التهاب الحلق: أعراضه وعلاجه

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 أبريل 2020 آخر تحديث: الجمعة، 10 أبريل 2020
التهاب الحلق: أعراضه وعلاجه
مقالات ذات صلة
العلاج الإشعاعي لمرض السرطان
صداع كورونا والفرق بين صداع كورونا والصداع النصفي
العلاج الكيميائي لمرض السرطان

غالباً ما يتشابك الناس بين التهاب الحلق والتهاب اللوزتين فأما التهاب الحلق هو عدوى ناتجة عن بكتيريا المكورات العقدية أو بسبب الفيروسات ويكون أكثر حدة بينما التهاب اللوزتين هو التهاب أو عدوى مؤلمة في اللوزتين وهي الأنسجة الموجودة في الجزء الخلفي من الحلق وهو من أنواع التهاب الحلق، ويكون التهاب الحلق إحدى أعراض الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا ويكون علاجه مرتبط بالأمراض الأخرى. سنتعرف في هذه المقالة إلى أنواع التهاب الحلق وعلاجه وكيف نقي أنفسنا من الإصابة بالتهاب الحلق.

أنواع التهاب الحلق:

  • التهاب الحلق العنقودي: يعد من أخطر أنواع التهاب الحلق حيث إنه يسبب أمراضاً أكثر خطورة مثل الحمى الروماتيزمية لهذا السبب من المهم الحصول على العلاج بأقرب وقت ممكن.
  • التهاب اللوزتين هو تورم اللوزتين واحمرارها وكذلك تورم الأنسجة الرخوة في الجزء الخلفي من الحلق.
  • التهاب البلعوم يوجد في الجزء العلوي من الحلق.
  • التهاب الحنجرة هو تورم واحمرار في الحنجرة والأوتار الصوتية.

أسباب التهاب الحلق المتكرر:

  • الإصابة بنزلات البرد والحصبة وجدري الماء والنكاف.
  • عدوى بكتيريا أو فيروسية.
  • تعرض للمواد المهيجة مثل الدخان والعطور.
  • الحساسية من وبر الحيوانات الأليفة والعفن والغبار وحبوب اللقاح.
  • التنفس عن طريق الفم يمكن ان يسبب بجفاف الحلق والتهابه.
  • الإصابة بمرض الارتجاع المعدي المريئي.
  • وجود الأورام السرطانية في الحلق أو اللسان أو تورم غطاء الغضروف الصغير الذي يغطي القصبة الهوائية.
  • إجهاد عضلات الحلق بسبب الصراخ أو التحدث بصوت عالٍ أو التحدث لفترات طويلة بدون الراحة.

تشخيص وأعراض التهاب الحلق:

تنتشر بكتيريا في الحلق عن طريق الاتصال بلعاب الشخص المصاب أو إفرازات الأنف، ويكون الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و15 سنة أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الحلق. يمكن للطبيب تشخيص إصابة الشخص بالتهاب الحلق بناء على الأعراض المُبلغ عنها مثل الحمى وتورم الغدد الليمفاوية أو من خلال فحص عينة من اللعاب في المختبر.

تشخيص وأعراض الإصابة بالتهاب الحلق

تزداد حدة أعراض التهاب الحلق حسب نوعه؛ ومن هذه الأعراض:

  • تكرار آلام التهاب الحلق.
  • فقدان الشهية.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • صوت أجش ومكتوم.
  • ظهور البقع البيضاء في الحلق.
  • الحمى.
  • الصداع.
  • ألم في الأذن والمفاصل.
  • تصلب الرقبة.
  • ضيق التنفس.
  • الغثيان والقيء ووجع المعدة.

علاج التهاب الحلق بالأعشاب:

يتم علاج التهاب الحلق في أغلب الأحيان بالأعشاب المتوافرة داخل المنزل، ومن هذه الأعشاب لعلاج التهاب الحلق:

  •  غرغرة بعرق السوس عند إذابته بالماء.
  • شرب الشاي الدافئ.
  • شرب شاي الليمون مع القرفة.
  • شرب مغلي البابونج أو استنشاق بخاره الذي يساعد على تخفيف من أعراض التهاب الحلق والزكام.
  • يخفف بخاخ زيت النعناع المخفف من التهاب الحلق.
  • تناول بذور الحلبة أو شرب شاي الحلبة أو دهن الرقبة بزيت الحلبة كل ذلك يساعد على علاج التهاب الحلق.
  • تناول فص الثوم لتهدئة التهاب الحلق.

علاج التهاب الحلق:

يتم علاج التهاب الحلق في غضون 10 أيام بتناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية وقد يضطر المريض إلى استشارة الطبيب إذا زادت حدة الألم خوفاً من تفاقم المرض، وينبغي اتباع إجراءات لعلاج التهاب الحلق:

  • أخذ قسطاً من الراحة.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • تجنب الأطعمة المقرمشة أو الحارة.
  • تناول شوربة الدجاج والبطاطا المهروسة والزبادي والمعكرونة.
  • تناول مسكنات الألم.
  • غرغرة بمحلول الملحي.
  • استتخدام مرطب لترطيب الهواء البارد داخل الغرفة للقضاء على تهيج الحلق بسبب جفاف الهواء وبرودته أو استحمام بماء ساخن.

علاج التهاب الحلق للأطفال:

علاج التهاب الحلق عند الأطفال

يجب عدم إعطاء الأطفال الإسبرين حتى لا يصاب بمتلازمة راي، وهو اضطراب يتسبب بتلف الدماغ، بدلاً من ذلك يمكن إعطاء الطفل أحد هذه المضادات الحيوية خاصة بالبكتيريا من 1 إلى 3مرات يومياً وتشجيعهم على شرب الكثير من السوائل الدافئة:

  • البنسيلين أو الأموكسيسيلين.
  • أزيثروميسين.
  • السيفالوسبورين بما في ذلك السيفيكسيم وسيفوروكسيم.
  • كليندامايسين.

يمكن أن يؤدي عدم استكمال علاج التهاب الحلق بسبب عدوى بكتيرية إلى زيادة خطر إصابة الطفل بالحمى الروماتيزمية او فشل الكلى حسب تعليمات Mayo Clinic كما يجب عدم إعطاء الأطفال دون سن 5 سنوات أقراص التهاب الحلق لأن ذلك قد يشكل خطر الإختناق.

علاج التهاب الحلق للحامل:

يجب علاج التهاب الحلق بأقرب وقت ممكن أثناء الحمل منعاً لأي أضرار جانبية على الجنين، وينصح American Pregnancy بتناول هذه الأدوية حيث إنها لم تظهر أي آثار سلبية على صحة الجنين والأم:

  • سيفالكسين
  • أموكسيسيلين
  • البنسيلين إلا إذا كانت الأم لديها حساسية من البنسيلين.

ينبغي على الحامل أن تكثر من شرب السوائل الدافئة وتناول الأطعمة الصحية خاصةً الخضراوات والفواكه، وأخذ قسطاً من الراحة والنوم كما يجب عليها تجنُّب تناول الإسبرين وإيبوبروفين لأنه ضار على صحة الجنين.

أدوية علاج التهاب الحلق:

 تخفف الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية من أعراض التهاب الحلق والبرد، ومن الجدير بالذكر أن المضادات الحيوية للفيروسات لا يجب استخدامه لعلاج التهاب الحلق وفقاً لWebmd، ومن هذه الأدوية:

  • مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين والإيبوبروفين والنابروكسين لتخفيف من آلام التهاب الحلق.
  • بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان لتخفيف التهاب الحلق الناجم عن سيلان الأنف.
  • المضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا على شكل أقراص  مثل البنسيلين والأموكسيسلين.
  • تناول أقراص الاستحلاب لتخفيف من التهاب الحلق لتهدئة الحلق وتخدير التهابه مؤقتاً.

يمكن للأدوية التي تقلل من حموضة المعدة أن تساعد على علاج التهاب الحلق الناتج عن مرض الارتجاع المريئي مثل فاموتيدين وأوميبرازول والرانيتيدين استناداً لHealth Line.

الوقاية من التهاب الحلق:

  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية وأدوات الطعام مع المصابين.
  • تغطية الانف والفم بالمنديل عند العطس والسعال.
  • غسل أيدي جيداً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية.
  • تجنب الإتصال الوثيق مع المصابين.
  • شرب الكثير من السوائل وترطيب الفم والحلق باستمرار.
  • تناول نظاماً غذائياً صحياً.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • استخدام جهاز لترطيب الهواء البارد والجاف داخل الغرفة مع مراعاة تنظيفها كل فترة حتى لا تتجمع فيها الفيروسات والعفن والغبار.
  • تجنب التدخين أو التعرض للتدخين السلبي.
 مرض الجدري وعلاجه

شاهدي أيضاً: مرض الجدري وعلاجه

يعتبر التهاب الحلق من الأمراض الشائعة ولا يوجد إلى القلق بالعادة إلا إذا استمرت لأكثر من أسبوع، ويمكن علاجها بالأعشاب وتناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.