فوائد الجمبري الصحية والجمالية وقيمته الغذائية

  • تاريخ النشر: الأحد، 26 سبتمبر 2021
فوائد الجمبري الصحية والجمالية وقيمته الغذائية
مقالات ذات صلة
فوائد الكرانبيري وقيمته الغذائية
فوائد حليب الجمل وقيمته الغذائية
فوائد عسل الطلح وقيمته الغذائية

يعتبر الجمبري غذاء صحياً مفيداً للجسم ويجب تضمينه ضمن نظامك الغذائي الأسبوعي، نتحدث في هذه المقالة فوائد الجمبري للصحة، وللبشرة والشعر ومنافعه للدماغ وأهميته للنساء والحوامل والرجال، إضافة إلى قيمته الغذائية.

القيمة الغذائية للجمبري

إن القيمة الغذائية للجمبري مرتفعة للغاية حيث تشير المعلومات الغذائية التي تم نشرها من قبل وزارة الزراعة الأمريكية أن الجمبري المسلوق أو المطهو ​​على البخار يحتوي على: [1]

وإليكم التفاصيل:

  • الكربوهيدرات: يعتبر الجمبري منخفضاً جداً في الكربوهيدرات، حيث يحتوي على أقل من 1 غرام لكل 3 أوقيه.
  • الدهون: يحتوي الجمبري على حوالي 1 غرام من الدهون لكل 3 أوقية، ولكنها خالية الى حد ما من الدهون المشبعة المرتبطة بأمراض القلب وتأتي معظم الدهون في الجمبري من أحماض أوميغا 3الدهنية المفيدة والدهون المتعددة غير المشبعة
  • البروتين: ستحصل على 25 غراماً من البروتين الخالي من الدهون لكل كوب من الجمبري ويحتوي على الكثير من الأحماض الأمينية الأساسية والضرورية للجسم أيضاً.
  • الفيتامينات والمعادن: يعتبر الجمبري مصدراً جيداً للفوسفور وفيتامين ب 12 كما أنه يحتوي على بعض الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والزنك والسيلينيوم والكولين.

فوائد الجمبري للصحة

يعتبر الجمبري مفيداً للصحة أكثر مما ظنه الخبراء سابقاً، ونذكر لكم بعض الفوائد الصحية: [1]

  • يعزز صحة القلب: يعتبر الجمبري غذاءً كاملاً ومصدراً غني بالبروتين، كما أنه مصدر جيد لمادة الكولين التي تؤثر على مستويات الهوموسيستين، المهمة في الحماية من أمراض القلب، وعلى  الرغم من احتواء الجمبري على الكوليسترول، إلا أنه يخلو من الدهون المشبعة التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. 
  • يساعد في الحفاظ على فقدان الوزن: تشير الدراسات إلى أن البروتين يؤثر على مسارات متعددة لهرمون الشهية، مما يسهل تجنب استعادة الوزن المفقود، كما أن اتباع الريجيم الذي يحتوي على نسبة عالية من البروتين وتقليل الكربوهيدرات يحسن الشبع وينظم تناول الطعام بشكل طبيعي.
  • يقوي العظام: يقدم الجمبري العديد من العناصر الغذائية التي تساهم في الحفاظ على صحة العظام، إلى جانب احتوائه على الكالسيوم والمغنيسيوم والسيلينيوم، وهو مفيداً بشكل خاص للوقاية من هشاشة العظام لدى كبار السن.

فوائد الجمبري للبشرة والشعر

يمكن أن تساهم المعادن الموجودة في الجمبري في صحة البشرة والشعر وقد يمنع تناوله تساقط الشعر أيضاً، عادة ما يؤدي نقص الزنك إلى تساقط الشعر ومشاكل في البشرة وللزنك دور رئيسي في الحفاظ على الخلايا الجديدة، بما في ذلك خلايا الشعر والجلد.

لذلك بالنسبة لأولئك الذين بدأوا في فقدان شعرهم، أو على الأقل يشهدون انخفاضاً في نمو الشعر، يمكن أن يعمل لعكس تلك الظاهرة المحرجة، مما يبقي الشخص شاباً لفترة أطول. [2]

فوائد الجمبري للدماغ

يحتوي الجمبري على مستويات عالية من الحديد، وهو عنصر معدني رئيسي في عملية الارتباط بالأكسجين في الهيموجلوبين. ويزيد من تدفق الأكسجين إلى الدماغ وبالتالي يحسن الفهم والذاكرة والتركيز.

حيث تشير الدراسات إلى أن أستازانتين الموجود في الروبيان يمكن أن يحسن الذاكرة، ويبقي خلايا المخ بصحة جيدة، وكما أنه يقلل من الإصابة بالتهاب الدماغ.

هناك بعض الأدلة على أن الكولين الموجود في الجمبري مفيد للوظيفة الإدراكية ويُنظر إليه كعلاج للخرف والأضرار العصبية لمرضى السكتة الدماغية، كما أنه مصدر جيد لليود الذي يساعد جسم الإنسان على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية الضرورية لنمو الدماغ أثناء الرضاعة والحمل. [1] [2]

فوائد الجمبري لكمال الأجسام

ليس هناك شك في أن تناول الجمبري مفيد لكمال الأجسام، وذلك لما يحتويه من البروتين الغني وأوميغا 3 ومحتوى دهون صحية، فهو مثالي لخطط وجبات كمال الأجسام.

من الدوافع الأخرى الجيدة لتناول الجمبري احتوائه على كمية كبيرة من الأحماض الأمينية كالوسين وهو ضروري بناء العضلات وفي نفس الوقت يتميز بقلة السعرات الحرارية فيه.

كما أن الحديد الموجود فيه يساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة الصحيحة للممارسة التمارين الرياضية الخاصة ببناء العضلات. [3]

فوائد الجمبري للجنس

قد يكون للجمبري الكثير من الفوائد الصحية للجسم، لكنه لن يحسن حياتك الجنسية، فعلى الرغم من أنه منخفض السعرات الحرارية وغني بالبروتين ويحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن ولا يحتوي على الزئبق، لكنه قد لا يكون أفضل غذاء لحياتك الجنسية.

وغالباً ما يتم رش الجمبري بـهيكسيل ريزورسينول وهي مادة كيميائية تساعد في الحفاظ على اللون لكنها يمكن أن ترفع هرمون الاستروجين وتقلل هرمون التستوستيرون، لذلك يوصي الأطباء بتخطي الجمبري تماماً إذا كان الرجل يرغب في الحفاظ على الدافع الجنسي الصحي لديه. [4]

فوائد الجمبري للرجال

الجمبري عبارة عن قشريات عشارية الأرجل تعيش في البحار الشمالية والجنوبية حول العالم. وهو محبب للكثيرين لأنه منخفض السعرات الحرارية ولمذاقه الرقيق، والقدرة على الهضم بسهولة.

كما أنه يحتوي على عناصر أساسية لصحة الرجال بشكل عام، إضافة لغناه بالبروتين ومضادات الأكسدة، وله دور مساعد في الوقاية من التهاب البروستاتا والورم الحميد في البروستاتا. [5]

فوائد الجمبري للنساء

يمكن أن يكون الجمبري عنصراً غذائياً أساسياً مفيداً لصحة المرأة. حيث أثبتت الدراسات أنه يقلل من الهبات الساخنة وآلام المفاصل والتقلبات المزاجية التي تظهر غالباً أثناء انقطاع الطمث.

وقد تخفف مساهمة أحماض أوميغا 3 الدهنية من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، بما في ذلك التقلبات المزاجية، والثدي الرقيق (ألم واحتقان الثدي)، والرغبة الشديدة في تناول الطعام، والتعب، والتهيج، والاكتئاب. [6]

فوائد الجمبري للحامل

يدعم الجمبري الحمل الصحي، على عكس معظم المأكولات البحرية، ولا يحتوي الجمبري على الزئبق إطلاقاً، مما يجعله خياراً أكثر أماناً للنساء اللواتي يبحثن عن الفوائد الصحية للمأكولات البحرية أثناء الحمل.

إضافة على ذلك، فهو يوفر العديد من العناصر الغذائية الأساسية والضرورية أثناء فترة الحمل للمرأة والجنين، كالحديد، وB12، والكالسيوم، والزنك، والكولين، والبروتينو، يمكن للحامل الاستمتاع بتناول الجمبري المحضر بطريقة صحية كخيار مغذي أثناء الحمل. [1]

أخيراً... يجب الانتباه أن الجمبري يحتوي على بروتين يسمى تروبوميوسين، والذي يمكن أن يؤدي إلى تفاعل تحسسي خطير لدى بعض الناس، والعلاج الوحيد له هو الابتعاد عن تناول الجمبري نهائياً. أما في الأحوال الطبيعية وللأشخاص الأصحاء هو مغذي وغني بالعناصر المفيدة الصحية للجسم، ومن المهم اختيار الجمبري الطازج عالي الجودة غير التالف أو المصاب والملوث.