الكاجو (Cashew Nuts)، ما فوائد الكاجو؟ وهل له من أضرار؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 24 يوليو 2020
الكاجو (Cashew Nuts)، ما فوائد الكاجو؟ وهل له من أضرار؟
مقالات ذات صلة
فوائد البيض الصحية
فوائد بذر الكمون للصحة
دقيق جوز الهند

تحتوي المكسرات بشكل عام على نسبة عالية من الدهون الصحية، إضافة إلى غناها الكبير بالفيتامينات والمعادن والبروتينات، ما يجعلها جزءاً رئيسياً في العديد من الأنظمة الغذائية الصحية، ومن أبرز هذه المسكرات، الكاجو. لذا سنتعرف في هذا المقال على فوائد الكاجو الصحية، ومخاطره.

الكاجو (Cashew Nuts)

هي أشجار دائمة الخضرة، يعود أصلها إلى البرازيل، لكنها أصبحت تزرع في مناخات دافئة أخرى بمختلف أنحاء العالم، حيث باتت فيتنام ونيجيريا اليوم من أكثر الدول تصديراً له، وهو عبارة عن بذور لها شكل يشبه الكلى، تنبت مرة واحدة كل سنة.

شاهدي أيضاً: عين الجمل

فوائد الكاجو

يحتوي الكاجو على مجموعة من العناصر الغذائية، التي تعود على الإنسان بالعديد من الفوائد الصحية، ومنها: [1] [2]

  1. خسارة الوزن: يلعب الكاجو دوراً فعالاً في إنقاص الوزن، حيث تساعد الألياف الغذائية والبروتين في التغلب على الإحساس بالجوع وزيادة الشعور بالشبع، لذا يعزز من القدرة على فقدان الوزن الزائد، لكن يفضل تناوله نيئاً غير محمص.
  2. يعزز صحة القلب: يساهم الكاجو بشكل كبير في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب، من خلال تقليل مستوى الكوليسترول الضار (LDL) والدهون الثلاثية، إضافة إلى خفض ضغط الدم، وتعزيز صحة الأوعية الدموية.
  3. تنظيم مستوى السكر في الدم: يعتبر الكاجو مفيداً للأشخاص المصابين بمرض السكري2، كونه غنياً بالألياف الغذائية، ويحتوي نسبة منخفضة جداً من السكر، ما يساهم في تنظيم مستوى السكر في الدم.
  4. مضاد للأكسدة: يضم الكاجو نسبة عالية من مضادات الأكسدة، كالبوليفينول والكاروتينات، والتي تساهم في خفض نسبة الالتهابات وتلف الخلايا، ما يؤدي إلى الحماية من الإصابة بالعديد من الأمراض.
  5. حماية العين: يعتبر الكاجو مفيداً للعيون، فهو  يحتوي صبغة قوية مضادة للأكسدة تسمى زيازانثين (Zeaxanthin)، والتي يتم امتصاصها بسهولة عبر شبكية العين، بحيث تشكل طبقة واقية فوقها، تحمي العين من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، كما أن الكميات القليلة من الزيازانثين قد تساعد على منع التنكس البقعي المرتبط بتقدم السن.
  6. حماية البشرة: يلعب زيت الكاجو دوراً فعالاً في حماية البشرة، كونه يحتوي نسبة عالية من البروتينات ومضادات الأكسدة، إضافة إلى أنه غني بالسيلينيوم والزنك والمغنيسيوم والحديد والفوسفور، حيث تساهم زيادة نسبة السيلينيوم (Selenium) بالجسم في منع السرطان، من خلال تقليل نسبة حدوث تلف في الحمض النووي للخلايا.
  7. تعزيز صحة الجهاز الهضمي: يحتوي الكاجو على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية، التي يحتاجها الجسم، كحمض الأوليك (Oleic Acid) وحمض البالمتيك (Palmitic Acid)، والتي تساعد على هضم الطعام بشكل أفضل، وتعزيز صحة الأمعاء، ما يساهم في خفض خطر الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي.
  8. حماية الشعر: إذ يساهم تدليك فروة الرأس بزيت الكاجو في الحصول على شعر لامع وصحي، حيث يعمل النحاس الذي يحتويه الكاجو على إنتاج الميلانين (Melanin) التي تحمي الشعر والبشرة من الأشعة فوق البنفسجية، كما تعزز أحماض  اللينوليك والأوليك الموجودة في الكاجو من لون الشعر وتعطيه ملمساً ناعماً.
  9. مكافحة أمراض الدم: حيث يحتوي الكاجو  نسبة عالية من النحاس، والذي يلعب دوراً فعالاً في القضاء على الجذور الحرة، ما يجعله فعالاً في خفض خطر الإصابة بأمراض الدم، إضافة إلى ان النحاس ضروري للجسم، حيث يؤدي نقصه إلى فقر الدم.

فوائد الكاجو للحامل

تشكل المكسرات للحامل مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية، ومنها الكاجو الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والكربوهيدرات والبروتينات والألياف الغذائية والكالسيوم والزنك والحديد، ما يعود عليها بالعديد من الفوائد، وهي: [3]

  • يمد الحامل بكميات كبيرة من الطاقة.
  • يحتوي الكاجو على جميع الفيتامينات اللازمة لنمو الطفل.
  • يعزز صحة العظام، كونه يحتوي على نسبة كبيرة من  المغنيسيوم.
  • حماية المرأة الحامل من النزيف المفرط، من خلال زيادة نسبة فيتامين K لديها.
  • يقي الحامل من تشنج العضلات وارتفاع ضغط الدم والصداع النصفي.
  • حماية الامرأة من الإصابة بفقر الدم، كونه يحتوي على نسبة عالية من الحديد.
  • يمكن أن تساعد نسبة الألياف العالية في الكاجو على مكافحة الإمساك والإسهال.

القيمة الغذائية للكاجو

وفقاً لقاعدة البيانات الوطنية للمغذيات التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية، فإن كل 28 غرام من الكاجو، تحتوي على:

سعرات حرارية

157

كاربوهيدات

8.56 غرام

سكر

1.68 غرام

ألياف غذائية

0.9 غرام

بروتينات

5.17 غرام

دهون

12.43 غرام

كالسيوم

10 ملغرام

حديد

1.89 ملغرام

مغنيسيوم

83 ملغرام

فوسفور

168 ملغرام

بوتاسيوم

187 ملغرام

صوديوم

3 ملغرام

زنك

1.64 ملغرام

 

على الرغم من القيمة الغذائية العالية للكاجو، وفوائده الصحية، إلا أن الإفراط في تناوله، قد يسبب عدداً من المخاطر، وهي:[1]

  1. السمنة: حيث يحتوي الكاجو على نسبة لا بأس بها من السعرات الحرارية (157 سعرة لكل 28 غرام كاجو)، وبالتالي فإن الإفراط في تناوله يزيد من احتمال الإصابة بالسمنة.
  2. ارتفاع ضغط الدم: على الرغم من أن الكاجو يحتوي  نسبة طبيعية وصحية من الصوديوم (3 ملغرام لكل 28 غرام كاجو)، إلا أن تناول المحمص منه يرفع هذه النسبة إلى 181 ملغرام لكل 28 غرام، بسبب استخدام الملح في عملية التحميص، ما يرفع من ضغط الدم ويزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  3. الحساسية: إذ يعاني بعض الأشخاص من رد فعل تحسسي للكاجو، وبالتالي فإن تناولهم له سيؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة، تصل حد الموت، بسبب الصدمة التحسسية، ويمكن للأشخاص معرفة ما إن كانوا يعانون من حساسية عند تناول الكاجو في حال ظهرت عليهم عدة أعراض، وهي: وجع البطن، التقيؤ، إسهال، سيلان الأنف، ضيق في التنفس، مشكلة في البلع، حكة في الفم، كما يمكن أن يحدث تورم في اللسان والشفاه، وصعوبة في الكلام.

لذا عندما تدخل الكاجو ضمن نظامك الغذائي، حاول أن تعتمد على الكاجو النيئ بدل المحمص، واستشر طبيباً مختصاً، ليحدد الكمية المناسبة لك، ويقرر ما إن كان تناوله مفيداً لحالتك الصحية أم لا.

المصادر والمراجع:

[1]. مقال Alina Petre "هل الكاجو جيد مفيد لك؟ التغذية والفوائد والسلبيات" منشور على موقع healthline.com.

[2]. مقال Simran Kapur "7 فوائد رائعة للكاجو: من صحة القلب إلى الشعر الرائع" منشور على موقع food.ndtv.com.

[3]. مقال Dr. Sabiha Anjum "تناول الكاجو أثناء الحمل - الفوائد والآثار الجانبية" منشور على موقع parenting.firstcry.com.