أنواع فقر الدم والأشكال الشائعة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 05 مايو 2021
أنواع فقر الدم والأشكال الشائعة
مقالات ذات صلة
فوائد رفع الساقين الصحية وطرقها المختلفة
فوائد أضراس العقل وأهميتها
هل جفاف العين بسبب ضعف النظر؟

فقر الدم هو انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء، ويعبر عنه في اختبارات الدم بأنه انخفاض في رقم الهيموغلوبين أو الهيموتكريت، ويعرف الهيموغلوبين بأنه البروتين الرئيسي في الخلايا الحمراء، فهو يحمل الأوكسجين من الرئتين وينقله إلى كامل أنحاء الجسم.

ما الذي يحدث عندما تعاني من فقر الدم؟

عندما يكون مستوى الهيموغلوبين منخفضاً في دمك إلى درجة كبيرة، يمكن عندها أن لا تحصل أنسجتك على الكمية اللازمة من الأوكسجين لإكمال وظائفها الحيوية فلا تعمل بالشكل الأمثل. [1]

قد يحتاج ذلك إلى علاج أو عناية خاصة حسب نوع فقر الدم الذي لديك.

شاهدي أيضاً: مكملات الحديد

أنواع فقر الدم:

يقسم فقر الدم إلى ثلاثة مجموعات رئيسية، يتفرع عن كل منها عدة أنواع فيما يصل عددها مجتمعة إلى أكثر من أربعين نوع مختلف، بعضها شائع جداً وبعضها شديد الندرة، وسنذكر فيما يلي المجموعات الثلاث الرئيسية، وعدد من فروعها الرئيسية: [1] [2]

  • فقر الدم الناجم عن فقدان الدم: يمكن أن يفقد الجسم الدم من خلال نزيف ما، وقد يكون النزيف سريعاً أو يكون بطيئاً ومستمراً لفترة طويلة، أهم أشكال هذه النزوف:
  1. مشاكل الجهاز الهضمي مثل القرحات، البواسير النازفة، التهابات المعدة والأمعاء المزمنة وبعض أنواع السرطانات.
  2. مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (المسكنات)، مثل الإبوبرفين والأسبرين والتي قد تتسبب في بعض أنواع القرحات والالتهابات المعدية.
  3. الدورة الشهرية لدى المرأة، وخاصة الأشكال الغزيرة منها والتي يرافقها أورام ليفية.
  4. الجروح والنزوف الخارجية، أو بعض العمليات الجراحية.
  • فقر الدم الناجم عن نقص أو خلل في إنتاج الخلايا الحمراء: وفي هذا النوع قد لا يتمكن الجسم من إنتاج عدد كافٍ من خلايا الدم الحمراء، أو أن هذه الخلايا لا تعمل بالكفاءة المطلوبة، وذلك قد يعود لعدة أنماط وأسباب:
  1. وجود مشاكل في نخاع العظم أو الخلايا الجذعية.
  2. فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.
  3. فقر الدم المنجلي.
  4. فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات وخاصة فيتامين ب12 أو أحماض الفوليك.
  • فقر الدم الناتج عن تدمير الخلايا الحمراء: في بعض الحالات قد تصبح خلايا الدم الحمراء هشة وضعيفة، لا تستطيع تحمل ضغط التنقل إلى مختلف مناطق الجسم، فيحدث ما يشبه الانفجار في خلية الدم الحمراء، تكرار هذه العملية في عدد كبير من خلايا الدم الحمراء يسبب فقر الدم الانحلالي، قد يمتلك الشخص هذه الحالة منذ الولادة أو قد يصاب بها لاحقاً في إحدى مراحل حياته، وتشمل أنواع هذه المجموعة من فقر الدم:
  1. هجوم الجهاز المناعي، مثل الحالة التي تحدث في مرض الذئبة الدموية، وغالباً ما تحدث عند الأطفال حديثي الولادة أو الجنين في رحم الأم، ويسمى بمرض انحلال الدم حديثي الولادة.
  2. حالات فقر الدم المنقولة جينياً، مثل فقر الدم المنجلي أو التلاسيميا أو فرفرية نقص الصفيحات التخثري (TTP).
  3. تضخم الطحال، قد يسبب في بعض الحالات النادرة حبس خلايا الدم الحمراء وتدميرها مبكراً.
  4. بعض التأثيرات الخارجية مثل أنواع اللدغات مثل لدغات الأفاعي والعناكب، أو الإصابة ببعض أنواع العدوى، أو حساسية بعض الأطعمة التي قد تؤدي إلى انحلال الدم.
  5. المراحل المتقدمة من تسمم الكبد أو الكلى.
  6. عمليات ترقيع الأوعية الدموية، وتركيب صمامات صناعية للقلب، وبعض أنواع الأورام، والحروق الشديدة، والإصابة بتسمم المواد الكيميائية، أو الارتفاع الشديد لضغط الدم، واضطرابات تخثر الدم.

أخطر أنواع فقر الدم:

هناك العديد من أنواع فقر الدم التي قد تكون مهددة للحياة، ومعظمها ينتج عن مجموعة أنواع فقر الدم الحاصل بسبب نقص أو خلل في إنتاج خلايا الدم الحمراء، وأهم هذه الأنواع: [3] [4]

  • فقر الدم اللا تنسجي: ويحدث بسبب تلف نخاع العظام، فيتوقف الجسم عن إنتاج خلايا دم جديدة، قد يكون هذا النوع مفاجئاً، أو قد يتطور بمرور الوقت، وقد يحصل بسبب:
  1. علاج السرطان.
  2. التسمم بالمواد الكيميائية.
  3. الحمل.
  4. اضطراب المناعة الذاتية.
  5. عدوى فيروسية.

كما يمكن أن يحدث لسبب مجهول وهو ما يسمى بفقر الدم اللا تنسجي مجهول السبب.

  • بيلة الهيموغلوبين الإنتيابية الليلية: وتعتبر حالة نادرة تهدد الحياة، حيث تضعف وظيفة نخاع العظم، وتسبب تجلط الدم وتدمير الخلايا الحمراء، غالباً ما تبدأ على شكل فقر دم لا تنسجي ثم تتطور إلى بلية الهيموغلوبين الإنتيابية.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي: وهي حالات تحدث للخلايا المنتجة لخلايا الدم في النخاع العظمي، مما يضعف من إنتاج خلايا الدم الحمراء، وقد يصنع خلايا مشوهة، تموت في وقت مبكر بواسطة جهاز المناعة في الجسم، وتعتبر هذه الحالة نوع من السرطان، وقد تتحول إلى ابيضاض الدم النخاعي الحاد، وهو نوع من سرطان الدم.
  • فقر الدم الانحلالي: ويحدث عندما تتدمر خلايا الدم الحمراء بشكل يفوق سرعة الجسم على إنتاج البديل، أو تعويض الفاقد من الخلايا الحمراء، وقد يكون منقولاً بالوراثة، كما يمكن اكتسابه، وأهم أسبابه:
  1. العدوى.
  2. أنواع من الأدوية كالبنسلين.
  3. أنواع سرطانات الدم.
  4. اضطرابات المناعة الذاتية.
  5. فرط في نشاط الطحال.
  6. ردات الفعل الشديدة المصاحبة لنقل الدم.
  • فقر الدم المنجلي: وهو نمط وراثي من فقر الدم، يؤدي إلى تشوه في شكل ووظيفة خلايا الدم الحمراء، حيث تصبح الخلايا المصابة على شكل منجل، مما يسبب تعلقها في جدران الأوعية الدموية الصغيرة فيمنع بذلك تدفق الدم في الأوعية الشعرية، ويعيق وصول الأوكسجين إلى مختلف الأنسجة، يسبب هذا النوع نوبات من الألم الشديد، وتورم، والإصابة بالعدوى.
  • التلاسيميا الشديدة: وهي إحدى الحالات الوراثية التي لا ينتج فيها الجسم كمية كافية من الهيموغلوبين، فلا تعمل خلايا الدم الحمراء بالشكل الصحيح، وتموت مبكراً، يمكن أن تكون التلاسيميا خفيفة إذا ورث الشخص نسخة واحدة من الجين المسبب، وتصبح شديدة في حال كان وارثاً نسختين من الجين المسبب للمرض.
  • فقر الدم الملاري: وهو أحد الأعراض الأساسية للإصابة بالملاريا، وينتج عن:
  1. النقص الغذائي.
  2. حدوث مشاكل في النخاع العظمي.
  3. دخول طفيلي الملاريا إلى خلايا الدم الحمراء وتعطيلها.
  • فقر الدم فانكوني: وهي إحدى الحالات الوراثية التي تؤثر في فعالية نخاع العظم، وتؤثر في نقص إنتاج خلايا الدم بشكل عام، وقد يسبب عادة تشوهات جسدية، مثل تلف الإبهام، أو تشوه الساعدين، وتشوهات الهيكل العظمي، وأشكال أخرى من التشوهات في الجهاز الهضمي والكلى، وقد يزيد فقر الدم فانكوني من خطر الإصابة بسرطان الدم وأنواع أخرى من السرطان.

في النهاية.. الأنواع الخطيرة من فقر الدم هي الأقل انتشاراً، وبعضها نادر جداً، أما الأشكال الشائعة فمعظمها يمكن علاجه أو إداراته.