علاج ضيق التنفس بالأعشاب

أهم الأعشاب المستخدمة في علاج ضيق التنفس

  • تاريخ النشر: الجمعة، 10 أبريل 2020 آخر تحديث: الخميس، 09 أبريل 2020
علاج ضيق التنفس بالأعشاب
مقالات ذات صلة
علاج التهاب المسالك البولية لدى النساء والرجال والأطفال
علاج الصداع النصفي بطرق طبيعية
تحسين المزاج بالأعشاب

هل شعرت يوماً بأنك لا تستطيع التقاط أنفاسك؟ وعدم قدرتك الحصول على ما يكفيك من الهواء؟ عندما تبذل جهداً كبيراً من أجل التنفس، وتشعر كأنك تسلقت عدة درجات من السلالم، لربما تعاني من ضيق التنفس الذي تتسبب فيه الكثير من العوامل، ورغم خطورة هذا المرض، لكن علاجاته عديدة ومن بينها الأعشاب.

ما هو ضيق التنفس

يعرف ضيق التنفس بأنه الإحساس بعدم الراحة خلال التنفس، بسبب عدم الحصول على ما يكفي من الهواء، وهذا قد يحدث عند المشي أو صعود الدرج أو الجري أو حتى أثناء الجلوس، كما أن ضيق التنفس يمكن أن يحدث فجأة أو ببطء على مدى أسابيع إلى شهور.

وتعرف الجمعية الأمريكية لأمراض الصدر ضيق التنفس بأنه "مصطلح يستخدم لوصف تجربة ذاتية من عدم الراحة في التنفس، نتيجة تفاعلات بين عددٍ من العوامل الفسيولوجية والنفسية والاجتماعية والبيئية".

ما الذي تشعر به عند حدوث ضيق التنفس؟

عندما تتعرض لضيق التنفس ستشعر بعدم قدرتك على الحصول على ما تحتاجه رئتيك من الهواء، ولا يمكنك التنفس بسرعة كافية، كما تشعر بمعاناة من نقص الأوكسجين وبصعوبة كبيرة في الاستنشاق والزفير، وقد تضطر إلى التنفس قبل الانتهاء من الزفير أحياناً.

ويجعلك ضيق النفس تبذل جهداً للحصول على الأكسجين، عندها ستشعر وكأنك ركضت للتو في سباق أو تسلقت عدة درجات من السلالم، أو مارست التمارين الرياضية، وقد تكون هذه الأشياء مألوفة لك إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام، لكن إن كانت خارج سياق التمرين يجب أن تشعر بالخطر من إصابتك بضيق في التنفس [1].

ما الذي تشعر به عند حدوث ضيق التنفس

أسباب ضيق التنفس

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بضيق التنفس، الذي من الممكن أن يحدث إما أثناء الراحة أو قد يرتبط بنشاط معين أو أي نوع من الجهد أو التمرين، ومن هذه الأسباب:

  • ضعف عضلات الجسم خاصةً المشاركة في عملية التنفس، مثل عضلات الحجاب الحاجز.
  • التدخين من الأسباب الرئيسة لضيق التنفس، فقد يؤدي إلى انتفاخ الرئة أو التهاب الشّعب الهوائيّة أو الالتهاب الرّئويّ.
  • قد يكون المكان الذي تعمل فيه أو سكنك يحتوي على أشياء تثير الحساسية لديك، مما يؤدي إلى ضيق التنفس، مثل تلوث الهواء أو دخان السجائر.
  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء ويسمى أيضاً فقر الدم، فمثلاً يؤدي نقص الحديد في الدم إلى انخفاض مستويات الأكسجين بالجسم، وهذا يعني أن العضلات لا تحصل على الكمية الكافية منه للقيام بأنشطتها الطبيعية.
  • انخفاض مستويات الهيموجلوبين، (هو بروتين موجود في كريات الدم الحمراء مسؤوليته حمل الأكسجين من الرئتين إلى خلايا الجسم، واستبدال هذا الأكسجين بثاني أكسيد الكربون، ثمّ حمل ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين)، وبالتالي فإن نقصه في الجسم يؤدي إلى ضيق تنفس.
  • وجود السوائل في الرئتين يسبب قلة إمداد الجسم بالأكسجين، حيث تعيق هذه السوائل وصول الأكسجين إلى الدورة الدموية.
  • هناك العديد من الأمراض التي تسبب ضيق التنفس مثل: الربو والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي وسرطان الرئة وذات الرئة والبدانة والنوبة القلبية والإصابة بالفيروسات التاجية مثل سارس وكورونا "كوفيد 19"، ومن المسببات أيضاً التسمم بأول أكسيد الكربون والاضطراب العاطفي والقلق وكسور في الأضلاع، كذلك التمرين الشاق وسوء جودة الهواء مثل انتشار أول أكسيد الكربون أو الضباب الدخاني (خليط من الدخان والضباب يتكون فوق المدن والمناطق الصناعية).

أسباب ضيق التنفس

أعراض ضيق التنفس

يرافق حصول ضيق التنفس العديد من الأعراض، وكلها ناجمة عن عدم الحصول على الأوكسجين بشكل كافٍ، لذلك يجب أن تنتبه إن كنت تعاني منها ومن أبرزها:

  • الإحساس بضيق في الصدر.

  • الشعور بالرغبة في التنفس بسرعة أكبر.
  • الشعور بأن جسمك لا يستطيع الحصول على كمية كافية من الأكسجين بسرعة كافية.
  • صوت صفير أو صفير عند الشهيق والزفير بسبب صعوبة التنفس.
  • قد تصبح أطراف الأصابع أو الشفاه زرقاء اللون.
  • صعوبة في التنفس أثناء الاستلقاء على الظهر.
  • السعال وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تفاقم ضيق التنفس بعد استخدامك لجهاز الاستنشاق.

ومن الأعراض أيضاً: ألم أو ضغط في الصدر وسعال ودوخة وإغماء وإعياء، وألم الرقبة بسبب نقص الأكسجين في الجسم [2-3].

متى يجب أن تزور الطبيب بسبب ضيق التنفس

لابد من زيارة الطبيب عندما تواجه ضيقاً في التنفس غير متوقع، خاصة عند القيام بنشاط أو عمل معين، كما يجب زيارة الطبيب إذا حصل ضيق تنفس رغم أخذ الدواء الخاص بعلاج المرض الذي يسبب ضيق التنفس مثل الربو، حيث يستمر ويكون مصحوباً بأعراض مثل ألم في الصدر.

وعند زيارة الطبيب سيقوم بفحص المريض، وقد يجري له اختباراً لوظائف الرئة أو ما يسمى "قياس التنفس"، من أجل قياس كمية الهواء، التي يمكن للمريض نفخها وإخراجها من الرئتين ومدى سرعة القيام بذلك.

العلاج الطبي لضيق التنفس

يعتمد علاج ضيق التنفس على السبب الأساسي له، وبمجرد تحديد السبب يمكن للمريض والطبيب العمل معاً لوضع خطة لعلاج هذا المرض، فمثلاُ إن كانت السمنة هي السبب عند ذلك يحتاج المريض إلى إجراء تغييرات في نمط حياته لعلاج ضيق التنفس، عبر اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

وبمجرد أن يقوم الطبيب بفحص المريض وتشخيص حالته، عندها سيصف الأدوية المناسبة مثل موسعات الشعب الهوائية لمساعدته على التنفس بسهولة.

وإن كان التدخين هو سبب ضيق التنفس، فهذا سيؤدي إلى تفاقم الأعراض أو قد يسبب إصابة المريض بمرض رئوي، لذلك من المهم الإقلاع عن التدخين، والابتعاد عن التدخين السلبي أي استنشاق الدخان المنبعث من سيجارة مشتعلة، أو استنشاق الدخان الصادر عن تدخين السجائر من قبل الآخرين.

أما إذا كان الربو هو السبب فقد يحصل المريض على جهاز استنشاق لاستخدامه عندما تفاجئه نوبة من ضيق التنفس، وفي حال كانت هناك سوائل في رئتي المريض فقد يحتاج الطبيب إلى تصريفها خارج الرئتين [4-5].

العلاج الطبي لضيق التنفس

علاج ضيق التنفس باستخدام الأعشاب

اعتبرت منظمة الصحة العالمية الطب التقليدي استراتيجية فعالة في علاج المرضى، ويمكنك من خلال بعض مشروبات الأعشاب الطبية، أن تعالج ضيق التنفس، أو الأزمات المفاجئة التي تصيبك، مثل شرب مغلي الزوفا والزعتر والنعنع وغيرها من الأعشاب التي سنتعرف عليها:

الزوفا: هي أحد الأعشاب الطبية المستخدمة في علاج أمراض الرئة والتهاب الأنف التحسسي منذ عهد أشهر طبيب في العصورِ القديمة أبقراط (القرن الخامس قبل الميلاد)، وقد أظهرت الدراسات أن الزوفا لديها فعالية في علاج أمراض الرئة الالتهابية ولها تأثيرات مضادة للتشنج، وقد استخدم العالم والطبيب ابن سينا ​​هذا الدواء العشبي؛ كواحد من أكثر علاجاته فعالية لعلاج ضيق التنفس والسعال المزمن والتهاب الأنف، ويمكن شرب الزوفا في أي وقت دون الإكثار منها.

البرشاوشان أو شعر الغول أو الأديانطوم: تستخدم أوراق هذا النبات لعلاج أمراض الجهاز التنفسي، وفي الوقت الحاضر يستخدم في أدوية السعال المعدة يدوياً من قبل الصيادلة، ويذكر الطبيب والكيميائي أبو بكر الرازي في كتابه (الحاوي في الطب): "أن البرشاوشان ينظف الرئتين من البلغم"، كما يؤكد ابن سينا أن "هذا النبات فعال جداً لتنظيف الرئتين وعلاج السعال".

عرق السوس: يساعد عرق السوس على تقليل درجة التهاب الرئة والتليف الرئوي، كما يستخدم لعلاج السعال الشديد، وأوصى ابن سينا ​​باستخدامه لتنظيف الجهاز التنفسي وعلاج البحة في الصوت.

الحلبة: أكدت الدراسات فعالية الحلبة في تقليل أعراض احتقان الأنف والتهاب الجيوب الأنفية والسعال، وأوصى الرازي بالحلبة لآلام الصدر المزمنة، ويمكن مزج الحلبة المطحونة بشكل ناعم مع ملعقة من الزنجبيل في كوب ماء ساخن وشربها مرتين يومياً لعلاج ضيق التنفس.

الزعفران: أكد ابن سينا ​​أن للزعفران آثار مفيدة لعلاج ضيق التنفس، بسبب تأثيره الإيجابي على الجهاز التنفسي.

الزعتر: يساعد الزعتر على التنفس بشكل طبيعي، وتصحيح التنفس غير الطبيعي وعلاج السعال وضيق التنفس والالتهاب الرئوي.

الزنجبيل: إن تناول الزنجبيل الطازج أو شربه مع الشاي أو مع بعض الماء الساخن، قد يساعد في تقليل ضيق التنفس كما أظهرت الدراسات أن الزنجبيل يساعد في مكافحة فيروس (RSV) الفيروس المخلوي التنفسي، الذي يعمل على تدمير أنسجة بطانة الشعب الهوائية في الرئتين مسبباً التهابات بالجهاز التنفسي، ويمكن تناول كوبين أو ثلاثة من الزنجبيل يومياً وتستطيع أن تضيف له العسل.

اللبان: يساعد تناول اللبان في علاج مشاكل التنفس بسبب آثاره المضادة للالتهابات، ووجدت إحدى الدراسات أن تناول 300 ملغ من اللبان ثلاث مرات في اليوم، يقلل بشكل كبير من تكرار نوبات الربو ويحسن قدرة التنفس، ويمكنك نقع اللبان الذكر بالماء الساخن، وتركه حتى يفتر.

استنشاق البخار: يساعد استنشاق البخار في إبقاء ممرات الأنف نظيفة مما يمكن من التنفس بسهولة أكبر، حيث تؤدي الحرارة والرطوبة الناتجة عن البخار إلى تقليل المخاط في الرئتين، مما قد يقلل من ضيق التنفس، ويمكن القيام باستنشاق البخار عبر الطريقة التالية:

-ملء وعاء بالماء الساخن جداً.

-إضافة بضع قطرات من زيت النعناع أو زيت الأوكالبتوس العطري، (أوراق الكينا).

-وضع الماء والزيت في الوعاء، ثم أخذ نفسٍ عميق، واستنشق البخار مع وضع منشفة فوق الرأس لبضع دقائق.

شرب القهوة السوداء: يمكن استخدام القهوة كعلاج منزلي للمساعدة في علاج ضيق التنفس، فالكافيين الموجود فيها يمكن أن يقلل من التعب في عضلات الشعب الهوائية، كما وجدت بعض الأبحاث أن للكافيين تأثيرات تُحسن قليلاً طريقة عمل مجرى الهواء لدى الأشخاص المصابين بالربو، ولابد من التذكير أن شرب القهوة بكثرة يمكن أن يزيد من معدل ضربات القلب، ورفع ضغط الدم وغيرها من الأمراض [6].

علاج ضيق التنفس

التعايش مع ضيق التنفس

إذا لم يحصل المريض على علاجٍ نهائي لضيق التنفس، أو بعض الأدوية المخففة لذلك فقط، فلابد من التعايش مع الأمر، حيث يمكن للمريض تقوية رئتيه من خلال ممارسة الرياضة، وهنا يجب سؤال الطبيب عن الأنشطة المناسبة لذلك ونوع التمارين والتي لا بد أن تتم تحت إشراف مدرب متخصص أيضاً، وإن كنت تدخن فيجب أن تقلع، كونه مضر للتنفس والصحة العامة، ولابد أن يحاول المريض الابتعاد عن الهواء الملوث.

وفي النهاية.. من المفيد الغناء لعلاج ضيق التنفس أيضاً (بدءاً من النغمة المنخفضة ورفع النغمة تدريجياً) للمساعدة على تحسين عضلات التنفس، كما يجب تدليك باستخدام الزيت أو بدونه للتخلص من ضيق التنفس من خلال المحافظة على دفء الصدر.

هل لديك معاناة مع ضيق التنفس، ما هي الأعشاب التي تتناولها عادة لمساعدتك على معالجة مشكلة ضيق التنفس؟ وهل ستجرب الأعشاب التي تحدثنا عنها خلال هذا المقال؟ شاركنا رأيك.

المصادر:

  1. مقال عن ما هو الشعور بضيق التنفس؟
  2. مقال عن ضيق التنفس الأعراض والعلامات
  3. مقال عن تشخيص وعلاج ضيق التنفس
  4. مقال عن تشخيص وعلاج ضيق التنفس
  5.  مقال عن ضيق التنفس
  6. مقال عن ضيق التنفس من منظور الطب التقليدي الفارسي