الحساسية عند الطفل.. أسبابها أعراضها وعلاجها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 25 أغسطس 2020 آخر تحديث: الإثنين، 24 أغسطس 2020
الحساسية عند الطفل.. أسبابها أعراضها وعلاجها
مقالات ذات صلة
الرعاية الأولية للأطفال حديثي الولادة
تربية الطفل الصغير
متى يجب أن يتوقف طفلي عن استخدام اللهاية

هل لديك طفل يعاني من الحساسية؟ ما سبب الحساسية عند طفلك؟ كيف عرفت أنه يعاني من الحساسية؟ هل لحساسية الأطفال علاج؟.. سنتعرف في هذا المقال على حساسية الأطفال وأسباب حساسية الأطفال إضافةً لأعراض حساسية الأطفال وعلاجها.

ما هي الحساسية عند الاطفال؟

الحساسية هي ردود فعل غير طبيعية للجهاز المناعي تجاه الأشياء التي عادة ما تكون غير ضارة لمعظم الناس، فعندما يكون طفلك مصاباً بالحساسية تجاه شيء ما، يعتقد جهازه المناعي خطأً أن هذه المادة تضر بالجسم، فعادةً، يدافع الجسم عن نفسه ضد الأشياء الضارة مثل الفيروسات أو البكتيريا، لكن في بعض الأحيان يهاجم الجهاز المناعي بعنف أشياء خفيفة في الغالب، مثل الغبار أو العفن أو حبوب اللقاح، وتُعرف المواد التي تسبب تفاعلات الحساسية بمسببات الحساسية [1و2].

شاهدي أيضاً: حساسية القطط

أسباب حساسية الأطفال

قد يخطر ببالك السؤال التالي وهو: ما الذي يسبب الحساسية عند الأطفال؟ يمكن أن تؤدي أشياء كثيرة إلى ردود فعل تحسسية لدى طفلك، لكن المثيرات أو مسببات الحساسية الأكثر شيوعاً هي [1و2]:

  • حبوب اللقاح: سبب رئيسي للحساسية (غالباً ما تسمى حمى القش أو حمى الورد)، تطلق الأشجار والأعشاب الضارة والأعشاب هذه الجزيئات الصغيرة في الهواء لتخصيب النباتات الأخرى، وتكون حساسية حبوب اللقاح موسمية، ويحدد نوع حبوب اللقاح التي يتحسس منها الطفل وقت حدوث الأعراض.
  • العفن: عبارة عن فطريات تنمو في الداخل والخارج في البيئات الدافئة والرطبة. في الهواء الطلق، يمكن العثور على العفن في مناطق الصرف السيئة، مثل أكوام الأوراق المتعفنة أو أكوام السماد.
  • عث الغبار: حشرات مجهرية تعيش في كل مكان حولنا وتتغذى على ملايين خلايا الجلد الميتة التي تتساقط من أجسادنا كل يوم. إنها مكون الحساسية الرئيسي لغبار المنزل.
  • مسببات حساسية الحيوانات الأليفة: ناتجة عن وبر الحيوانات الأليفة (قشور صغيرة من الجلد المتساقط) ولعاب الحيوانات، فعندما تلعق الحيوانات الأليفة نفسها، يلتصق اللعاب بفرائها أو ريشها. عندما يجف اللعاب، تنتقل جزيئات البروتين في الهواء وتشق طريقها إلى الأقمشة في المنزل. كما يمكن لبول الحيوانات الأليفة أيضاً أن يسبب الحساسية بنفس الطريقة عندما يصاب بالفراء أو الجلد الذي يحمله الهواء، أو عندما يتبول حيوان أليف في مكان لم يتم تنظيفه.
  • الصراصير: تعد الصراصير من مسببات الحساسية المنزلية الرئيسية، خاصة في المدن الداخلية. قد يكون التعرض للمباني الموبوءة بالصراصير سبباً رئيسياً لارتفاع معدلات الربو لدى الأطفال.
  • حساسية من الحشرات: بالنسبة لمعظم الأطفال، فإن اللدغة من حشرة تعني التورم والاحمرار والحكة في مكان اللدغة. ولكن بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حساسية من سم الحشرات، يمكن أن تسبب لدغة الحشرات أعراضاً أكثر خطورة.
  • الأدوية: المضادات الحيوية هي أكثر أنواع الأدوية شيوعاً التي تسبب الحساسية.
  • مواد كيميائية: يمكن لبعض مستحضرات التجميل أو منظفات الغسيل أن تسبب الحساسية للأطفال.
  • الغذاء: قد يعاني طفلك من الحساسية الغذائية إذا تناول البيض أو حليب الأبقار أو الأسماك والمحار أو الفول السوداني والجوز واللوز والبندق والكاجو أو الصويا أو القمح.

أين تظهر أعراض الحساسية عند الأطفال؟

إذا كان طفلك مصاباً بالحساسية، فقد تظهر أعراض الحساسية في أي مكان في الجسم، وهذا يشمل الجلد والعينين وبطانة المعدة والأنف والجيوب الأنفية والحلق والرئتين. هذه هي الأماكن التي توجد فيها خلايا الجهاز المناعي لمحاربة الجراثيم التي يتم استنشاقها أو ابتلاعها أو ملامستها للجلد [1].

أعراض الحساسية عند الأطفال

قد يخطر ببالك سؤال: ما هي أعراض الحساسية عند الأطفال؟ أو كيف أعرف أن طفلي مصاباً بالحساسية؟ يمكنك أن تعرف إن كان طفلك مصاباً بالحساسية من خلال التعرف على أعراض الحساسية عند الطفل وهذه الأعراض هي [1]:

  • انسداد الأنف أو العطس أو الحكة أو سيلان الأنف وحكة في الأذنين أو سقف الفم.
  • احمرار العيون، والشعور بحكة في العين، وذرف الدموع التلقائي.
  • احمرار الجلد وحكة في الجلد وجفاف الجلد.
  • خلايا النحل أو حكة الكدمات.
  • طفح جلدي وحكة.
  • أعراض الربو مثل ضيق التنفس والسعال والصفير.
  • رد فعل تحسسي شديد يهدد الحياة (فرط الحساسية). يمكن أن يسبب ذلك صعوبة في التنفس أو القيء أو الإسهال أو انخفاض ضغط الدم أو الإغماء أو الوفاة.

تشخيص الحساسية عند الأطفال

لتشخيص الحساسية عند طفلك، سيجري الطبيب لطفلك الاختبارات التالية [1]:

  • اختبار الجلد: هذا هو اختبار الحساسية الأكثر شيوعاً، يتم وضع كمية صغيرة من مسببات الحساسية المخففة على الجلد، إذا كان الطفل مصاباً بالحساسية فستظهر نتوء صغير مرتفع (مثل لدغة البعوض) بعد حوالي 15 دقيقة.
  • فحص الدم: تقيس اختبارات الدم الخاصة بالحساسية الأجسام المضادة لبعض مسببات الحساسية في الدم. يمكن استخدام اختبارات الدم عندما يتعذر إجراء اختبارات الجلد كأن يكون طفلك يعاني من مرض جلدي معين.
  • اختبار التحدي: يشرف على هذا الاختبار أخصائي الحساسية. يتم إعطاء كمية صغيرة جداً من مسببات الحساسية للطفل عن طريق الفم. أو يتم استنشاقه. فقط اختبار التحدي يمكن أن يكتشف مدى شدة الحساسية. تخبر تفاعلات اختبار الجلد أو الدم فقط احتمال حدوث أي نوع من التفاعل، وليس رد الفعل هذا.

علاج الحساسية عند الأطفال

يعتمد علاج الحساسية على أعراض طفلك وعمره وصحته العامة وعلى مدى خطورة الحالة، ولكن أكثر الطرق فعالية لعلاج الحساسية هي التجنب أي: الابتعاد عن شيء يسبب لك رد فعل تحسسي، وحقن الحساسية (العلاج المناعي)، والأدوية كمضادات الهيستامين (Histamine)، قطرات العين، وبخاخات الأنف، ومزيلات الاحتقان [1و2].

الوقاية من حساسية الأطفال

يمكنك حماية طفلك من الإصابة بالحساسية من خلال اتباع النصائح التالية [1و2]:

  • البقاء في المنزل عندما يكون عدد حبوب اللقاح (غبار الطلع) مرتفعاً وفي الأيام العاصفة.
  • استخدمي مكيف الهواء بدلاً من فتح النوافذ.
  • أبقِ حيوانات العائلة الأليفة خارج غرفة نوم طفلك.
  • أزيلي السجاد أو البسط من غرفة طفلك.
  • لا تعلقي الستائر الثقيلة وتخلص من الأشياء الأخرى التي تسمح بتراكم الغبار.
  • نظفي غرفة طفلك عندما لا يكون طفلك في الغرفة.
  • استخدمي أغطية خاصة لإغلاق الوسائد والمراتب إذا كان طفلك يعاني من حساسية من عث الغبار.
  • إذا كان طفلك يعاني من حساسية تجاه حبوب اللقاح، اتركي النوافذ مغلقة عندما يكون موسم حبوب اللقاح في ذروته، وحممي طفلك وغيري له ملابسه إذا كان يلعب في الخارج.
  •  أبقِ الأطفال الذين لديهم حساسية من العفن بعيداً عن المناطق الرطبة، وحافظي على الحمامات والمناطق الرطبة نظيفة وجافة.
  • إذا كان طفلك يعاني من الحساسية تجاه الطعام تجنبي المنتجات المصنوعة من مسببات الحساسية تماماً.

الحساسية حالة يصاب بها بعض الأطفال، وهي حالة ليست خطيرة في الغالب، والمهم أن تعرف سبب حساسية طفلك وتجنبه إياها، وإذا كانت حساسية طفلك شديدة فعليك أخذ طفلك للطبيب كي يشخص حالته ويحدد له العلاج المناسب.

المراجع والمصادر

[1] مقال الحساسية عند الأطفال، منشور في موقع cedars-sinai.org.

[2] مقال كل شيء عن الحساسية، منشور في موقع kidshealth.org.