الروماتيزم

حقيقةً لا يوجد تحليل أو اختبار واحد يمكنه تشخيص مرض الروماتيزم بل سيعاينك طبيبك ويسألك عن الأعراض ويتحقق من وجود علامات واضحة للتورم أو التيبس أو الاحمرار في مفاصلك.

  • هنا يمكن أن تساعد اختبارات الدم في الكشف عن علامات الالتهاب والأجسام المضادة المرتبطة بأمراض معينة ووظائف الأعضاء غير الطبيعية.
  • كذلك التصوير، مثل الأشعة السينية ، والتصوير المقطعي المحوسب (CT) ، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • كذلك الأمواج فوق الصوتية للمفاصل والعظام في اكتشاف الالتهاب وتراكم السوائل والكشف عن تغيرات العظام أو المفاصل.

يصعب تشخيص بعض الأمراض الروماتيزمية، مثل مرض لايم والذئبة والألم العضلي الليفي، وأحد الأسباب هو تداخل أعراضها مع حالات أخرى. [1]

فحوصات تشخيص الروماتيزم

هناك العديد من الفحوصات والتحاليل التي يطلبها أخصائيو أمراض الروماتيزم لتشخيصها بشكل صحيح مثل  [4]:

  • تاريخ العائلة مع هذا المرض.
  • الفحص البدني: سيفحص الطبيب مفاصلك من حيث التورم والألم ونطاق الحركة. 
  • اختبارات الدم للأجسام المضادة: يبحث الأطباء عن بروتينات معينة تظهر في دمك عندما يكون لديك التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • اختبارات التصوير (الأشعة السينية)
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والموجات فوق الصوتية صورة أكثر تفصيلاً لمفاصلك.
  • فحص البروتين.

تشخيص الأمراض الروماتيزمية:

قد يختلف التشخيص حسب نوع المرض الروماتيزمي حسب الأعراض وما تعطيه الفحوصات التي يطلبها منك الطبيب.

فمرض الذئبة مثلاً مزمن ولكن معظم الناس لا يعانون من الأعراض بشكل مستمر، ويظهر أن 80 إلى 90 % من الأشخاص المصابين بالذئبة أن يعيشوا حياة طبيعية. [1]

يتم تشخيص الأشخاص المصابين بأمراض الروماتيزم وعلاجهم من قبل أطباء الروماتيزم المتخصصين في علاج أمراضه التي تصل إلى 100 نوع من الأمراض والتهاب المفاصل كما تشمل نسبة كبيرة من الأمراض الروماتيزمية الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة والنقرس. [3]

تشخيص أعراض الروماتيزم:

أحياناً يصعب اكتشاف التهاب المفاصل الروماتويدي حيث تأتي الأعراض وتختفي، وهي ليست متشابهة لدى جميع المرضى وهنا يأتي دور الأطباء الذين يبحثون عن أشياء محددة [4] :

  • ألم / تورم / تصلب المفاصل، خاصة في المفاصل الصغيرة مثل معصميك أو يديك أو قدميك.
  • عدم الراحة لمدة 6 أسابيع على الأقل.
  • تصلب الصباح الذي يستمر لمدة 30 دقيقة على الأقل.
  • الإعياء.
  • فقدان الشهية.

كما قد يشبه التهاب المفاصل الروماتويدي أمراضاً أخرى مثل:

  • الذئبة.
  • متلازمة سجوجرن.
  • التهاب المفاصل الصدفية.
  • التهاب مفاصل لايم.

 ومن هنا سيحتاج طبيبك لعدة فحوصات ليحدد سبب الألم.

تشخيص الروماتيزم في الدم:

وتشمل اختبارات المعمل والدم لتشخيص الروماتيزم ما يلي [4]:

  • اختبارات الدم للأجسام المضادة: يبحث الأطباء عن بروتينات معينة تظهر في دمك عندما يكون لديك التهاب المفاصل الروماتويدي تستهدف هذه البروتينات عن طريق الخطأ الخلايا السليمة وتبدأ عملية الالتهاب لذا فإن نتيجة الاختبار المرتفعة أو الإيجابية تعني وجود التهاب في جسمك.
  • عامل الروماتويد (RF): مستويات عالية (أكثر من 20 ش / مل)
  • Anti-CCP (الببتيد المضاد للحلقات السيترولينية): مستويات عالية (أكثر من 20 وحدة / مل)
  • الأجسام المضادة للنواة: تكون النتائج إيجابية أو سلبية

إضافة إلى:

  • تعداد الدم الكامل: حيث يعتبر انخفاض الكريات الحمراء وهو أمر شائع في التهاب المفاصل الروماتويدي وكذلك:
  1. خلايا الدم البيضاء 4.8-10.8
  2. خلايا الدم الحمراء 4.7-6.1
  3. الهيموغلوبين 14.0-18.0
  4. الهيماتوكريت 42-52
  5. 150-450 الصفائح الدموية
  • معدل ترسيب كرات الدم الحمراء: يقيس مدى سرعة تكتل خلايا الدم الحمراء ويكون الطبيعي:
  1. الرجال الذين تقل أعمارهم عن 50: 0-15 مم / ساعة
  2. الرجال الأكبر من 50: 0-20 مم / ساعة
  3. النساء الأصغر من 50: 0-20 مم / ساعة
  4. النساء الأكبر من 50: 0-30 مم / ساعة
  • بروتين سي التفاعلي: يقيس هذا الاختبار مستويات البروتين الذي يصنعه الكبد عند وجود التهاب وفي معظم الأحيان تكون النتيجة الطبيعية أقل من 1.0

وفي النهاية إن مصطلح الروماتيزم شائع للكثير من الأمراض فمن الجيد أن تتعرف على الفحوصات وطرق تشخيص المرض قبل الذهاب إلى طبيبك لكن تذكر أن طبيبك هو الأقدر على التشخيص الدقيق.