جفاف العين أسبابه وعلاجه في المنزل وبالأعشاب

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الجمعة، 26 يونيو 2020 آخر تحديث: الأحد، 23 أغسطس 2020
جفاف العين أسبابه وعلاجه في المنزل وبالأعشاب
مقالات ذات صلة
هل أنت مؤهل لأخذ لقاح كورونا؟ اختبر نفسك
الأمراض المنقولة جنسياً الأكثر شيوعاً عند الرجال والنساء
عادة مص الإبهام

جفاف العين هو عدم إنتاج العين لكمية كافية من الدموع أو إنتاجها لدموع منخفضة الجودة ما يسبب إحساساً بالحكة في العين أو احمرارها، وتكون الدموع مسؤولة عن ترطيب وتشحيم العين لتأمين الرؤية الواضحة، فهي تحتوي على مزيج من الماء وزيوت التشحيم والمخاط، وسنتكلم في هذه المادة عن أسباب جفاف العين وطرق علاجها.

أسباب جفاف العين

يعرف جفاف العين طبياً بالتهاب القرنية والملتحمة وفي هذه الحالة لا تكون العين قادرة إنتاج كمية كافية من الدموع لترطيب العين وحمايتها من العدوى وإبقاء سطحها ناعماً وشفافاً لتوفير الرؤية الواضحة وينتج جفاف العين إما عن انخفاض إنتاج الدموع أو زيادة تبخره.

أسباب جفاف العين الناتجة عن قلة إنتاج الدموع:

أسباب جفاف العين الناتج عن تبخر الدموع:

  • الرياح أو الدخان أو الهواء الجاف الناتج عن المكيف.
  • ومض العين بصورة أقل من الطبيعي وعادةً ما يحدث ذلك نتيجة التركيز لفترات طويلة أثناء القراءة أو القيادة أو الجلوس أمام الحاسب.
  • مشاكل في جفن العين مثل انقلاب الجفن أو انعطاف الجفن الخارجي.

    شاهدي أيضاً: حساسية العين

علاج جفاف العين

إن كان جفاف العين عرضياً أو بدرجة خفيفة يتمثل العلاج باستخدام قطرات العين (الدموع الاصطناعية) وذلك بصورة منتظمة.

أما في حال كانت الحالة مستمرة وخطيرة، يتوقف علاج جفاف العين على السبب فيكون العلاج بمنع تصريف الدموع بسرعة من العين أو بمعالجة الحالة الصحية التي دفعت إلى جفاف العين وهذه بعض طرق علاج جفاف العين حسب العامل المسبب [2]:

  • الناتج عن الأثار الجانبية لبعض الأدوية يكون علاجه بوصف الطبيب لدواء مختلف.
  • الناتج عن حالة في جفن العين يتمثل علاجه بإجراء جراحة تجميلية للجفن.
  • الناتج عن التهاب المفاصل الروماتويدي يكون العلاج بإحالة المريض إلى طبيب مختص بأمراض الروماتيزم.
  • التهاب الجفن يعالج بوصف أدوية مثل المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم غالباً أو تستخدم كمراهم أو قطرات عينية.
  • التهاب القرنية تعالج بوصف الطبيب لقطرات تحتوي على سيكلوسبورين أو الكورتيكوستيرويد.
  • قد يصف الطبيب أدوية محفزة للدموع وتكون على شكل أقراص أو جل أو قطرات للعين.

علاج جفاف العين بالأعشاب

تساعد الأعشاب على علاج جفاف العين الطبيعي بسبب خصائصها المضادة للأكسدة وهي مكونات شائعة ومن السهل إيجادها واستعمالها لعلاج جفاف العين الناتج عن حالات الالتهاب [3]:

  • الكركم: الذي يعد مضاد التهاب طبيعي يساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي ويمكن إضافة الكركم إلى النظام الغذائي بسهولة عن طريق مزجه مع المشروبات الساخنة.
  • الفلفل الأحمر: فيحتوي على تركيز عالي من فيتامين (A) الأمر المساعد على تخفيف أعراض جفاف العين، ويمكن استخدام الفلفل في مختلف وصفات الطبخ للحصول على فوائده.
  • النعناع: يحفز النعناع إنتاج الدموع وإنعاش العين بسبب احتواءه على المنثول، ولعلاج جفاف العين بالنعناع يجب غلي أوراقه وانتظاره حتى يبرد ثم غسل العين بكمادات ماء النعناع.
  • البابونج: المهدئ للعيون المتعبة والمساعد على استعادة الرطوبة وذلك بسبب خصائصه المبردة والمضادة للالتهاب، ويمكن شرب شاي البابونج لعلاج جفاف العين أو استخدامات كمادات شاي البابونج على العيون.

علاج جفاف العين في المنزل

يوثر جفاف العين على نمط الحياة ويعيق تأدية المهام اليومية أو مهام العمل ومن الممكن علاج جفاف العين في المنزل بتعويض نقص إنتاج الدموع والحفاظ على صحة العين عن طريق اتباع النصائح التالية [4]:

  • غسل الجفون والرموش وتنظيف الجفون العلوية والسفلية برفق باستخدام الماء الدافئ وشامبو الأطفال أو منظفات العين الخالية من المواد الحافظة، ويجب الحذر عند تنظيف العين من المستحضرات التجميلية التي قد تدخل في العين وتهيجها.
  • إراحة العين من النظر والتدقيق لوقت طويل في شاشة الحاسب أو الهاتف المحمول أو شاشة التلفاز لأن ذلك يسبب قلة في عدد مرات ومض أو رمش العين ما يساهم في جفافها، فيجب أخذ فترات راحة من العمل على الحاسب لتجنب الإجهاد.
  • الومض لمرات عديدة للمساهمة في تعزيز صحة العين وفتح الغدد الدمعية..
  • تناول أطعمة تحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية مثل اوميغا 3 الموجود في سمك السلمون والتونة والجوز وبذور الكتان.
  • التغذي على أطعمة تحتوي الفيتامينات (A-D-B12) الضرورية لصحة العين وتوجد هذه الفيتامينات في الجزر والملفوف وصفار البيض ومنتجات الألبان.
  • الابتعاد عن التدخين وتجنب البيئة التي تحتوي دخان شديد لأنها تحتوي مواد كيميائية تهيج العين.
  • شرب المزيد من الماء حوالي 8 إلى 10 أكواب في اليوم للمساعدة في ترطيب العين والسماح بإنتاج الدموع.
  • النوم لفترات كافية لأن قلة النوم تخفف من دموع العين ويحتاج البالغون من 7 إلى8 ساعات نوم يومياً.

مضاعفات علاج جفاف العين

في حال لم يعالج جفاف العين المزمن بشكل صحيح قد تتطور الحالة إلى مشاكل صحية تؤثر على صحة العين وأهم مضاعفات علاج جفاف العين[5]:

  • قرحة القرنية وتعرف القرنية بأنها الطبقة الخارجية الواقية في العين.
  • التهاب الملتحمة وتعرف الملتحمة بأنها الطبقة التي تغطي الجزء الأبيض من مقلة العين والمنطقة داخل الجفون.
  • صعوبة في القراءة أو القيادة.
  • صعوبة في إبقاء العين مفتوحة.
  • الصداع.
  • عدم القدرة على ارتداء العدسات اللاصقة.

    شاهدي أيضاً: عضلات جسم الإنسان

في النهاية أحيانا من الصعب التحكم بأسباب جفاف العين المزمن ولكن يمكن الوقاية منها بالتخلص من بعض العادات غير الصحية مثل التدخين وقلة النوم والنظر إلى الشاشات المضيئة (الكمبيوتر والموبايل والتلفاز) لفترة طويلة ولا يجب إهمال ضرورة مراجعة الطبيب في حال الإصابة بجفاف العين حتى لا تتطور الحالة إلى مضاعفات مزعجة.

المصادر:

[1] مقال "جفاف العين" منشور على موقع mayoclinic.org

[2] مقال "جفاف العين التشخيص والعلاج" منشور على موقع mayoclinic.org

[3] مقال "الأعشاب والتوابل الطبيعية التي تقلل من أعراض جفاف العين" منشور على موقع sjogrens.org

[4] مقال "13 علاج لجفاف العين" منشور على موقع goodeyes.com

[5] مقال Valencia Higuera "مضاعفات وخطر عدم علاج جفاف العين" منشور على موقع healthline.com