فوائد بذور الكتان للجسم والبشرة والشعر والتنحيف وطرق استعمالها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 22 أبريل 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 10 مارس 2021
فوائد بذور الكتان
مقالات ذات صلة
فوائد بذور الشيا للتنحيف وجمال البشرة والشعر
فوائد بذور الكتان الصحية
فوائد بذور الكتان لتنحيف البطن طرق تناوله ووصفاته

تعتبر بذور الكتان من البذور الصحية المهمة جداً لصحة الجسم، إذ أنها تقدم فوائد عديدة لا يستهان بها، وسنتعرف اليوم بشكل مفصل أكثر على فوائد بذور الكتان الرائعة والمدهشة.

بذرة الكتان

شجرة الكتان هي نوع من الأشجار الصغيرة التي لا يتعدى طولها 0.9 متر، تزهر في شهري فبراير وجولاي، لون أزهارها أزرق وهي بيضاوية الشكل، لها قشرة خارجية تحتوي على بذرتين وهي بذور الكتان التي نستخدمها.

تنتشر زراعة بذور الكتان في أوروبا وأمريكا الشمالية والولايات المتحدة وكندا، وتتوافر بنوعين مختلفين، الأول له بذور صفراء ذهبية والثاني بذوره بنية، ويكمن الاختلاف بين هذان النوعان في اللون فقط، إذ أن جميعها غنية بالأوميغا 3، وحمض الليغنان، وحمض الألفا لينولينيك، وتتوافر بذور الكتان في جميع المحلات التجارية على شكل بذور كاملة وبذور محمصة وبذور مطحونة وحتى على شكل زيت.

فوائد بذور الكتان للجسم

تقدم بذور الكتان الفوائد التالية للجسم:

  • تعزز صحة القلب وتحميه من الإصابة بالأمراض، إذ أنها غنية بنسبة عالية من الأحماض الدهنية الأوميغا 3 إضافة إلى الأحماض الأمينية التي تنظم ضربات القلب، كما أنها مفيدة في الحماية من الإصابة بتصلب الشرايين والتصاق خلايا الدم البيضاء في بطانة الأوعية الدموية الداخلية، وبالتالي ضمان الحماية الكاملة من الإصابة بالأمراض المتعلقة بصحة القلب.
  • تحمي من الإصابة بالسرطان، فهي غنية جداً بالأحماض الدهنية التي تحارب نمو الخلايا السرطانية والأورام، وبحسب الدراسات التي تم إجراؤها عليها، تبين أنها تمنع الإصابة بسرطان الثدي على وجه الخصوص، إضافة إلى ذلك، تناول بذور الكتان يحفز إفراز المواد التي تحمي الخلايا الموجودة في القولون، وبالتالي الحماية من الإصابة بسرطان القولون.
  • تسهم وبشكل كبير في تنظيم مستويات السكر في الدم بفضل مركب الليغنان.
  • تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، فالألياف القابلة للذوبان الموجودة فيها تعمل على حفظ الدهون والكوليسترول في جهاز الهضم، وبالتالي منع وصولها إلى الدم، مما يؤدي إلى خفض نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تعمل على علاج الإمساك وذلك بفضل الألياف التي تعزز حركة الأمعاء.
  • تساعد في القضاء عل الالتهابات وتحمي من الإصابة بها بفضل مركبي الألفا لاينولينك والليغنان.

فوائد بذور الكتان للبشرة

بذور الكتان يمكن أن تكون علاجاً فعالاً للبشرة، والتي تشمل:

  • تعمل على علاج مشكلة حب الشباب.
  • تعالج الأكزيما والإلتهابات الجلدية.
  • تهدئ البشرة وتخفف تهيجاتها.
  • تحمي من تلف الخلايا.
  • تمنع ظهور علامات التقدم في السن والتجاعيد بفضل المواد المضادة للأكسدة والفيتامينات الموجودة فيها.
  • تحافظ على نعومة البشرة ورطوبتها بفضل الأحماض الدهنية الأساسية الموجودة فيها.
  • تحفز إنتاج الزيوت الطبيعية في البشرة.

فوائد بذور الكتان للشعر

بذور الكتان أيضاً مفيدة للشعر، ومن أهم فوائدها:

  • تساعد على منع تساقط الشعر، وبالتالي الحصول على شعر قوي وأكثر كثافة.
  • تسهم وبشكل كبير في التخلص من قشرة الرأس.
  • قادرة على إعادة نمو بصيلات الشعر.
  • تمنح فروة الرأس التغذية التي تحتاجها بفضل الفيتامينات والدهون الأساسية والزنك والحديد والسيلينيوم.

فوائد بذور الكتان للتنحيف

يمكن الاستفادة من بذور الكتان في مجال التنحيف، وتكمن فائدتها في هذا المجال بحسب ما يلي:

  • تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية القابلة للذوبان، والتي تساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة وبالتالي تناول كمية أقل من الطعام.
  • تحتوي على المركبات التي تنشط عملية الأيض في الجسم، وبالتالي إنقاص الوزن.

فوائد بذور الكتان للقولون

بذور الكتان تقدم فوائد رائعة للقولون، ومنها:

  • تناول بذور الكتان يساعد على تقليل انتفاخات البطن والآلام الناتجة عنها.
  • تخفف الإمساك الناجم عن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي وتعالجه.
  • يمكن أن يكون له تأثير في علاج سرطان القولون وسرطان المستقيم، إذ أن مركب الليغنان الموجود به له تأثير كبير في علاج هذه الأنواع من السرطان.

فوائد بذور الكتان للنساء

بالنسبة لفوائد بذور الكتان للنساء، فإنها تشمل ما يلي:

  • تسهم بذور الكتان في تعويض جسم المرأة خلال فترة ما بعد انقطاع الدورة الشهرية بالهرمونات التي يحتاجها، إذ أنها غنية بمواد طبيعية تشبه هرمون الأستروجين.
  • تخفف من أعراض سن اليأس إنقطاع الطمث.
  • تقلل من خطر الإصابة بترقق العظام.

طريقة استعمال بذور الكتان

يمكن استخدام بذور الكتان بالعديد من الطرق بحسب الرغبة، إذ يمكن تناولها مع اللبن الزبادي، أو مع العصائر والكوكتيل، أو مع الصلصات، أو أطباق السلطة، أو حبوب الإفطار، أو حتى المخبوزات.

فوائد بذور الكتان للأطفال

بالنسبة لفوائد بذور الكتان للأطفال، فإنها تشمل ما يلي:

  • تعتبر بذور الكتان مصدراً غنياً لبعض المركبات التي تحفز إنتاج الأحماض الدهنية أوميغا 3، والتي تلعب العديد من الأدوار المهمة في صحة ورفاهية جسم الأطفال.
  • بذور الكتان هي مصدر غني بالبروتينات والألياف والعناصر الغذائية الضرورية لعملية الهضم الصحية للأطفال.
  • تزود بذور الكتان الجسم بحمض ألفا لينوليك، وهو أساسي لأحماض أوميغا 3 الدهنية. يساعد على تحسين وظائف المخ لدى الأطفال ويحفز النمو الصحي للمخ وأنسجة العين.
  • يمكن أن يقلل استهلاك بذور الكتان أيضاً من إنتاج المركبات الالتهابية ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والصداع النصفي والربو في مرحلة الطفولة وما إلى ذلك.
  • تحتوي بذور الكتان أيضاً على مركبات الليغنان والتي تساعد في الحماية من العديد من أنواع السرطانات المختلفة. [1]

فوائد بذور الكتان للحامل والحمل

تحتوي بذور الكتان على حمض اللينوليك أو حمض ألفا لينولينيك أو دهون أوميغا 3 المتعددة غير المشبعة. هذه ضرورية أثناء الحمل لأنها تساعد في نمو دماغ الجنين، خاصة خلال الأشهر القليلة الأولى من الحمل. كونها مصدراً جيداً للألياف، يمكن أن تساعد بذور الكتان في الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، مما قد يكون مفيداً للنساء المصابات بسكري الحمل. علاوة على ذلك، فإن تناول بذور الكتان قد يمنع الإمساك أثناء الحمل، وهي مشكلة شائعة تواجهها النساء الحوامل. [2]

بذور الكتان على الريق

بذور الكتان مصدر جيد للألياف الغذائية وأحماض أوميغا 3 الدهنية. توجد الألياف الموجودة في بذور الكتان بشكل أساسي في غلاف البذور. يبدو أن تناول ألياف بذور الكتان على الريق يجعل الناس يشعرون بجوع أقل، وبالتالي قد يأكلون طعاماً أقل. يعتقد الباحثون أن هذه الألياف ترتبط بالكوليسترول في الأمعاء وتمنع امتصاصها. يبدو أن بذور الكتان تجعل الصفائح الدموية وخلايا الدم المتورطة في التجلط أقل لزوجة. بشكل عام، قد تؤدي تأثيرات بذور الكتان على الكوليسترول وتجلط الدم إلى تقليل خطر "تصلب الشرايين" (تصلب الشرايين). [3]

طريقة تناول بذور الكتان

يوصي معظم خبراء التغذية بطحن بذور الكتان الكاملة لأن الممطحون منها أسهل في الهضم. قد تمر بذور الكتان الكاملة عبر الأمعاء غير مهضومة، مما يعني أنك لن تحصل على جميع الفوائد.

تأتي الفوائد الصحية لبذور الكتان من حقيقة أنها غنية بالألياف وأحماض أوميغا 3 الدهنية، وكذلك المواد الكيميائية النباتية التي تسمى قشور. تحتوي ملعقة كبيرة واحدة (7 جرام) من بذور الكتان المطحونة على 2 جرام من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة (بما في ذلك أوميغا 3) و 2 جرام من الألياف الغذائية و 37 سعراً حرارياً.

يمكنك شراء بذور الكتان بكميات كبيرة - كاملة أو مطحونة - من العديد من محلات البقالة ومحلات الأطعمة الصحية. يمكن طحن البذور الكاملة في المنزل باستخدام مطحنة القهوة أو الخلاط.

نصائح لإدراج بذور الكتان في نظامك الغذائي:

  • أضف ملعقة كبيرة من بذور الكتان المطحونة إلى حبوب الإفطار الساخنة أو الباردة.
  • أضف ملعقة صغيرة من بذور الكتان المطحونة إلى المايونيز أو الخردل عند صنع الساندويتش.
  • امزج ملعقة كبيرة من بذور الكتان المطحونة في وعاء سعة 8 أونصات من الزبادي.
  • اخبز بذور الكتان المطحونة في البسكويت، والكعك، والخبز وغيرها من المخبوزات.
  • مثل مصادر الألياف الأخرى، يجب تناول بذور الكتان مع الكثير من الماء أو السوائل الأخرى. لا ينبغي أن تؤخذ بذور الكتان في نفس الوقت مع الأدوية الفموية. كما هو الحال دائماً، تحدث مع طبيبك قبل تجربة أي مكملات غذائية. [4]

أضرار بذرة الكتان

بالرغم من الفوائد الرائعة التي تقدمها بذور الكتان للصحة والجسم بشكل عام، إلا أنه لها أضرار وآثار جانبية في بعض الحالات، والتي تتضمن ما يلي:

  • تناول بذور الكتان بكميات كبيرة ومبالغ فيها يتسبب في حدوث خلل في الجهاز الهضمي، الأمر الذي ينتج عنها الإصابة بالإمساك، والإسهال، والغثيان، وألم البطن والانتفاخ.
  • في حال تناول الأشخاص المصابين بانسداد الأمعاء لبذور الكتان، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة.
  • بذور الكتان غير الناضجة أو غير المضافة إلى أي شيء يمكن أن تكون سامة، وبالتالي يفضل تناولها مع أطعمة أخرى.
  • يعتبر تناول بذور الكتان غير ملائماً خلال فترة الحمل والرضاعة، وذلك لأنه الأستروجين النباتي الموجود في بذور الكتان يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على الحمل، كما أن تأثيره خلال فترة الرضاعة لن يكون جيداً.
  • الأستروجين النباتي الموجود في بذور الكتان أيضاً يتداخل مع الأدوية المخصصة للعلاج الهرموني ومع حبوب منع الحمل.

الآن بعد وأن تعرفتِ على فوائد بذور الكتان لكل جزء من الجسم، إضافة إلى الأضرار المحتملة من تناولها، فلا تقومي بالإكثار من تناولها بغيةً في الحصول على المزيد والمزيد من الفوائد لأنها قد تكون مضرة لكِ كثيراً، واحرصي من الابتعاد عنها بشكل كلي وكامل خلال فترة الحمل والرضاعة، لتبقي أنتِ وطفلك بصحة جيدة .

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

  1. "مقال: 5 Amazing Benefits Of Flaxseeds For Kids" ، منشور على موقع: momjunction.com
  2. "مقال: Is it Safe to Consume Flaxseeds During Pregnancy?" ، منشور على موقع: parenting.firstcry.com
  3. "مقال: Flaxseed" ، منشور على موقع: webmd.com
  4. "مقال: Does ground flaxseed have more health benefits than whole flaxseed?" ، منشور على موقع: mayoclinic.org