أعراض أنواع فقر الدم وعلاجها

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الخميس، 06 مايو 2021
أعراض أنواع فقر الدم وعلاجها
مقالات ذات صلة
هل أنت مؤهل لأخذ لقاح كورونا؟ اختبر نفسك
الأمراض المنقولة جنسياً الأكثر شيوعاً عند الرجال والنساء
عادة مص الإبهام

فقر الدم هو حالة صحية تحدث عندما لا يمتلك الجسم كمية كافية من خلايا الدم الحمراء السليمة، لتزويد أعضاء الجسم كاملة بالأوكسجين، في هذا المقال نتعرف على أعراض مختلف أنواع فقر الدم وكيفية علاجها

الأنواع الرئيسية لفقر الدم:

يوجد المئات من أنواع فقر الدم وذلك يرجع إلى التنوع الشديد في الأسباب، ولكنها بالمجمل تقسم إلى الفئات الرئيسية التالية: [1] [2]

  • فقر الدم الناتج عن عدم قدرة الجسم على إنتاج ما يكفي من الهيموغلوبين (الهيموغلوبين المنخفض).
  • فقر الدم الناتج عن نقص خلايا الدم الحمراء، حيث لا ينتج الجسم الكمية الكافية من الخلايا الحمراء.
  • فقر الدم الناتج عن تكسر خلايا الدم الحمراء مبكراً، حيث ينتج الجسم الخلايا الحمراء بكميات كافية لكنها تموت مبكراً.

انتشار فقر الدم عالمياً:

فقر الدم بأشكاله البسيطة مرض شائع حيث يصيب حوالي 30% من السكان، وينتشر بشدة في الدول النامية قليلة الموارد، كما يؤثر على أشخاص أكثر من غيرهم، وهنا نبين الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم: [1] [2]

  • النساء: تفقد النساء كميات كبيرة من الدم وخاصة خلال الدورة الشهرية التي يكون بعضها غزيراً، كما تفقد المزيد خلال الولادة.
  • الأطفال بين عمر العام والعامين، حيث يحتاج الجسم إلى كميات زائدة من الحديد بسبب نسبة النمو المرتفعة خلال هذه المدة.
  • الأطفال الرضع: عند فطام الطفل يكون من الصعب في فترة انتقاله الأولى إلى الطعام الصلب امتصاص الحديد من الأغذية، لذا قد يصاب بفقر  الدم الناتج عن نقص الحديد.
  • الأشخاص الذين يتجاوزون عمر 60 عاماً: حيث يرجح تراجع جودة النظام الغذائي في هذه المرحلة العمرية، كما قد تؤثر بعض الأمراض المزمنة في نشاط إنتاج خلايا الدم الحمراء في النخاع العظمي.
  • الأشخاص الذين يتناولون مميعات الدم: وتشمل عدد من الأدوية مثل الأسبرين، كلوبيدوجريل، ومنتجات الهيبارين والوارفارين، وريفاروكسابان.
  • الأشخاص الذين يحملون مورثات لأشخاص مصابين بفقر الدم الوراثي.

علامات وأعراض فقر الدم:

هناك الكثير من أعراض فقر الدم والتي تتنوع باختلاف أنواع فقر الدم وأسبابه، لكن عادة ما تشمل هذه الأعراض ما يلي: [1] [2] [3]

  • الدوار والدوخة والشعور بإمكانية الإغماء في بعض الحالات.
  • تسرع في ضربات القلب.
  • صداع الرأس المتكرر.
  • الشعور بالألم في الصدر والبطن والعظام والمفاصل.
  • ضيق النفس.
  • يكون الجلد بلون شاحب (أصفر جزري) وجاف في بعض الحالات.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • الضعف والتعب.
  • حركات لا إرادية في الساق (متلازمة الساق المتململة).
  • التهاب اللسان.

كما يمكن لبعض الأنواع من فقر الدم التسبب بأعراض خاصة بها مثل:

  • فقر الدم اللا تنسجي: يسبب الحمى والالتهابات المتكررة والطفح الجلدي.
  • فقر الدم الناتج عن نقص حمض الفوليك: قد يسبب التهيج والإسهال ونعومة اللسان.
  • فقر الدم الانحلالي: قد يسبب الحمى واليرقان والبول الداكن وآلام في البطن.
  • فقر الدم المنجلي: يسبب تورم القدمين وقد يترافق مع الألم والتعب واليرقان.

أسباب فقر الدم:

لكل نوع من أنواع فقر الدم أسباب خاصة والتي تميزه عن غيره، وأهمها: [1] [3] [4]

  • أسباب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: ويحدث نتيجة لما يلي:
  1. إتباع نظام غذائي فقير بالحديد.
  2. الحيض.
  3. التبرع المتكرر بالدم.
  4. تدريبات التحمل.
  5. بعض أمراض الجهاز الهضمي مثل مرض كرون.
  6. الأدوية المهيجة لبطانة الأمعاء مثل الإيبوبروفين.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات: يلعب فيتامين ب12 وحمض الفوليك دوراً رئيسياً في إنتاج الجسم للكريات الحمراء، سيؤدي نقص هذه الفيتامينات إلى الإصابة بفقر الدم.
  • أسباب فقر الدم الناتج عن فقدان الدم: قد يحدث فقر الدم بسبب فقدان الدم بالنزوف إما السريعة أو البطيئة، التي تمتد لوقت طويل والتي من أهم أسبابها:
  1. أمراض الجهاز الهضمي النازفة مثل القرحات والبواسير والتهابات المعدة والأمعاء وأنواع سرطان الجهاز الهضمي.
  2. الاستخدام المكثف للأدوية المضادة للالتهاب غير الستيروئيدية مثل الأسبرين والإيبوبروفين.
  3. نزوف الحيض والنزوف المشابهة.
  • أسباب فقر الدم الناتج عن ضعف كريات الدم الحمراء أو انخفاضها: تنتج خلايا الدم الحمراء في نخاع العظام، يمكن أن يحدث خلل في إنتاجها أو وظيفتها نتيجة لما يلي:
  1. الأمراض التي تصيب نخاع العظام مثل اللوكيميا.
  2. وجود عدد قليل من الخلايا الجذعية المنتجة لكريات الدم الحمراء مما يسبب بعض أنواع فقر الدم مثل فقر الدم اللا تنسجي.
  3. نمو غير طبيعي لكريات الدم الحمراء وغالبها من الأمراض الوراثية مثل التلاسيميا أو تشوه في شكل الخلايا مثل فقر الدم المنجلي.
  • أسباب فقر الدم الناتج عن تدمير كريات الدم الحمراء: ينتج الجسم في هذه الحالات كريات الدم الحمراء بشكل طبيعي إلا أنها تتدمر وتموت مبكراً مما يتسبب بفقر الدم وذلك يعود إلى عدة أسباب:
  1. الالتهابات.
  2. بعض الأدوية بما في ذلك بعض أنواع المضادات الحيوية.
  3. الارتفاع الشديد في ضغط الدم.
  4. صمامات القلب الصناعية والطعوم الوعائية.
  5. أمراض الكبد والكلى المتقدمة والمنتجة للسموم.
  6. أمراض المناعة الذاتية المسببة لانحلال الدم.
  7. بعض لدغات الأفاعي والعناكب.

علاج فقر الدم:

يوجد مجموعة واسعة من العلاجات التي تستخدم في حالات فقر الدم وذلك تبعاً لنوع فقر الدم المشخص لدى المريض، وهنا نبين أهم الخطوط العريضة المستخدمة في طرق علاج أنواع فقر الدم: [1] [3] [4]

  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد:
  1. اتباع نظام غذائي غني بالحديد.
  2. استخدام مكملات الحديد.
  3. علاج النزوف في حال كانت موجودة.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات:
  1. اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات.
  2. تناول مكملات غذائية تحوي نسب عالية من فيتامين ب12 وحمض الفوليك.
  • التلاسيميا: تستهدف العلاجات عمليات نقل الدم وفي بعض الحالات زرع نخاع العظم.
  • فقر الدم الناتج عن أحد الأمراض المزمنة: هنا يركز الطبيب على علاج المرض الأساسي بالإضافة إلى دعم الجسم بما يلزم لتحفيزه على الإنتاج الطبيعي لكريات الدم الحمراء.
  • فقر الدم اللا تنسجي:
  1. عمليات نقل الدم.
  2. عمليات زراعة نخاع العظام.
  • فقر الدم المنجلي:
  1. العلاج بجلسات الأوكسجين.
  2. السوائل الوريدية وأدوية تخفيف الآلام.
  3. عمليات نقل الدم عند الحاجة.
  4. المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك.
  5. عقار علاج السرطان المسمى هيدروكسي يوريا.
  • فقر الدم الانحلالي: ويتضمن العلاج:
  1. الأدوية المثبطة للمناعة.
  2. علاجات العدوى.
  3. فصل البلازما.

في النهاية.. تسهل إدارة وعلاج الأنواع الأكثر انتشاراً من فقر الدم، بينما تحتاج بعض الأنواع النادرة إلى علاجات متشددة ومراقبة طبية ودائمة ومباشرة.